منتديات دفاتر التربوية
لوحة المفاتيح العربية

مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية


اضف بريدك الالكتروني ليصلك جديد المنتدى


مساحة اعلانية





 
العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المسابقات والتكوينات > دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية
الملاحظات

 
 




الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , ,
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 09-11-2008, 15:37
 
ابوحسام الهمام
تربوي جديد

  ابوحسام الهمام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 21115
تـاريخ التسجيـل : Mar 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 27 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : ابوحسام الهمام is an unknown quantity at this point
حصري قراءة في نتائج ومواضيع الامتحانات المهنية لمستشاري التوجيه


عاجـل: www.alo.ma أول موقع مغربي متخصص في بيع وشراء الهواتف، ضع هاتفك للبيع من هنا

قراءة في نتائج ومواضيع امتحانات الكفاءة المهنية
الخاصة بمستشاري التوجيه التربوي
-تقديم
إننا من موقعنا المهني كمستشارين في التوجيه التربوي لهم إلمام نسبي بعلم القياس والتقويم التربوي،يحق لنا الوقوف على تجربة الامتحانات المهنية التي نخضع لها سنويا للترقي إلى السلم 11 ،خصوصا وأنها قد ناهزت 5 دورات ،وأفرزت ما أفرزت من نتائج ومن ردود أفعال ،إن الانطباع الذي ترسخ عند عدد لا يستهان به من المستشارين أنها مجرد، أي الامتحانات المهنية ،قرعة نشارك فيها سنويا ،إذ بالشكل والمضمون التي تصاغ به الأسئلة ،خصوصا في سنتي 2006 و2007 ،و نظرا للتقارب الكبير في المستوى المهني للمستشارين لا من ناحية التكوين ولا من ناحية الكفاءة ،يصعب إلاقرار بمصداقية نتائجها.هذا مع العلم أن نوعية الأسئلة التي تطرح فيها من النوع المفتوح التي تتطلب إنتاج مركب من الممتحن ، يتأثر تنقيطه بشكل كبير بذاتية المُصحح وحالته النفسية خصوصا إذا لم تتخذ إجراءات احترازية كالتوفر على إطار مرجعي لوضع الأسئلة ،وتعدد للمصححين ينتمون إلى حقل التخصص ،وكذا شبكة للتصحيح مصاغة بشكل مضبوط وعلمي .




سأحاول في هذه القراءة التعريف أولا بالامتحانات المهنية ،ثم تقديم تحليل إحصائي لنتائج امتحانات الكفاءة المهنية منذ 2003إلى2007 ،بعد ذلك سأطرق لإشكالية تقويم الأسئلة المفتوحة وإلى أي حد يمكن تتوفر فيها شروط المصداقية والموضوعية ،ثم سأقوم بقراءة موضوعاتية thématique للأسئلة التي طرحت في هذه الامتحانات منذ 2003 ،وفي الأخير سأقدم اقتراحات وتوصيات لتحسين امتحان الكفاءة المهنية.
1-الامتحانات المهنية
لم أعثر في الوثائق الرسمية المنظمة للامتحانات المهنية على تعريف يحددها،كل ما يوجد هو مجموعة من الإجراءات القانونية والإدارية الضابطة لها،لكن يمكننا أن نعتبر الامتحان المهني امتحان انتقائي ، بواسطته يمكن للموظف أن يترقى من درجة دنيا إلى درجة أعلى ،مما يتيح له لا محالة تحسين وضعيته المادية والمعنوية ويخلق لديه حافزية في عمله.
الامتحان المهني في حد ذاته مكسب إيجابي ،لما يجب أن يخلقه من تنافسية شريفة بين الموظفين ،ووسيلة تمكنهم من متابعة المستجدات ويولد لديهم الرغبة في التكوين الذاتي والمستمر.
ومن المعلوم أنه في إطار النهوض بالموارد البشرية التي بدونها لا يمكن إصلاح منظومة التربية والتكوين ،تم العمل في وزارة التربية الوطنية-قطاع التعليم المدرسي- بالامتحانات المهنية بصيغتها الحالية منذ 2003.وبالنسبة للمستشارين يشارك في هذا الامتحـان المتوفرون منهم على ست (6) سنوات(أو (4) سنوات) من الخدمة بهذه الصفة،وتجرى في المواد التالية حسب الجدول الآتي :

المــواد
مدة الإنجاز
المعامل
1 – دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
ثلاث ساعات
2
2 – موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
ساعتان
2
3 – موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
ساعتان
1
و الجدير بالإشارة، أنه بمقتضى المادة الثالثة من المرسوم رقم 2.04.403 الصادر في 2 دجنبر 2005 بتحديد شروط ترقي موظفي الدولة في الدرجة أو الإطار، فإنه يتعين أن تضاف إلى معدل النقط المحصل عليها في الاختبارات ، نقطة مهنية تتراوح بين صفر (0) وعشرين (20) ويخصص لها معامل يعادل 30% من مجموع نقط الامتحان.وتمنح النقطة المهنية على أساس تقدير الأداء المهني للموظف انسجاما مع النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، وذلك باعتماد العناصر الخمس التالية :

أ - إنجاز الأعمال المرتبطة بالوظيفة : ويقاس في هذا العنصر إتقان إنجاز المهام الموكولة للموظف(ة) واحترام مجالات التخصص والدينامية والسرعة في الإنجاز ومواجهة مختلف الوضعيات بجدية وحزم وانضباط ؛
ب – المردودية : يتمحور هذا العنصر حول تحقيق نتائج مرضية ومقنعة وفعالة، والاهتمام الدائم بتحسين الأداء والرفع من الإنتاجية، وتوظيف جميع الإمكانات المتاحة لتحسين جودة الخدمات المقدمة، وتحقيق الأهداف المسطرة ؛
ج– السلوك المهني : ويتعلق الأمر بالتواصل مع المحيط الداخلي والخارجي، إضافة إلى المواظبة والانضباط واحترام النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، مع الأخذ بعين الاعتبار السوابق التأديبية والتنويهات؛
د – القدرة على التنظيم : وينصب هذا العنصر على تقويم المساهمة في الأنشطة ومدى الانخراط في العمل التعبوي والإشعاعي، وتنظيم العمل والقدرة على التوجيه والتخطيط والتنظيم ؛
ه – البحث والابتكار : ويتعلق الأمر بالإبداع والتجديد في العمل والبحث المستمر على تحسين الأداء، والقدرة على المساهمة في البحث التربوي، علما بأن الأمر لا يتعلق بتقديم بحوث أكاديمية أو تقارير ميدانية وإنما البحث والإبداع المرتبطان بالممارسة بغية الرفع من نتائجها، وانعكاساتها الإيجابية([1]).
والجدير بالذكر أن هذه النقطة المهنية ثم العمل بها ابتداء من امتحانات الكفاءة المهنية لسنة 2006؛إلا أنه في غياب تقاليد تقييم الموارد البشرية بشكل موضوعي وعلمي لدى الإدارة ،تبقى النقطة المهنية خاضعة أحيانا لمزاجية أو أريحية الرئيس المباشر،أو أحيانا أخرى لتصفية الحسابات الشخصية.
لكن السؤال الذي يبقى مطروحا هو : ما هي الكفايات المهنية التي يقيسها هذا الامتحان لدى المستشارين في التوجيه التربوي؟نظريا من المفروض أن ينتقي أجود العناصر كفاءة ومهنية في حياتهم العملية.لكن الامتحان له منطق آخر .
2-نتائج الامتحانات المهنية
قمت بتوزيع النتائج التي أتوفر عليها : أولا حسب سنوات التخرج وتواريخ الامتحانات وثانيا حسب الأقدمية العامة في الإطار، وذلك بغية التعرف على الفئات التي استفادت أكثر من الامتحان المهني.وتمثل النتائج التي قمت بتفريغها 97.14 ***8453; من مجموع نتائج الامتحانات المهنية الخمسة، نظرا لأن ثلاثة مستشارين ناجحين في سنوات 2004 و2006و2007 لم أجد سنوات تخرجهم في قاعدة المعطيات(2).
جدول رقم(1):عدد الناجحين حسب سنوات التخرج
سنة التخرج
الامتحان المهني
1993
1994
1995
1996
1997
1998
1999
2000
2001
2002
مج
2003
1
3
3
6
7
20
2004
1
2
5
3
4
5
20
2005
امتحان تمت مقاطعاته، و" نجح"فيه مستشار في التوجيه ،اجتاز المباراة لوحده(3)
1
1
2006
6
4
3
10
3
1
8
35
2007
3
2
4
6
4
3
4
26
مج
2
5
8
18
17
13
16
7
4
12
102
النسبة المئوية(***8453;)
1,96
4,90
7,84
17,65
16,67
12,75
15,69
6,86
3,92
11,76
100
من خلال الجدول أعلاه ،يتبين أن الفئة التي استفادت بالدرجة الأولى من الامتحانات المهنية هم خريجي 1996 بنسبة 17.65***8453; وهو ما يمثل 27.27***8453; من عدد الخرجين البالغ عددهم 66 ، يليهم على التوالي، خريجي 1997 بنسبة تصل إلى 16.67***8453;،أي ما يمثل حوالي24.63 ***8453; من عدد الخرجين البالغ عددهم 69 ؛ و خريجي 1999 بنسبة 15.69***8453; وهو ما يمثل20***8453; من مجموع الخريجين البالغ عددهم 80 ،وخريجي 1998 بنسبة 12.75***8453; أي ما يعادل 16.05***8453; من عدد خريجي هذا الفوج البالغ 81 خريجا ، ثم فوج 2002 بنسبة 11.76***8453;أي ما يعادل 17.65 ***8453; من مجموع الخرجين الذي وصل عددهم إلى 68 ؛وبالنظر إلى هذه النسبة ،ومقارنة مع أفواج أخرى يمكن اعتبار أن هذه الفئة الأخيرة استفادت كثيرا من الامتحان المهني نظرا لأن كل الناجحين لهم أقدمية عامة في الإطار مابين 4 أو 5 سنوات([3]) وشاركوا فقط في دورتين .
هذه النسب جعلت من هذه الأفواج الخمسة تحتكر حصة الأسد من مجموع المناصب المخصصة للترقي بالامتحان المهني أي حوالي 74.52***8453; من مجموع المناصب ، أما الباقي منها فتقاسمته الأفواج الباقية بنسب متفاوتة كان أعلاها لدى خريجي 2000 بنسبة 6.93***8453; وأدنها لدى فوج 1993 بنسبة 1.98 ***8453;.
جدول رقم (2):عدد الناجحين حسب الأقدمية في الإطار
الاقدمية بالسنوات في الإطار
عدد الناجحين
النسبة***8453;
4
8
7,84
5
5
4,90
6
18
17,65
7
25
24,51
8
15
14,71
9
16
15,69
10
11
10,78
11
4
3,92
مج
102
100
يلاحظ أن الفئة التي لها أقدمية 7 سنوات في الإطار في الإطار هي المستفيد الأول من هذه الامتحانات بنسبة 24.51 ***8453;،تليها على التوالي الفئة التي لها أقدمية 6 سنوات بنسبة تقارب 17.65 ***8453;،والفئة التي لها أقدمية 9 سنوات بنسبة 15.69 ***8453; ثم الفئة التي قضت 8 سنوات في الإطار بنسبة 14.71***8453;.مجموع هذه النسب يصل إلى 72.55 ***8453; ،من هنا يمكن اعتبار أن الحصة الأكبر من نتائج الامتحان المهني كانت من نصيب الذين لهم أقدمية مابين 6 و9 سنوات في الإطار.
في حين استفاد المستشارون الذين لهم أقدمية مابين 10 و11 سنة في الإطار ب14.70***8453; من مجموع مناصب الترقية بالامتحان المهني،وهي نسبة تبين أن المستشارين في التوجيه الذين لهم أقدمية تساوي أو تفوق 10سنوات يشاركون في الامتحان المهني للترقي للسلم 11 ،نظرا لوضعية الاختناق التي تعيشها الترقية بالاختيار لدى هذا الإطار. بينما المستشارون الذين استفادوا من سنتين جزافيتين حصلوا على 12.74***8453; من مجموع المناصب المخصصة للترقية بالامتحان المهني .



3- إشكالية تقويم الأسئلة المفتوحة
من المعروف في مجال التقويم والقياس أن صياغة الأسئلة في الامتحانات والاختبارات بشتى أنواعها، مسألة ليست هينة بل تحتاج إلى خبرة وإلمام بعلم التقويم docimologie وطرق علم القياس النفسي psychométrie،وذلك بغاية الحصول على أدوات قياس لها درجة كبيرة من المصداقية fidélitéوالصلاحيةvalidité.وتعتبر الأسئلة المفتوحة من بين أكثر أنواع الأسئلة التي أثرت جدالا ونقاش كبيرين بين الخبراء المهتمين بمجالي التقويم التربوي والسيكولوجي ،فهذه النوعية من الأسئلة إن كانت تتميز بسهولة صياغتها،وتمكن من قياس المهارات العقلية العليا كالتحليل والتركيب والتقويم ،وتترك الحرية للممتحن لكي يجيب ويعبر بطريقة التي تبدو له ،فإن من أحد عيوبها الرئيسية هو تأثر تصحيحها بشكل كبير بانطباعات وذاتية المصححين بإعطائهم لعدة تقديرات لنفس الموضوع ،كما أن نفس المصحح تتغير تقديراته لنفس الموضوع من وقت لآخر .
لهذا يوصي الخبراء بعدة إجراءات احتياطية عند وضع هذا النوع من الأسئلة لتقليل من تأثير ذاتية المصحح وتحيزه وذلك ب:
§إعطاء الممتحن إطارا للإجابة ،بتقسيم السؤال الرئيسي إلى عدة أسئلة فرعية ؛
§عدم طرح أسئلة تتأثر بذاتية الممتحن(أسئلة الرأي مثلا)([4]
§تركيب السؤال بشكل يوجه المجيب نحو ما يراد قياسه؛
§حصر وتحديد بدقة لإطار الجواب والمحتوى؛
§تحديد طول الجواب المطلوب ؛
§تهيئ شبكة التصحيح بدقة وعناية)[5](.
وبالتالي فإن عدم التقيد بهذه الإجراءات ،يجعل أداة القياس التي استعملت فيها الأسئلة المفتوحة تفتقد للمصداقية والصلاحية التي بدونهما يصبح التقويم لا جدوى منه .
4-قراءة في مواضيع الامتحانات المهنية
أثناء قراءتي لمواضيع الامتحانات المهنية حاولت المقارنة بين امتحانات 2003و2004و2005 التي وضعت بدون إطار مرجعي وامتحانات 2006 و2007 التي تم إعدادها اعتمادا على إطار مرجعي أولي (بطاقات مواصفات اختباراتالكفاءة المهنية) كانت الغاية منه هو" إرساء امتحانات الكفاءة المهنية على أساس تعاقدي بين مجموع الأطراف المعنية بما يدعم مصداقية هذه الامتحانات ويمكن مجموع المترشحين والمترشحات من التوجيه الأنجع لمجهودات التحضير لها"([6])
لهذا سنتخذ هذا القول محكا للحكم على الامتحانات المهنية لسنتي 2006 و2007 التي تم بناءها انطلاقا من إطار مرجعي أولي تم إعداده من طرف لجن من خبراء متخصصين في المجالات المعنية بالاختبارات لهم تجربة في مجال إعداد مواضيع امتحانات الكفاءة المهنية ([7])، ونقارنها بامتحانات 2003 و2004و2005 ،ونرى هل تحسنت هذه الامتحانات المهنية أم لا؟
ولتحليل مواضيع الامتحانات المهنية وضعت ست معايير اعتمادا على الإجراءات المتخذة أثناء وضع الأسئلة المفتوحة :
- المعيار الأول:الدقة والوضوح في صياغة السؤال؛
-المعيار الثاني :نوعية الأسئلة المفتوحة التي تتطلب :إجابة مقالية لا تتعدى فقرة واحدة أو كتابة موضوع طويل يتكون من: مقدمة وعرض وخاتمة)
- المعيار الثالث: التعدد والتنوع في الأسئلة؛
- المعيار الرابع: وضع أسئلة لا تتأثر بذاتية الممتحن في الإجابة عليها(أسئلة الرأي) ؛
- المعيار الخامس: تحديد طول الجواب المطلوب(عدد السطور أو الكلمات)؛
-المعيار السادس:. إرفاق الموضوع بسلم التنقيط .
1.4-الامتحان المهني لسنة 2003
1.1.4-دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
تمت صياغة هذا الموضوعباللغة الفرنسية،تنطلق الوضعية الاختيارية من نتائج الدراسية لتلميذ.الحالة المطلوب دراستها عبارة عن شريط متعاقب من الأحداث يهم المسار والمصير الدراسي لتلميذ ، تتكون من 6 مقاطع تتخللها أسئلة متنوعة ومصاغة بشكل جيد ،لا تترك مجالا للتأويل بحيث أن الممتحن يعرف ما يراد منه ،بلغ عددها في المجموع 17سؤالا،كل واحد منها يتطلب إجابة مقالية لا تتعدى فقرة واحدة ،كما أنها أسئلة لا يمكن أن تتأثر بذاتية الممتحن أثناء الإجابة عليها.
يتبين إذن أن المعايير الأربعة الأولى توفرت في الموضوع، أما المعيارين الأخيرين المتعلقين بتحديد طول الجواب و بسلم التنقيط فإنهما غير متوفرين، وهو إجراء مع الأسف لا يمكن أن يقبله المنطق السليم في مثل هذه الامتحانات .
2.1.4- موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
تمت صياغة الموضوعباللغة الفرنسية،تنطلق الوضعية الاختيارية من لائحة مراجع لها علاقة بمجال التربية عموما ومجال التوجيه التربوي على الخصوص ،تم طرح 5 أسئلة متنوعةومصاغة بشكل محكم ودقيق ،لا يمكن أن تتعدى الإجابة عليها فقرة واحدة ولا أن تتأثر بذاتية الممتحن.
هذا الموضوع كسابقيه لم يتوفر فيه معيارين الخامس والسادس، وهو أمر سيقلل لا محالة من مصداقية وصلاحية الموضوع.
3.1.4- موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
تمت صياغة الموضوعباللغة الفرنسية ومكتوب بخط اليد ،طُلب من المترشح مناقشة وتحليل مهام كل من المستشار في التوجيه التربوي و المستشار في التخطيط التربوي ،على ضوء النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية . لم يتم تحديد المحاور التي على المجيب أن يتطرق إليها ولا عدد السطور أو الصفحات المطلوب كتابتها للإجابة عن الموضوع،وبالتالي فإن المعايير الست السالف ذكرها لم تتوفر في هذا الاختبار .
ومن وجهة نظر خبراء التقويم التربوي يجب تفادي ما أمكن وضع هذا النوع من الأسئلة، لأن ذاتية المصحح تتدخل بشكل كبير في وضع النقطة، وبالتالي تغيب الموضوعية والمصداقية في هذا النوع من الأسئلة.
2.4-الامتحان المهني لسنة 2004
1.2.4- دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
تمت صياغة الموضوع باللغة الفرنسية،تتكون الوضعية الاختبارية من 4 تمارين منفصلة ،كل تمرين يتطرق لحالة لها علاقة بمجالي التربية أو الاستشارة والتوجيه ، بلغ عدد الأسئلة في هذا الموضوع 16 سؤالا كل واحد منها يتطلب إجابة مقالية لا تتعدى فقرة واحدة ،وهي أسئلة متنوعة ومصاغة بشكل دقيق تحدد ما هو مطلوب بالضبط من الممتحن ،كما أنها لا يمكن أن تتأثر بذاتية الممتحن أثناء الإجابة عليها.
يتبين إذن أن المعايير الأربعة الأولى متوفرة في هذا الموضوع، بينما غاب المعيارين الخامس والسادس.وهو عيب يصعب استساغته في وضعية إختبارية مثل هاته.
2.2.4- موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
تمت صياغة الموضوع باللغة العربية، تنطلق الوضعية الاختيارية من نص ورد في الميثاق الوطني للتربية والتكوين له علاقة بالتوجيه التربوي.يتكون الموضوع من جزأين:الجزء الأول يتكون من سبعة أسئلة مباشرة مصاغة بشكل واضح لا لبس فيه ، أما الجزء الثاني فهو يطلب من الممتحن تقديم تلخيص لمقاربته في التوجيه التربوي،مع عدم تحديد النقط التي على المترشح أن يتطرق إليها وعدد السطور الإجابة . وقد تم إرفاق هذا الموضوع بسلم التنقيط .
على العموم ،وباستثناء الجزء الثاني من هذا الاختبار، يمكن القول أن هذا الأخير كان أحسن من المواضيع السابقة ،إذ توفرت فيه إلى حد ما المعايير السابقة.
3.2.4- موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
تمت كتابة هذا الموضوع باللغة العربية ،تنطلق الوضعية الاختيارية من المرسوم المنظم لمؤسسات التربية والتعليم ،في هذا الاختبار تم طرح سؤالين مصاغين بشكل محكم لا مجال فيه للتأويل، يتطلبان إجابة مقالية مطولة .غير أن هذا الموضوع لم يتم إرفاقه بسلم للتنقيط ،ولم يحدد فيه طول الجواب المطلوب عن كل سؤال.
3.4- الامتحان المهني لسنة 2005
1.3.4- دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
تمت صياغة مادة هذا الاختبار باللغتين العربية والفرنسية ،تنطلق الوضعية الاختبارية في هذا الموضوع من نص عبارة حالة في التوجيه التربوي .بلغ عدد الأسئلة في هذا الموضوع أربعة كلها مصاغة بشكل دقيق وتتميز بالتنوع في معالجتها لإشكالية النص ،وباستثناء السؤال الأخير التي يتطلب إجابة مقالية مطولة فإن باقي الأسئلة لا تتطلب سوى إجابة مقالية لا تتعدى فقرة واحدة ،للإشارة هذا الموضوع تم إرفاقه بسلم للتنقيط ،ولم يتم تحديد طول الجواب عن كل سؤال.
2.3.4-- موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
تم صياغة هذا الموضوع باللغتين العربية والفرنسية،بلغ عدد أسئلته ثلاثة تحدد بتدقيق ماهو مطلوب من الممتحن ،كل سؤال يتطلب إجابة مقالية مطولة .هذا الاختبار تم إرفاقه بسلم لتنقيط غير أنه كسابقيه لم يحدد طول الجواب عن كل سؤال.
3.3.4- موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
تمت صياغة مادة هذا الاختبار باللغتين العربية والفرنسية،تتكون الوضعية الاختبارية من خمسة أسئلة متنوعة ومصاغة بشكل محكم ودقيق،باستثناء السؤال الخامس الذي يتطلب إجابة مقالية طويلة فإن الباقي لا تتعدى الإجابة عنه فقرة واحدة ،هذا الموضوع تم إرفاقه بسلم التنقيط .كما أن في السؤال الخامس تم تحديد عدد طول الجواب المطلوب.
على العموم يمكن القول أن هذا الاختبار هو الوحيد الذي توفرت فيه بنسبة كبيرة المعايير الست السالفة الذكر، وهو أمر يمكن أن يقلل بشكل كبير من تدخل ذاتية المصحح أثناء وضعه للنقطة.
4.4-الامتحان المهني لسنة 2006
1.4.4- دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
تنطلق الوضعية الاختبارية من نص مكتوب باللغتين الفرنسية والعربية في صفحة واحدة مما أثر على التهوية بين السطور ،سيتعب لا محالة ضعاف النظر أثناء قراءتهم للنص ،عدد الأسئلة لا يتعدى اثنين:
-السؤال الأول يطلب من الممتحن تحليل الحالة وإعطاء اقتراحات وحلول للإشكالية المطروحة في النص.غير انه لم يتم تحديد الإطار العام لسؤال الإشكالية ،وذلك بتقسيم السؤال الرئيسي إلى أسئلة فرعية مثلا، ولا طول الجواب المطلوب .
- السؤال الثاني يطلب من الممتحن القيام بتحليل دقيق لوضعية التعليم التقني على صعيد الأكاديمية وتقديم اقتراحات للنهوض به ،إلا لم يتم تحديد إطار وطول الجواب المطلوب .
كلا السؤالين يتطلبان إجابة مقالية مطولة ،ستتأثر لا محالة بذاتية المصحح في غياب احترام المعايير السالفة الذكر.
2.4.4- موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
موضوع هذا الاختبار كان عبارة عن نص له علاقة بمجال التوجيه التربوي وكان المطلوب هو تحليل ومناقشة هذا نص ،وهو ما سيطلب إجابة مقالية مطولة من الممتحن ؛لكن مع عدم تحديد العناصر التي يجب التطرق إليها بتقسيم السؤال الرئيسي إلى أسئلة فرعية وكذا عدد سطور الإجابة،ستتدخل ذاتية المصحح بشكل كبير في التصحيح.
3.4.4- موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
تتكون الوضعية الاختيارية في هذا الاختبار من ثلاث أسئلة منفصلة اثنان منها مصاغة بشكل دقيق، غير أنه لم يتم تحديد طول الجواب المطلوب عن كل سؤال ولا سلم التنقيط.
السؤال الثاني وضع بطريقة مغلوطة أو مموهة إذ كان المطلوب هو تحديد دور مكتب الاستشارة والتوجيه في تدبير المنح،هذا المكتب غير موجود أصلا ،ولا ندري هل كان المقصود هو مكتب الإعلام والتوجيه والمنح أم مركز الاستشارة والتوجيه .
5.4- الامتحان المهني لسنة2007
1.5.4- دراسة وتحليل حالة في مجال التوجيه التربوي
تنطلق الوضعية الاختبارية من نص مكتوب باللغة العربية ،كان المطلوب من الممتحن الإجابة على سؤالين كلاهما يتضمن دراسة وتحليل الحالة وتقديم اقتراحات وحلول .نفس الملاحظات التي سجلنها على دراسة حالة لسنة 2006 تكرر في هذا الاختبار.
2.5.4-موضوع حول مستجدات نظام التربية والتكوين
كان المطلوب من الممتحن مناقشة وتحليل نص وتقديم اقتراحات وحلول لإشكالية النص ،لم يتم تحديد العناصر التي يجب التطرق إليها أو عدد سطور أو صفحات الإجابة.سيكون المطلوب هو كتابة موضوع مقالي مطول ،سيتأثر تنقيطه لا محالة بذاتية المصحح في غياب المعايير التي أشرنا إليها سابقا.
3.5.4- موضوع حول النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بالوزارة
تتكون الوضعية الاختبارية في هذا الموضوع من ثلاث أسئلة منفصلة:
-السؤال الأول ينطلق من نص يذكر ببعض مهام المستشار في التوجيه في القطاع المدرسي؛ كان هذا السؤال عبارة عن سؤال رأي حول مدى قابلية أجرة هذه المهام على أرض الواقع،لم يدقق النص إن كان الأمر يتعلق بمهام المستشار العامل بالقطاع المدرسي أم لا.
-السؤال الثاني كان حول تحديد القيمة المضافة للمذكرة 91 في ضبط العلاقات المهنية للمستشار في التوجيه مع جميع الفرقاء التربويين ،السؤال لم يحدد من أي موقع أو بنية يشتغل فيها المستشار في التوجيه (قطاع مدرسي-مركز الاستشارة والتوجيه – مكتب الإعلام والتوجيه والمنح...).
-السؤال الثالث تتطرق لدور المذكرة في علاج مكامن النقص والقصور في تخليق الحياة المهنية للمستشار،هذا السؤال كان غامضا ولم يعرف ما هو المقصود به؟
في جميع هذه الأسئلة لم يتم تحديد طول الجواب ،كما أن صياغتها لم تتم بالدقة المطلوبة وهو ما خلق استياء كبير لدى العديد من المستشارين .
6.4-استنتاج
أثناء تحليلنا لمواضيع الامتحانات يتبين أن جلها لم تُحترم فيها أثناء صياغة الأسئلة كل المعايير الست التي ذكرنا سابقا ،مما سيؤثر لا محالة على مصداقية وموثوقية الامتحان المهني .لكن على العموم ،و في رأيي الشخصي ،يمكن القول أن واضعي امتحانات 2003 و2004و2005 خاصة في دراسة حالة أو في بعض المواضيع التي تتعلق سواء بمستجدات نظام التربية والتكوين أو بالنصوص التشريعية والتنظيمية ،كان لهم إلمام بطرق التقويم التربوي مما انعكس على طريقتهم في بناء الوضعية الاختيارية وصياغة الأسئلة ،بحيث أن أغلبية الأسئلة كانت واضحة لا تترك مجالا لتأويل أو اللبس .بينما الأسئلة التي طرحت في مواضيع الامتحان المهني لسنتي 2006 و 2007 في دراسة وتحليل حالة أو مستجدات النظام التربوي كانت من نوع حلل وناقش، دون تحديد عناصر موجهة للإجابة،وهي أسئلة تترك المجال مفتوحا للمجيب ليكتب ما يريد لأنه لا يتوفر على بوصلة توجه إجابته ،لهذا يخرج الجميع من قاعة الامتحان ،وكل واحد منهم متفائل بالموضوع الذي كتب ،لتبقى الكلمة الأخيرة للمصحح التي تتدخل ذاتيته بشكل كبير في تقييم هذا النوع من الأسئلة ،وفي هذا السياق لا بد من التذكير بمجموعة من الآثارeffets المؤثرة في التصحيح التي رصدها الباحثون في مجال التقويم التربوي، كأثر المظهر(هالو) الذي يحدث لدى المصحح بفعل شكل الكتابة أو طريقة عرض الموضوع ،أو أثر النزعة المركزية وهو أثر ينتج عن إعطاء المصحح لنقط تحوم حول المعدل ،أو أثر الترتيب الذي يحدث لدى المصحح نتيجة ترتيب أوراق الامتحان في الرزمة ،إذ بينت مجموعة من الأبحاث أن المصححون يحكمون على الأداء بالتضاد ،أي مقارنة أداء الممتحن بأداء من سبقه ؛كما أنهم يصبحون أكثر سرعة في نهاية التصحيح ([8]).
إن النتيجة التي خلصنا إليها من خلال مقارنة امتحانات 2003 و2004 و2005ب امتحانات 2006 و2007 أنه رغم أن هذه الأخيرة استندت على إطار مرجعي أولي ،فإنه لم يحصل تحسن في صياغة أسئلة مواضيعها لا شكلا ولا مضمونا؛وبالتالي عم إحساس بالإحباط والمرارة لدى مجموعة من المستشارين مشهود لهم بالدينامكية والحيوية في عملهم .
قبل صياغة التوصيات التي أرى ضرورة العمل بها لضمان امتحانات مهنية ذات مصداقية ؛ارتأيت أن أقف على الإطار المرجعي الأولي (بطاقات مواصفات اختباراتالكفاءة المهنية )لمستشاري التوجيه التربوي ولنرى هل يمكنه أن يساعد المستشار في التوجيه التربوي الراغب في التهيؤ للامتحان المهني أم لا ؟ .
ولتسهيل القراءة قمت بمقارنة بطاقة مادة مستجدات نظام التربية والتكوين بنظيرتها المخصصة لأساتذة الثانوي التأهيلي كنموذج .


مواصفات اختبارات الامتحانات المهنية خاصة بمستشاري التوجيه التربوي
مواصفات اختبارات الامتحانات المهنية بأساتذة الثانوي التأهيلي
المادة: مستجدات نظام التربية والتكوين([9] )
المادة: نظام التربية والتكوين(1)
المجالات الرئيسة
المجالات الفرعية
المجالات الرئيسة
المجالات الفرعية
1- المجال الرئيسي الأول: التنظيم البيداغوجي
يشمل هذا المجال كل الجوانب المتعلقة بهيكلة أسلاك التعليم والتنظيم البيداغوجي للمراحل التعليمية وآليات التدرج داخل الأسلاك وبينها.
1.1.هيكلة النظام التربوي المغربي.
المجال الأول : التنظيم الهيكلي

1.1. التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
- معرفة التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين؛
- معرفة المهام والاختصاصات المسندة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين؛
-معرفة تشكيلة المجلس الإداري؛
-معرفة سلط وصلاحيات المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.
1.2. مسارات التربية والتكوين وتنظيمها.
2.2. التنظيم الهيكلي للمصالح الإقليمية للأكاديمية الجهوية
- معرفة التنظيم الهيكلي لنيابة قطاع التربية الوطنية؛
- معرفة المهام والاختصاصات المسندة لنائب قطاع التربية الوطنية؛
- معرفة اختصاصات المصالح بنيابة قطاع التربية.

1.3. الخريطة المدرسية.
2- المجال الرئيسي الثاني: التسيير والتدبير
يشمل هذا المجال كل الجوانب المتعلقة بأنماط التدبير الإداري والتربوي لمؤسسات التربية والتعليم العمومي، وترشيد استغلال الموارد وحسن تسييرها
2.1. أنماط ومعايير البنايات والتجهيزات ومواصفاتها.
المجال الثاني: الحياة المدرسية
1.2. الحياة المدرسية وأسس النظام المدرسي
- معرفة مرتكزات الحياة المدرسية في التعليم الثانوي التأهيلي (الحقوق، الواجبات، المسؤوليات، المحظورات، التسجيل وإعادته، مسطرة تتبع التغيبات، المكافئات والعقوبات، الأندية، الإعلام والتوثيق)؛
- معرفة النصوص و الإجراءات المنظمة للحياة المدرسية في التعليم الثانوي التأهيلي (الأسلاك، نظام التمدرس...).
2.2. ترشيد استغلال الموارد المتاحة.
2.2 . النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي
- معرفة اختصاصات ومهام هيئة المراقبة والتأطير؛
- معرفة اختصاصات ومهام اطر التدريس بالتعليم الثانوي التأهيلي؛
- معرفة اختصاصات ومهام الإدارة التربوية؛
- معرفة اختصاصات ومهام مجالس المؤسسة؛
- معرفة تشكيلة مجالس المؤسسة.
2.3. منهجيات التوجيه التربوي.
المجال الثالث : الأوراش الكبرى لإصلاح منظومة التربية والتكوين
1.3. كفايات متعلقة بمجالات الرفع من جودة التربية والتكوين
- معرفة النصوص المنظمة للتكوين الأساس؛
- معرفة الإجراءات المنظمة للتكوين المستمر؛
-معرفة استراتيجيات تحسين التدبير العام لنظام التربية والتكوين؛
- معرفة النصوص المنظمة للاستشارة والتوجيه ؛
- معرفة نصوص إصلاح نظام الامتحانات بالتعليم الثانوي التأهيلي (التنظيم، الترشيح، التقويم، شروط النجاح...).
3- المجال الرئيسي الثالث: الرفع من جودة التربية والتكوين
يهم هذا المجال العناصر المكونة للنظام التربوي من حيث مناهجه ومكوناته وتنظيم الدراسة على مستوى المؤسسة التعليمية.
3.1. التلاؤم بين البنية المادية لمؤسسات التربية والتعليم ومتطلبات المسالك التعليمية على صعيد المرحلة التأهيلية.
2.3. استثمار تكنولوجيات الإعلام والتواصل
- معرفة دور تكنولوجيات الإعلام والتواصل في الرفع من مردودية وجودة خدمات الإدارة؛
- معرفة أهمية استثمار تكنولوجيات الإعلام والتواصل كوسائط ديداكتيكية مساعدة على التعليم والتعلم.

3.2. العلاقة بين التوجيه التربوي والرفع من جودة التعليم.


كما يقال لا مقارنة مع وجود الفارق ،الذي طغى على البطاقة المخصصة للمستشارين هو العموميات والفضفاضة في تحديد المجالات الفرعية،مما سيجعل المستشار الذي يتهيأ للامتحان المهني اعتمادا هذه البطاقة ،أمام طلاسم لا يستطيع فك رموزها.
نفس الملاحظة يمكن توجيهها للبطاقة المخصصة للنصوص التشريعية والتنظيمية.
المادة: النصوص التشريعية والتنظيمية
المجالات الرئيسية للاختبار
المجالات الفرعية وامتداداتها
1. المجال الرئيسي الأول : الاختصاصات المهنية
يشمل هذا المجال الوظائف والمهام والأدوار الموكولة للأطر الإدارية والتربوية وخاصة أطر التوجيه التربوي وتسيير المؤسسات التعليمية.
1.1. مهام واختصاصات أطر التسيير والإدارة بالمصالح المركزية والمصالح اللاممركزة والمؤسسات التعليمية .
1.2الأنشطة الموكولة لأطر التوجيه في علاقتها بتتبع سيرورة التمدرس وإشكالاته.
1.3قانون الوظيفة العمومية وامتداداته المهنية.
2. المجال الرئيسي الثاني: العلاقات المهنية
يشمل هذا المجال مختلف مستويات العلاقات المهنية الضابطة لأدوار وأنشطة مختلف المتدخلين في مجال التوجيه التربوي.
2.1. العلاقات المهنية لأطر التوجيه التربوي من خلال الأجهزة الوطنية والجهوية والمحلية.
2.2. الامتحانات المدرسية والمهنية والترسيم والترقية والتوجيه والمنح.
2.3. التوثيق الإداري والتربوي والعلاقات المهنية والتواصل.
2.4. النظام التربوي وضوابط الحياة المدرسية وإيقاعات التعليم.
3. المجال الرئيسي الثالث: تخليق الحياة المهنية
يشمل هذا المجال الحقوق والواجبات والنظم والضوابط المهنية في علاقتها بجودة المنتوج التربوي.
3.1. حقوق وواجبات أطر التوجيه التربوي وضوابط السلوك المهني.
3.2. مهام أطر التوجيه التربوي في علاقتها مع المجتمع المدني.
3.3. نصوص التشريع الوطني والدولي وامتداداتها على مستوى التوحيه التربوي من زاوية حقوق الطفل والأسرة والموظف.
وليلاحظ معنا القارئ المجالات الفرعية التي وضَعت سطرا تحتها ،كيف تمت صياغتها ،إنها جمل تحتوي على مفاهيم لا تجمعها أية علاقة.
4-اقتراحات وتوصيات
من أجل امتحان المهني تتوفر فيه شروط المصداقية والنزاهة والاستحقاق لابد من التقيد ولالتزام بعدة إجراءات وتدابير :
-تحديد لائحة الكفايات المهنية المراد قياسها لدى المستشار في التوجيه التربوي ؛
-صياغة أسئلة الاختبارات من طرف مختصين لهم إلمام بمجال دوسيمولوجيا، وفق ضوابط علمية دقيقة متعارف عليها في مجال التقويم التربوي وعلم القياس النفسي ؛
-إعادة النظر في شكل ومضمون وصياغة الإطار المرجعي الأولي الحالي للامتحان المهني؛
-تحسين نمط التصحيح ،باعتماد مصحَحين اثنين على الأقل من حقل التخصص ؛
-إرجاع أوراق التحرير إلى مصلحة الامتحانات بكل أكاديمية ووضعها رهن إشارة الراغبين في الإطلاع على أوراق إجابتهم، كنوع من التغذية الراجعة لكل ممتحن ليقف على نقط ضعفه وقوته؛
-نشر عناصر الإجابة عن كل اختبار على موقع الوزارة في شبكة الانترنيت مباشرة بعد اجتياز الامتحان.




مراكش،غشت 2008




[1] -المذكرة الوزارية رقم 139الصادرة بتاريخ 14 نونبر2007 في موضوعتنظيم امتحانات الكفاءة المهنية – دورة دجنبر 2007.

2-يتعلق الأمر بالمستشارين :الشكدالي غزالي رت368371 نجح سنة 2004 وحسن الأشقر رت 243380 نجحسنة 2006 واحمد امرزكو رت718209 نجح سنة2007.
3- على اثر المقاطعة الجماعية لهذا الامتحان ،تم في السنة الموالية توزيع المرشحين على مركزين للامتحان : مراكش وتطوان ،وذلك لقطع الطريق أمام أي مقاطعة أخرى للامتحان المهني،وقد كان على المنسقية الوطنية أن تتبنى موقفا واضحا و تدعو إلى مقاطعة هذه الامتحانات كشكل من أشكال النضال،وأن تتم تعبئة للإخوان على الصعيد الوطني ،وتشكل لجن لتصدي بحزم لأي امتناع عن المقاطعة،متأسين في ذلك بأطر التفتيش التربوي للتعليم الابتدائي الذين امتنعوا منذ البداية عن اجتياز أي امتحان للترقي.وكان يمكن أن يكون للمقاطعة صدى أفضل من الإضرابات .

1-استفاد الأطر الذين ولوجوا مركز التوجيه والتخطيط التربوي بالسلم العاشر بسنتين جزافيتين، وهو ما ضرب في الصميم تكافؤ الفرص بين مستشاري التوجيه و التخطيط حيث تضرر كثيرا من هذا الإجراء الذين ولوجوا المركز بالسلم 9 ،إذ في الوقت الذي ينتظر فيه البعض مرور 6 سنوات بالتمام والكمال لاجتياز الامتحان المهني أو التسجيل في لوائح الترقية،هناك من يجتاز الامتحان المهني ويسجل في لوائح الترقي بأقدمية 4 سنوات، رغم أنهم تخرجوا في سنة واحدة .كان على وزارة التربية الوطنية أن تحل مشكلة هذا الإطار بشكل شمولي وليس باللجوء لهذا الإجراء على حساب بعضنا البعض.


-الأقواس من عندي ،سؤال الرأي يستعمل في الاستمارات حيث إجابة المستجوب لا تخضع لحكم معياري .[4]

-Aziza ِChbani :L’évaluation pédagogique et le succès scolaire ,1ère ED(2002) . [5]

[6] -المركز الوطني للامتحانات: بطاقات مواصفات اختبارات الكفاءة المهنية – 2006.
4 –نفس المرجع السابق


[8] -عبد الكريم غريب وآخرون:معجم علوم التربية،منشورات عالم التربية،الدار البيضاء ،الطبعة الثانية ،1998.ص:98

-مركز الوطني للامتحانات: بطاقات مواصفات اختباراتالكفاءة المهنية لأطر التوجيه والتخطيط وأساتذة الثانوي التأهيلي - مادة مستجدات النظام التربوي -الامتحانات المهنية 2006[9]



رد مع اقتباس

قديم 09-11-2008, 20:06   رقم المشاركة : ( 2 )
خالد الميسوري
تربوي ذهبي



الصورة الرمزية خالد الميسوري

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 265
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,976 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 217
قوة التـرشيــــح : خالد الميسوري has a spectacular aura aboutخالد الميسوري has a spectacular aura aboutخالد الميسوري has a spectacular aura about


خالد الميسوري غير متواجد حالياً

افتراضي

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ








توقيع » خالد الميسوري
  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2009, 19:40   رقم المشاركة : ( 3 )
saadouneb
تربوي جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 87814
تـاريخ التسجيـل : May 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 4 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : saadouneb is an unknown quantity at this point


saadouneb غير متواجد حالياً

افتراضي

إنه موقع غير مذهل



  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2009, 19:43   رقم المشاركة : ( 4 )
saadouneb
تربوي جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 87814
تـاريخ التسجيـل : May 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 4 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : saadouneb is an unknown quantity at this point


saadouneb غير متواجد حالياً

افتراضي

:dunno::frusty::ggg::blushing:mt2
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saadouneb مشاهدة المشاركة
إنه موقع غير مذهل
تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووو علا موقغ



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة التوجيه و الاعلان عن المباريات و الامتحانات المهنية adnanweb دفتر التوجيه المدرسي و المهني 4 15-06-2010 23:04
نتائج الحركة الانتقالية لمستشاري التوجيه والتخطيط التربوي syndic دفاتر مستجدات الحركة الانتقالية 0 10-06-2009 13:59
قراءة في نتائج ومواضيع الامتحانات المهنية لمسشاري التوجيه ابوحسام الهمام دفتر التوجيه المدرسي و المهني 1 23-09-2008 15:46


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 19:12 بتوقيت الدار البيضاء

dafatir


يسمح بالنقل بشرط ذكر المصدر - جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاترdafatir © 2012 / جميع المشاركات والمواضيع لا تعبر بالضرورة عن رأي منتديات دفاترالتربويةولكنها تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ..

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo