قامت نيابة صفرو بتكليف أستاذ من مدرسة إبتدائية لتدريس الفلسفة بثانوية محمد القري نظرا لعلاقته الشخصية بموظف في الموارد البشرية(ر.أ) وتعيين أستاذ للمادة(منتقل في إطار الحركة الوطنية للملفات الصحية) بثانوية ليس بها خصاص(ثانوية إدريس الأكبر) تتوفر على 64 ساعة و 3 أساتذة .تم ذلك عن طريق تقديم معطى خاطئ للنقابات لتمرير القرار و رفض التراجع عنه,لكن المذكرة 97 تنص على الحرص على ضمان التوازن المطلوب في توزيع المدرسين على مختلف المؤسسات والوحدات المدرسية بالإقليم. و تفادي تكديس الفائض من المدرسين بجماعة أو إقليم وتعميق الخصاص بأخرى.والأولوية لأستاذ المادة في تغطية الخصاص