منتديات دفاتر التربوية
لوحة المفاتيح العربية

مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية


اضف بريدك الالكتروني ليصلك جديد المنتدى


مساحة اعلانية





 
العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم المنظومة التعليمية > دفتر التعليم الثانوي الاعدادي
الملاحظات


 
 




الكلمات الدلالية (Tags)
,
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 18-10-2010, 19:36
 
zaki 93
تربوي فعال

  zaki 93 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 105047
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 407 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 99
قوة التـرشيــــح : zaki 93 will become famous soon enough
وردة بيداغوجيا الإدماج




ماهو الادماجهو نشاط ديداكتيكي يستهدف جعل التلميذ يحرك مكتسباته التي كانت موضوع تعلمات منفصلة من أجل إعطاء دلالة ومعنى لتلك المكتسبات.
إنه يأتي عند نهاية بعض التعلمات التي تشكل كلا دالا، أي عندما نريد ترسيخ كفاية أو تحقيق الهدف النهائي للادماج O.T.I
المتعلم وسيرورات الإدماج خلال التعلم
• إن إدماج المكتسبات طريقة شخصية وفردية بالأساس، وهي لا تتعارض مع الممارسات العادية في القسم، ولكن تأتي لتكملها.
• يجب ألا ننسى أن اعتماد بيداغوجيا إدماج المكتسبات تفترض حاجة التلميذ إلى بناء مجموعة من الاكتسابات/ والتعلمات العادية، ولهذا فسيرورات التمدرس اليومية ينبغي أن تزوده بما يلزم لكي يستطيع بناء أو تطوير هذه التعلمات الدقيقة الأساسية في تكوين الموارد.
ما هي خصائص نشاط الإدماج؟
1. إنه نشاط يكون فيه التلميذ فاعلا.
2. هو نشاط يقود التلميذ إلى تعبئة مجموعة من الموارد: (معارف- معرفة الفعل- معرفة التواجد) أو تحريكها أو توظيفها، استثمارها في حل وضعية – مشكلة دالة. ليس بمنطق تراكمي ولا تجميعي فارغ من المعنى.
3. هو نشاط موجه نحو كفاية أو نحو هدف إدماج نهائي: إنه نشاط لم يرتكز على حل وضعية مشكلة / أو وضعية دالة. إنه نشاط يتوخى تنمية كفاية، ويعد التلميذ لممارسة الكفاية،لهذا ليس من الضروري انجاز تعلمات منفصلة. فالكفاية ذاتها تتكون وتتطور عبر مجموعة من الأنشطة.
4. إنه نشاط ذو معنى، فهو ينبني على استثمار وضعيات دالة... والوضعية الدالة يجب أن تكون قريبة من محيط المتعلم. إنها تشرك التلميذ، وتعبئ مكتسباته من اجل حل مشكلة دالة.
5. إنه نشاط متمفصل حول وضعية جديدة. إنها تتجاوز مستوى التمرين العادي ولهذا، يجب ألا تكون الوضعية قد سبق حلها من طرف تلميذ أو مجموعة ما. كما أنه ينبغي عدم الخلط بين جل المشكلات وبين التطبيق الذي يعرف فيه التلميذ المورد الذي سيوظفه. فنحن سنمارس الكفاية إذا كانت المشكلة المطروحة تحرك مجموعة من المعارف والقواعد والعمليات والصيغ... والتي يرجع إلى التلميذ اختبار وتحديد ما يفيده في حل المشكلة."
لماذا نلجأ إلى لحظات الإدماج؟
”تعني تنمية الكفاية إقدار التلميذ على حل وضعية – مشكلة دالة، تنتمي إلى فئة معينة من الوضعيات. ومن الأجدر تدريب التلميذ على حل هذا النمط من الوضعيات المعقدة خلال نشاط، أو أنشطة منظمة لتحقيق ذلك الهدف.
ونرى من الأفضل أن نطلق على هذه اللحظة التعليمية (الجماعية بالضرورة) مصطلح "نشاط الإدماج" بدل مصطلح "وضعية الإدماج" لأن كلمة "وضعية" تشير إلى الوضعية – المشكلة الدعامة (أي: سياق معين أو معلومة أو تحديد مهمة)، أكثر من التنظيم البيداغوجي المرتبط بها.
والواقع أن المدرس قد يتقن إعداد وضعية إدماج جيدة تناسب الكفاية المستهدفة،... وينبغي أن نفهم "نشاط الإدماج" باعتباره نشاطا تعلميا تدعو فيه التلميذ لإدماج مكتسباته من في حل وضعية إدماج"
متى نلجأ إلى لحظات الإدماج؟
"يمكن أن نلجأ إلى أنشطة الإدماج في أية لحظة من التعلم، لاسيما في نهاية بعض التعلمات التيتشكل كلا دالا، أي عندما نريد ترسيخ كفاية، أي تحقيق الهدف النهائي للإدماج. وتتغير أنشطة الإدماج هاته حسب السياقات فأثناء التعلمات الإعتيادية، قد تكون أنشطة قصيرة ( لا تتجاوز دقائق معدودة لوضع مكتسبات جديدة ضمن سياق ما، أو في نهاية التعلم، وقد تمتد المدة: من ساعة إلى عدة أيام".
وضعيات إدماج المكتسبات
1. وضعية حل المشكلات: وهي وضعية استكشافية كتتويج لمجموعة من التعلمات.
2. وضعيات التواصل وهي نشاط إدماج مرتبط بالتعلمات المرتبطة باللغات.
3. وضعية مهمة معقدة: تنجز في سياق معطى، ويكون الإدماج ذو طابع اجتماعي (حملة تعبئة اجتماعية لحماية البيئة مثلا).
4. وضعية إنتاج حول موضوع معين: إنجاز عمل شخصي مركب يستهدف إدماج عدد من المكتسبات.
5 . وضعية زيارة ميدانية:ولكن لابد أن يتحدد معناها وأن تكون وظيفتها إنتاج فرضيات أو فحص نظرية ما.
6. وضعية أعمال تطبيقية مختبرية لابد ان تحرك نشاط التلميذ وتفرض استخدام طريقة علمية (الملاحظة، الافتراض، التجريب..)
7. وضعية ابتكار عمل فني: وهذا ادماج يرتبط بالإبداع ويجب أن يكون إبداعا حقيقيا. 8. وضعية تدريب عملي: وهي وضعية الدمج الذي يصل بين النظرية والتطبيق، أي أن يربط المتعلم بين ما يعيشه، وما يتعلمه، وما يستعمله، وقد يكون التدريب في بداية التعلم أو نهايته.
9. وضعية المشروع البيداغوجي: مشروع القسم شريطة أن يكون التلاميذ فاعلين في المشروع



رد مع اقتباس

قديم 18-10-2010, 19:40   رقم المشاركة : ( 2 )
ذ بياض احمد
تربوي ذهبي



الصورة الرمزية ذ بياض احمد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 110742
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة : الرباط
المشاركـــــــات : 13,358 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 14165
قوة التـرشيــــح : ذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond reputeذ بياض احمد has a reputation beyond repute


ذ بياض احمد غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا على الموضوع




التعديل الأخير تم بواسطة ذ بياض احمد ; 18-10-2010 الساعة 19:50
  رد مع اقتباس
قديم 18-10-2010, 23:50   رقم المشاركة : ( 3 )
ابن الحرة
تربوي فعال


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 98350
تـاريخ التسجيـل : Jul 2009
العــــــــمـــــــــر : 55
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 710 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 41
قوة التـرشيــــح : ابن الحرة is on a distinguished road


ابن الحرة غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا على المجهود في تعريف بعض المفاهيم العامة لما يتعلق بالإدماج و وضعياته .
إن هذا لجزء يسير مما اكتسبناه في التكوين خلال السنة المنصرمة ، وحين أردنا الشروع في تطبيق هذه التجربة ، في مادة اللغة العربية بالسلك الإعدادي هذا الموسم ، سجلنا الملاحظات التالية :
* بالنسبة للموارد التي من الفروض أن يعمل الأستاذ على تدبيرها ، و التي يجب على المتعلم تعبئتها لتحريكها و توظيفها و استثمارها من أجل إقداره حل وضعية ما ، نجد كثيرا من هذه الموارد غير متوفرة للمتعلم و لا للأستاذ ، فالكتاب المدرسي الحالي الذي هو العمدة في عملية التعليم والتعلم لا ولن يبني لدى المتعلم تلك الكفايات المستدهفة في وضعيات كراسة الإدماج المعتمدة ...
* بالنسبة لعدد الحصص الدراسية لدينا (24) حصة خلال كل مرحلة ، و إذا أردنا توزيع مكونات المادة بين عدد الظواهر اللغوية و تطبيقاتها ، و بين عدد المهارات االتي تتطلبها الظواهر النصية اكتسابا و تطبيقا ، فإن ما يتبقى للنصوص القرائية من حصص لا يكفي لبناء الكفايات القرائية ، كي يتسنى للمتعلم استثمار معارفه ومعلوماته حول القيم و المواقف التي تتطلبها الوضعيات التواصلية في كراسة الإدماج خلال أربع مراحل ..
*يستحيل تمكين المتعلم من التعرف ـ ولو للاستئناس لا الإكتساب ـ على تقنيات ماهرات ليست في الكتاب المدرسي ، و أخرى لا دليل لدى الأساتذ عليها ولا على خصائصها في التواصل ... كمثال لا الحصر ؛ مهارة ( الكحي و السرد ) التي تدرس في حصة واحدة أصبحت تحتاج إلى حصص موارد أخرى غير التي في الكتاب المدرسي ( وظائف السرد التعبيرية + تقنيات السرد و أشكاله + عناصر السرد و الخطاطة السردية + مهارتي المحاكاة ) ... كيف يتسنى من خلال هذه المعطيات أن يستأنس بالوضعيات الإدماجية ( التجربة ) ، أحرى أن يتعلم الإدماج بمقاربات الكفايات ، وبدون كفيايات ؟؟؟؟
* النقد ليس لأجل النقد ، بل إن الوعي بمدى تحقق أهداف الإدماج يقف عند مفهوم الإدماج كسيرورة حياتية لتنمية و تطوير القدرات . و المفارقة التي تحدد أفق الأهداف في المراحل المتبقية هي كون الموارد التي تتعلق بالسرد و المحاكاة يستمر استثمارها في إنتاج نص تواصلي لمهارات ( كتابة السيرة الذاتية و السيرة الغيرية و خصائص الحكاية العجيبة + خصائص حكاية من الخيال العلمي ، و خطاب الوصف ..) .. فما لم يتمكن المتعلم من تعبئة موارد المرحلة الأولى، و لاتوجد نصوص في الكتاب يمكن الانطلاق منها يجب ألا ننسى أن اعتماد بيداغوجيا إدماج المكتسبات تفترض حاجة التلميذ إلى بناء مجموعة من الاكتسابات/ والتعلمات العادية، ولهذا فسيرورات التمدرس اليومية ينبغي أن تزوده بما يلزم لكي يستطيع بناء أو تطوير هذه التعلمات الدقيقة الأساسية في تكوين الموارد.




* يؤسفني أن أقول : إن بيداغوجيا الإدماج ـ إذا توفرت مواردها لتحقق أهدافها في مادة اللغة العربية ـ لن تسمح لنا بتقويم كفايات المتعلم من خلال إنتاجه الكتابي في خمسة أسطر خطابا من أي نوع كان .. لو طالبناه بإنشاء خطاب في الوصف مثلا ، لاقتصر استعماله للنعت المفرد دون أن يستعمل النعت أو الحال جملة فعلية أو اسمية ، ولن يستعمل التشبيه وما شابهه ... و كيف يكون هذا التخيل أو السرد أو الوصف أو الحجاج ؟؟؟
خلاصة القول ؛ لابد من إيجاد بديل لتعبئة الموارد المستهدف تقويم كفاياتها في المرحلة الأولى ، و سيكون هذا الموقع المحترم بما يقدمه من خدمات ومنفعة عامة مأمل التعاون من أجل مواكبة المستجدات التربوية ..
تحية تربوية دفترية



  رد مع اقتباس
قديم 27-10-2010, 20:50   رقم المشاركة : ( 4 )
fulla4
تربوي بارز


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 40997
تـاريخ التسجيـل : Nov 2008
العــــــــمـــــــــر : 12
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 90 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3
قوة التـرشيــــح : fulla4 is an unknown quantity at this point


fulla4 غير متواجد حالياً

افتراضي

qqqqqqmmmmmmmmmmmmmmmmmvvvvvvvvvvhhhhhhhhhhhh



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيداغوجيا الإدماج الوضعيّة الإدماجية من أجل تعلّم الإدماج وتقويم الإدماج jamal2008 علوم التربية و علم النفس التربوي 27 30-11-2011 13:26
من بيداغوجيا الأهداف إلى بيداغوجيا الإدماج ahmida دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية 20 27-06-2011 18:37
التخبط البيداغوجي في المغرب: من بيداغوجيا الأهداف إلى بيداغوجيا الإدماج نورالدين عيوش ابن خلدون دفتر المستجدات والأخبارالتربوية والتعليمية 1 29-03-2011 11:34
من بيداغوجيا الأهداف إلى بيداغوجيا الإدماج ahmida دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية 8 23-08-2009 23:31
التخبط البيداغوجي في المغرب: من بيداغوجيا الأهداف إلى بيداغوجيا الإدماج ابن خلدون دفـتـر المواضيع الـتربـــوية الـعــــامة 0 23-06-2009 22:35


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 23:26 بتوقيت الدار البيضاء

dafatir


يسمح بالنقل بشرط ذكر المصدر - جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاترdafatir © 2012 / جميع المشاركات والمواضيع لا تعبر بالضرورة عن رأي منتديات دفاترالتربويةولكنها تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ..

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo