منتديات دفاتر التربوية
لوحة المفاتيح العربية

مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية


اضف بريدك الالكتروني ليصلك جديد المنتدى





 
العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المواضيع العامة والشاملة > الدفتر الإسلامي > السنة و السيرة النبوية
الملاحظات


 
 




الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , ,
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 28-09-2008, 17:07
 
sergmed
تربوي جديد

  sergmed غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 14616
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 46 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : sergmed is an unknown quantity at this point
حصري حول خاتم الرسول صلى الله عليه و سلم




الخاتـم
تعريـف :
خاتم النبي sبفتح التاء، وكسرها، المراد بها هنا الحلقة من الفضة التي كان يلبسها s([1]). وفي الخاتم ثمان لغات جمعها ابن حجر في فتح الباري بقوله:
خَاتَـامٌ خَاتمٌ خَتْمٌ خَاتَمٌ وخَتَا مٌ خَاتَيَامٌ وخَيْتُومٌ خِيتـَامٌ
وقبله خذ: نظم لغات الخاتـم انتظمت ثمانيا ما حواها قبل نظام

ثم زدت ثالثا: وهمز مفتوح تاء تاسع وإذا ساغ القياس أتم العشر خاتام([2])
وقد قال الخطابي: لم يكن لباس الخاتم من عادة العرب([3]). وجاء الرد عليه في شرح الترمذي دعواه أن العرب لا تعرف الخاتم عجيبة، فإنه عربي وكانت العرب تستعمله([4]). أما اتخاذه sللخاتم فقد جزم أبو الفتح اليعميري، أن اتخاذه للخاتم كان في السنة السابعة، وجزم غيره بأنه كان في السادسة، ويجمع بأنه كان في أواخر السادسة وأوائل السابعة, لأنه إنما اتخذه sعند إرادته مكاتبة الملوك، وكان إرساله إلى الملوك في مدة الهدنة، وكان في ذي القعدة سنة ست، ورجع إلى المدينة في ذي الحجة، ووجه الرسل في المحرم من السابعة، وكان اتخاذه الخاتم قبل إرساله الرسل إلى الملوك والله أعلم([5]).
أ- خاتـم الذهـب :
وقد اتخذ الرسول s الخاتم من الذهب، ثم رجع عنه لما فيه من الزينة ولما يخشى من الفتنة([6]). جاء في صحيح مسلم حدثنا يحيى بن يحيى التميمي ومحمد بن رمح قال: أخبرنا الليث، حدثنا قتيبة حدثنا ليث عن نافع عن عبد الله، أن رسول s اصطنع خاتما من ذهب فكان يجعل فصه في باطن كفه إذا لبسه، فصنع الناس، ثم إنه جلس على المنبر فنزعه، فقال: "إني كنت ألبس هذا الخاتم وأجعل فصه من داخل" فرمى به ثم قال: "والله لا ألبسه أبدا" فنبذ الناس خواتيمهم، ولفظ الحديث ليحيى([7]). وروي عن البخاري حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر g قال: "كان رسول الله s يلبس خاتما من ذهب فنبذه، فقال لا ألبسه أبدا فنبذ الناس خواتيمهم"([8]). وقوله أيضا حدثنا أبو موسى بن إسماعيل حدثنا جويرية عن نافع أن عبد الله حدثه أن النبي sاصطنع خاتما من ذهب، وجعل فصه في بطن كفه إذا لبسه، فاصطنع الناس خواتيمهم من ذهب فرقي المنبر فحمد الله، وأثنى عليه، فقال: إني كنت اصطنعته وإني لا ألبسه فنبذه فنبذ الناس، قال جويرية ولا أحسبه إلا قال في يده اليمنى([9]). ومن تم بدأ النهي عن التختم بالذهب لتأكده الأحاديث التالية، عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة g عن النبي sأنه نهى عن خاتم الذهب ([10]). كما جاء في سنن ابن ماجة، حدثنا أبو بكر حدثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن حنين مولى علي عن علي قال: "نهى رسول الله sعن التختم بالذهب"([11]). وقال أيضا، حدثنا أبو بكر حدثنا علي ابن مسهر عن يزيد بن أبي زياد عن الحسن بن سهيل عن ابن عمر قال: "نهى رسول الله sعن خاتم الذهب"([12]). وروي عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين قالت: "أهدى النجاشي إلى رسول الله sحلقة فيها خاتم ذهب فيه فص حبشي، فأخذه رسول الله sبعود وإنه لمعرض عنه أو ببعض أصابعه, ثم دعا بابنة ابنته أمامة بنت أبي العاص فقال: تحلي بهذا يا بنية([13]).
ب- خاتـم الفضـة :
بعد نهي الرسول sعن التختم بخاتم الذهب، احتاج إلى خاتم غيره بعد أن أصبحت الحاجة ملحة، لذلك لما أراد أن يكتب إلى الملوك كما سبق ذكره، وكان الواجب عليه ختم المكاتيب المرسلة بخاتم الفضة، حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا معاد بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أنس بن مالك قال: "لما أراد رسول الله sأن يكتب إلى العجم قيل له إن العجم لا يقبلون إلا كتابا عليه خاتم (أي وضع عليه نقش خاتم، لأن الختم يؤمن معه من الزيادة والنقص فلا يتطرق في المكتوب شك، ومن تم يختم على صحيفة الإنسان عند موته، ولأنه يدل على الاعتناء بالمكتوب وبالمكتوب إليه وإن ذلك سر بين الكاتب وبينه لم يطلع عليه أحد، وهذا ربما يدل على أن الختم كان على ظهر الكتاب بعد طيه) فاصطنع خاتما (أي) أمر أن يصنع له([14])، وللإشارة فإن أول من ختم الكتب سليمان عليه السلام, فقد قيل في قوله تعالى حكاية عن بلقيس ]إّني ألقي إليَّ كتابٌ كريمٌ[ سورة النمل، آية 29، أي المراد به المختوم، وأول من ختمها في الإسلام النبي s([15]). قال البخاري في صحيحه، حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: "لما أراد النبي sأن يكتب إلى الروم, قيل له أنهم لن يقرؤوا كتابك إذا لم يكن مختوما فاتخذ خاتما من فضة ونقشه محمد رسول الله فكأنما أنظر إلى بياضه في يده"([16]). وحدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا نوح بن قيس عن أخيه خالد بن قيس، عن قتادة عن أنس أن النبي s أراد أن يكتب إلى كسرى وقيصر والنجاشي، فقيل إنهم لا يقبلون كتابا إلا بخاتم فصاغ رسول الله s خاتما حلقة فضة ونقش فيه محمد رسول الله([17]). وروي عن البخاري أنه قال حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن عبيد الله قال حدثني نافع عن عبد الله g إن رسول الله s اتخذ خاتما من ذهب وجعل فصه مما يلي كفه، فاتخذه الناس، فرمى به واتخذ خاتما من ورق أو فضة([18]). وحدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب قال حدثني أنس ابن مالك g أنه رأى في يد رسو ل الله s خاتما من ورق يوما واحدا, ثم إن الناس اصطنعوا الخواتيم من ورق ولبسوها، فطرح رسول الله s خاتمه فطرح الناس خواتيمهم. تابعه إبراهيم بن سعد وزياد وشعيب عن الزهري، وقال ابن مسافر عن الزهري أرى خاتما من ورق([19])، ومثله جاء في صحيح مسلم مع اختلاف في بعض الألفاظ([20]).
ج- خاتم الحديد الملوى عليه الفضـة :
إلى جانب خاتم الفضة لبس رسول الله s خاتم الحديد الملوى عليه الفضة، قال ابن سعد أخبرنا جرير بن عبد الحميد الرازي عن مغيرة عن فرقد عن إبراهيم، قال كان خاتم رسول الله s حديدا ملويا عليه فضة. أخبرنا الفضل بن دكين وموسى بن داود قال أخبرنا محمد بن راشد عن مكحول أن خاتم رسول الله s كان من حديد ملوي عليه فضة غير أن فصه باد. وأخبرنا الفضل بن دكين أخبرنا إسحاق عن سعيد أن خالد بن سعيد أتى رسول s وفي يده خاتم له فقال له رسول الله s: ما هذا الخاتم؟ فقال: خاتمي اتخذته فقال: اطرحه إلي فطرحه فغدا خاتم من حديد ملوى عليه فضة فقال: ما نقشه فقال: محمد رسول الله قال: فأخذه رسول الله s فلبسه فهو الذي كان في يده([21]). قال ابن حبان الأصبهاني المعروف بأبي الشيخ حدثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر حدثنا زياد بن يحيى الحساني، حدثنا أبو عتاب عن أبي مكين وحدثنا إبراهيم محمد ابن الحسن حدثنا أبو موسى، حدثنا سهب بن حماد حدثنا أبو مكين حدثنا إياس بن الحارث بن معيقب عن جده معيقب أنه قال: كان خاتم رسول الله s من حديد ملوي بفضة، وربما كان في يدي، وكان المعيقب على خاتم رسول الله s([22]).
د- فص خاتمـه ونقشـه :
- فص خاتمه s:
أما ما جاء من الأحاديث عن فصه الكريم, ما رواه البخاري في قوله حدثنا عبدان أخبرنا يزيد بن زريع أخبرنا حميد قال: سئل أنس هل اتخذ النبي s خاتما قال آخر ليلة صلاة العشاء إلى شطر الليل ثم أقبل علينا بوجهه فكأني أنظر إلى وبيص خاتمه, قال: إن الناس قد صلوا وناموا وإنكم لم تزالوا في صلاة ما انتظرتموها([23]). وقوله وبيص بموحدة وآخره مهملة هو البريق وزنا ومعنى, وسيأتي من رواية عبد العزيز بن صهيب بلفظ "بريقه" ومن رواية قتادة عن أنس بلفظ "بياضه"([24]). قال الإمام مسلم حدثنا يحيى بن أيوب حدثنا عبد الله بن وهب المصري أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب حدثني أنس بن مالك قال: "كان خاتم رسول الله s من ورق وكان فصه حبشا"([25]). وقال أيضا حدثنا عثمان بن أبي شيبة وعباد بن موسى قالا حدثنا طلحة بن يحيى (وهو الأنصاري ثم الرزقي) عن يونس عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن رسول الله s لبس خاتم فصه في يمينه فيه فص حبشي، كان يجعل فصه مما يلي كفه([26]). قال الجوهري الفص والعامة تكسرها وأثبتها غيره لغة وزاد بعضهم الضم وعليه جرى ابن مالك في المثلث([27]). أما حبشيا وحبشي في الحديثين يعني فصا من جزع أو عقيق فإن معدنهما بالحبشة واليمن وقيل لونه حبشي أي أسود([28]). وروي عن معتمر قال: "سمعت حميدا يحدث عن أنس g أن النبي s كان خاتمه من فضة وكان فصه منه. وقال يحيى بن أيوب حدثني حميد سمع أنسا عن النبي s([29])، والضمير في –منه- للخاتم وفي للتبعيض أي فصه بعض الخاتم والضمير للفضة والتذكير بتأويل الورق([30])، وللجمع بين مقصود هذا الحديث والأحاديث التي ذكر فيها أن فصه كان حبشيا يقول صاحب شرح الشمائل بأنه s كان له خاتمان أحدهما فصه منه والآخر فصه حبشي، وقال ابن العربي ما روي عن فصه كان حبشيا، وأن فصه منه ليس بتناقض لأنه لبس الصفتين واستقر الأمر على خاتم فصه منه، لكن قال بعضهم ادعاء التعدد يحتاج إلى دليل، ولم يثبت, فلعل معنى كونه كان حبشيا أنه على صنعة الحبشة أو إن صانعه حبشي فلا ينافي أن فصه منه, وأنه نقش عليه محمد رسول الله، فإن الحجر لا يمكن النقش عليه غالبا. قال المناوي والذي اعتمده السيوطي ولا محيد عنه أن الحبشي نوع الزبرجد يكون ببلاد الحبش لونه إلى الخضرة, من خواصه أنه ينقي العين ويجلو ظلمة البصر([31]).
- نقش خاتمه s:
وقد كان الفص الذي يحمله خاتمه الكريم s منقوشا. جاء في صحيح البخاري حدثنا عبد الأعلى حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك g أن نبي الله s أراد أن يكتب إلى رهط أو أناس من الأعاجم، فقيل له إنهم لا يقبلون كتابا إلا عليه خاتم فاتخذ النبي sخاتما من فضة نقشه محمد رسول الله, فكأني بوبيص أو ببصيص الخاتم في إصبع النبي sأو في كفه([32])، وروي عن أيوب بن موسى عن نافع عن ابن عمر قال: "اتخذ رسول الله s خاتما من ورق, ثم نقش فيه محمد رسول الله، فقال لا ينقش أحدا على نقش خاتمي هذا([33]). كما جاء في صحيح مسلم عن يحيى بن يحيى وخلف بن هشام وأبو الربيع العتكي كلهم عن حماد، قال يحيى، أخبرنا حماد بن يزيد عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك أن النبي sاتخذ خاتما من فضة, ونقش فيه محمد رسول الله، وقال للناس إني اتخذت خاتما من فضة ونقشت فيه محمد رسول الله فلا ينقش أحدا على نقشه([34]). وروي عن أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا إسماعيل بن علية عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال: "اصطنع رسول الله خاتما فقال إنا قد اصطنعنا خاتما ونقشنا فيه نقشا فلا ينقش عليه أحد"([35]). وقد أخرج هذا الحديث الترمذي من طريق معمر عن ثابت عن أنس نحوه وقال فيه "ثم قال لا تنقشوا عليه، وأخرج الدارقطني في "الأفراد" من طريق سلمة بن وهرام عن عكرمة عن يعلى بن أمية أنا صغت للنبي s خاتما لم يشركني فيه أحد، نقش فيه محمد رسول الله" فيستفاد منه اسم الذي صاغ خاتم النبي sونقشه([36]). من هذه الأحاديث نفهم أنه s نهى الناس أن ينقشوا خواتمهم على نقشه، وذلك بعد أن نقش في خاتمه اسمه الكريم، فتبعه الناس أيضا في ذلك فرمى به حتى رمى الناس تلك الخواتيم المنقوشة على اسمه لألا تفوت مصلحة نقش اسمه بوقوع الاشتراك، فلما عدمت خواتمهم برميها، رجع إلى خاتمه الخاص به، فصار يختم به([37]). وعن أنس قال: "كان نقش خاتم النبي s ثلاثة أسطر: سطر محمد وسطر رسول وسطر الله([38]). جاء في طبقات ابن سعد, عن عبد الله بن وهب عن أسامة بن زيد أن محمد بن عبد الله بن عمر وابن عثمان، حدثه أن معاذ بن جبل لما قدم من اليمن, حين بعثه رسول الله s إليها, قدم وفي يده خاتم من ورق نقشه محمد رسول الله، فقال محمد رسول الله: ما هذا الخاتم؟ قال: يا رسول الله إني كنت أكتب إلى الناس فأفرق أن يزاد فيها، وينقص منها فاتخذت خاتما أختم به قال: وما نقشه قال محمد رسول الله فقال رسول الله: آمن كل شيء في معاذ حتى خاتمه ثم أخذه رسول الله s فتختمه([39]). قال ابن بطال: ليس كون نقش الخاتم ثلاثة أسطر أو سطرين أفضل من كونه سطرا واحدا، كذا قال قلت: قد يظهر أثر الخلاف من أنه إذا كان سطرا واحدا يكون الفص مستطيلا لضرورة كثرة الحروف، فإذا تعددت الأسطر أمكن كونه مربعا أو مستديرا وكل منهما أولى من المستطيل([40]). والتربيع أقرب إلى النقش فيه والختم([41]). وقوله كان نقش الخاتم ثلاثة أسطر محمد سطر ورسول سطر والله سطر، هذا ظاهره أنه لم يكن فيه زيادة على ذلك...وظاهره أيضا إنه كان على هذا الترتيب، لكن لم تكن كتابته على السياق العادي, فإن ضرورة الاحتياج إلى أن يختم به يقضي أن تكون الأحرف المنقوشة مقلوبة ليخرج الختم مستويا، وأما قول بعض الشيوخ أن كتابته كانت من أسفل إلى فوق, يعني أن الجلالة في أعلى الأسطر الثلاثة ومحمد في أسفلها، فلم أر التصريح بذلك في شيء من الأحاديث، بل رواية الإسماعيلي يخالف ظاهرها ذلك, فإنه قال فيها: "محمد سطر والسطر الثاني رسول والسطر الثالث الله، ولك أن تقرأ محمد بالتنوين وعدمه والله بالرفع وبالجر([42]). وهناك من قال أن نقش الخاتم زاد عن محمد رسول الله، قال ابن سعد في طبقاته أخبرنا الفضل بن دكين قال: أخبرنا أبو خلدة قال: قلت لأبي العالية ما كان نقش خاتم نبي الله s قال:"صدق الله ثم الحق الحق بعده محمد رسول الله"([43]). وزاد ابن سعد من مرسل ابن سيرين "بسم الله محمد رسول الله"([44])، و روي عن عزرة بن ثابت عن تمامة عن أنس قال: كان فص خاتم النبي s حبشيا, وكان مكتوب عليه لا إله إلا الله، محمد رسول الله، لا إله إلا الله سطر ومحمد سطر ورسول الله سطر([45]). والأحاديث هذه تدل على جواز اتخاذ الخاتم لجميع الناس، إذا لم ينقش على نقش خاتمه، وكان نقش خاتم الزهري "محمد يسأل الله العافية"، وكان نقش خاتم مالك "حسبي الله ونعم الوكيل"، وذكر الترمذي الحكيم في نوادر الأصول، أن نقش خاتم موسى عليه السلام "لكل أجل كتاب" سورة الرعد، آية 38([46]). وبلغ عمر بن عبد العزيز g أن ابنه اشترى فص خاتم بألف دينار، فكتب إليه عزمت عليك إلا ما بعت خاتمك بألف دينار, وجعلتها في بطن جائع، واستعمل خاتما من ورق وانقش عليه، "رحم الله امرءا عرف قدر نفسه"، وكان خاتم النبي s من ورق، ونقشه نعم القادر الله، وكان لأبي نواس خاتمان أحدهما عقيق مربع وعليه مكتوب:
تَعَاظَمَنِي ذَنْبِي فَلَمَّا قَرَنْتُهُ بِعَفْوِكَ رَبِّي كَانَ عَفْوُكَ أَعْظَمَا
والآخر حديد صيني عليه أشهد أن لا إله إلا الله مخلصا، وأوصى عند موته أن يغسل الفص ويجعل في فمه([47]).
هـ- كيفية تختمه s:
كان sعند تختمه يجعل فصه في باطن كفه, كما سبق أن أشارت إلى ذلك بعض الأحاديث الواردة, ومنها أيضا ما روي عن عزرة بن ثابت عن تمام عن أنس، أن النبي s كان يجعل فص خاتمه في بطن كفه([48]). و قال ابن ماجة في سننه حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا سفيان بن عيينة عن أيوب بن موسى عن نافع عن ابن عمر أن النبي s كان يجعل فص خاتمه مما يلي كفه([49]). وقال أيضا حدثنا محمد بن يحيى حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني سليمان ابن بلال عن يونس بن يزيد الأيلي عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن رسول الله s لبس خاتم فضة فيه فص حبشي كان يجعل فصه في بطن كفه([50]). كما ثبت عنه أيضا s أنه تختم في اليد اليمنى وكذلك اليسرى، عن سليمان بن بلال عن شريك بن عبد الله بن أبي نصر عن إبراهيم ابن عبد الله بن حنين عن أبيه عن علي رضي الله عنه أن النبي s كان يتختم في يمينه([51]). ومثله ورد في سنن ابن ماجة([52]), كما ورد بأسانيد مختلفة([53]). وعن علي رضي الله عنه أن النبي s كان يلبس خاتمه في يمينه([54])، وبإسناد آخر([55])، عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت كان النبي s يتختم في يمينه وقبض والخاتم في يمينه([56]). وعن عقيل بن أبي طالب أنه تختم في يمينه وقال تختم رسول الله في اليمين([57]). وعن أبي سعيد أن النبي s كان يلبس خاتمه في يساره وعن ابن عمر مثله([58]). و روي عن قتادة عن أنس أن النبي s كان يتختم في يساره([59]). وعن ابن حجر روايات التختم في اليمين أرجح من روايات التختم في اليسار وقد جاء في قول العراقي:
يَلبسُه كما رَوى البخاري فِي خنصرِ يمينٍ أو يسـارٍ
كلاهمَا فِي مسلمٍ ويُجْمَـعُ بأن ذَا فِي حَالتيْـنِ يقَــع
أو خَاتَمَينِ كل واحد بيَـدٍ كمَا بِفَصٍ حبشيٍّ قد وَرَد([60])
وذكر السلامي أن رسول الله s كان يتختم في يمينه, والخلفاء بعده, فنقله معاوية t إلى اليسار وأخذ الأموية بذلك، ثم نقله السفاح إلى اليمين, فبقي إلى أيام الرشيد فنقله إلى اليسار, وأخذ الناس بذلك([61]). عن عبد الله بن عطاء عن نافع عن ابن عمر أن النبي s كان يتختم في يمينه ثم إنه حوله في يساره([62]). وروي عن جعفر بن محمد عن أبيه قال كان رسول الله s وأبو بكر وعمر وعلي والحسن والحسين رضي الله عنهم كلهم يتختمون في اليسار([63]). كما كان sيلبسه في الخنصر، وينهى عن السبابة والوسطى. قال الإمام مسلم حدثنا ابن رستة حدثنا أبو بكر ابن خلاد الباهلي، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس، قال كان خاتم النبي s في هذه, وأشار إلى خنصره من يده اليسرى([64]). وقال ابن سعد في طبقاته أخبرنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي أويس وخالد بن مخلد قالا حدثنا سليمان بن بلال عن جعفر بن محمد عن أبيه أن رسول الله s كان يتختم في يساره بخاتم من ذهب، فخرج على الناس فطفقوا ينظرون إليه, فوضع يده اليمنى على خنصره اليسرى ثم رجع إلى أهله فرمى به([65]). وروي عن مسلم قال، حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا أبو الأحوص عن عاصم بن كليب عن أبي بردة قال: قال علي: "نهاني رسول الله s أن أتختم في أصبعي هذه, أو هذه, قال فأمومأ إلى الوسطى والتي تليها"([66]). والحديث نفسه ورد في سنن ابن ماجة مع اختلاف بسيط في روايته([67]). وورد مثله أيضا مع الاختلاف في بعض ألفاظ الحديث في فتح الباري([68]).
و- ذكر ما صار إليه خاتمـه :
ولبس الصحابة الكرام لخاتم النبي s ، كل واحد منهم حتى قبض، يدل على التبرك بآثار الصالحين وجواز لبس ملابسهم، ولبس الخاتم، وأن النبي s لم يورث إذ لو وُرِّثَ لدفع الخاتم إلى ورثته، بل كان الخاتم والقدح والسلام ونحوهما من الأثاث صدقة للمسلمين([69]). روي عن تمامة عن أنس قال: "كان خاتم النبي sفي يده وفي يد أبي بكر بعده وفي يد عمر بعد أبي بكر، فلما كان عثمان جلس على بئر أريس، قال فأخرج الخاتم فجعل يعبث به فسقط، قال فاختلفنا ثلاثة أيام مع عثمان فنزح البئر فلم نجده([70]). قال البخاري حدثني محمد بن سلام أخبرنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر g، قال: "اتخذ رسول الله s، خاتما من ورق، وكان في يده ثم كان بعده في يد أبي بكر، ثم كان بعد في يد عمر، ثم كان بعد في يد عثمان، حتى وقع بعد في بئر أريس نقشه محمد رسول الله"([71])، وأريس بفتح الهمز وكسر الراء هو بستان معروف ويجوز فيه الصرف وعدمه قاله العسقلاني وهو قريب من مسجد قباء([72]). وفي رواية سقط خاتم النبي s من يد عثمان في بئر أريس وهي على ميلين من المدينة، وكانت قليلة الماء، فما أدرك قعرها بعد، ولما سقط من يده نزحوا فيها من الماء فما قدروا عليه، فلما أيس منه, صنع خاتما آخر على مثاله ونقشه، فكان في أصبعه حتى قتل وقيل إنه نقش عليه "آمنت بالذي خلق فسوى" وقيل كان عليه "لتنصرن أو لتندمن" والله تعالى أعلم([73]). قال النسائي، أخبرنا محمد بن معمر قال: حدثنا أبو عاصم عن المغيرة بن زياد الموصلي قال حدثنا نافع عن ابن عمر أن رسول الله s لبس خاتما من ذهب ثلاثة أيام فلما رآه الصحابة فشت عليهم خواتيم الذهب فرمى به فلا ندري ما فعل ثم أمر بخاتم من فضة, فأمر أن ينقش فيه محمد رسول الله، فكان في يد النبي s حتى مات، وفي يد أبي بكر حتى مات، وفي يد عمر حتى مات وفي يد عثمان ست سنين من عمله, فلما كثرت عليه الكتب دفعه إلى رجل من الأنصار، فكان يختم به, فخرج الأنصاري إلى قليب


لعثمان فسقط فالتمس فلم يوجد، فأمر بخاتم مثله ونقش فيه محمد رسول الله([74]). وعن بعض العلماء قالوا كان في خاتمه s شيء من الأسرار, كما كان في خاتم سليمان عليه السلام، لأن سليمان لما فقد خاتمه ذهب ملكه، وعثمان لما فقد خاتم النبي s انتقض عليه الأمر وخرج عليه الخارجون، وكان ذلك مبدأ الفتنة الدنيوية والأخروية التي أفضت إلى قتله واتصلت إلى آخر الزمان قلت ونظير ذلك أن المنبر النبوي لما احترق كان ذلك علامة زوال المملكة من يد بني العباس فلم يعد إلى الآن إليهم, ولهذا والله أعلم بالغ عثمان في التفتيش عليه ولكونه أثر النبي s ، قد لبسه واستعمله وختم به مثل ذلك يساوي في العادة قدرا عظيما من المال, ولو كان غير خاتم النبي s لاكتفى في طلبه بدون ذلك، ولأن الخاتم المختص المحتاج إلى الختم به لا يقاس عليه غيره لأنه يترتب على صياغته مفاسد كثيرة([75]). قال بعض من مدح خاتمه الشريفة:
كفُّ الرسالةِ ليسَ يخفَى حسنُهَا وتمَامُ حُسْنِ الكفِّ لُبْسُ الخَاتَمِ([76])


([1])- شرح الشمائل المحمدية، ص 145 - 146.

([2])- فتح الباري، ج 10، ص 387 – 388.

([3])- نفسه، ج 10، ص 398.

([4])- نفسه، ج 10، ص 398.

([5])- نفسه، ج 10، ص 399.

([6])- نفسه، ج 10، ص 399.

([7])- صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب تحريم خاتم الذهب على الرجال، ونسخ ما كان من إباحة في أول الإسلام، ج 3، ص 1655 / أخلاق النبي، ص 115.

([8])- صحيح البخاري، كتاب اللباس، ج 7، ص 285.

([9])- نفسه، باب في جعل فص الخاتم في بطن كفه، ج 7، ص 288.





([10])- نفسه، ج 7، ص 284 / الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 481.

([11])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس، باب النهي عن خاتم الذهب، ج 5، ص 239.

([12])- نفسه، ج 5، ص 240.

([13])- نفسه، ج 5، ص 241 / فتح الباري، ج 10، ص 389.

([14])- صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب في اتخاذ صلى الله عليه وسلم خاتما لما أراد أن يكتب إلى العجم، ج 3، ص 1607 / الشمائل المحمدية، ص 89 / شرح الشمائل المحمدية، ص 148.

([15])- صبح الأعشى في صناعة الإنشا، تأليف أحمد بن علي القلقشندي شرح وعلق وقابل نصوصه الدكتور يوسف علي الطويل، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى 1407هـ - 1987م. ج 1، ص 481.

([16])- صحيح البخاري، كتاب اللباس باب اتخاذ الخاتم ليختم به للشيء أو ليكتب به إلى أهل الكتاب، وغيرهم، ج 7، ص 288 / صحيح مسلم كتاب اللباس والزينة باب في اتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما لما أراد أن يكتب إلى العجم، ج 3، ص 1657 / الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 471.

([17])- صحيح مسلم كتاب اللباس والزينة باب اتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما لما أراد أن يكتب إلى العجم، ج 3، ص 1657 / الشمائل المحمدية، ص 90 / الأنوار المحمدية، ص 255.

([18])- صحيح البخاري، كتاب اللباس، باب خواتيم الذهب، ج 7، ص 285.

([19])- نفسه، ج 7، ص 286 / الطبقات الكبرى، ج 1، ص 473 / أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، ص 115.

([20])- صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب في طرح الخواتم، ج 3، ص 1657 / صحيح مسلم كتاب اللباس والزينة، باب في طرح الخواتم، ج 3، ص 1658.

([21])- الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 474.

([22])- أخلاق النبي، ص 116.

([23])- صحيح البخاري كتاب اللباس، باب فص الخاتم، ج 7، ص 286 / الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 471 – 472.

([24])- فتح الباري، ج 10، ص 395.

([25])- صحيح مسلم كتاب اللباس والزينة باب خاتم الورق فصه حبشي، ج 3، ص 1658 / مرآة الجنان، ج 1، ص 36 / الشمائل المحمدية، ص 88 / شرح الشمائل المحمدية، ص 146 / أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم ص 113.

([26])- نفسـه، ج 3، ص 1658.

([27])- فتح الباري، ج 10، ص 395.

([28])- صحيح مسلم بشرح النووي للإمام أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري بشرح النووي الإمام يحيى بن شرف النووي الدمشقي الشافعي، ضبط على الطبعة التي حققها محمد فؤاد عبد الباقي دار الكتب العلمية، بيروت- لبنان- الطبعة الأولى 1415 هـ - 1995م.

([29])- صحيح البخاري، كتاب اللباس باب فص الخاتم، ج 7، ص 286 / أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، ص 115.

([30])- شرح الشمائل المحمدية، ص 147.

([31])- نفسـه، ص 146.

([32])- صحيح البخاري، كتاب اللباس، باب نقش الخاتم، ج 7، ص 287.

([33])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس، باب نقش الخاتم، ج 5، ص 237.

([34])- صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب لبس النبي صلى الله عليه وسلم، خاتما من ورق ونقشه محمد رسول الله ولبس الخلفاء له من بعده، ج 3، ص 1656 / أخلاق النبي ص 115.

([35])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس باب نقش الخاتم، ج 5، ص 238 / الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 474

([36])- فتح الباري، ج 10، ص 402 / شرح الشمائل المحمدية، ص 148.

([37])- نفسه، ج 10، ص 393.

([38])- أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، ص 115 / الطبقات، ج 1، ص 475 / مرآة الجنان، ج 1، ص 36 / الأنوار المحمدية ص 255.

([39])- الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 476.

([40])- فتح الباري، ج 10، ص 403.

([41])- شرح الشمائل المحمدية، ص 147.

([42])- فتح الباري، ج 10، ص 404.

([43])- الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 476.

([44])- فتح الباري، ج 10، ص 397.

([45])- أخلاق النبي، ص 111.

([46])- الجامع لأحكام القرآن لأبي عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي، ج 10، ص 88.

([47])- المستطرف من كل فن مستظرف تأليف شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي شرحه ووضع هوامشه الدكتور مفيد محمد قميحة، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى 1413 هـ 1993م، ج 1، ص 291.

([48])- أخلاق النبي، ص 111.

([49])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس، باب من جعل فص خاتمه مما يلي كفه، ج 5، ص 241.

([50])- نفسه، ج 5، ص 241.

([51])- أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، ص 110.

([52])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس، باب التختم باليمين، ج 5، ص 241.

([53])- الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 478 / مرآة الجنان، ج 1، ص 37 / المستطرف من كل فن مستظرف، ج 1، ص 291.

([54])- مرآة الجنان، ج 1، ص 36 / شرح الشمائل المحمدية، ص 154.

([55])- أخلاق النبي، ص 110.

([56])- نفسه، ص 109 / المستطرف من كل فن مستظرف، ج 1، ص 291.

([57])- المطالب العالية، ج 2، ص 277.

([58])- الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 478 / أخلاق النبي، ص 111.

([59])- مرآة الجنان، ج 1، ص 37.

([60])- شرح الشمائل المحمدية، ص 154.

([61])- المستطرف من كل فن مستظرف، ج 1، ص 291.

([62])- أخلاق النبي، ص 110.

([63])- نفسه، ص 111.

([64])- صحيح مسلم، كتاب اللباس، والزينة باب في لبس الخاتم في الخنصر من اليد، ج 3، ص 1659 / أخلاق النبي، ص 111.

([65])- الطبقات الكبرى، لابن سعد، ج 1، ص 471.

([66])- صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب لبس الخاتم في الخنصر من اليد، ج 3، ص 1659.

([67])- سنن ابن ماجة، كتاب اللباس، باب التختم في الإبهام، ج 5، ص 242.

([68])- فتح الباري، ج 10، ص 398.

([69])- شرح الشمائل المحمدية، ج 1، ص 151.

([70])- صحيح البخاري، كتاب اللباس، باب هل يجعل نقش الخاتم ثلاثة أسطر، ج 7، ص 285.

([71])- نفسه، باب نقش الخاتم، ج 7، ص 289 / صحيح مسلم، كتاب اللباس والزينة، باب لبس النبي صلى الله وعليه وسلم خاتما من ورق نقشه محمد رسول الله، ولبس الخلفاء له من بعده، ج 3، ص 1656 / الطبقات الكبرى لابن سعد، ج 1، ص 473.

([72])- شرح الشمائل المحمدية، ج 1، ص 152.

([73])- نهاية الأرب، في فنون الأدب، ج18 ص486.

([74])- كتاب السنن الكبرى، تصنيف الإمام النسائي، للإمام أبي عبد الرحمان أحمد بن شعيب النسائي، تحقيق دكتور عبد الغفار سليمان البنداري، وسيد كسروى حسن، دار الكتب العلمية، بيروت –لبنان- الطبعة الأولى، 1411 هـ - 1991م، كتاب الزينة، باب ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر نافع عن ابن عمر في خاتم الذهب، ج 5، ص 457

([75])- شرح الشمائل المحمدية، ج 1، ص 152.

([76])- المستطرف من كل مستظرف، ج 1، ص 291.


رد مع اقتباس

قديم 01-10-2010, 20:48   رقم المشاركة : ( 2 )
ياسر سعيد
مراقب عام



الصورة الرمزية ياسر سعيد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 54183
تـاريخ التسجيـل : Dec 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 291 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 4829
قوة التـرشيــــح : ياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond reputeياسر سعيد has a reputation beyond repute


ياسر سعيد غير متواجد حالياً

افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم على الموضوع المتميز



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر في معية خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ابن الاسلام الكتب الإسلامية 2 09-07-2011 13:37
تحب رسول الله؟ اذن شارك في.. *l*اقوال الرسول صلى الله عليه و سلم*l* نسيم الصباح. المسابقات والألغاز 7 22-12-2009 11:09
صورة الرسول صلى الله عليه وسلم سبحان الله ادم السباعي السنة و السيرة النبوية 5 29-06-2009 13:16
هذا هو الرسول صلى الله عليه و سلم هداية الرحمان السنة و السيرة النبوية 6 28-11-2008 19:13
نسب الرسول صلى الله عليه وسلم rachid-a السنة و السيرة النبوية 12 21-02-2008 20:45


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 21:34 بتوقيت الدار البيضاء

dafatir


يسمح بالنقل بشرط ذكر المصدر - جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاترdafatir © 2012 / جميع المشاركات والمواضيع لا تعبر بالضرورة عن رأي منتديات دفاترالتربويةولكنها تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ..

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo