منتديات دفاتر التربوية
لوحة المفاتيح العربية

مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية


اضف بريدك الالكتروني ليصلك جديد المنتدى





 
العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المنظومة التعليمية > دفتر التعليم الثانوي الاعدادي > الثانية اعدادي
الملاحظات

 
 




الكلمات الدلالية (Tags)
,
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 14-09-2012, 21:38
 
fakiri imane
مشرفة الثانوية الاعدادية علي بن ابي طالب

  fakiri imane غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 225811
تـاريخ التسجيـل : Dec 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 181 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : fakiri imane is an unknown quantity at this point
حصري دروس الجغرافيا للسنة الثانية اعدادي ج1




المغرب: موقع استراتيجي
مقدمـة:
يحتل المغرب موقعا جغرافيا متميزا، ساهمت في إبرازه
عدة عوامل.
- فما المحددات الأساسية في إبراز البعد الاستراتيجي
لموقع المغرب؟
***1030; – يتميـز المغـرب بموقـع استراتيجـي مهـم:
1 ـ موقعه بالنسبة للعالم والإحداثيات الجغرافية:
يقع المغرب في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، شمال غرب القارة الإفريقية
وجنوب القارة الأوربية كما يفصله المحيط الأطلسي عن القارة الأمريكية.
يمر خط الإستواء من جنوب البلاد، كما تتواجد حدوده بين دائرة خط العرض 36°
شمالا، و 21° جنوبا، وبين خط الطول 1 درجة شرقا و 17° غربا.
2 ـ الموقع البحري والمجموعات الجغرافية:
يطل المغرب على البحر المتوسط من الشمال، وعلى المحيط الأطلنتي من الغرب
كما أنه ينتمي جغرافيا لمجموعة بلدان البحر الأبيض المتوسط، ولغويا لبلدان العالم
العربي ودينيا لمجموعة بلدان العالم الإسلامي وبحكم حدوده مع الدول المجاورة، فهو
يعتبر من بلدان المغرب العربي.
***1030;***1030; – البعد الاستراتيجي لموقع المغرب :
تكمن أهمية الموقع الاستراتيجي للمغرب في قصر المسافة الفاصلة بينه وبين أوربا
عبر مضيق جبل طارق (15 كلم) من جهة، وارتباطه بالقارة الإفريقية عبر صحرائه الجنوبية
وكذلك في انفتاحه عبر موانئ المحيط الأطلنتي على القارة الأمريكية رغم بعد المسافة عنها.
خاتمـة :
شكل الموقع الاستراتيجي للمغرب عبر التاريخ نقطة التقاء لمختلف
الحضارات وساهم في انفتاحه على أوربا وإفريقيا
المغرب: موارد باطنيـة مختلفـة
مقدمـة:
تختزن الأرض المغربية موارد باطنية تتميز بتنوعها وبتباين حجم
مخزوناتها وإنتاجها.
- فهل يعكس إنتاج الموارد الباطنية حقيقة حجم مخزوناته؟
***1030; – تعاني المياه الجوفية بالمغرب من كثافة الاستغلال:
يتوفر المغرب على فرشات مائية مهمة، يتركز معظمها بالقسم الشمالي
الغربي (دكالة، سايس، سوس دكالة) حيث المناخ متوسطي يوفر كميات لابأس
بها من التساقطات، و تتميز بكونها فرش سطحية أما الفرشات الجوفية فتتركز
أساسا بالصحراء الشرقية (تافيلالت).
تتميز الصحاري الجنوبية بانتشار فرش مائية جوفية عميقة غير قابلة للتجديد
لكون هذه المنطقة تعاني من الجفاف ونذرة التساقطات.
تعاني الفرشات المائية في غالب الأحيان من الاستغلال المكثف، مما يؤدي إلى
ضخ المياه من مسافات عميقة وبالتالي فقدان الفرشات لقدرتها على التجدد.
***1030;***1030; – يتوفر المغرب على معادن مهمة يصدر أغلبها خاما:
1 ـ الموارد المعدنية بالمغرب:
تتواجد في باطن الأرض المغربية مدخرات مهمة من المعادن، أهمها الفوسفاط
بمنطقة أولاد عبدون (خريبكة)، الكنتور (اليوسفية)، بوكراع (الصحراء المغربية).
كما يتوفر المغرب على احتياطي قليل من الحديد (بالريف الشرقي) لكن إنتاجه
لا يكفي حاجيات الصناعات المحلية.
يعتبر المغرب أول منتج للرصاص بالقارة الإفريقية، كما ينتج معادن أخرى، لكن
بكميات قليلة، كالنحاس بمنطقة سوس، الزنك بالأطلس الصغير، المنغنيز بورزازات
وأغلبها يصدر خاما إلى الخارج.
2 ـ يتباين حجم الموارد المعدنية:
يختلف حجم الموارد المعدنية المتوفرة بالمغرب، حيث يعتبر الفوسفاط أهمها
(2304 ألف طن - الرتبة 2 عالميا)، يليه الزنك (17804 ألف طن - الرتبة 16)
ثم الرصاص (874 ألف طن - التربة الثامنة).
(أنظر الجدول الصفحة 80)
***1030;***1030;***1030; – يعاني المغرب من نقص في مصادر الطاقة الباطنية:
1 ـ موارد الطاقة الباطنية:
تتميز مصادر الطاقة الباطنية بالمغرب بضعفها، فالمخزون من البترول والغاز
الطبيعي بسيدي قاسم ضعيف، والصخور النفطية بالصويرة وتمحضيت مازالت لم
تستغل بعد، كما تم استنزاف أجود أنواع الفحم الحجري من مناجم جرادة، لهذا
فالمغرب يضطر لاستيراد معظم حاجياته من الخارج (85 %).
2 ـ يتباين حجم موارد الطاقة الباطنية:
يحتل المغرب مراتب متأخرة على الصعيد العالمي من حيث توفره على مصادر
الطاقة الباطنية، فالإنتاج من البترول لا يتجاوز 103 ألف طن (المرتبة 90 عالميا)
والغاز الطبيعي (49 مليون متر 3)، أما الفحم الحجري فلا يتجاوز 322 ألف طن الرتبة
60 عالميا مع العلم أن مصاريف استخراجه مرتفعة نظرا لعمق المناجم.
خاتمـة:
الطبيعة المغربية ثروات باطنية مهمة، إلا أن التبذير وعدم
استغلالها بشكل معقلن يحد من الاستفادة منها.
المغرب: مناخ متنوع الخصائص
مقدمـة:
إذا كان التنوع هو السمة التي طبعت المغرب من ناحية التضاريس
والموارد السطحية والباطنية.
- فأين يبرز هذا التنوع على مستوى خصائصه المناخية؟
- وما العوامل المتحكمة في مناخ المغرب؟
***1030; – عناصر المناخ وخصائصه في المغرب :
1 ـ الحرارة وخصائصها بالمغرب:
الحرارة هي الإحساس بسخونة أو برودة الجو، وتقاس بالمحرار، ويعبَّرُ
عنها بالدرجة المئوية.
تختلف درجات الحرارة المسجلة بالمغرب على مدار السنة، حسب الموقع
والتضاريس والفصول.
تسجل درجات حرارة مرتفعة خلال فصل الصيف (يوليوز/غشت) في جل مناطق
المغرب، مع تسجيل أعلى الدرجات بالمناطق الصحراوية.
(أنظر الجدول ص86)
أما أقل درجات الحرارة فتسجل خلال فصل الشتاء، حيث تصل إلى 3.6 درجة
بمدينة يفرن.
2 ـ التساقطات المطرية وخصائصها:
التساقطات هي الماء الذي ينزل من الجو نحو سطح الأرض على شكل أمطار
أو ثلوج أو بَرَد أو ضباب.
تختلف توزيع التساقطات بين مناطق المغرب، حيث تتلقى المناطق المرتفعة
أكبر الكميات حوالي (800 ملمتر سنويا)، في حين يتدرج يتدرج معدل التساقطات
من السهول الشمالية الغربية (من 600 إلى 400 ملمتر سنويا)، إلى 200 ملمتر
بالهضاب الشرقية والجنوبية، في حين تقل عن 100 ملمتر بالمناطق الصحراوية.
3 ـ الضغط الجوي بالمغرب وخصائصه:
الضغط الجوي هو وزن الهواء في نقطة معينة من سطح الأرض، ويقاس بجهاز
"البارومتر" وهو يكون إما ضغطا مرتفعا أو ضغطا منخفضا.
يخضع المغرب لنوعين من الكتل الهوائية: باردة رطبة آتية من شمال المحيط
الأطلنتي، وأخرى حارة وجافة قادمة من الصحراء.
تؤدي الكتل الهوائية التي يتعرض لها المغرب إلى خضوعه لضغط جوي مرتفع
في فصل الشتاء (انخفاض درجات الحرارة)، ولضغط جوي منخفض قادم من المناطق
الصحراوية خلال فصل الصيف (ارتفاع درجات الحرارة).
***1030;***1030; – تؤدي مجموعة من العوامل إلى تنوع مناخات المغرب :
1 ـ العوامل المؤثرة في مناخ المغرب:
• الموقع العرضي: يقع المغرب بين خطي العرض 21 و 36 درجة شمالا، أي
في موقع وسط بين المنطقة المعتدلة في الشمال والحارة في الجنوب.
• ارتفاع التضاريس: تشكل الجبال حاجزا رئيسيا يحد من تسرب الكتل الباردة
الرطبة نحو الجنوب والشرق، ومن توغل الكتل الحارة والجافة صوب الشمال
كما تنخفض درجات الحرارة مع ارتفاع التضاريس.
• القرب أو البعد عن البحر: تؤدي التأثيرات الهوائية الآتية من البحر إلى تخفيف
قساوة البحر في فصل الشتاء وتلطيف الحرارة خلال فصل الصيف، أما بالمناطق
الداخلية فتزداد ظاهرة القارية وبالتالي ارتفاع المدى الحراري.
2 ـ ينتشر بالمغرب نوعان من المناخات :
• مناخ متوسطي بالشمال: يتميز باختلاف درجات الحرارة حسب الفصول والمناطق
حيث يكون فصل الشتاء معتدل الحرارة وتساقطاته غير منتظمة، أما فصل الصيف
فهو حار وجاف.
• مناخ صحراوي بالجنوب: يمتاز بارتفاع درجات الحرارة وقلة الأمطار طيلة السنة
مع ارتفاع المدى الحراري.
خاتمـة:
تختلف مناخات المغرب باختلاف العوامل المؤثرة فيها، مما ينعكس
على الغطاء النباتي وجريان المياه.
سكان المغرب
مقدمـة:
يتميز المغرب بخصوصيات ديمغرافية يطبعها النمو السريع
والتوزيع المتباين.
- فما هي السمات التي تميز ساكنته من الناحية الديمغرافية؟
- وما انعكاساتها على الوضع الديمغرافي بالمغرب؟
***1030; – دينامية الساكنة المغربية:
1 ـ ينمو سكان المغرب بشكل سريع:
يعرف سكان المغرب منذ مطلع القرن 20 نموا ديمغرافيا سريعا الذي يرجع إلى
ارتفاع نسبة الولادات وانخفاض نسبة الوفيات، حيث يبلغ عدد السكان حاليا أكثر
من 30 مليون نسمة. مع تسجيل أن سكان المدن يتزايدون على حساب عدد سكان
البوادي.
(أنظر المبيان والجدول الصفحة 99)
بدأ المغرب يعرف انخفاضا في نسبة الولادات ونسبة الوفيات، وتقف وراء هذه
الظاهرة أسباب متداخلة، كتقدم مستوى عيش السكان، تمدرس الفتيات، تراجع سن
الزواج وسياسة تنظيم النسل بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية.
2 ـ أسباب هجرات السكان:
الهجرة السكانية هي انتقال السكان من المكان الأصلي إلى مكان الإقامة الجديد
والهجرة بالمغرب نوعان: هجرة داخلية من البوادي نحو المدن، وهجرة خارجية.
تتعدد الأسباب المسؤولة عن هجرات السكان، فهناك الأسباب العائلية، الأسباب
الاقتصادية والأسباب الاجتماعية، بالإضافة إلى الهجرة لطلب العلم والمعرفة.
(مبيان الصفحة 100)
عرف توزيع السكان بين البوادي والمدن تحولا كبيرا منذ مطلع القرن 20




حيث تزايدت نسبة سكان المدن
***1030;***1030; – البنية العمرية وتوزيع السكان:
1 ـ تتميز البنية العمرية بالفتوة:
ينعكس ارتفاع نسبة الولادات وانخفاض نسبة الوفيات على البنية العمرية لسكان
المغرب، حيث أدت سرعة تزايد السكان إلى وجود بنية سكانية فتية تتمثل في ارتفاع
نسبة الأطفال والشباب وتقلص نسبة الشيوخ سواء بالنسبة للذكور أو الإناث.
(أنظر الأهرام الصفحة 101)
2 ـ يتوزع السكان بشكل متفاوت:
تختلف الكثافة السكانية بالمغرب من منطقة لأخرى حسب العوامل الطبيعية
والاقتصادية كنوعية التضاريس والتربة والمناخ، وتوفر فرص الشغل، ويبلغ
متوسط الكثافة 42 نسمة في الكلمتر².
عرف توزيع السكان بين البوادي والمدن تحولا كبيرا منذ مطلع القرن 20
حيث تزايدت نسبة سكان المدن وتقلصت نسبة القرويين بسبب عامل الهجرة
على جانب تزايد كبير في عدد الحضريين واتساع ظاهرة التمدين.
(أنظر الجدول الصفحة 100 والخريطة الصفحة 102)
خاتمـة:
مازال المغرب يعاني من سرعة النمو، وكثافة الهجرة القروية نحو المدن، رغم محاولات الدولة الإصلاحية مما سيؤثر بشكل سلبي على الأنشطة الاقتصادية.




التعديل الأخير تم بواسطة fakiri imane ; 14-09-2012 الساعة 21:55
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب دروس مسلك الجغرافيا s1 adilio83 دفتر التعليم العالي 2 09-01-2013 15:09
ملخصات دروس الجغرافيا Azrour الثالثة اعدادي 6 15-06-2010 20:28
بعض دروس الجغرافيا nourmed الثالثة اعدادي 4 12-06-2009 09:45
دروس في الجغرافيا و التربية على المواطنة missouri الأرشيف 22 10-02-2009 16:56


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 18:00 بتوقيت الدار البيضاء

dafatir


يسمح بالنقل بشرط ذكر المصدر - جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاترdafatir © 2012 / جميع المشاركات والمواضيع لا تعبر بالضرورة عن رأي منتديات دفاترالتربويةولكنها تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ..

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo