حول وضع طلبة تحضير شهادة التقني العالي بالثانويات التأهيلية

يتواجد ببعض الثانويات التأهيلية على الصعيد الوطني طلبة أقسام تحضير شهادة التقني العالي، وقد أصبح هذا التواجد يثير مجموعة من التساؤلات ، خصوصا بعد أن اصبح هذا التواجد يتسبب في عدة مشاكل تؤدي إلى عرقلة السير العادي للدراسة .
فطلبة هذه الأقسام يتصرفون كطلبة الكليات ، إذ يتغيبون بكثرة عن دروسهم ، و لا يحترمون النظام الداخلي للثانويات ويرفضون الامتثال له ، وينظمون حلقات احتجاجية عدة مرات ،تتجاوز أحيانا الأسبوع، ويريدون أن يبقوا خارج إطار أية محاسبة .
انطلاقا من ذلك نطرح هذه التساؤلات :
1- الثانويات التأهيلية تابعة لوزارة التربية الوطنية ، وهي خاصة بمرحلة تعليمية محددة، فكيف يتواجد بها طلبة يدرسون مرحلة ما بعد البكالوريا؟
2- لماذا لا تتحمل وزارة التعليم العالي مسؤولياتها في توفير معاهد ومدارس خاصة بطلبة أقسام تحضير شهادة التقني العالي عوض إبقائهم بثانويات تأهيلية؟
3- لماذا لم تعد وزارة التربية الوطنية، التي تحتضن مؤسساتها الثانوية التأهيلية اولئك الطلبة، قانونا داخليا خاصا بهم , ينظم شؤونهم بالقسمين الخارجي والداخلي للحد من مجموعة من المشاكل المترتبة عن تواجدهم صحبة تلاميذ أقل منهم سنا ومستوى؟
4- ما ضرورة تواجد تلك الأقسام بالثانويات مع أن أغلب الشعب التي يدرسونها شعب متوفرة بالتكوين المهني، كما أن شعب أقسام تحضير شهادة التقني العالي هي شعب مهنية صرفة؟ فلماذا لا تلحق بالتكوين المهني؟