التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة


مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مکاين باس




العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المنظومة التعليمية > دفاتر التعليم العالي > العلوم التاريخية و الحضارية > الآثار و التراث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2012, 10:46
الصورة الرمزية نسمة المنتدى
نسمة المنتدى نسمة المنتدى غير متواجد حالياً
مراقبـة عامـة

عضو فريق التصميم
عضو لجنة المسابقات

طاقم التوثيق الدفاتري


 

 








وردة المـآثـر التاريخية بالمغرب . موضوع وبحث عن المـآثـر التاريخية بالمغرب


و انت تزور المغرب هل فكرت يوما في زيارة بعض الماثر التاريخية و التي تبين
المعالم الحضرية لهدا البلد الدي صحيح قد نجهل تاريخ اول مقيم فيه لكن قد
لا نجهل معالم هده الاقامات عبر التاريخ
و انا ادعو الاخوان السياح عند زيارتهم للمغرب ان يفكرو ايضا في زيارة بعض
الاماكن التاريخية و هنا اعد بعض الصور التي تهم جل المناطق المغربية










بعض الاثار الرومانية بالمغرب _ وليلي


بعض القصبات الجنوبية


قصبة الاوداية بالرباط

******************

المآثر التاريخية بالمغرب






المآثر التاريخية بالمغرب



المدينة

العتيقة لفاس شيدت مدينة فاس في القرن التاسع الميلادي ، ولقد عرفت

ازدهارا كبيرا خلال القرن 14 ، تحت حكم السلطة المرينية ، ثم خلال القرن

17. إلا أنه عندما جعلت فرنسا من مدينة الرباط عاصمة للمغرب سنة 1912 تقلصت

أهميتها السياسية لكنها حافظت على دورها الديني والثقافي والذي يبرز جليا

في مسجد القرويين والمسجد الأندلسيين المتواجدين في قلب مدينة العتيقة.

المدينة

العتيقة لمراكش بنيت مدينة مراكش سنة 1071-1072 و كانت عاصمة للدولة

المرابطية ثم للدولة الموحدية. تضم المدينة العتيقة عددا هائلا من المآثر

التاريخية : الأسوار وأبوابها، جامع الكتبية ومنارته التي تبلغ 77 متر من

العلو ، قبور السعديين وكذا المنازل التقليدية القديمة .

قصر

آيت بن حدو "القصر" هو عبارة عن تجمع بنايات تقليدية شيدت من الطين وأحيطت

بالأسوار . ويعتبر قصر آيت بن حدو، بهندسته المتميزة ، نموذجا للسكن

التقليدي بالجنوب المغربي. المدينة التاريخية لمكناس شيدت في القرن الحادي

عشر من طرف المرابطين لتكون مؤسسة عسكرية . بعد ذلك أصبحت عاصمة للبلاد في

عهد المولى إسماعيل (1672-1727) مؤسس الدولة العلوية ، وقد جعل منها مدينة

متميزة ذات طابع إسباني- موريسكي محاطة بأسوار عالية تتخللها أبواب عظيمة

تمثل مزيجا متناسقا يجمع بين مميزات العمارة الإسلامية والعمارة الأوربية

في المغرب العربي خلال القرن السابع عشر.

الموقع

الأثري لوليلي كانت وليلي تعد من المدن الرئيسية لموريطانيا الطنجية ،

بنيت في القرن الثالث قبل الميلاد، ثم أصبحت مركزا هاما في عهد

الإمبراطورية الرومانية حيث أقيمت بها عدة مآثر متميزة لازالت شامخة في

أحضان منطقة خصبة . بعد ذلك أصبحت وليلي، ولمدة قصيرة ، عاصمة لإدريس الأول

مؤسس الدولة الإدريسية ، وبعد وفاته دفن في مكان قريب منها .

المدينة

العتيقة لتطوان (تيطاوين قديما) عرفت مدينة تطوان أهمية كبرى خلال الفترة

الإسلامية حيث كانت تمثل ابتداء من القرن الثامن عشر منعطفا رئيسيا بين

المغرب والأندلس ، بعد الاحتلال ، أعيد بناؤها من طرف المغاربة الذين طردوا

من الأندلس . وهذا ما جعل التأثيرات الأندلسية بارزة جليا في الهندسة

المعمارية والفنون بصفة عامة. وتعتبر المدينة العتيقة لتطوان من أصغر المدن

العتيقة المغربية وأكملها إذ انفردت ببعدها عن التأتيراث الخارجية .

المدينة

العتيقة للصويرة (موكادور قديما) تعتبر نموذجا فريدا لمدن القرن السابع

عشر المحصنة . شيدت شمال إفريقيا وفقا للأسس الهندسية العسكرية الأوروبية

لذلك العصر . اعتبرت مند تأسيسها ميناء تجاريا دوليا يربط المغرب والصحراء

بأوربا وباقي العالم.

الفضاء

الثقافي لساحة جامع الفنا يرجع تاريخ ساحة لفنا إلى عهد تأسيس مدينة مراكش

سنة ( 1070-1071) ، ومند ذلك التاريخ وهي تعد رمزا للمدينة ، يفتخر

بحيويتها وجاذبيتها كل من مر منها من المسافرين .تعد ساحة لفنا القلب

النابض لمراكش حيث وجدت وسط المدينة يحج إليها السكان والزوار ويستعملونها

مكانا للقاءات . ويتواجد بها رواة الحكايات الشعبية ، والبهلوانيون،

والموسيقيون والراقصون وعارضو الحيوانات و واشمات الحناء.



************



الماثر التاريخية شاهدة على اصالة المغرب





• مقدمة:



ان المغرب يتميز بكثرة السياح المتوافدين عليه من مناطق مختلفة ودلك

لما يزخر به من ماثر تاريخية متعددة و التي تبين المعالم الحضرية لهدا

البلد الدي قد لا نعرف او مقيم فبه لكن قد لا نجهل معالم هده الاقامات عبر

التاريخ.





• عرض:


يتمتع المغرب باثاره المتعددة لقدم حضارته وتعدد الحضارات التي اقامة به و

تركت وراءها معالم تؤكد استقرارها به في القدم و من هته الماثر ادكر:


وليلي


يعود تاريخ مدينة وليلي الأثرية المغربية أو فوليبيليس، كما ينطقها

الأجانب، إلى الحقبة ما قبل المرحلة الرومانية وما بعدها، وصولا إلى

المرحلة الإسلامية، في منطقة شمال افريقيا، حيث ما زالت مآثرها العمرانية

شاهدة بشموخها على حضارة عمرت لقرون طويلة في المنطقة. توجد هذه الحاضرة

التاريخية بالقرب من مدينة زرهون أولى المدن الإسلامية في منطقة شمال

افريقيا، التي اتخذتها الدولة الإدريسية بقيادة إدريس الأكبر عاصمة لها،

وغير بعيد عنها تقع مدينة مكناس (جنوب شرق الرباط) بحوالي عشرين كيلومترا.

تعتبر وليلي من أهم المواقع الأثرية بالمغرب المعروفة والمقصودة من طرف

الزوار الأجانب والمغاربة، وتعد واحدة من أشهر الحواضر القديمة في حوض

المتوسط، كما تصنف ضمن التراث الإنساني العالمي.

جريدة الشرق الاوسط




قوس النصر بوليلي

جامع القرويين



جامع القرويين أو مسجد القرويين هو جامع في مدينة فاس المغربية، بني

عام 245 859 م.قامت ببنائه فاطمة الفهرية حيث وهبت كل ما ورثته لبناء

المسجد. كان أهل المدينة وحكامها يقومون بتوسعة المسجد وترميمه والقيام

بشؤونه. أضاف الأمراء الزناتيون بمساعدة من أمويي الأندلس حوالي 3 آلاف متر

مربع إلى المسجد وقام بعدهم المرابطون بإجراء توسعة أخرى

لا تزال الصومعة المربعة الواسعة في المسجد قائمة إلى الآن من يوم توسعة

الأمراء الزناتيين عمال عبد الرحمن الناصر على المدينة، تعد هذه الصومعة

أقدم منارة مربعة في بلاد المغرب العربي

قام المرابطون بإجراء إضافات على المسجد فغيروا من شكل المسجد الذي كان

يتسم بالبساطة في عمارته وزخرفته وبنائه إلا أنهم حافظوا على ملامحه

العامة. كان هناك تفنن من قبل المعماريين في صنع القباب ووضع الأقواس ونقش

آيات القرآن والأدعية. أبرز ما تركه المرابطون في المسجد هو المنبر الذي لا

يزال قائما إلى اليوم. بعد المرابطين، قام الموحدون بوضع الثريا الكبرى

والتي تزين المسجد الفاسي إلى اليوم.

لمسجد القرويين سبعة عشر بابا وجناحان يلتقيان في طرفي الصحن الذي يتوسط

المسجد. كل جناح يحتوي على مكان للوضوء من المرمر، وهو تصميم مشابه لتصميم

صحن الأسود في قصر الحمراء في الأندلس.

عرف الجامع المزيد من الاهتمام في مجال المرافق الضرورية فزين بالعديد من

الثريات والساعات الشمسية والرملية وأضيفت للمسجد مقصورة القاضي والمحراب

الواسع وخزانة الكتب والمصاحف. طراز الجامع المعماري بشكل عام هو الطراز

المعماري الأندلسي.







جامع القرويين بفاس

صومعة الكتبية


يتوسط جامع الكتبية مدينة مراكش، بالقرب من ساحة جامع الفنا. وتسمية

المسجد مشتقة من "الكتبيين"، وهو اسم سوق لبيع الكتب يعتقدأنه كان بمقربة

من المسجد. لقد بني جامع الكتبية الأول من طرف الخليفة عبدالمومن بن علي

الكومي سنة 1147م على أنقاض قصر الحجر المرابطي الذي كشفت التنقيبات

الأثرية على بناياته ومكوناته المعمارية.

أما المسجد الثاني فقد تم بنائه فيسنة 1158م، وهو يشبه من حيث الحجم

البناية الأولى، وينتظم في قاعة للصلاة مستطيلةالشكل تضم سبعة عشر رواقا

موجهة بشكل عمودي نحو القبلة، تحملها أعمدة وأقواسمتناسقة وتيجان فريدة

تذكر بتلك التي نجدها بجامع القرويين بفاس. ويشكل التقاء رواقالقبلة بقببه





الخمسة والرواق المحوري تصميما وفيا لخاصيات العمارة الدينية الموحديةالتي

كان لها بالغ التأثير في مختلف أرجاء الغرب الإسلامي.




صومعة الكتبية بمراكش

صومعة حسان


تعتبر (صومعة حسان) من المآثر التاريخية المغربية الشهيرة بالرباط

التي يفد اليها الالاف من السياح الاجانب والزوار المغاربة لما تمثله من

رمز معماري واسلامي اصيل وقيمة حضارية وتراثية في ضفة المحيط الاطلسي.

وتعد صومعة حسان من المنارات التاريخية الشهيرة في العالم الاسلامي

والعربي، وقد تحولت إلى مركز سياحي لما تتمتع به من خصوصية روحية وتاريخية

وحضارية مهمة.

وتعتبر الصومعة واحدة من المنارات التاريخية الاسلامية القديمة التي تعكس

ازدهار دولة الموحدين وامجادها في عهد السلطان المغربي يعقوب المنصور

الذهبي عندما كانت امبراطوريته تمتد اراضيها من تونس الى اسبانيا في القرن

ال12

واشرف السلطان المغربي على بناء الصومعة المطلة على المحيط الاطلسي ومصب

نهر ابي رقراق كما رغب ببناء اكبر مسجد في العالم الاسلامي الا ان اشغال

البناء فيه توقفت بعد وفاته سنة 1199

وتشهد الاثار المتبقية الى عصرنا الحالي على ضخامة مشروع المسجد الذي يبلغ طوله 180 مترا وعرضه 140 مترا.

وتهدم نصف المنارة التي زينت اطرافها بزخارف اسلامية جميلة توحي برونق الفن المعماري القدم وجمال الابداع الاندلسي الرفيع.

وبنيت الصومعة بحجر متين يقاوم رطوبة البحر ويبلغ ارتفاعها حوالي 44 مترا

وتحتوي على ادراج كثيرة توصل الى الاعلى كما تنتصب العشرات من الاعمدة

الرخامية المنحوتة بشكل دائري في الساحة المحاذية للصومعة.



صورة تبين التغيرات التي حصلت على صومعة حسان

باب المنصور لعلج



يوجد باب المنصور لعلج بمدينة مكناس وهو يشرف على ساحة الهديم. أسسه

المولى إسماعيل، وأتمم بنائه ابنه مولاي عبد الله حوالي 1732م. تتميز هذه

الباب بضخامة مقاييسها، إذ تحتوي على فتحة علوها 8 أمتار، كما استأثرت

بزخارفها الخلابة المنحوتة على الخزف و الفسيفساء المتعدد الألوان.

يقع باب منصور العلج بساحة الهديم شرق المدينة القديمة . وهو من أعظم

أبواب القصبة الاسماعيلية ، أسسه السلطان المولى إسماعيل في أواخر القرن

السابع عشر ، ثم جدده وزخرفه ابنه السلطان المولى عبد الله سنة 1144 هجرية (

1732 م). وإلى هذا التاريخ تشير قطعة الزليج الخضراء المثبتة في واجهة

الباب والتي كتبت أرقامها بالحروف الأبجدية ( دمشق ) .. د . م =40 ش =1.000

. ق =100 ومجموع الكل هو : 1144 . وهي من بيت شعري نصه كالآتي: هل ورخت

مثلي " دمشق " () وصنعي يد صنعاء في ديباجي وقد صمم هندسة الباب مهندس

أوروبي ، أضيف لقبه " العلج " إلى اسم الباب.

باب منصور بمكناس







و تلعب هده المعالم دورا مهما في تنشيط جانب من السياحة المغربية .



********************





نبذه عن اهم المعالم التاريخيه والسياحيه في المغرب ، مع ذكر معلومات تاريخيه مع الصور.

صومعة حسان

يعد مسجد حسان واحدا من بين المباني التاريخية المتميزة بمدينة الرباط التي

تقع عليها عين الزائر، شيد من طرف السلطان يعقوب المنصور الموحدي (*)، كان

يعتبر من أكبر المساجد في عهده. لكن هذا المشروع الطموح توقف بعد وفاته

سنة 1199، كما تعرض للاندثار بسبب الزلزال الذي ضربه سنة 1755م. وتشهد

آثاره على مدى ضخامة البناية الأصلية للمسجد، حيث يصل طوله 180 مترا وعرضه

140 مترا، كما تشهد الصومعة التي تعد إحدى الشقيقات الثلاث لصومعة الكتبية

(***) بمراكش ، و الخيرالدا (****) بإشبيلية على وجود المسجد وضخامته. هي

مربعة الشكل تقف شامخة حيث يصل علوها 44 مترا، ولها مطلع داخلي ملتو، يؤدي

إلى أعلى الصومعة ويمر على ست غرف تشكل طبقات. وقد زينت واجهاتها الأربع

بزخارف ونقوش مختلفة على الحجر المنحوت وذلك على النمط الأندلسي المغربي من

القرن الثاني عشر. بناء المنصور الموحدي لهذه المعلمة واختيار هذا المسجد

الذي تتجاوز مساحته 2550م 2 بمدينة الرباط ليكون أكبر مساجد المغرب وليداني

أكبر مساجد الشرق مساحة وفخامة بتاء، يدل على أن الموحدين(**) كانوا

يرغبون في أن يتخذوا من الرباط مدينة كبيرة تخلف في أهميتها مدينتي فاس

ومراكش.

منارة المسجد:

يبلغ كل جانب من المنار 16 مترا عرضا. أما ارتفاعه. فيبلغ 65 مترا ولكنه لو

تم لبلغ علوه تقدير بعض الخبراء 80 مترا. وأهم المميزات المعمارية في هذا

المنار بناؤه من حجر صلد نضدت أجزاؤه بعناية بالغة ثم اختيار موقعه من أمتن

البقاع وأقدرها تحملا لثقل هذا البناء الشامخ. أضف إلى هذه المميزات أن

الصومعة سهلة الارتقاء بسبب الدرجات المنبسطة التي كانت ترقاها الدواب

حاملة أدوات البناء من حجر وطين وغيره. ولولا هذه المتانة التي تميز بناء

المنار لتداعى على أثر الزلزال المشؤون سنة 1755م. ويكاد يستحيل أن نأخذ

نظرة حقيقية عن الفن الزخرفي المعقد الذي تتميز به المناره ، ولعل اهم

مايميز هذه المناره هو التصميم الزخرفي المختلف لكل وجه من اوجهها الاربع.






(*) يعقوب المنصور: أبو يوسف يعقوب بن يوسف المنصور بالله (أو اختصاراً:

"يعقوب الخليفة الموحد")(ح 1160 - 23 يناير 1199) ثالث خلفاء الموحدين

بالمغرب. خلف والده أبو يعقوب يوسف. حكم من 1184 حتى وفاته في مراكش عام

1199. تميز عهده بالمشاريع الكبيرة. بنى مسجد الكتبية في مراكش و المسجد

الكبير في اشبيليه وشرع في بناء أكبر مسجد بالعالم (مسجد حسان) في الرباط

إلا أن المنية وافته والإنشاء في بداياته تاركا مئذنة حسان Hassan Tower.

يعقوب الموحد احتضن ابن رشد في بلاطه وحماه. هزم ألفونس الثامن القشتالي في

معركة الأرك في 18 يوليو 1195. بعد هذا النصر اتخذ لقب "المنصور بالله".

(**) الموحدون:

الإمبراطورية المغربية الموحدية أو الدولة الموحدية إمبراطورية مغربية

أسسها الموحدون وهم أتباع حركة محمد بن تومرت أسسوا دولة حكمت في شمال

أفريقيا و أمتد سلطانهم إلى الأندلس مابين عام 1130 - 1269م. المقر: مراكش

وإشبيلية.

(***) الكتبيه: تعتبر صومعة الكتبية من المآثر العمرانية الموحدية حيث بني

جامع الكتبيية الأول من طرف الخليفة الموحدي عبد المومن بن علي الكومي سنة

1147م, أما المسجد الثاني فقد تم بناؤه سنة 1158م في نفس الوقت الذي بنيت

فيه صومعة حسان في الرباط و الخيرالدا في اشبيلية بالأندلس. و يوضح الشكل

المعماري للصومعة تأثرا بالفن المعماري الأندلسي المتميز بالزخرفة ذات

الطابع الإسلامي.

(****) الجيرالدا: (بالإسبانية: La Giralda) هو برج قائم في إشبيلية،

إسبانيا، ومن أهم معالمها. بني البرج في عام 1184 م بأمر من أبي يوسف يعقوب

المنصور خليفة الموحدين. كان مأذنة للمسجد الكبير إلا أنه اليوم أصبح برجا

للأجراس ويعد جزءا من كاثدرائية إشبيلية. يبلغ ارتفاع البرج 97.5 م، فكان

عند بناءه يعد أعلى برجا في العالم. وفي مراكش يوجد مسجد الكتبية والذي كان

بمثابة الأصل الذي بني على نمطه أبراج أخرى مشابهة من ضمنها الجيرالدا.صورة تبين التغييرات التي أحدثت على المنارة مع مرور الوقت

منقول







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 21-07-2012, 15:54   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
 mahi youssef  
اللقب:
تربوي جديد

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 239599
الجنس : ذكر
المشاركات: 23
بمعدل : 0.02 يوميا
نقاط التقييم: 3
الإتصالات
الحالة:
mahi youssef غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسمة المنتدى المنتدى : الآثار و التراث
افتراضي رد: المـآثـر التاريخية بالمغرب . موضوع وبحث عن المـآثـر التاريخية بالمغرب

يمكن الاعتماد على التراث المعماري كتراث ثقافي يمكن صيانته وترميمه للأجيال القادمة والحاضرة.














عرض البوم صور mahi youssef   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موضوع, المـآثـر, التاريخية, بالمغرب, نتجة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنجزملفا حول موضوع:"المآثر التاريخية شاهدة على أصالة الحضارة المغربية وعظمتها kaddouhi دفاتر المواد الادبية(عربية.فرنسية.اسلاميات.اجتماعيات) 15 06-01-2013 16:09
موضوع خاص يتحدث عن سيرة الادباء و الشعراء العرب و اهم الشخصيات التاريخية نسمة المنتدى دفاتر القــــــــــراءة للجمــــــــيع 41 12-02-2011 20:33
موضوع مفصل حول معركة وادي المخازن التاريخية talamid دفـتـر المواضيع الـتربـــوية الـعــــامة 0 04-08-2010 23:05
المعرفة التاريخية yassine741 المستوى السادس 1 03-07-2009 10:38
الذاكرة التاريخية للأمة ابن الاسلام كتب العلوم الإنسانية 1 07-03-2009 01:56

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo

الساعة الآن 16:36 بتوقيت الدار البيضاء