التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة


مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية
مساحة اعلانية مکاين باس




العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المسابقات والتكوينات > دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1  
قديم 31-03-2012, 00:06
هديل الحمام هديل الحمام غير متواجد حالياً
تربوي بارز
 

 







افتراضي الكتاب الأبيض المناهج التربوية للسلك الإعدادي الجزء 3

الكتاب الأبيض
المناهج التربوية للسلك الإعدادي الجزء
3
© لجان مراجعة المناهج التربوية المغربية للتعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي والتأهيلي
ربيع الأول 1423 - يونيو 2002



منهاج مواد التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة

1. مقدمة عامة
يندرج منهاج مواد التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة في سياق المقاربة الجديدة التي اعتمدها إصلاح نظام التربية والتكوين والتي تم بمقتضاها إعادة تحديد مهام المدرسة، ومكانة المتعلم، ووظيفة المواد اجتماعيا وتربويا.
إن الإصلاح الجاري الذي يؤطره في العالية الميثاق الوطني للتربية والتكوين، والوثيقة الإطار الصادرة عن لجنة الاختيارات والتوجهات واللجنة البيسلكية متعددة التخصصات يستحضر في عمقه الحاجيات الفردية والجماعية لجيل جديد من المغاربة والمغربيات، ومتطلبات التنمية المستدامة لبلادنا لتحتل مكانتها في عالم سريع التطور. لكن هذا الإصلاح لا يكتمل بمجرد رسم توجهاته الكبرى، ذلك لأن المحك الحقيقي لمدى تفعيل الاختيارات التربوية الجديدة هو ما سيجري في كل لحظة بمدارسنا، بالمدن والأرياف، على امتداد التراب المغربي.
في هذا السياق يكتسي منهاج مواد التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة أهمية مزدوجة :
- من جهة لأن وضع / إصلاح المناهج بصفة عامة يشكل الأداة الاستراتيجية لجعل أنشطة التعلم كما سيعيشها التلاميذ والتلميذات بمساعدة مدرسيهم وبمساهمة فاعلين آخرين تتناسب مع الغايات المرصودة.
- من جهة ثانية لأن تلك المواد تلعب دورا حاسما في التكوين الفكري والمدني للمتعلمين بجعلهم يطورون من خلال هيكلة تمثلهم للزمن والمجال وإدراكهم للحقوق والمسؤوليات، ذكاء اجتماعيا يساعدهم في حياتهم اليومية، الشخصية، المهنية والاجتماعية.

1.1. طبيعة المنهاج المقترح.
بذلت في العقود الأخيرة عدة جهود في مجال تدريس الاجتماعيات وذلك بالرغم من عدة معيقات. وقد مكنت مختلف التقويمات التي طالت البرامج والكتب المدرسية واستثمار تقارير المجالس التعليمية من الوقوف عند العديد من المكتسبات الإيجابية التي تم استحضارها في بناء هذا المنهاج. واعتبارا للتوجه الجديد، الذي أتى به الميثاق الوطني للتربية والتكوين، فقد تم الانتقال من اختيار " البرامج " الذي ساد عمليا إلى الآن، إلى اختيار " المناهج" كخطط عمل بيداغوجية متكاملة. في هذا الإطار، وبالإضافة إلى مدخل الكفايات والقيم الذي تم اعتماده، نعتبر أن أهم ما يمكن أن ينهض بتدريس المواد الاجتماعية يتمثل في توظيف عطاء ديداكتيك كل مادة، وفي جعل الموضوعات البرنامجية وكيفية معالجتها من خلال الدعامات البيداغوجية المختلفة، ودور المدرسين، إلخ. كلها عناصر تتظافر في جهدها لتنمية استقلالية المتعلمين من خلال جعلهم في وضعيات بناء معرفة واكتساب خبرات وتشبع بقيم وممارستها.

2.1. المبادئ العامة المعتمدة
- استحضار الوثائق المرجعية المتمثلة في الميثاق الوطني للتربية والتكوين والوثيقة الإطار الصادرة عن لجنة الاختيارات والتوجهات واللجنة البيسلكية بما في ذلك مدخل الكفايات والقيم وكافة التوصيات المتعلقة بمبادئ وضع المنهاج.
- استحضار الوظائف والمقومات والأسس الديداكتيكية لكل من التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة سواء في وضع الكفايات الخاصة بكل مادة على حدة، أوفي اقتراح الموضوعات وعناصر المضامين.
- استحضار حد أدنى من الترابط والتكامل والتداخل بين المواد الثلاث وبينها وبين المواد المجاورة من حقول معرفية قريبة، الأمر الذي تجلى في وضع الكفايات العرضانية المراد تنميتها لدى التمعلمين.
- تدقيق مفهوم الكفاية باعتبارها: مجموعة قدرات / نتاج مسار تكويني تتمفصل في إطارها معارف ومهارات فكرية ومنهجية واتجاهات، وتقوم على عنصرين: أولهما القدرة على الفعل بنجاعة في وضعية معينة وثانيهما القدرة على توظيف المكتسبات في وضعيات جديدة.
- استحضار ترجمة كل الكفايات الخاصة والعرضانية، بما في ذلك الكفايات المنهجية، ضمن برامج كل مادة وبشكل مباشر مما يتيح تخصيص حيز من زمن التعلم لتلك الكفايات في حد ذاتها.
- استحضار مستويين من التدرج : الأول عبر المراحل والأسلاك بحيث يراعي المستوى النفسي والثقافي والإدراكي للمتعلم. والثاني داخل كل مرحلة بحيث يشكل كل منها وحدة يخضع بناء برنامجها لمنطق معين. هذا مع اعتبار الطابع التصاعدي، والتراكمي للتدرج في اكتساب الكفايات.

الكفايات النهائية
تأهيلي إعدادي ابتدائي
ترسيخ اكتساب استئناس
ترسيخ اكتساب استئناس ترسيخ اكتساب استئناس ترسيخ اكتساب استئناس


- استحضار الغلاف الزمني لكل مادة، وقد تم بالنسبة للإعدادي، بناء المنهاج على أساس ساعة في الأسبوع لكل مادة.

3.1. الغلاف الزمني السنوي المخصص للمواد الثلاث في الإعدادي :

مادة التربية على المواطنة مادة الجغرافيا مادة التاريخ المستوى
32 ساعة 32 ساعة 32 ساعة السنة الاولى إعدادي
32 ساعة 32 ساعة 32 ساعة السنة الثانية إعدادي
32 ساعة 32 ساعة 32 ساعة السنة الثالثة إعدادي

4.1. توصيات أساسية بالنسبة للأجرأة
- إستشراف المستقبل في تصور أجرأة المنهاج الأمر الذي يقتضي الانخراط في ثقافة التجديد التربوي بصفة عامة، وفي تصور وظيفي لمواد التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة.
- الارتكاز على الخلفية التي تحكمت في اختيار البرامج وخاصة من ذلك ديداكتيكية كل مادة والكفايات المسطرة لها كما سيتم التذكير بذلك بصدد منهاج كل مادة، وذلك أثناء انتقاء المضامين ومعالجتها. وبهذا الصدد، يتعين الاهتمام :
- بالكفايات الخاصة بكل مادة، بما في ذلك الكفايات المنهجية، كأهداف يتعين تنميتها وكأسلوب لتناول الموضوعات في الدعامات البيداغوجية التي سيتم اعتمادها ( كتب، ملفات...)
- بالكفايات العرضانية على مستوى المواد الثلاث حتى تلعب تلك الكفايات دورها التكويني في إطار التراكمات. ولضمان ذلك يتعين القيام بعمل تنسيقي عند تدقيق المضامين.
- اعتبار التلاميذ والتلميذات فاعلين نشيطين في مسار تعلمهم وذلك بتعبئة المشروع التربوي لكل مادة ، والطرق النشيطة والاستراتيجيات البيداغوجية المحفزة والدعامات المناسبة وتنظيم الحياة المدرسية، وتكوين واستكمال تكوين الأطر التربوية على كافة المستويات.
- إدماج المستجدات التي تعتبر مواد الاجتماعيات حاملة لها ومن ذلك التربية السكانية والتربية البيئية والشأن المحلي والتربية على حقوق الإنسان. وبهذا الصدد يتعين العمل بالمادة 11 من الميثاق الوطني للتربية والتكوين والقائلة: "باحترام جميع مرافق التربية والتكوين والحقوق المصرح بها للطفل والمرأة والإنسان بوجه عام، كما تنص على ذلك المعاهدات والاتفاقيات والمواثيق الدولية المصادق عليها من لدن المملكة المغربية، وتخصيص يرامح وحصص تربوية ملائمة للتعريف بها والتمرن على ممارستها وتطبيقها واحترامها".
- اعتبار وسائل التدريس مكونا رئيسيا في مسار وضع المناهج الجديدة مما يتطلب توفير شروط منها:
- تخصيص قاعات لتدريس هذه المواد تتوفر على التجهيزات الضرورية تساير التطورات التقنية الحديثة والعمل على تجديدها باستمرار.
- تخصيص مستودع لحفظ الأجهزة والخرائط بشكل يساعد المدرس على توظيفها عند الحاجة دون أي عناء. مع تعيين قيمين على مستودعات هذه الوسائل على غرار محضري مختبرات المواد العلمية.
- توفير التقنيات التربوية الحديثة.
- تبسيط مساطر تنظيم الرحلات الدراسية وتقديم المساعدات اللازمة للقيام بمثل هذه الأنشطة.
- تحيين ووضع مذكرات وزارية تتعلق بالنقط السابقة الذكر.

2. منهاج مادة التاريخ

1.2. المنطلقات العامة:
يعتبر التاريخ المدرسي مادة أساسية في التكوين الفكري والمعرفي للمتعلم، وذلك بتنمية ذكائه الاجتماعي وحسه النقدي، وتزويده بالأدوات المعرفية والمنهـجية لإدراك أهـمية الماضي في فهـم الحاضر والتطلع إلى المستقبل، وتأهيله لحل المشاكل التي تواجهه.
على مستوى التصور العام لهـذا المنهاج تم استحضار:
- المرتكزات الأساسية الواردة في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، والوثيقة الإطار لمراجعة المناهج التربوية.
- ما راكمته مادة التاريخ من تطور في حقلها العلمي، المعرفي والمنهـجي، إلخ.
- هوية المتعلم، وتعدد انتماءاته، مع التفتح على الآخر.
- المستوى السيكولوجي للمتعلم في بناء المناهج : التدرج من الزمن المعيش إلى الزمن المبني.
1.1.2. السياق الاجتماعي
يستمد التاريخ وظيفته المجتمعية من مساهمته مع العلوم الاجتماعية الأخرى في تكوين إنسان يفهم مجتمعه ( الوطني والدولي)، ويتموضع فيه، حتى يصبح فيه مشاركا وفاعلا.
فالتاريخ يساهم في التكوين الشخصي للإنسان بتلقينه ذاكرة جماعية تتسع من المجموعة المحلية إلى الأمة ثم إلى الكون, كما يمده بالمعالم الأساسية لفهم العالم , والتنظيم المعقلن للماضي والحاضر.
يساهم التاريخ كذلك في التكوين الفكري للإنسان بتنمية الحس النقدي بالنسبة للأحداث الاجتماعية، وتكوين العقل لتحليل الوضعيات, وتكوين الرأي.
2.1.2. السياق التربوي.
إن المنهاج الجديد لمادة التاريخ يسير في سياق التوجه الذي جاء به الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي ينص على جعل المدرسة "مفعمة بالحياة بفضل منهاج تربوي نشيط يتجاوز التلقي السلبي والعمل الفردي إلى اعتماد التعلم الذاتي والقدرة على الحوار والمشاركة في الاجتهاد الجماعي". وتنص المادتان 104 و105 ( من الميثاق) على أن الرفع من جودة التعليم من حيث المحتوى والمناهج، يستجيب لأهداف التخفيف والتبسيط والمرونة والتكيف. كما أن مراجعة جميع المكونات البيداغوجية والديداكتيكية لسيرورة التربية والتكوين، تتم قصد إدخال تحسينات جوهرية ترفع من جودة التعليم في جميع مكوناته.
وتؤكد الوثيقة الإطار حول الاختيارات والتوجهات التربوية على مجموعة من القيم والكفايات يمكن تحقيقها من خلال مادة التاريخ :
- قيم الهوية ومبادئها الأخلاقية والثقافية وقيم المواطنة والتي تعد مادة التاريخ حاملة لها.
- كفايات ثقافية ومنهجية واستراتيجية وتواصلية يساهم التاريخ كمادة في اكتسابها.
- التفاعل الإيجابي مع المحيط الاجتماعي على اختلاف مستوياته.




- إعمال العقل واعتماد الفكر النقدي.
- الوعي بالزمن والوقت كقيمة في المدرسة والحياة،
- احترام البيئة الطبيعية والتعامل الإيجابي مع الثقافة الشعبية والتراث الثقافي والحضاري المغربي.
كما أن الإصلاح يهدف كذلك إلى:
- اعتماد الكفايات كمدخل لبناء المناهج عوض المضامين.
- اعتماد مبدأ الاستمرارية والتكامل والتدرج في الكفايات.
- تنمية مشاركة المتعلم الإيجابية في الشأن المحلي والوطني
- إحداث توازن بين المعرفة والمعرفة الوظيفية
- تجاوز التراكم الكمي للمعلومات واستحضار البعد المنهجي
- تنويع المقاربات في التعامل مع المادة: موضوعاتية، إشكالية، كرونولوجية إلخ؛
وانسجاما مع هـذه المنطلقات ، تم استحضار عدد من المبادئ، في بناء هـذا المنهـاج:
- وظيفية مادة التاريخ:الفكر النقدي /الماضي لفهم الحاضر/التكوين المنهجي.
- الانطلاق من مقومات التاريخ كمادة دراسية في وضع الكفايات والبرنامج بكيفية صريحة.
- إستحضار تعقد الكفايات من البسيط إلى المركب.
- تنويع المجالات والفترات، وطنيا وعالميا، مع إعطاء الأولوية للتاريخ الوطني وللتاريخ المعاصر.
- استحضار الامتداد التاريخي للمغرب من بدايته إلى الآن.
- إعطاء مكانة داخل البرنامج لوحدات تكوينية /مهارية.

3.1.2. المرجعية الديداكتيكية
لتأطير هذا التوجه الهادف إلى جعل مادة التاريخ تؤدي وظيفتها المجتمعية ومراعاة للمبادئ العامة التي تنص عليها الوثيقة الإطار، كان لا بد من استحضار ديداكتيك المادة الذي يبلور التجديد الابستيمولوجي الذي يعرفه التاريخ كمادة عالمة في موضوعه وأدواته ومفاهيمه المهيكلة، مما يستدعي التعامل مع معرفة منظمة يستطيع المتعلم فهمها وامتلاكها وتوظيفها في وضعيات جديدة.
تتطلب هذه المعرفة إعمال العقل وشحذ القدرة على التحكم في آليات التفكير التاريخي وذلك بالتأكيد على مسار إنتاج المعرفة التاريخية أكثر من التركيز على منتوجها، توخيا لاستقلالية المتعلم بجعله يكتسب الأدوات المنهجية لمساءلة التاريخ بفكر نقدي يستدمج نسبيته ويعرف معناه ويثمن الثقل التاريخي لجملة مفرداته، فيصبح مؤهلا للتموضع في الماضي الذي ما زال حاضرا حولنا وفي المجال الذي نعيش فيه.

مـقومات مادة التاريخ

المستويات الأساسية التي تكون مقطع المادة التاريخية هي :
- التاريخ السياسي الحدثي
- الديموغرافيا التاريخية
- التاريخ الاقتصادي والاجتماعي
- تاريخ العقليات أو "الذهنيات" موضوع التاريخ : دراسة الماضي البشري بأبعاده المختلفة باستحضار التفاعلات بين الإقتصادي والإجتماعي والسياسي و"الذهني" والديموغرافي، إلخ. قصد إعطاء معنى للحاضر وربما أيضا للمستقبل. مجالات التاريخ
- الزمن :
- في علاقته بالحركة وتوالي الأحداث والتطور والتغيير. التعامل مع الزمن التاريخي يعني الانتقال من زمن معيش vécu)) إلى زمن موضوع (conçu) (اليوميات، التحقيب، الكرونولوجيا...) الماضي - الحاضر
- المجال :
- في ارتباطه بالأحداث والوقائع التاريخية ومن خلال واقع وبنية المجال في الماضي أو كيان داخل المجال.
- المجتمع :
- كل السلوكات والإنتاجات الفردية والجماعية للإنسان في الماضي بما فيها السوسيو اقتصادي ( الديمغرافيا) والسوسيو سياسي والسوسيو ثقافي ( العقليات). يحاول المؤرخون تعريف الواقع التاريخي المعقد بمفاهيم أساسية :
- الزمن
- المجال
- المجتمع المفاهيم المهيكلة
- التعريف :
- إعطاء معنى للمعطيات التاريخية المتناولة والإحاطة به وهذا يساعد على فك الترميزات والفهم.
- التفسير :
- ينطلق من تأويل المعطيات التاريخية المدروسة ويتوخى إبراز:
- الانتظامات (التناسقات : Régularités)
- الاتجاهات Les tendances) )
- الترابطات ( Les corrélations)
- الحركات العميقة ( Les mouvements profonds)
- التركيب :
- - إيجاد العلاقة والربط بين الجزئي والكلي، وبين الكلي والجزئي
- الانتقال من الخاص إلى العام/التجريد. المسار المعتمد في دراسة جزء معين من "واقع" الماضي، ويتم عبر:
- التعريف
- التفسير
- التركيب النهج التاريخي
- التعبير اللفظي : استعمال كلمات، مصطلحات أفاهيم ومفاهيم تنتمي للسجل التاريخي.
- التعبير العددي : استعمال الأرقام لتقديم معطيات تاريخية.
- التعبير الكرافيكي : يتميز باختزال المعطيات التاريخية وتنظيمها للتعبير عنها في:
- الخط الزمني.
- الخريطة التاريخية.
- المبيانات/الخطاطات. في مادة التاريخ نستعمل الأدوات التواصلية التالية :
- التعبير اللفظي
- التعبير العددي
- التعبير الكرافيكي وسائل التعبير في التاريخ
- الأحداث التاريخية:
يتم تناول الوقائع التاريخية بإعمال العقل (النهج التاريخي) وبتعبئة المفاهيم الأساسية للتوصل إلى اقتراحات جديدة. والحدث التاريخي هو كل ما يأخذ المؤرخ مبادرة انتقائه من الواقع التاريخي ويعطيه تماسكا وحدودا تجعله معقولا وبارزا مهما كان حجمه وطبيعته وخاصيته.
- المفاهيم : المفهوم التاريخي هو في آن واحد هيكل ومادة :
الهيكل قار والمادة متطورة (قد يختلف المؤرخون حول "المضمون" في تعريف الدولة خلال حقبة معينة لكنهم يستعملون جميعا الهيكل الصوري، كلهم يتكلمون عن الدولة مهما كانت الحقبة).
الاستعمال "الإشكالي" للمفاهيم يفتح أبوابا للبحث لا نهاية لها.
- الاقتراحات المجردة :
الإطارات النظرية المرجعية المستعملة في سياق دراسة وقائع تاريخية. إنتاجات يتم التوصل إليها من خلال معالجة واقع تاريخي :
- الأحداث التاريخية.
- المفاهيم.
- الاقتراحات المجردة. الإنتاجات في التاريخ

2.2. الأهداف العامة لمادة التاريخ.
أهداف مرتبطة بالمعرفة:
- فهم منظم للعالم ومشاكله المعاصرة بالرجوع إلى الجذور التاريخية.
- فهم السيرورة التاريخية بهدف التموضع في سجل مستقبلي.
- اكتساب المقاربة التاريخية لمعالجة القضايا البشرية المرتبطة بالماضي بأبعاده المختلفة.
- اكتساب مجموعة من المفاهيم التاريخية والقدرة على توظيفها في وضعيات جديدة.
- معرفة أصول الهوية وترسيخ مفهومها.

أهداف مرتبطة بأدوات اكتساب المعرفة:
- تنمية مهارات التفكير النقدي
- الدقة في ملاحظة واستغلال الوثائق عن طريق منهجية صارمة.
- اكتساب الأدوات المنهجية لمساءلة التاريخ.
- القدرة على التحليل والاختيار وتنظيم المعطيات التاريخية.

أهداف مرتبطة بالمواقف:
- فهم واحترام الاختلافات.
- اتخاذ مواقف واعية من القضايا التاريخية.

3.2. كفايات المرحلة الإعدادية:











تعتبر المرحلة الإعدادية مرحلة ترسيخ لكفايات المرحلة الابتدائية وإعداد لاكتساب الكفايات النهائية.


القدرات الكفايات المستوى
ترسيخ القدرات السابقة المرتبطة بالزمن. الموضعة في الزمن الأولى
إعدادي
قراءة مكونات شبكة تحليل الحضارات استعمال شبكة تحليل
الحضارات
تعبئة شبكة تحليل الحضارات
دراسة نصوص تاريخية معالجة وثائق / آثار
تاريخية
قراءة وتفسير خريطة تاريخية
ملاحظة ووصف آثار تاريخية
ترسيخ القدرات السابقة المرتبطة بالزمن. الموضعة في الزمن.
الثانية
إعدادي
التعرف على مفاهيم: الدولة، البيعة، الزاوية، الجهاد...
النهضة، فكر الأنوار، الثورة، حقوق الإنسان.... الإستئناس بمفاهيم تاريخية
تحليل خريطة تاريخية. معالجة وثائق /آثار
تاريخية
قراءة تصميم مدينة
قراءة خطاطة
تطبيق أولي لمنهجية دراسة البيوغرافية التاريخية على شخصية معينة وفهم الدور التاريخي لتلك الشخصية دراسة شخصية تاريخية
ترسيخ القدرات السابقة الموضعة في الزمن.
الثالثة
إعدادي
بناء بعض وسائل تمثيل الزمن
التعرف على مفاهيم: الحماية، الإستعمار المباشر، الرأسمالية، التركيز الرأسمالي، الإمبريالية، الديكتاتورية، أزمة اقتصادية. الإستئناس بمفاهيم تاريخية.
ترسيخ القدرات السابقة تحليل وثائق تاريخية
تطبيق منهجية تحليل الوثائق التاريخية
تطبيق منهجية دراسة البيوغرافية التاريخية على شخصية معينة وفهم الدور التاريخي لتلك الشخصية. دراسة شخصية تاريخية.


4.2. برنامج التاريخ بالمرحلة الإعدادية

يستهـدف تدريس مادة التاريخ بهـذا السلك, إكساب التلميذ مجموعة من المفاهـيم التاريخية الأساسية,من خلال مجموعة من المحاور تركز أساسا على الملامح الحضارية الكبرى, مع محاولة تغطية مجمل العصور التاريخية, وإعطاء أهـمية خاصة للتاريخ الوطني. ويتم التركيز في هـذه المرحلة أساسا على التعلم، باعتماد الوثائق والدعامات البيداغوجية. ويلازم الخط الزمني والخريطة، إنجاز برامج التاريخ في جميع المستويات.

السنة الأولى إعدادي
استراتيجية التعلم+الوسائل عناصر البرنامج الكفايات/ القدرات
- استعمال شبكة تحليل الحضارات في دراسة الحضارات من مختلف جوانبها مع التركيز في كل مرة على جانب معين يمثل تعلما جديدا ويحيل على جوانب أخرى للابتعاد عن النمطية.
- استعمال الخريطة ضروري لتوطين كل بلد.
- الخط الزمني يرافق المتعلم طيلة تعلمه لوضع البلد المدروس في سياق الزمن التاريخي
- تحليل بنود من قانون حمورابي انطلاقا من أسئلة الحاضر.
- ملاحظة ووصف صور فرعونية.
- تعويد المتعلم على دراسة الآثار : آنية فخار, نقود، معمار,شخصية تاريخية
- دراسة نصوص من التراث الفكري الإسلامي والأوروبي في نفس الحقبة حول موضوع معين لمواجهة آراء مختلفة حول نفس الموضوع. المحور الأول : نماذج من الحضارات القديمة
1. حضارة بلاد الرافدين:
- الكتابة المسمارية
- قانون حمورابي
2. حضارة مصر القديمة :
- المجتمع والفلاحة
- دراسة هرم
3. الحضارة الإغريقية :
- النظام الأرستقراطي في إسبرطة ,النظام الديموقراطي في أثينا، المواطنة عند الإغريق.
- الألعاب الأولمبية.
4. المغرب القديم : الفينيقيون والقرطاجيون.
5. المغرب القديم: الممالك الأمازيغية ومقاومة الرومان
6. الديانات في الحضارات القديمة بين التعدد والتوحيد

المحور الثاني: إشعاع الحضارة الإسلامية في العصر الوسيط
1. نشأة الدولة الإسلامية :
- الرسول (ص) : الرسالة والهجرة، التاريخ الهجري.
- دراسة نصوص : نص دستور المدينة, نص حجة الوداع.
2. الخلفاء الراشدون :
- نظام الشورى - الفتنة الكبرى.
- خريطة الفتوحات الإسلامية الأولى.
3. الخلافة الإسلامية الكبرى: الأمويون والعباسيون :
- مقومات نظام الخلافة
- خريطة الفتوحات الإسلامية
4. الحضارة الإسلامية : نماذج من الإنتاج الفكري.
5. النظام الفيودالي في أوروبا في العصر الوسيط : الأقنان, الأسياد, الفرسان.
6. الحروب الصليبية: المواجهة واحتكاك الحضارات : معركة حطين
ملف حول حوار الحضارات أ- الموضعة في الزمن.
- ترسيخ القدرات السابقة المرتبطة بالزمن.

ب- استعمال شبكة تحليل الحضارات.
- التعرف على مكونات شبكة تحليل الحضارات.
- تعبئة شبكة تحليل الحضارات.

ج – معالجة وثائق/ آثار ثاريخية
- دراسة نصوص تاريخية
- قراءة وتفسير خريطة تاريخية
- ملاحظة ووصف آثار تاريخية مختلفة


السنة الثانية إعدادي
استراتيجية التعلم+الوسائل عناصر البرنامج الكفايات / القدرات
- دراسة خرائط امتداد أو تراجع الدول.
- دراسة النصوص والوثائق التاريخية باستعمال النهج التاريخي.
- دراسة مقارنة لفترتي حكم السلطانين العلويين : سيدي محمد/مولاي سليمان.
- التركيز في دراسة الاكتشافات على مهارة الخريطة، وعلى النتائج.
- لا تقدم للتلميذ معلومات جاهزة عن فكر الأنوار بل يتم بناؤها بمشاركتهم من خلال النصوص المدروسة.

المحور الأول : الدولة المغربية في العصر الوسيط والحديث.
I:التأسيس والإزدهار:
1.دراسة الدولة الإدريسية من خلال وثائق تاريخية :
- دراسة وثيقة بيعة إدريس الأول (الإمارة والجهاد)
- فاس مركز إشعاع حضاري
2.ازدهار الدولة المغربية : المرابطون والموحدون:
- مقارنة خريطتين: امتداد الدولة المرابطية/ امتداد الدولة الموحدية.
- دراسة شخصيات : ابن تاشفين/ ابن تومرت.
- الإشعاع الفكري: دراسة فكر ابن رشد.
II: بداية تراجع الدولة المغربية:
3. تراجع الجهاد وبداية حرب الإسترداد:
- دراسة خريطة تفكك الدولة الموحدية.
- دراسة وثائق حول الدولة المرينية.
4. الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة: معركة وادي المخازن ودلالاتها التاريخية ، من خلال وثائق ودعامات.
III: الدولة العلوية وإعادة توحيد البلاد:
5. التأسيس:
- لوحة عن المغرب عند قيام الدولة العلوية.
- دراسة شخصية المولى إسماعيل : نصوص تاريخية،صور...
6. المغرب بين الافتتاح والانغـلاق :
- سيدي محمد بن عبد الله / مولاي سليمان
- سياسة الباب المفتوح / سياسة الحذر
المحور الثاني: العصر الحديث:
1. الإمبراطورية العثمانية : خريطة الإمبراطورية في أقصى امتدادها
2.النهضة الأوروبية : بداية انبعاث أوروبا:
- الحركة الإنسية.
- الإصلاح الديني.
- التعبير الفني (ملف)
3.الاكتشافات الجغرافية
- دراسة خريطة الاكتشافات.
- أهم النتائج :إبادة الشعوب الأصلية ,تحول الطرق التجارية، تدفق المعادن النفيسة على أوروبا.
4. الثورة الفلاحية والثورة الصناعية في أوروبا:
- الثورة الفلاحية كممهد للثورةالصناعية
- انعكاسات الثورة الصناعية في أوروبا.
5. الثورة الفرنسية وليدة فكر الأنوار:
- روسو، مونتيسكيو، فولتير ،دراسة نصوص مختارة من فكرالأنوار
- نتائج الثورة الفرنسية: القضاء على النظام القديم/إقرار بيان حقوق الإنسان والمواطن.
6. نشأة الولايات المتحدة الأمريكية.
- الاستقلال والامتداد.
- بنود الدستور الأمريكي.
أ-الموضعة في الزمن.
- ترسيخ القدرات السابقة المرتبطة بالزمن.

ب- الإستئناس بمفاهيم تاريخية:
- التعرف على مفاهيم: الدولة , البيعة، الزاوية، الجهاد النهضة, فكر الأنوار، الثورة بأشكالها المختلفة، حقوق الإنسان...

ج – معالجة وثائق/آ ثار تاريخية
- تحليل خريطة تاريخية
- قراءة تصميم مدينة
- قراءة خطاطة.

د- دراسة شخصية تاريخية.
- تطبيق أولي لمنهجية دراسة البيوغرافية التاريخية على شخصية معينة وفهم الدور التاريخي لتلك الشخصية

السنة الثالثة إعدادي: التاريخ المعاصر

استراتيجية التعلم + الوسائل عناصر البرنامج الكفايات/ القدرات
- التركيز على جعل المتعلم يشارك في بناء المعرفة انطلاقا من وثائق ودعامات مختلفة ومتنوعة.



- استعمال التقنيات التربوية الحديثة

التاريخ المعاصر: 1
1.ازدهـارالرأسمالية الأوروبية خلال القرن 19:
- التركيزات الرأسمالية.
- المجتمع الرأسمالي.
2. الأمبريالية وليدة الرأسمالية:
- الأسـس والمظاهـر.
- مناطق النفود.:الاحتلال الفرنسي للجزائر نمودجا
3. الضغط الاستعماري على المغرب :
- دراسة نص معاهـدة للامغنية.
- تهـافت الدول الأوروبية على المغرب ومحاولات الإصلاح.
- فشل الإصلاحات وفرض الحماية.
4..الحرب العالمية الأولى:
- الأسباب.
- النتائج:الخسائر المادية والإقتصادية/المعاهـدات ومحاولة إعادة بناء السلم الدائم
5. انهيار الإمبراطورية العثمانية والتدخل الاستعماري في المشرق العربي.
6¬.أزمة 1929 : الأسباب.المظاهـر.النتائج.
التاريخ المعاصر: 2
1- ظاهـرة الأنظمة الديكتاتورية:
- دراسة حالة : الفاشية أو النازية.
- دراسة شخصية ديكتاتورية : موسوليني أو هـتلر.
2¬الحرب العالمية الثانية:
- الأسباب.
- النتائج
3¬ القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
- جذور القضية.
- أهـم التطورات.
4¬ المغرب: الكفاح من أجل الإستقلال وإتمام الوحدة االترابية.
5- المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

ملف حول المقاومة المغربية : اعتماد نمادج لشخصيات محلية أو بتعاون مع المندوبيات الجهوية للمقاومة وجيش التحرير. أ-الموضعة في الزمن:
- ترسيخ القدرات السابقة.
- بناء بعض وسائل تمثيل الزمن.

ب- الإستئناس بمفاهيم تاريخية:
- استعمال مفاهيم : الحماية، الاستعمار المباشر، الرأسمالية، التركيز الرأسمالي، الإمبريالية،الديكتاتورية، أزمة اقتصادية....

ج-تحليل وثائق تاريخية :
- ترسيخ القدرات السابقة
- تطبيق منهجية تحليل الوثائق التاريخية.

د- دراسة شخصية تاريخية.
- تطبيق منهجية دراسة البيوغرافية التاريخية على شخصية معينة وفهم الدور التاريخي لتلك الشخصية.


5.2. مبادئ حول استراتيجية التعليم/التعلم :
- التركيز على التعلم والتعلم الذاتي.
- استثمار التقاطع الموجود بين الحقول المعرفية للمواد المتآخية مع التاريخ.
- إرساء مكتسبات المتعلم في مادة التاريخ بالتعامل مع البيئة المحلية بالنسبة للمستويات التعليمية الأولى، ثم الانتقال بعد ذلك إلى تعميق وتثبيت مكتسباته من خلال التعامل مع التاريخ الوطني والعالمي في السلكين الإعدادي والتأهيلي،
- إلى جانب الكفايات الخاصة بالتاريخ، يتم استحضار الكفايات العرضانية، لتعمل مختلف المواد الدراسية، وبأسلوب تنسيقي في البناء الفكري والمجتمعي للمتعلم.

الطــرائـق
- ضرورة التخطيط للنشـاط التعليمي/التعلمي، بتحديد وضعيات التعلم، والأنشطة التي سيقوم بها المتعلم حتى يتمكن من الاستئناس أو اكتساب أو تعميق أو ترسيخ الكفايات المحددة.
- تبني منهجية التعلم والتعلم الذاتي بتوظيف الطرائق النشيطة والمقاربات التشاركية التي تجعل من المتعلم عنصرا فاعلا، يوظف مكتسباته داخل وخارج الفصل، مما يقوي تكوينه الفكري .
- تبني التدرج في بناء المعرفة لدى المتعلم باعتماد التحسيـس والاستئناس أولا، ثم الاكتساب ثانيا وأخيرا تعميق وتعزيز الاكتساب، والقدرة على توظيفه في مجالات أخرى.
- تحفيز المتعلم للبحث في مواضيع وقضايا لها علاقة بعناصر البرنامج ، ومناقشتها واتخاذ مواقف منها حسب المستويات، مع إمكانية تكوين ملفات.
الدعامات البيداغوجية والأدوات
- ضرورة توفير الوسائل الديداكتيكية حسب طبيعة البرنامج المقترح كالخرائط وآلات لإستنساخ النصوص التاريخية والوسائل الكفيلة بتوفير الدعامات الأخرى الضرورية .
- التعامل مع الشواهد المتواجدة في محيط التلميذ كلما كان ذلك ممكنا ومفيدا للتعلم والتعلم الذاتي.
- اعتماد ملفات تربوية / كتب مدرسية ... تساعد على تحقيق الكفايات المنتظرة من المادة.
- توفير مختلف الأدوات والأجهزة، والوسائط المتعددة الاتصال ، التي من شأنها أن تساعد المدرس والمتعلم على تطوير الأداء داخل الفصل.
الـتـقـويـم
- التخطيط للتقويم فـي مختلف مراحل العملية التعليمة/التعلميــة بمفهومه التكويني.
- تفعيل مبدأ تعزيز المكتسبات وتجاوز التعثرات في العملية التقويمية حتى يؤدي التقويم دوره وفعاليته في سيرورة العمل التربوي.
- تنويع الجوانب التـي ينصب عليها التقويم : منهـجية، معرفية....
- التخطيط لأنشطة داعمة قصد تجاوز الفروق بين المتعلمين والتي تبرزها عملية التقويم.

6.2. المراجع (تاريج )

1.العروي عبد اللـه، 1992, مفهـوم الـتاريخ ,الـجزء 1و2, المركز الثقافي العربي, بيروث .
2.واهمي خديجة، 1999، محاولة وضع نموذج ديداكتيكي في التاريخ . دراسة : مـركـز اللغة والحضارة, معهد العالم العربي, باريس.

- Barth (B.M), 1987, L’apprentissage de l’abstraction, Edition RETZ
- Flonneau (M), 1996, De la découverte du monde à l’histoire aux cycles II et III Edition Nathan?
- Johnson (M), 1979, L’histoire apprivoisée, Ed. Boréal express.
- Le Pellec (J) et Marcos-Alvares (V) 1991, Enseigner l’histoire : un métier qui s’apprend, Ed Hachette, Paris.
- Moniot (H.), 1993, Didactique de l’histoire, Edition Nathan, Paris.

3. منهاج مادة الجغرافيا

1.3. المنطلقات
تشكل الجغرافيا ركنا أساسيا في التكوين الفكري والمدني والاجتماعي للناشئة، لتكون على بينة من ميكانيزمات المجال الجغرافي ودور الإنسان كفاعل فيه، ولتتحقق لديها تربية مجالية مسؤولة. إن السير في خطى هذا البرنامج الإصلاحي لمنهاج مادة الجغرافيا يجعلنا ننطلق من منصوص وثيقتين:
- الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي أكد على السير بالمدرسة نحو وضع جديد "تكون مفعمة بالحياة، بفضل نهج تربوي نشيط، يتجاوز التلقي السلبي والعمل الفردي إلى اعتماد التعلم الذاتي، والقدرة على الحوار والمشاركة في الاجتهاد الجماعي..."[1] ومن الشروط اللازمة لتحقيق هذا الوضع "الرفع من جودة التعليم من حيث المحتوى والمناهج، لأهداف التخفيف والتبسيط والمرونة والتكيف"[2].
- الوثيقة الإطار لمراجعة المناهج التربوية التي تنص على عدد من الاختيارات والتوجهات نذكر منها "استحضار أهم خلاصات البحث التربوي الحديث في مراجعة مناهج التربية والتكوين باعتماد مقاربة شمولية ومتكاملة تراعي التوازن بين البعد الاجتماعي الوجداني، والبعد المهاراتي، والبعد المعرفي والعلاقة البيداغوجية المتفاعلة..." [3]
إن منهاج مادة الجغرافيا حاول الانطلاق من ما راكمه تدريسها من مكتسبات، والسير بها نحو منظور جديد يساير ما عرفه حقلها العلمي من تطورات معرفية ومنهجية، وبالتالي الرقي بتدريسها إلى مستوى هذه التوجهات والطموحات التي تنص عليها الوثيقتين السابقتين.
ولتحقيق هذه الغاية، فقد استحضر هذا المنهاج ابستمولوجية الجغرافيا وأسسها الديداكتيكية والمتطلبات البيداغوجية التي تيسر تعلمها، وهي منطلقات يتعين مراعاتها عند أجرأة المنهاج.
يتسم هـدا المنهاج على مستوى التصور العام، بثلاث محددات:
الأول : توظيف مقومات المادة المعرفية والمنهجية كمعطى أساسي في بناء منهاج المادة، والربط بين أبعاد التكوين المعرفية والمهارية والوجدانية، والحرص على وظيفية المادة وتعزيز دورها في بناء استقلالية المتعلم في إدراكه وتعامله مع المجال.
الثاني : انتقاء وتنظيم عناصر البرنامج بحيث يتم تنويع الإشكاليات المجالية وربطها بالمجال الجغرافي القريب والبعيد من المتعلم في مختلف المراحل الدراسية كمجال مدروس أومجال للأنشطة التطبيقية. حيث تخصص حصص للجانب المنهجي والتطبيقي حتى تكون الجغرفيا مادة للتفتح الفكري ومجالا للتعلم الذاتي.
الثالث : جعل البرامح تستقي موضوعاتها من مجموع القضايا الجغرافية بما في ذلك ما يتعلق بحصر الموارد، وإعداد المجال وتتبع التوازنات البيئية.

1.1.3. السياق الاجتماعي
إن مختلف التطورات التي عرفتها العلوم الإنسانية أكدت على وظيفية المادة العلمية داخل المجتمع كمقياس لإبراز أهميتها. وبالتالي لم تعد المعرفة العلمية هدفا لذاتها، بل وسيلة لخدمة الإنسان ومتطلباته في محيطه، لتصبح مهمة العلم تكمن في تحسين نوعية الحياة الإنسانية.
ومن خلال هذا التوجه تظهر الجغرافيا رائدة في هذا المجال، إذ أصبحت تركز على الواقع المعيش للفرد والجماعة لتعالج المكونات المجالية بمختلف المقاييس وتساعد على إعداد المجال والتخطيط واتخاذ القرار في شأن قضاياه، وبالتالي اعتبار الجغرافيا منهجا للتفكير المجالي « savoir penser l'espace ». وفي هذا السياق تتحتم مساءلة الجغرافيا كمادة مدرسة حول طبيعة العمل التربوي الذي تمارسه على الناشئة, وذلك في سياق ترشيد منظومتنا التربوية وتأهيلها لرفع وتيرة التطور مما يدعم قدرات بلادنا على كسب رهانات العصر.
وإن اندراج الجغرافيا المدرسية في هذا السياق الاجتماعي خيار حتمي لتكريس الهوية والمواطنة والتحكم في آليات التنمية المستدامة والتخطيط لها، وبالتالي تجاوز اعتبار الجغرافيا كمادة إخبارية عن الظواهر المجالية. وهذا الوضع يفرض استحضار معادلة يقتضي حلها وضع تصور جديد للجغرافيا كمادة مدرسية لتساهم فعليا في تطوير خبرة المتعلم عن طريق إثراءه بنتاج تكويني متعدد الأبعاد.

2.1.3. السياق التربوي

إن مراجعة برامج الجغرافيا تستمد مشروعيتها ومرجعيتها التربوية من عدة منطلقات نلخصها في الجدول التالي:

"يروم نظام التربية والتكوين الرقي بالبلاد إلى مستوى امتلاك ناصية العلوم(...) والإسهام في تطويرها، بما يعزز قدرة المغرب التنافسية، ونموه الاقتصادي والاجتماعي والإنساني في عهد يطبعه الانفتاح على العالم" ص. 10 المرتكزات الثابتة الميثاق الوطني للتربية والتكوين
جعل المدرسة مجالا مفتوحا على المحيط وذلك بنسج علاقات جديدة بين المدرسة وفضائها البيئي والمجتمعي والثقافي والاقتصادي. الغايات الكبرى
التمكن من المفاهيم ومناهج التفكير والتعبير والتواصل والفعل والتكيف، مما يجعل من الناشئة أشخاصا نافعين، قادرين على التطور(...) مع محيطهم المحلي والوطني والعالمي.
اكتشاف المفاهيم والنظم(...) التي تنطبق على البيئة الطبيعية والاجتماعية(...) بما في ذلك الشأن المحلي. التنظيم البيداغوجي
إدخال تحسينات جوهرية ترفع من جودة التعليم في جميع مستوياته.
تجزيء المقررات إلى وحدات تعلمية يمكن التحكم فيها. مراجعة البرامج
على مستوى المقاربة المنهاجية: استحضار أهم خلاصات البحث التربوي في مراجعة المناهج باعتماد مقاربة شمولية ومتكاملة تراعي التوازن بين البعد الاجتماعي الوجداني، البعد المهاراتي والبعد المعرفي. متجاوزة سلبيات التراكم الكمي للمعارف.
على مستوى القيم: القدرة على المساهمة الفعلية في الشأن المحلي والوطني.
احترام البيئة الطبيعية والتراث الحضاري.
على مستوى المضامين: الاهتمام بالبعد المحلي والوطني مع تنويع المقاربات واستحضار البعد المنهجي والروح النقدية. الاختيارات والتوجهات التربوية العامة الوثيقة الإطار

3-1-3 المرجعية الديداكتيكية:
إن كل مشروع تربوي يسعى إلى الفعالية والمصداقية لابد أن يتمحور حول التكوين الفكري والمجتمعي للمتعلم من خلال عدد من الحقول المعرفية. وإن كل حقل معرفي يترجم إلى مادة مدرسة، إلا ويجب أن يعمل على تكوين هذه الناشئة وفق مقوماته الإبستملوجية لتبرز مصداقيته، وبالتالي فائدته المجتمعية. فكل حقل معرفي كل متكامل لا يجوز تفكيكه واستبدال عناصره حتى لا يفتقد مناعته العلمية وخصوبته التربوية.
إن تجاوز الوضع الحالي للجغرافيا المدرسية معرفة ومنهجا، يقتضي اعتماد المقومات الإبستملوجية للمادة، ومسايرة مستجدات البحث الأكاديمي والديداكتيكي، لتتبنى الجغرافيا دورها بشكل فعال في تنمية الفكر وحصر الموارد المجالية والمساهمة في بناء مخططات إعداد التراب وتتبع التوازنات البيئية، الأمر الذي سيمكن المادة من استرجاع وظيفتها الفكرية والمجتمعية. وفي هذا السياق نقترح اعتماد النموذج التالي:

الجغرافيا والتكوين الفكري: مقومات مادة الجغرافيا

مجموع الميادين التي تهتم بها الجغرافيا(الطبيعية، البشرية، الإقليمية...) تشكل "سجلات تحمل مميزات المجال على شكل خامات يتم توظيفها في سياق تصور معالم المجال الجغرافي..." وتعرف هذه الميادين تفرعات (جغرافية بشرية، جغرافية حضرية...) كما تعيش تطورا تساير عبره الحاجيات المتجددة للمجتمع بقدر ما تتطور الآليات الفكرية التي توظفها. يجمع بين الخدمة المجتمعية للجغرافيا والمجالات التي تهتم بدراستها مجالات الجغرافيا
- الوصف: عملية فكرية تهدف إلى تحديد وتقديم الكيان المدروس وبالتالي الإفصاح عن هوية هذا الكيان وتحديد مواصفاته.
- التفسير: عملية فكرية تهدف إلى إبراز الأسباب التي تفسر مواصفات الكيان المدروس، والتي تم وصفها سابقا. وهو بذلك يقتضي الجمع بين ظواهر مفسرة وأخرى مفسرة وإبراز تفاعلاتها.
- التعميم: عملية فكرية تهدف إلى تقنين تجربة من خلال صياغة مبادئ أو اقتراحات مجردة تترجم الانتقال من الحالات الخاصة إلى ما هو عام أو كوني. والتعميم يقوم بوظيفتين: العناية بصقل المفاهيم لفائدة الوصف. سبك المبادئ والقوانين لفائدة التفسير. ويتم هذا السبك من خلال تتبع حالات ورصد العلاقات وتقنينها وبلورتها في شكل تعبير وجيز. يشمل العمليات التي يتم من خلالها الكشف عن الكيان الجغرافي موضوع الدراسة. وهي ثلاث:
الوصف
التفسير
التعميم النهج الجغرافي
- المرفولوجية:
تعني الخاصيات المتعلقة بهيئة الكيان المدروس. ويختزل هذا المفهوم شبكة من المفاهيم الفرعية توظف تبعا للموضوع المدروس ومقياس الدراسة وهي: الشكل، البنية، الأبعاد.
- التوطين:
يدل على المرجعيات المعتمدة في تحديد الموقع ورصد التوزيعات الجغرافية. ويعتمد مفهوم التوطين حسب الحاجيات على مرجعية مطلقة (الإحداثيات) وأخرى نسبية (توطين كيان جغرافي بالنسبة لكيانات أخرى).
- الحركة:
تدل على انتقال كيانات جغرافية عبر المكان ، وذلك من حيث الاتجاه، الحدة، وثيرة التنقل. كما يشمل مفهوم الحركة تطور الكيانات عبر الزمان من خلال مساءلة تاريخها بهدف يرتبط بانشغال جغرافي. تدل على الواجهات التي تخضع للمعالجة من حيث الوصف والتفسير والتعميم. وهي ثلاث واجهات:

المرفولوجية
التوطين
الحركة المفاهيم المهيكلة
- التعبير اللفظي: يعتمد الكلمة في تقديم الكيانات الجغرافية وذلك بإبراز صفاتها النوعية والقيم المرتبة لها.
- التعبير العددي: يوظف الأرقام في إبراز الجوانب الكمية والقيم المرتبة.
- التعبير المبياني: ينقسم إلى قسمين: رسوم بيانية وأشكال كرتوغرافية، علما بأن هذه الأخيرة تمتاز بطاقات كبيرة في اختزال المعلومات النوعية والكمية مع توطينها. قنوات التواصل المستعملة في الخطاب الجغرافي دون أن تكون حكرا عليه:
التعبير اللفظي
التعبير العددي
التعبير المبياني وسائل التعبير الجغرافي
- الأحداث الجغرافية: تعني الأوضاع التي يوجد عليها المجال المدروس. ويتم الكشف عنها من خلال مقياس محدد ومرجعية نظرية.
- المفاهيم الجغرافية: وهي موضوعاتية تشمل المفردات الاصطلاحية التي تستعمل في تحديد هوية الكيانات المجالية حسب المرجعية المعتمدة. وتؤدي هذه المفاهيم دورا كبيرا في التواصل العلمي الشفاف.
- الاقتراحات المجردة: تعني الإطارات النظرية المجردة المصاغة أو المطبقة في سياق دراسة الظواهر المجالية، وتشمل المبادئ والقوانين والنظريات. وتقدم هذه الإطارات النظرية نماذج تفسيرية تنير طريق الدراسة. الحصيلة المعرفية التي حققتها الجغرافيا من خلال الدراسات المجالية وتتضمن:

الأحداث
المفاهيم
اقتراحات مجردة الإنتاجات الجغرافية
جدول يختزل النموذج الديداكتيكي المقترح

M. ZGOR. Géographie et formation intellectuelle. Contribution à l’élaboration d’un modèle didactique et à son application au niveau de l’évaluation de licenciés marocains au seuil de la profession d’enseignants. Thèse présentée en vue de l’obtention du grade de docteur en sciences de l’éducation. 1990



3-2. الأهداف العامة للمنهاج:
إن منهاج مادة الجغرافيا يهدف إلى تنمية خبرات المتعلم عن طريق إثرائه بنتاج تكويني ذي أبعاد فكرية ووظيفية/منهجية/مهارية وقيمية وفق طموحات منظومتنا التعليمية أولا وحاجيات مجتمعنا ثانيا.

مستوى الاتجاهات المستوى المنهجي/المهاري المستوى المعرفي
اكتساب تربية مجاليـة تمكنه من الاندماج وتبنـي مواقف وسلوكات إيجابية اتجاه محيطه الجغرافي بمختلف أبعاده.
تقوية القدرات المنهجية والتعبيرية الخاصـــة بالجغرافيا تمكنه مــن توظيف مكتسباته فــي معالجة مكونات المجـال الجغرافــي واستيعاب إشكالاتـه والانخراط في اقتراح الحلول المناسبة. اكتساب رصيـــد مفاهيمي ومعرفــي حول القضايا المجالية المحلية والوطنيــة والعالمية.


استقلالية المتعلم في تعامله مع المجال

3-3 الكفايات الخاصة بالجغرافيا حسب المراحل التعليمية
يكتسب التلاميذ والتلميذات الكفايات المقررة في جميع المراحل الدراسية بطريقتين
الأولى ضمنية : من خلال تفعيل مقومات المادة بما في ذلك نهجها في معالجة الظواهر الجغرافية المدروسة من خلال أجرأة المنهاج وإنجاز الدعامات البيداغوجية.
الثانية مباشرة : من خلال تعلمات تستهدف الكفايات المعنية، مما يستدعي تخصيص الوقت اللازم لها والمثابرة على تمرين التلاميذ عليها.

3-3-1 كفايات المرحلة الاعدادية



تعتبر المرحلة الإعدادية مرحلة ترسيخ لكفايات المرحلة الإبتدائية وإعداد لإكتساب الكفايات النهائية.

القدرات الكفايات
ترسيخ كافة القدرات المقررة لسنوات الابتدائي مع التمرن على تعبئتها في وضعيات تعلمية جديدة. تنمية الكفايات السابقة المرحلة الإعدادية
تطوير القدرات في أفق اكتساب الكفايات النهائية ( نهاية التأهيلي)
التمرن على العمليات الفكرية المتمثلة في الوصف والتفسير والتعميم باستعمال المفاهيم المهيكلة لمادة الجغرافيا. اكتساب أولي للعمليات المكونة للنهج الجغرافي ولأشكال التعبير التي تعتمدها المادة
تنويع وضعيات التمرن على دراسة الظواهر الجغرافية بما في ذلك مقارنة مجالات قريبة بأخرى بعيدة ، مقارنة بين تمثيل ظاهرة بمقياسين مختلفين ....
تنويع وسائل التعبير الجغرافي وكذا وضعيات استعمال تلك الوسائل
اكتساب رصيد معرفي أساسي وفق موضوعات المقرررات.
اكتساب القدرة على انتقاء ومعالجة معارف وفق إشكالية مبسطة. اكتساب معارف أساسية
التمرن على منهجية العمل، الفردي والجماعي وعلى تقنيات البحث والتعبير والعرض والتقديم.. اكتساب مهارات تنظيمية
تعزيز الثقة بالنفس إدراك وظيفية الجغرافيا
التحفيز على المشاركة وحب الاستطلاع...
تذكير
يراعى في عملية تدقيق الكفايات المتعلقة بالجغرافيا على مستوى كل المراحل 3 عناصر أساسية:
1. المرجعية الديداكتيكية للمادة
2. طبيعة الموضوعات المقترحة بارتباط مع الفروع المعرفية التي تنتمي إليها (جغرافيا حضرية، إقليمية...)
3. ضرورة التدرج من الابتدائي إلى نهاية التأهيلي دون الإخلال بمنطق وسلامة المادة.

3-4. الغلاف الزمني المخصص لمادة الجغرافيا:
مرحلة السلك الإعدادي
الجغرافيا المستوى

مرحلة الإعدادي
32 السنة الأولى
32 السنة الثانية
32 السنة الثالثة

ملحوظة: بالنسبة للتعليم الإعدادي، يحدد هذا الجدول الغلاف الزمني في ساعة أسبوعية لكل مادة: التاريخ، الجغرافيا، التربية على المواطنة. ويعتبر هذا الغلاف الزمني حدا أدنى لهذه المواد الثلاث نظرا لأهميتها المجتمعية.

3-5 عناصر برنامج المرحلة الإعدادية

تقديم
يستهدف تدريس مادة الجغرافيا في هذه المرحلة، التعرف على المفاهيم الأولية للجغرافيا العامة خلال السنة الأولى، قصد توظيفها في فهم ودراسة قضايا مجاله، المحلي والوطني والعالمي، التي سيتناولها خلال المستويين الثاني والثالث من هذا السلك, ويجب التركيز في هذه المرحلة على تنمية مختلف المهارات الفكرية باعتماد الوثائق والوسائل المساعدة والطرق النشيطة لتحفيز المتعلم على المساهمة داخل وخارج الفصل.

السنة الأولى : الأرض كوكبنا

عناصر البرنامج الكفايات سن المتعلم
أولا : مكونات وخصائص كوكبنا.
1. الأرض: شكلها، تمثيلها
2. التدرب على رسم الإحداثيات وتحديد الموقع
3. الأرض في الكون
4. الأرض كوكــب في تحول مستمر
5. اليابس والمائي,
6. الغلاف الجوي.
* إعداد ملف عـن الاستخدام السلمي للبحر.

ثانيا : الإنسان وأنشطته الاقتصادية
1. ديناميـة السكان وتوزيعهم
2. التدرب على تمثيل البنية والكثافة السكانية
3. أنشطة السكان: الفلاحة
4,أنشطة السكان: الصناعة,
5. أنشطة السكان: التجارة والخدمات
إعداد ملف حول الخصائص الطبيعية والبشرية لمحيط المتعلم وكيفية استغلالها أنظر لائحة الكفايات الخاصة بالإعدادي. من 12 إلى 13

السنة الثانية : جغرافية بلادنا
عناصر البرنامج الكفايات سن المتعلم
أولا: ماذا توفر لنا الطبيعة؟
1. موقع استراتيجي.
2. تضاريس وموارد سطحية متنوعة.
3. موارد باطنية مختلفة.
4. التدرب على رسم خريطة تضاريس المغرب وتوطيـن الموارد الطبيعية.
5. مناخ متنوع الخصائص
6. التدرب على رسم وقراءة المبيانات المناخية
* إعداد ملف حول موضوع الجفـاف بالمغرب.

ثانيا: سكان المغرب واستغلال المجال
1. سكان المغرب: دراسة ديمغرافية
* ملف حول المغرب ومؤشــر التنمية البشرية
2. تنظيم المجال الفلاحي والصيد البحري بالمغرب: إرغامات الطبيعــة ومشاكل التنظيم والتسويق
3. تنظيم المجال الصناعي: تنميــة ضرورية من أجل تحديث الاقتصاد.
4. التجارة: مرآة للاقتصـاد المغربي
5. السياحـــة بالمغرب ومستلزمات التطور.
6. قضايا تعيق التنمية المستدامة.
* إعداد ملف حول ظاهرة الهجرة.
* تشخيص قضية تعيق تنمية جهتي واقتراح حلول. أنظر لائحة الكفايات الخاصة بالإعدادي. من 13 إلى 14

السنة الثالثة : العالم من حولنا
عناصر البرنامج الكفايات سن المتعلم
تقديم : التكثلات الجهوية في زمن العولمة.
أولا: المغرب العربي: التكامل والتحديات.
1. المغرب العربي: عناصر الوحدة والتنوع.
2. المغرب.ع: بين التكامل والتحديات
3. اتحاد المغرب.ع: خيــار استراتيجي للتكتل الإقليمي.

ثانيا: الاتحاد الأوربي مثال لتكتل اقليمي.
1. الاتحاد الأوربي: إمكانياته ومكانته الاقتصادية في العالم.
2. الاتحاد الأوربي : بين الاندماج والمنافسة.
3.معيقات التكتلات الجهوية: مقارنة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب العربي من خلال وثائق.

ثالثا: نماذج دول متباينة النمو.
1.الولايات.م.أ قوة عالميـة.
2. اليابان قوة تكنولوجية.
3. روسيا ورهانات التحول.
4. مصر نموذج تنموي عربي.
5. نجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي
6. التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي. أنظر لائحة الكفايات الخاصة بالإعدادي. من 14 إلى 15

3 6 مبادئ حول استراتيجية التعليم/التعلم

استثمار التقاطع المتواجد بين الحقل المعرفي للجغرافيا وباقي الحقول المعرفية كالتاريخ، التربية على المواطنة، الفيزياء، الرياضيات... مبادئ عامة
ربط مكتسبات المتعلم في مادة الجغرافيا بالواقع المعيش والمحيط المحلي بالنسبة للمستويات التعليمية الأولى ثم الجهوي/الوطني/ العالمي للمستويين الإعدادي والتأهيلي.
يتم استحضار الكفايات العرضانية، إلى جانب الكفايات الخاصة بالجغرافيا، لتعمل مختلف المواد الدراسية، وبأسلوب تنسيقي في البناء الفكري والمجتمعي للمتعلم.
ضرورة التخطيط للنشـاط التعليمي/التعلمي لتكـون الكفايات منطلقا والمتعـلم هدفا يتمحـور حوله هذا النشاط. 1 الطرق
تبني منهجية التعلم الذاتي للمتعلم بتوظيف الطرق النشيطة والمقاربات التشاركية لنجعل منه عنصرا فاعلا، موظفا لمكتسباته داخل وخارج الفصل مما يقوي تكوينه الفكري ويبعده عن التلقي السلبي. 2
تبني التدرج في بناء المعرفة لدى المتعلم باعتماد التحسيـس والاستئناس . ثم الاكتساب والقدرة على توظيفها في مجاله الجغرافي المباشر أوفي شكل منتوج فكري. 3
اعتماد المجال الجغرافي المحيط فضاء للتعلـــم بإثارة قضاياه الجغرافية وتحفيز المتعلم للبحث فيها ومناقشتها واقتراح حلول لإشكالاتها… 4
ضروة توفير الوسائل الديداكتيكية حسب طبيعة البرنامج المقترح كالخرائط والرسوم التجسيدية... 1 المعينات البيداغوجية والأدوات
اعتماد مكونات المجال الجغرافـي المحيط كمختبر للتعلم الذاتـي للتلاميذ. 2
اعتماد ملفات تربوية / كتب مدرسية... تساعد على تحقيق الكفايات المنتظرة من المادة. 3
توفير مختلف الأدوات والأجهزة التي من شأنها أن تساعد المدرس والمتعلم على تطوير الأداء داخل الفصل. 4
التخطيط للتقويم فـي مختلف مراحل العملية التعليمة/التعلميــة بمفهومه التكويني. 1 التقويم
تفعيل مبدأ تعزيز المكتسبات وتجاوز الثغرات في العملية التقويمية ليؤدي التقويم دوره وفعاليته في صيرورة العمل التربوي. 2
تنويع الجوانب التـي ينصب عليها التقويم حتى لا يبقى أحادي التوجـــه بتركيزه على الجانب المعرفـي الجاهز مسبقا. 3
التخطيط لأنشطة داعمة قصد تجاوز الفروق بين المتعلمين التي تبرزها عملية التقويم. 4

7.3. المراجع

- المجال المغربي: واقع الحال. وزارة إعداد التراب الوطني والبيئة والتعمير والإسكان. مديرية إعداد التراب الوطني. 2000
- سلسلة الحوار الوطني حول إعداد التراب الوطني. عناصر تمهيدية. وزارة إعداد التراب الوطني والبيئة والتعمير والإسكان. مديرية إعداد التراب 2000.

BAILLY J.-M., et SCHILS J., 1988, Trois niveaux d'interdisciplinarité dans l'enseignement secondaire, FNEC, journée pédagogique, Bruxelles.

BAKIS Henri, BONIN Muriel. 2000, La photographie aérienne et spatiale – Paris : PUF, coll. Que sais-je ?

BENKO G. et A.LIPIEZ A. (dir), 2000, La richesse des régions. La nouvelle géographie socio-économique – Paris : PUF.

BRIEN, R. (1994) Science cognitive et formation, Presses de l'Université du Québec, Québec, 2e édition.

GIORDAN A., et SOUCHON C., 1992, Une éducation pour l'environnement, Z'Editions, Paris.

KLEIN J-L., LAURIN S., 1999, L'´éducation géographique. Formation du citoyen et conscience territoriale - Presses de l'Université du Québec, 258 p

MARTON, Ph. (1994). Formation des enseignants aux possibilités pédagogiques du multimédia par le multimédia (SAMIFE). Actes de l'AQUOPS, Québec.

MASSON M.,1994, Vous avez dit GEOGRAPHIE ? Didactique d’une géographie plurielle, ARMOND COLIN ? Paris.

MORIN E., 1977, La méthode, 1. La Nature de la Nature, Paris, Le Seuil.
RECHATIN C., THEYS J. (1997) Indicateurs de Développement Durable: Bilan des Travaux Etrangers et Eléments de Réflexion, Notes de méthode 8, Orléans: Institut Français de l'Environnement, 73 p.
SIGNOLES P., EL KADI G., SIDI BOUMEDINE R.(dir), 1999, L´urbain dans le monde arabe. Politique, Instruments et acteurs - Paris : Editions du CNRS.

SMEETS E., WETERINGS R. (1999) Environmental indicators: typology and overview, Technical Report 25, Copenhagen: European Environmental Agency, 19 p.

ZGOR.M ., 1990 Géographie et formation intellectuelle. Contribution à l’élaboration d’un modèle didactique et à son application au niveau de l’évaluation de licenciés marocains au seuil de la profession d’enseignants. Thèse présentée en vue de l’obtention du grade de docteur en sciences de l’éducation. ULB, Bruxelles .



4. منهاج التربية على المواطنة

"... إن القرن المقبل(...) سيعزز الاختيار الديمقراطي الذي نحرص باستمرار على ترسيخه في الفكر والممارسة حتى يصبح من مكونات ذاتية الأفراد والجماعات بكل ما يقتضيه ذلك من حرية ومسؤولية… "
مقتطف من الرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى الندوة الدولية لحقوق الإنسان قي 11 أبريل .2000

1.4. المنطلقات
من المستجدات الأساسية الواردة في الوثيقة الإطار، بخصوص مكونات وحدة الاجتماعيات، تعويض مادة "التربية الوطنية " بمادة " التربية على المواطنة" وذلك استنادا إلى مكانة قيم المواطنة وحقوق الإنسان ضمن روح ومنطوق الإصلاح التربوي.
ينطلق مشروع منهاج التربية على المواطنة من الوضع الراهن بما راكمه من مكتسبات لكنه يستحضر أيضا الاختلالات الملحوظة وكذا الطموحات التي رسمها الإصلاح. في هذا الإطار، يمكن مقارنة المنهاج المقترح بسابقه من حيث التصور العام ومن حيث المرجعية البيداغوجية والموضوعات وتغطية السنوات الدراسية.

مشروع المنهاج المقترح البرنامج الحالي
تصور أولي لمنهاج المادة ، باعتباره خطة عمل يتم في إطارها الربط بين الكفايات والبرنامج وصيغة ديداكتيكيةتوظف في معالجة الموضوعات وفي رسم طبيعة ومسار الأنشطة التي تركز على المتعلم وتراعي وظيفية المادة. برنامج تقليدي محوره "برنامج" مكون من لائحة دروس. هذه الدروس تشكل موضوع كتب مدرسية تركز في معظم محتوياتها على الكم المعرفي محدثة قطيعة، في أحيان كثيرة، مع ما تنص عليه أهداف المادة. التصور
يقدم المشروع، انطلاقا من مدخل الكفايات وعلى ضوء ما تم رصده في الوثائق المؤطرة ، مجموعة من الكفايات المفصلة ذات العلاقة المباشرة مع المواطنة، وتشكل تلك الكفايات مرجعية واضحة لتصور مكونات البرنامج. تنص التوجيهات التربوية على أهداف نوعية تتسم بالعمومية إذ لم يتم تفكيكها بشكل يساعد على ترجمتها إلى أنشطة تعلمية دقيقة مرتبطة بتلك الأهداف.
المرجعية
البيداغوجية
- الموضوعات المقترحة للمرحلتين الابتدائية والإعدادية تدمج بنسبة 30% موضوعات من المقرر الحالي
- الموضوعات ذات الطابع التاريخي أ والجغرافي أحيلت على المادتين المعنيتين ضمن وحدة الاجتماعيات
- أضيفت موضوعات جديدة تراعي أكثر طبيعة المادة والكفايات المرصودة لها في الوثائق المؤطرة. - تنطلق الموضوعات المقررة في الابتدائي من المحيط المباشر للتلميذ لكنها تركز عموما على المعارف الجاهزة
- جزء من الموضوعات المقررة للإعدادي لها طابع تاريخي أوجغرافي. المضامين
- تبدأ المادة في السنة الرابعة من التعليم الابتدائي وقد تم تصور كفايات وبرنامج السنة بطريقة تناسب سن التلاميذ والتلميذات وكذا أوليات التعلم التي تقتضيها المادة.
- يوصى بضمان استمرارية ضمنية في برامج باقي المواد للمرحلة التأهيلية
- يوصى بالتوسع في مجال " الشأن المحلي " ضمن30% من الغلاف البرنامجي المخصص للجهة والمؤسسة. تبدأ المادة في السنة الرابعة ابتدائي وتنتهي كمادة في الثالثة إعدادي. التغطية


1.1.4. السياق الاجتماعي
تستمد التربية على المواطنة وظيفتها المجتمعية من مساهمتها في تكوين الإنسان/ المواطن(ة) المراهن عليه في السير بالمجهود التحديثي لبلادنا إلى الأمام، في وقت تزايدت فيه انتظارات المغاربة والمغربيات، ومستلزمات العالم الذي نعيش فيه.
لقد عبر المغرب عن اختيارات استراتيجية تتمثل في دمقرطة المؤسسات والممارسات، وتقوية ركائز دولة الحق والقانون وما يرتبط بذلك من تخليق للحياة العامة وتفعيل المفهوم الجديد للسلطة والحاكمية الجيدة وتوسيع مجال الحريات ومشاركة المجتمع المدني... وهذه الاختيارات التي أكدها مرارا، وبقوة ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس تضع بلادنا أمام تحديات عظمى.
إن المدرسة ، بحكم وظيفتها، من القنوات التي يتعين أن تساهم بشكل معقلن في تنشئة وتأهيل الجيل الصاعد لرفع تلك التحديات على أرض الواقع. ولعل أرقى تجليات تلك المساهمة نهوضها بقيم المواطنة النشيطة عبر سيرورة تؤدي لتكوين رجال ونساء يربطهم بالوطن ذلك الانتماء الديناميكي الذي يجعلهم في ذات الوقت يخدمونه بحب وسخاء ويحققون ذواتهم بكرامة.
تتوخى التربية على المواطنة تنمية الوعي بالحقوق والمسؤوليات الفردية والجماعية، والتدرب على ممارستها، مما يدعم المحددات التي تجعل المدرسة، المرتقبة من خلال الإصلاح، مفتوحة على الحياة، وجذابة لذاتها أي بما توفره للتلاميذ والتلميذات كل يوم كفضاء لبناء الشخصية ، واكتساب الاستقلالية، والعيش سوية مع الآخرين، وممارسة المواطنة.
ولعل من المفيد التذكير بهذا الصدد بأن ممارسة المواطنة ليست مرهونة "بالرشد القانوني" الذي يخول المشاركة في الحياة السياسية، وخاصة العمليات الانتخابية، بل أن لكل مرحلة ، بدءا بالسنوات الأولى من الحياة ، أشكال وتعابير وصيغ لتلك الممارسة متى تم تحسيس الأطفال بها. وبناء على ذلك، فإن تصور التربية على المواطنة من هذا المنظار، أي من زاوية ما يمكن أن تنميه حاليا من سلوكات مواطنة يومية متكيفة مع كل سن، من شأنه أن يحدث - مع مرور الزمن وتظافر جهود قنوات أخرى- ذلك التراكم الذي يغرس قيم المواطنة في الفكر والوجدان ويجعل من بلورتها وتفعيلها أمرا طبيعيا، إراديا متسما بالديمومة.

2.1.4. السياق التربوي
يستند منهاج التربية على المواطنة، أهدافا وبرنامجا واستراتيجيات تعلمية، على المرجعية التربوية المتمثلة في الوثائق التي تؤطر عملية إصلاح نظام التربية والتكوين.

ضرورة التشبع بالرغبة في المشاركة في الشأن العام والخاص والوعي بالواجبات والحقوق. المرتكزات الثابتة الميثاق الوطني للتربية والتكوين
سعي المدرسة المغربية إلى تجاوز التلقي السلبي والعمل الفردي إلى اعتماد التعلم الذاتي والقدرة على الحوار والمشاركة في الاجتهاد الجماعي الغايات الكبرى
تخصيص برامج وحصص تربوية ملائمة للتعريف بالمبادئ والحقوق المصرح بها للطفل والمرأة والإنسان بوجه عام والتمرن على ممارستها وتطبيقها واحترامها حقوق وواجبات الأفراد والجماعات
- التمكن من المفاهيم ومناهج التفكير والتواصل والفعل والتكيف
- التشبع بالقيم الدينية والخلقية والإنسانية الأساسية
- الاكتشاف النشيط للتنظيم الاجتماعي والإداري على المستوى المحلي والجهوي والوطني
- معرفة الحقوق الأساسية للإنسان وحقوق المواطنين وواجباتهم الأهداف العامة للتعليم الابتدائي والإعدادي
بالنسبة للحاجيات المجتمعية :
- تكريس حب الوطن وتعزيز الرغبة في خدمته
- تنمية الوعي بالحقوق والواجبات
- التربية على المواطنة وممارسة الديمقراطية
- تنمية القدرة على المشاركة الإيجابية في الشأن المحلي والوطني
- التشبع بروح الحوار والتسامح وقبول الاختلاف
بالنسبة للحاجيات الشخصية :
- التفاعل الإيجابي مع المحيط الاجتماعي على اختلاف مستوياته
- التحلي بروح المسؤولية والانضباط
- ممارسة المواطنة والديمقراطية
- احترام البيئة الطبيعية قيم المواطنة
وقيم حقوق الإنسان الوثيقة الإطار حول الاختيارات والتوجهات


3.1.4. المرجعية الديداكتيكية

ماهية المواطنة
يشترط وضع منهاج للتربية على المواطنة الجواب أولا على سؤال مركزي يتمحور حول مفهوم المواطنة. إن النقاش حول المفهوم، في سياقه التاريخي والسياسي والسوسيولوجي بالنسبة لبلادنا أمر ضروري حتى تتم تعبئته كموضوع للتربية، أي لتدخل المدرسة بشكل مؤسساتي كي تدمجه في مهامها.
ومع الدعوة لفتح هذا النقاش بمناسبة إصلاح المناهج، نتوقف، في هذه المرحلة الأولية، عند محددات أساسية:
- المواطنة تمارس بالضرورة في مجتمع ديمقراطي
- المواطنة تحيل بالضرورة على الحقوق والواجبات في كل المجالات
- المواطنة تشترط بالضرورة المساواة بين كافة المواطنين والمواطنات
- المواطنة تعلم في أفق ممارسة

غاية التربية على المواطنة
تتلخص التربية على المواطنة في المجهود الذي تساهم به المدرسة لتكوين الإنسان / المواطن الواعي والممارس لحقوقه وواجباته تجاه ذاته وتجاه الجماعة التي ينتمي إليها. والتربية على المواطنة هي بالاساس تربية على المبادرة والمسؤولية والاستقلالية ، وهي لا تعد فقط الجيل الصاعد لممارسة مواطنة نشيطة متى بلغ سن الرشد، بل تنمي لديه، إذا ما عبئت الوسائل المناسبة ( طبيعة البرنامج، نوعية الأنشطة، نوعية الاستراتيجيات التعلمية...) القدرة على أن يكون في كل سن، وفي كل لحظة مواطنا بكل المقاييس.

خطاطة توضيحية لتفاعل مكونات التربية على المواطنة.










مسلسل/دورة التعلم في مجال التربية على المواطنة كممارسة










مفتاح
الاكتشاف ينتهي بالفهم والتحسيس كأساس لمرحلة رد الفعل
مرحلة معرفية تحسيسية بحيث يقوم التلاميذ ب :
- التعرف على مفاهيم (الحق، الكرامة..)، أحداث (تمدرس الفتيات مقارنة مع تمدرس الأولاد) بحث عن معطيات، معالجة تحليل، تركيب، مقارنة...
اكتشاف
وعي بالأبعاد الحقوقية/ المدنية للمشكل كخطوة نحوالالتزام مرحلة تكوين رد فعل تقوم على سابقتها في اتجاه :
- بحث عن زوايا لتناول الموضوع،
- بناء إجابة شخصية على المشكل المطروح،
تكوين رأي على أساس البعد الحقوقي/ المدني للموضوع: بناء مواقف رد فعل
جعل التلميذ(ة)، على المدى القريب والبعيد مواطنا نشيطا محلياووطنيا وعالميا. - مرحلة تقوم على سابقتيها في اتجاه البحث عن مسالك للفعل بشكل ملموس وعملي داخل المجتمع المحلي...
- إيجاد حل/ حلول للمشكلة والعمل على تنفيذها على المستوى الفردي/ الجماعي.
- نهاية طبيعية للمسلسل وأداة لتقوية المكتسبات المعرفية والوجدانية والمهارية. فعل
ليس المقصود بالفعل " وضع لائحة توصيات لحل مشكل من طرف آخرين " بل جعل التلاميذ على مستواهم، ومهما كان سنهم، يبادرون بأنشطة / مشاريع يقومون بالتخطيط لها وتنفيذها وتقويمها.
المهم ليس نوعية الأنشطة فحسب، بل المسلسل الفكري/الوجداني المرتبط بها والذي يتميز بقيمة تكوينية عالية.
إبداع التلاميذ وما يختزنونه من طاقات لا حدود لها عندما يتوفر التحفيز والتشجيع والمناخ الداعم...

2.4. الأهداف
بناء على الغاية المتوخاة من التربية على المواطنة ، وعلى دورة التعلم المشار إليها في إطار المرجعية الديداكتيكية، ننتظر عند نهاية تطبيق المنهاج بلوغ الأهداف التالية :

على المستوى العملي
( الفعل ) على المستوى الوجداني
( بناء المواقف ) على المستوى المعرفي
( اكتشاف)
القيام بأعمال ملموسة ، مهما كانت بسيطة، تعبيرا عن بلوغ الهدف من التعلم في مجال التربية على المواطنة
- التشبع بقيم المواطنة بشقيها المتمثلان في الحقوق والواجبات
- تكوين مواقف إيجابية تخدم المواطنة النشيطة
- اكتساب رصيد معرفي ذوطابع وظيفي في مجال المواطنة،
- معرفة أساليب وتقنيات وأشكال التواصل التي تساعد على الاشتغال بطريقة منهجية
الأهداف متضامنة ومترابطة، والمستوى العملي هوالمبتغى والمعيار الذي يمكن من خلاله تقدير تحقق الأهداف المرصودة.


بلوغ أهداف التربية على المواطنة يتعين أن تساهم فيه مواد وأنشطة أخرى ( مؤسساتية وغير مؤسساتية) بما في ذلك المقررة في التعليم التأهيلي، خاصة وأن المقرر الرسمي للمادة ينتهي في متم المرحلة الاعدادية. هام جدا


3.4. الكفايات
1.3.4. الكفايات المرجعية المرتبطة بالمادة حسب الوثيقة الإطار

- معرفة أحداث ومفاهيم وعلاقات تساعد على تعلم قيم المواطنة وتمكن من التعرف على المؤسسات المحلية والجهوية والوطنية.
- تكوين وتنمية رصيد ثقافي إيجابي يكرس قيم المواطنة الفاعلة
- معرفة التنظيمات المحلية والإقليمية والاجتماعية
- معرفة أهم حقوق الطفل وحقوق الإنسان
- إدراك العلاقة بين فهم حقوق الطفل والإنسان وتطبيقها وتحسين نوعية الحياة
اكتساب معارف
- التمكن من منهجية البحث
- اكتساب كيفية التعامل مع المرفق العمومي والمحافظة عليه
- اكتساب آليات التفكير التي تساعد على التمييز بين قيم المواطنة وحقوق الإنسان وحقوق الطفل وما ينافيها
- تملك القدرة على التفكير المنظم تصورا وتخطيطا وإنجازا وتوظيف ذلك في خدمة الذات والجماعة والوطن
- التمكن من أشكال التواصل مع المحيط وتوظيفها في التفعيل الإيجابي لمفاهيم المواطنة وحقوق الإنسان
اكتساب منهجية
- التشبع بروح القوانين واحترامها والحرص على تطبيقها في الحياة اليومية
- بلورة قيم المواطنة ومبادئ حقوق الإنسان وحقوق الطفل في مواقف وسلوكات داخل المحيط المدرسي وخارجه
- اتخاذ مواقف وتصرفات وسلوكات تتماشى وقيم المواطنة وقيم حقوق الطفل والإنسان
- احترام المؤسسات المحلية والجهوية والوطنية والعمل على تقويتها بالمشاركة الفعلية والإيجابية
التشبع بقيم واتخاذ مواقف
المصدر : باختزال عن الوثيقة الإطار( الارتباطات العامة بين أنواع القيم والكفايات)

2.3.4. الكفايات التفصيلية حسب المراحل :

المعاني/ المفاهيم الأساسية التي تقوم عليها كفايات المرحلة الإعدادية

- الكرامة
- الحرية
- العدل
- القانون
- التضامن
- التسامح
- الديمقراطية
- السلم
- تدبير النزاعات
- المؤسسات الوطنية
- المؤسسات المحلية
- قواعد الحياة الاجتماعية
- قواعد الحياة السياسية
- ممارسة المواطنة كل المعاني السابقة

- تقدير الذات
- إعمال الفكر
- اتخاذ قرار
- البرهنة
- الاختيار
-التعبير
- الرغبات/ الحاجيات
- الحاجيات/ الحقوق
- الحقوق/ الواجبات
- القاعدة / القانون
- احترام الاختلاف
- المساواة
- التعاون
- المشاركة المرحلة الإعدادية

4.4. الغلاف الزمني (*)

عدد الدقائق في الأسبوع عدد الساعات/ السنة السنوات الدراسية
حوالي 60 32 الأولى السلك الإعدادي
حوالي 60 32 الثانية
حوالي 60 32 الثالثة

(*) عدد الحصص المقترحة في مشروع وثيقة إطار لمراجعة المناهج التربوية الصادرة عن اللجنة البيسلكية متعددة التخصصات بالنسبة للإعدادي هي 51 ساعة سنويا بالنسبة لكل مستوى دراسي أي بمعدل 100 دقيقة (1.6 ساعة) أي حوالي 33 دقيقة لكل مادة من مواد الاجتماعيات في الأسبوع، وهو غلاف زمني غير كاف ، لذلك تم الحفاظ في هذا المقترح على الغلاف الزمني الجاري به العمل أي ساعة لكل مادة قي الأسبوع.

5.4. عناصر برنامج المرحلة الإعدادية
السنة الأولى إعدادي
عناصر البرنامج موضوع البرنامج الكفايات / المادة سن التلميذ(ة)
1.الكرامة
2.الحرية
3. نضال الانسانية من أجل الحرية : المراحل الكبرى
4. الحرية الفردية والجماعية
5.معالجة مقتطفات من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
6.ندرس نصا من أدب السجون
7.المساواة
8. دور النساء في تنمية المجتمع
9.اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة
10.ننجز ملصقا يحث على مشاركة النساء في الحياة العامة
11.التمييز العنصري: دراسة نماذج
12.العدل
13. دراسة نصوص : العدل عند عمر الخطاب...
14. العدل والقضاء
15.التضامن
16.التضامن المؤسساتي : الضمان الاجتماعي بالمغرب
17.التضامن التطوعي : نماذج مستوحاة من أنشطة جمعوية
18.التضامن الدولي : الهلال والصليب الأحمر
19.التسامح
20.أكتب مقالا أعرض فيه تجربة شخصية في موضوع التسامح
21.إنجاز ملف حول التعايش بين الأديان
22.الديمقراطية
23.أقارن بين نظام ديمقراطي ونظام ديكتاتوري
24. كيف أقوم باختيارات مسؤولة ؟ ( أمثلة من الحياة اليومية للتلاميذ والتلميذات)
25.السلم
26.الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة
27.تدريب على تدبير نزاع بين التلاميذ بطرق سلمية
28.القاعدة القانونية
29.دور القانون في حياتنا
30. تنظيم ورشة نقاش في الموضوع بتنظيم وتسيير من قبل التلاميذ
31.زيارة مؤسسات مهتمة بحقوق الإنسان (حكومية، جمعوية، دولية) متى كان ذلك ممكنا، إجراء استجوابات وكتابة تقرير مفاهيم مؤسسة لحقوق الإنسان والمواطنة ترسيخ الكفايات السابقة

اكتساب مفاهيم/ قيم أساسية والوعي بدلالتها وما تمليه من حقوق وواجبات:

الكرامة
الحرية
المساواة
العدل
قضاء الأحداث
لتضامن
التسامح
الديمقراطية
السلم وتدبير النزاعات
القاعدة القانونية

تعلم القيام باختيارات مسؤولة،
تعلم حل النزاعات

الاستئناس بمواثيق دولية صدق عليها المغرب وبوثائق تراثية

التدرب على مهارات فكرية ومنهجية: دراسة نص، انجاز ملف، تنظيم زيارة لمؤسسسة، تنظيم ورش. 12 – 13سنة

ملحوظة : الموضوعات المقترحة ليست بعدد الساعات المقررة إذ أن بعضها يمكن أن يعالج في أكثر من حصة كما يتعين تخصيص حصص للمراقبة المستمرة
السنة الثانية
عناصر البرنامج موضوع البرنامج الكفايات / المادة سن التلميذ
1.مقومات الدولة المغربية
2.الدستور المغربي : القانون الأسمى للدولة
محورالمؤسسات الدستورية :
3. الملك
4.ننجز ملفا صحفيا حول ملكنا
5.البرلمان
6. الحكومة
7. نتابع مراحل إصدار قانون
8.القضاء
9. قضاء الأحداث
10.نحضر جلسة في محكمة – نقوم بتشخيص محاكمة
محور الحقوق الدستورية
11.الحقوق المدنية والسياسية
12.معالجة مواد من العهد الدولي حول الحقوق المدنية السياسية من القوانين الوطنية المناسبة
13.الحريات العامة بالمغرب
14.حرية الرأي والتعبير : الحق والمسؤولية
15. أقارن بين بنود من قانون الحريات العامة القديم والجديد
16. الأحزاب السياسية ودورها في تأطير المواطنين
17.النقابات والمنظمات المهنية
18.أبحث عن دلالة فاتح ماي
19.الصحافة
20.أأقوم بتحليل جريدة
21.أتابع برنامجا إعلاميا بنظرة نقدية
الحقوق الدستورية:
22.الحقوق الاقتصادية والاجتماعية
23.معالجة مواد من العهد الدولي حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومن القوانين الوطنية المناسبة
24.الديمقراطية المحلية ومؤسسات تفعيلها
25.دور المواطنين والمواطنات في النهوض بالديمقراطية المحلية
26. نحضر جلسة مجلس قروي / بلدي
27.الجمعيات كتعبير عن ممارسة المواطنة
27.ندرس نموذجا محليا لجمعية.
28.كيف نكون جمعية ؟
- الدستور،
- المؤسسات الدستورية الوطنية والمحلية، وحقوق وواجبات المواطنة

- استئناس بالمؤسسات الدستورية

- تنمية الشعور بالانتماء للوطن

- التحسيس بدور المؤسسات تجاه الأفراد والجماعة


- الإستئناس بقواعد الحياة السياسية والاجتماعية


- تنمية مهارات فكرية ومنهجية : إنجاز ملف صحفي، مقارنة، تحليل نصوص، متابعة نشاط وكتابة تقرير،
13 – 14 سنة

ملحوظة : الموضوعات المقترحة ليست بعدد الساعات المقررة إذ أن بعضها يمكن أن يعالج في أكثر من حصة كما يتعين تخصيص حصص للمراقبة المستمرة
السنة الثالثة
عناصر البرنامج موضوع البرنامج الكفايات / المادة سن التلميذ
1. المشاركة حق وواجب : ننتخب ممثلينا في مجلس المؤسسة
2. كيف نعالج مشكلا اجتماعيا انطلاقا من أمثلة محلية ( الأمية، السكن غير اللائق، العنف، تشغيل الأطفال…) : شبكة معالجة
3. مسؤولية الدولة في إيجاد حلول للمشاكل الاجتماعية
4. كيف نحافظ على المرفق العمومي وننهض به (الملك العام والخاص) ؟
5. مسؤولية الأفراد والجماعات في حل المشاكل
6. مسؤوليتنا نحن( تطبيق من خلال مبادرات ممكنة في هذه السن)
7. ننجز ملفا حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن
8. تخليق الحياة العامة : المفهوم والآليات
9. نقترح خطة لمحاربة الرشوة
10.إلى أين ألجأ في حالة خرق حق من حقوقي (الدستورية) أي حقوق غيري ؟
11. الحفاظ على التراث وتطويره
12. ننظم معرضا عن تنوع روافد التراث الفني للمغرب
13. تنظيم مسابقة لإعداد دليل حول الأثار المتواجدة قي الجهة
14. الحفاظ على الموارد الطبيعية : حقوقنا وحقوق الأجيال المقبلة
15. تخطيط وإنجاز حملة تحسيسية في المحيط القريب حول ترشيد استعمال الماء ، المحافظة على الغابة (الخ…)
16. نحن والعالم : نتقاسم الكرة الارضية
17. المغرب وقضايا البيئة في العالم
18. دراسة مشكل بيئي محلي ذو بعد وطني/عالمي واقتراح حلول
19. المغرب وحوار الأديان
20. المغرب والسلم العالمي
21. نقترح برامج إعلامية ( تصورا وتخطيطا وتدقيقا) تتوخى النهوض بقيم المواطنة من خلال: الإعلام المكتوب ، الإعلام المسموع والإعلام المرئي
22. نكتب مذكرة لعرض مقترحاتنا على الجهات المعنية مع تبريرها بحجج.
المواطنة ممارسة يومية

ترسيخ الكفايات السابقة

ترسيخ الوعي بالحقوق والواجبات كوجهين لعملة واحدة

ترسيخ الوعي بالمشاركة المواطنة باعتبارها تنمية للذات وللجماعة

تدريب على المشاركة المواطنة

تنمية مهارات فكرية ومنهجية : معالجة قضية وفق شبكة، الفكر النقدي التفكير في حلول مناسبة، إنجاز ملف بعمق أكبر، التخطيط لعملية وإنجازها، البرهنة

14- 15 سنة

ملحوظة : الموضوعات المقترحة ليست بعدد الساعات المقررة إذ أن بعضها يمكن أن يعالج في أكثر من حصة كما يتعين تخصيص حصص للمراقبة المستمرة
6.4. منطق تدرج البرنامج

تبرير التدرج موضوع البرنامج الكفايات السنوات السلك
توقف عند المفاهيم المؤسسة للمواطنة ولمنظومة حقوق الإنسان باعتبارها مدخلا للانضمام الواعي لقيم تستجيب لحاجيات شخصية وأخرى تتعلق بالحياة في الجماعة.
مفاهيم مؤسسة لحقوق الإنسان والمواطنة
( موضوعات وأنشطة )

- اكتساب مفاهيم/ قيم أساسية والوعي بدلالتها
- تكوين اتجاهات والتدرب على سلوكات مرتبطة بتلك القيم سنة 1 إعدادي
التلاميذ " المسلحين " بهذا العتاد يطلعون على أهم المؤسسات السياسية والمدنية الوطنية والمحلية وكيفية عملها ودور المواطنين اتجاهها المؤسسات الوطنية والجهوية والمحلية
( موضوعات وأنشطة ) - استئناس بالمؤسسات الدستورية ودورها تجاه الأفراد والجماعة
- استئناس بقواعد الحياة السياسية والاجتماعية سنة 2
يختتم البرنامج المقرر بشكل واضح، من خلال مادة ( قبل أن يتواصل بشكل ضمني من خلال كافة المواد ) بنماذج من ممارسة الحقوق والمسؤوليات في إطار مواطنة نشيطة يتم التعبير عنها حالا ( إذ لكل سن ممارسة مواطنة تطبيق على مستوى ثنائية الحقوق والمسؤوليات بالنسبة للتلميذ(ة) / المواطن (ة)
( موضوعات وأنشطة ) - ترسيخ الوعي بالحقوق والواجبات كوجهان لعملة واحدة
- ترسيخ الوعي بالمشاركة المواطنة باعتبارها تنمية للذات وللجماعة سنة 3
تنبيه : المهارات في البرنامج التفصيلي تشكل جزءا لا يتجزأ من البرنامج العام. أي أن حيزا من الغلاف الزمني سيخصص للأنشطة التي تتوخى اكتساب التلاميذ لتلك المهارات بالتدريب والتطبيق

7.4. مبادئ لاستراتجية التعلم
التربية على المواطنة لن تؤدي مهمتها إن اعتبرت مادة في حد ذاتها بل أن مبادءها الأساسية التي تتم مقاربتها من خلال خبرات شخصية وأحداث من الحياة اليومية مطالبة بأن تتخلل في الواقع كل الأنشطة المدرسية وغير المدرسية مبادئ عامة
الشرط الأساسي، لكي يحقق منهاج التربية على المواطنة أهدافه، يتمثل في جعل التلاميذ والتلميذات فاعلين بشكل مباشر من خلال إثارة تفكيرهم وتخفيزهم على المناقشة وإبداء الرأي حتى يكون انضمامهم للقيم والمبادئ المتوخاة صادرا عن اختيارات واعية.
توظف في مجال التربية على المواطنة كل المنظومة القيمية ، الدينية والاجتماعية والوطنية والكونية، التي في تظافر مكوناتها توفر أساس التدبير المتناغم لتعددية المرجعيات كمصدر إثراء.
البرنامج مهيكل حول أنشطة يتعين فيها أن تراعي دورة التعلم عمليا وليس نظريا (اكتشاف، رد فعل، فعل) أي أن التلاميذ معنيون مباشرة وليسوا متلقين لمعلومات. 1 الطرق

إثارة تفكير التلاميذ والحوار فيما بينهم، والتشجيع الدائم على المبادرة والمشاركة من ثوابت الاستراتيجية. 2
اعتماد الطرق النشيطة وتنويع المقاربات عند معالحة إشكالات وقضايا المواطنة واعتبار البيئة المحلية فضاء للتعلم من خلال القيام بزيارات أوأعمال ميدانية أواستدعاء ضيوف ( شخصيات من المجتمع المحلي ممن لها أولأنشطتها علاقة بموضوعات البرنامج) 3
الحرص على الإعداد الجيد والتهييئ المسبق لكل الأنشطة المبرمجة مع التتبع والاستثمار البعدي ضمن صيرورة تراكمية بحيث توظف مكتسبات التلاميذ تدريجيا لبناء تعلمات جديدة. 4
دور المدرس / المدرسة هو التنشيط، وأفضل بيداغوجيا هي بيداغوجية القدوة ( المدرس يفعل ما يقول، إذا كان المدرس يميز بين الأولاد والبنات في المعاملة لا يمكنه تنمية المساواة كموقف وسلوك لدى التلاميذ ). 5
كل التقنيات البيداغوجية صالحة بشرط أن تركز على المتعلم وتتوخى تنمية استقلاليته وليس سلبيته... العمل الجماعي، لعب أدوار، دراسة حالات، كلها تقنيات تفيد في معالجة الموضوعات المقترحة. 6
لا يحتاج المدرس لأن يكون خبيرا في الموضوع لكن انضمامه لأهداف المادة ومراهنته على الطاقات المتوفرة في الأطفال، وتمكينه من وثائق داعمة ( ملفات...) كفيل بمساعدته على إنجاز البرنامج في أحسن الظروف. 1 الدعامات

التفكير باستمرار في امتدادات الأنشطة داخل وخارج الفصل : إما من حيث الطابع التراكمي في إطار المادة : مواد الاجتماعيات / باقي المواد/ الأنشطة الموازية... أومن حيث الآفاق الجديدة التي يتم الانفتاح عليها. 2
تنويع المنطلقات : من تمثلات التلاميذ، الحالات المعيشة، الحالات الإيجابية والسلبية ( النقيض) نصوص وطنية ودولية ( القوانين الوطنية، الاتفاقيات...) وفي كل الحالات جعل التلاميذ في وضعيات بناء التعلم. 3
الاشتغال في فضاء داعم تسود فيه علاقات تربوية ديمقراطية وتنظيم الفصل بشكل يشجع على المقاربة التشاركية، وعدم اكتظاظ الأقسام...، أمور ضرورية لكي تحقق المادة أهدافها 4
التقويم يتخذ أساسا طابعا تكوينيا ويتوخى من بين ما يتوخاه مدى قدرة التلاميذ على العمل باستقلالية. 1 التقويم
يتعين على التقويم أن ينصب على أنشطة وأعمال التلاميذ في تنوعها والمنجزة فرديا أو جماعيا. 2

8.4. المراجع
- التوجيهات والكتب المدرسية الحالية.
- وزارة التربية الوطنية (مديرية التربية غير النظامية) اليونيسيف، دليل بيداغوجي للتربية على حقوق الطفل، انجاز امينة لمريني الوهابي بمساهمة مليكة غفران، تخت الطبع.
- الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان- منظمة اليونيسيف ’ اتفاقية حقوق الطفل.
- اليونسكو، التربية من أجل السلام وحقوق الإنسان والديمقراطية، باريس، 1995.

- CIFEDHOP, Droits de l'homme et citoyenneté, Coll thématique n°5, Juin 1997.
- Susan Founan, Education pour le développement humain, Un outil pour un apprentissage global, De Boeck Université, Paris, Bruxelles, 1996
- Cahiers pédagogiques , Eduquer à la citoyenneté, n° 340, Paris, Janvier 1996.

العودة إلى فهرس السلك الإعدادي



________________________________________
الميثاق الوطني للتربية والتكوين ص 11 [1]
الميثاق الوطني للتربية والتكوين ص 47.[2]







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للسلك, الأبيض, المناهج, التربوية, الجسم, الإعدادي, الكتاب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب الأبيض (الجزء الثاني) فارس دفاتر دفـتـر التشريع الإداري و التسيير التربوي 41 01-09-2012 22:28
الكتاب الأبيض الجزء 2 المناهج التربوية لسلكي التعليم الابتدائي nnaoufel دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية 2 10-03-2010 18:35
الكتاب الأبيض الجزء الأول scout202 الأرشيف 0 13-12-2008 23:48
مقتطفات من الجزء الأول من الكتاب الأبيض "التعليم الابتدائي" java2000 الأرشيف 0 27-10-2008 23:53

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo

الساعة الآن 10:25 بتوقيت الدار البيضاء