ثانوية القسطلاني الإعدادية تكرم الأستاذ المتقاعد : الحاج التيباري بوطيب
تقرير :حسن اعراب – سانية بركيك
تحت شعار "لمسة وفاء لأهل العطاء" , نظمت ثلة من أطر و مدرسي ثانوية القسطلاني الإعدادية بسانية بركيك حفلا تكريميا بمناسبة تقاعد الأستاذ الحاج التيباري بوطيب و ذلك يوم الأربعاء 26 مارس 2014 بقر المؤسسة ذاتها , بحضور السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بسيدي بنور و أعضاء من مكتب جمعية أمهات و أباء و أولياء تلميذات و تلاميذ الإعدادية الحالية و مكتب جمعية الأباء السابقة , كما حضره السيد رئيس جماعة سبت سايس و الشركاء الإجتماعيين ممثلين في الجامعة الوطنية للتعليم (إ.م.ش) و النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش.) و أصدقاء و أقرباء المحتفى به .
عقب إفتتاح الحفل بأيات بينات من الذكر الحكيم و إلقاء كلمة ترحيب بالحاضرين من طرف مدير الإعدادية , توالت كلمات المتدخلين لتشيد بالحفل و المحتفى به , حيث أثنى السيد النائب الإقليمي في معرض كلمته على منظمي الحفل معتبرا مجهوداتهم قيمة مضافة للرصيد التربوي و الإنساني للمؤسسة لما تكرسه من معاني و قيم لثقافة الإعتراف و العرفان في نفوس أطر التعليم و التلاميذ , كما أشاد بالخصال الحميدة و الأخلاق العالية و المجهودات الجبارة التي بذلها الأستاذ الحاج التيباري بوطيب طيلة أربعين سنة من الممارسة المهنية في ميدان التعليم, و دعا كافة الأطر إلى ترسيخ هذا النوع من التألف و التضامن الذي يميز نساء و رجال التعليم لما يقويه من لحمة و وحدة صف تصب في مصلحة المؤسسة و مرتاديها .
و كانت الكلمة التي ألقاها الأستاذ أبو حافص محمد نيابة عن أطر هيئة التدريس بالمؤسسة جد مؤثرة , نقل من خلالها تحيات جميع مدرسي الإعدادية إلى المحتفى به , موضحا بأن المؤسسة ستودع رجلا كان مثالا في الإنضباط و نكران الذات , مخلصا في عمله و جادا فيه و غيورا على مصلحة المتعلمين و سباقا لإصلاح ذات بين العاملين بالمؤسسة . بعد ذلك تناول الكلمة رئيس جمعية الأباء الذي ذكر بما بذله الحاج التيباري بوطيب من جهود حميدة في سبيل خدمة ناشئة المنطقة و توفير الشروط الصحية و التربوية الملائمةلتمدرس التلميذات و التلاميذ , و تمنى له بإسم جميع الأباء موفور الصحة و العافية . تميز الحفل كذلك بإلقاء كلمة معبرة ألقاها مندوب عن تلاميذ الإعدادية وجه فيها جزيل الشكر و الإمتنان للأستاذ و الأب الحنون التيباري بوطيب على كل ما قدمه خلال خدمته بالمؤسسة للتلميذات و التلاميذ من دعم و نصح و توجيه .
تخلل هذا الحفل فقرات من الأناشيد و الأمداح النبوية من إبداع تلميذات و تلاميذ المؤسسة تحت تأطير ثلة من الأساتذة , و تم إدراج روبورتاج يوثق للمسيرة المهنية الحافلة للأستاذ بوطيب ,كما تم توشيح الفريق الفائز "بالدوري الأول للحاج بوطيب التيباري لكرة القدم" الذي أجري بالمؤسسة تخليدا لذكرى المحتفى به ,.
و كانت ذروة هذا الحفل حين تناول الحاج التيباري بوطيب الكلمة ليعبر عن مشاعر الإمتنان و الشكر لأطر المؤسسة على تكريمه , و ضمّنها بنصحه لهم بالبذل و العطاء في مهنتهم النبيلة و التأخي و التأزر متمنيا لهم مسيرة مهنية موفقة , و إختتم بإلتماسه من جميع العاملين بالمؤسسة الصفح و المسامحة على أي سلوك أو موقف بدر منه خلال تأدية واجبه مؤكدا أن كل ذلك كان نابعا من حرصه على مصلحة المؤسسة و مرتاديها و العاملين بها.
و إنتهى الحفل التكريمي بتقديم هدايا رمزية للمحتفى به و تخليد هذه المناسبة بالصور التذكارية .