منتديات دفاتر التربوية
لوحة المفاتيح العربية

مساحة اعلانية مركز تحميل دفاتر
مساحة اعلانية


اضف بريدك الالكتروني ليصلك جديد المنتدى





 
العودة   منتديات دفاتر التربوية بالمغرب > قسم الابداع و المهارات > دفــتـر الـمـشـاريـع والأفـــكـــار الـتـربـويـة
الملاحظات


 
 




مشاهدة نتائج الإستطلاع: لمن تمنح جائزة احسن مشروع تربوي لتحسين تعلم اللغة العربية بالمدرسة المغربية؟
المشروع رقم1 16 32.65%
المشروع رقم 2 11 22.45%
المشروع رقم 3 6 12.24%
المشروع رقم 4 2 4.08%
المشروع رقم 5 6 12.24%
المشروع رقم 6 6 12.24%
المشروع رقم 7 2 4.08%
المصوتون: 49. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , ,
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03-03-2010, 00:54
الصورة الرمزية الحرية03
 
الحرية03
تربوي ذهبي



  الحرية03 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32941
تـاريخ التسجيـل : Oct 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة : مدرسة النجاح
المشاركـــــــات : 8,666 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3806
قوة التـرشيــــح : الحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond repute
عاجل صوتوا لأحسن مشروع تربوي لتحسين تعلم اللغة العربية




ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



إخوتي الكرام
ها قد حان موعد القطاف
قطاف ثمار جهودنا طيلة شهر ونصف من الزمن
مسابقة اللغة العربية تطرح اليوم ثمارها
وتتدلى عناقيدها بين ايديكم
فصوتوا لاجودها واحسنها
ولكي يكون تصويتكم عادلا
المرجو مراعاة المعايير التالية:
خضوع المشاركة لخطوات المشروع: التخطيط والاهداف والوسائل والإنجاز والتقويم او التقييم
-قابلية المشروع للتطبيق على أرض المدرسة المغربية
وعلى إثر نتائج تصويتكم ستجتمع لجنة التحكيم لتدارس المشاريع وتأهيل المستحق منها
حظا سعيدا لجميع المتسابقين
وشكرا لكم
تفضلوا
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


0-مشروع الأستاذة مريم الوادي وهو خارج المسابقة للاطلاع وتعميم الفائدة فقط وتجدونه بالمرفقات
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

1-مشروع في تحسين مادة الخط



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

بسم الله الرحمان الرحيم

مشروع أود المشاركة به ضمن المسابقة المعلنة في المنتدى
*** هذه قراءات متعددة في كتابات دكاترة وأساتذة في الميدان قمت بتلخيصها لأنها تصب في عمل الأستاذ الذي غالبا يقوم بهذه التوجيهات التي لا أرى فيها أي اختلاف من استاذ إلى آخر.
البيداغوجية الحديثة هي البيداغوجية الكفائية و تنص هذه المقاربة على وضعيات موقفية تستدعي تنشيط إنجازالأحداث اللغوية ، بحيث يكون مضمون الحدث اللغوي مرتبطا بمضمون الإنجاز ، وبهذا المفترض أصبحت بيداغوجية الكفايات تستخدم اجراءات على المستوى الأفقي ، وتنحصر في تسلسل وضعيات مقتضى الإنجاز اللغوي (العرضية ) أما العمودي فيقتضي مراحل انجاز الحدث اللغوي (القاعدية).
ومادام هذا فن التدريس يتطورتبعا للمستجدات فقد أصبح من الضروري على الأستاذ أن يتماشى ويسايرهذا التطور والتغيرمستغلا في ذلك حضوره للدورات التكونية وقراءته للنشرات والمجلات التعليمية ، معتمدا في سيره للدرس على الطريقة التوليفية التي تعتمد على الكل (التحليل) والجزء(التركيب) ، وإليكم طريقة السير في الدرس ** تهييء أذهان المتعلمين لدراسة الحرف الجديد وذلك عن طريق:
السؤال عنه مع عرض نموذج له من خلال كلمات تشتمل عليه.
**عرض صور الدرس أمام المتعلمين ، مع ترك المجال لهم للتعبيرلتدربيهم على مهارتي التحدث والإنصات.
**العودة إلى الصورة مع لفت انتباه المتعلمين إلى ماكتب تحتها والدفع بهم إلى الترديد لها جماعيا وفرادى.
استمرار الأستاذ في القراءة والمتعلمين في الترديد مع التركيز على الكلمة دون الصورة ، بعدها يتم إخفاؤها مع استمرار القراءة ، منتبها لسلامة النطق مكررا نشاطهلجميع كلمات الدرس.
**العودة إلى الكلمة الأولىمع قراءة وإبراز الحرف بلون وعن طريق حبسه بصوت مناسب مختلف عن نطق الحروف الأخرى ، مع تكرار العملية بالنسبة للكلمات الأخرى.
** العودة إلى الحرف الملون في كل كلمة ويقرأه، مطالبا متعلميه بنطقه مع الإشارة إلى الحركة وتوضيح دلالتهاعلىصوت الحرف.
**عرض على المتعلمين كلمات الدرسعلى بطاقات مطالبا منهم قراءتها جماعياوفرادى للإطمئنان من قدرتهم على قراءتها وكذا على تمكينهم من إدراكها شكلا ومضمونا.
**عرض الحرف منفصلا على السبورة أو بطاقة مع حركته مطالبا متعلميه بقراءته والتمييزبين أصواته مع الحركات.
** عرض كل كلمة من كلمات الدرس مقرونة بشكل الحرف تحتها، للاطمئنان إلى معرفتهم لأشكال الحرف في مواقع مختلفة من تلك الكلمات.
مطالبة المتعلمين فتح الكتب وقراءة الدرس وتجريد الحرف بأصواته مع الحركات.
** توجيه أنظار المتعلمين إلى الحرف وتعويدهم كتابته مع تبيين لهم مراحل ذلك بواسطة رسمه في الهواء ، تشكيله بالعجين ، كتابته على اللوحة.
** مطالبة المتعلمين تمرير أقلام الرصاص على الحرف بأشكاله المختلفة فوق الخط الباهث (في كتبهم) تحت إشرافه وتوجيهه مع تعويدهم الجلسة الصحية ومسك القلم بصورة سليمة مع التأني في الكتابة والحرص على النظافة .
** انتقال بالمتعلمين إلى التدريبات التعزيز ، مع إدماج أنشودة تزيد من حماسهم.
وهذه الطريقة تمثل الحد الأدنى من مبادئالقراءة والكتابةوذ وعلى الأستاذ أن يلزم متعلميه على تكوين كلمات جديدة من حروف سبق دراستها بعد كتابتها على السبورة كنشاط فصلي والتوسع في إثراء معلومات المتعلم من الحروف والكلمات.
قراءة وتلخيص الأستاذ محمد محقق ومشكورين كل من قرأت لهم ولخصت لهم ما أردت به النفع لإخوتي وأخواتي في مهنة التدريس والسلام ختام.
........


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

-2-مشروع في تحسين مادة القراءة


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


عنوان المشروع:مشروع تحسين تعلم اللغة العربية بالمدرسة الابتدائية من خلال القراءة والانتاج الأدبي.
المدة الزمنية :طيلة السنوات الستة بالمدرسة الابتدائية .
الأهداف:تحسين اكتساب وتوظيف اللغة العربية عند المتعلم المغربي .
الوسائل والمعينات :كتب ،قصص،لوحات ،قاعة شاغرة تخصص للقراءة ،المجلة الحائطية للمؤسسة ، المجلة الحائطية للقسم ،جوائز للتحفيز،مكتبات الأقسام .
الإعداد والتخطيط:يهدف المشروع إلى تحسين اكتساب اللغة العربية من خلال تكثيف الفعل القرائي ، واكتساب رصيد لغوي يفهمه التلميذ وينتج به إنتاجاته الخاصة .ولن يتأت ذلك إلا بالممارسة والفعل .
الإنجاز والتطبيق:
المستوى الأول ،الثاني والثالث:
*تخصيص أوقات في نهاية الحصة الدراسية لتسميع قصص مكتوبة باللغة العربية ،مشوقة وهادفة،ومن الأفضل أن تكون طويلة ، تسمع على شكل أجزاء مسترسلة ،تشد انتباه الطفل وتشوقه لموعد الغد .
وبذلك تنمى في الطفل ملكة الاستماع وتربطه بقوة بالنصوص المكتوبة ، ولربما يحاول إشباع فضوله فيحرص على اقتناء هاته القصص من أجل معرفة الأحداث اللاحقة .
*تجربة شخصية حققت نجاحاً ولو أن البعض قد تبدو له مبالغة ،لكنها واقعية ونفذتها مع أطفال لي بالمستوى الأول .
الفكرة تعتمد على حث الطفل على الانتاج ، أي أني أقترح موضوعاً (غالباً ما يخاطب وجدان الطفل ) وأعطي مهلة يوم أو يومين ليأتي الأطفال بإنتاجاتهم، ويقرؤونها على مسامع أقرانهم ، في غالب الأحيان ينجح المتفوقون في ذلك ، غير أنه لا تخلو المحاولات من مساهمات المتوسطين وحتى الضعاف.
يحتفظ الطفل بإنتاجاته في دفتر خاص ، أقوم بتغليفه له بورق الهدايا المزركشة الألوان ،وأقوم بتصحيح عمله ، وأوقع عليه بنقطة حسنة من طابع خاص بالاطفال يحمل رسم حيوان أو زهرة أو ما شابه ذلك.
التجربة حققت نجاحاً هاما ، وآتت أكلها .
المستوى الرابع ،الخامس والسادس:
*إحياء عادة تبادل القصص داخل الأقسام،وتحميس الأساتذة للعملية .
*تفعيل نوادي المؤسسة.
*تخصيص أسابيع تربوية من تأطير أساتذة متطوعين ، للسهر على تنظيم ورشات أدبية داخل المؤسسة .
أقترح أن يكون عدد الأسابيع أربعة خلال السنة الدراسية .اثنان خلال الدورة الأولى واثنان خلال الدورة الثانية .
ملاحظة:بالنسبة للمستوى الرابع ستكون الورشات مجال تدريب فقط ، ويمكن للمتعلم تقديم إنتاجاته إن أمكنه ذلك.
بالنسبة للمستوى الخامس والسادس :وخلال الأسبوعين الأول والثاني . تقترح بعض القصص المختارة الهادفةكدعامة للاشتغال عليها شفوياً ثم كتابياً.
تقرأ القصة ، تستخلص فكرتها الأساسية .يناقش موضوعها .تدرس بعض الصيغ والأساليب اللغوية فيها .يركز على جانب الصور الفنية والبلاغية.
تفهم القصة في الأخير جيداً ، يلهم بمختلف جوانبها .يقترح على التلاميذ الحفاظ على الموضوع وتوظيف مكتسباتهم من أجل صياغة أقصوصات على هامش القصة الأم .
يُتدرج بالمتعلم خلال الأسبوعين الثالث والرابع إلى إعمال فكره وخياله من أجل إنتاجات خاصة به .
في نهاية السنة تختار ثلاث قصص متميزة ، يكافؤ أصحابها بجوائز تحفيزية وتنشر أعمالهم (مع الإشارة إلى الرتبة المحصل عليها ) بالمجلة الحائطية للمؤسسة .
حث التلاميذ على النشر الإلكتروني والاطلاع على إنتاجات أقرانهم .
تزويدهم برابط دفتر إبداعات الطفل بالمنتدى ليكون مساحة خصبة لعرض إنتاجاتهم والإطلاع على إنتاجات غيرهم .وبذلك تكون ورشة مفتوحة للإبداع .
http://www.dafatir.com/vb/forumdisplay.php?s=&daysprune=&f=356

التقويم:يعتمد نجاح المشروع على مدى استعداد الأساتذة للانخراط فيه ، وقابليتهم للنهوض باللغة العربية بالمدرسة المغربية .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
3- مشروع حول التعلم بالقصة


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


مشروع : تعليم و تربية الأطفال بالقصة


من اقتراح عبد المجيد التجدادي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









تقديم :



تعتبر القصة من الآداب الجميلة المحببة عند العموم ، سواء أكانوا صغارا أم كبارا . و كلما كانت القصة جيدة الفكرة و الأسلوب و مقنعة كلما كانت أكثر إثارة و جاذبية . و يتمثل بناء القصة المبسط في ثلاث مراحل أساسية : مقدمة ، و عقدة و حل . فالمقدمة مدخل قصير للقصة ، تليها بعد ذلك حوادث و صراعات تصل ذروتها في العقدة ، ثم تتدرج فيما بعد نحو الحل في نهايتها . و تتنوع أشكال القصص بشكل كبير ؛ منها المقروءة ، و المرئية و المسموعة .


أما بالنسبة للأطفال فإن القصة وسيلة تربوية و تعليمية ذات تأثير عظيم ؛ فهم ينتبهون إليها مختارين انتباها عجيبا يغيب في سواها ــ راقبهم مثلا عند عرض أفلام الرسوم المتحركة . و لعل الشعوب بمختلف درجات رقيها فطنت في وقت مبكر إلى الدور الكبير للقصة في تربية و تعليم الأطفال ؛ فحتى يضمنوا استمرارية الأعراف و القواعد المنظمة لحياتهم و احترامها من طرف الجميع ، جعلوها في قوالب قصصية باختراع حكايات شعبية تحكيها العجائز للأطفال تُسَرّبْن عبرها ضمنيا و دون عناء مختلف الأعراف إلى نفوسهم ، لهذا نجد مثلا أن هناك فرقا بين سلوكات أطفال البوادي و المدن في علاقة كل منهما بمحيطه ( قارن مثلا بين سلوكات عدد من أطفال المدن الذين فوض أمرهم للتلفاز و سلوكات عدد من أطفال البوادي الذين لم يتقاعد بعد أولياؤهم عن سرد الحكايات ) .



أهداف القصة :



و للقصة أثر بالغ في تكوين شخصية الطفل من مختلف جوانبها ، و نخص بالذكر القصة المسموعة ، لأنها يسهل التحكم فيها من طرف القائم بمهمة التربية . و يمكن بها أن تتحقق عدة أهداف دون عناء ، نذكر منها أساسا :
ــ إغناء الرصيد اللغوي للطفل ؛






ــ و تمتيع و تسلية الطفل مع تقوية خياله ؛






ــ و تقويم سلوكات الطفل بإكسابه سلوكات معينة تظهرها أو تضمرها القصة تتسرب إلى نفسه دونما حاجة إلى إجباره على حفظ ملخصات لحِكم أخلاقية مجتثة ، عكس القصص حيث إن الحِكم يجسدها واقع مُقنِعٍ يمكن تتبع تفاصيله . قال الدكتور محمد يوسف نجم : » و كثيرا ما يتشبه القارئ ببعض الشخصيات التي يقابلها في القصة دون أن يشعر ، و هو منذ اللحظة التي تقع فيها نفسه موقعا حسنا يبدأ بمعايشتها و السير معها ، و هو يشعر بشعورها و يحس بإحساسها ، و يعتبر نجاحها أو إخفاقها نجاحا أو إخفاقا له . و هذه هي ظاهرة الإشعاع أو العدوى " Empathy " كما يسميها علماء النفس ؛ و معناها أن شعاعا ينبعث من الشخصية ، فيؤثر في شخصية أخرى و يجتذبها . و أكثر الأذواق الفطرية الساذجة ، تعتمد في اختيارها لمثلها الأعلى في الشعر أو القصة أو التمثيل أو الغناء على هذا الإشعاع «(1) ... و من تراه يفوق الأطفال سذاجة و نقاء فطرة ؟







اختيار القصة :


قبل إلقاء القصة على التلاميذ ، لا بد أولا من اختيار القصة المناسبة ، و من بين الأمور الواجب مراعاتها في هذا الاختيار :
ــ أن ترمي القصة إلى فوائد أخلاقية و أدبية و علمية مقصودة و هادفة ، و ليس قصصا عبثية سخيفة ( أنظر مثلا عبثية العديد من الرسوم المتحركة الحديثة حيث الشكل البراق المثير و المضمون الهزيل المجنون ) ؛

ــ و أن تكون ممتعة ، و لما لا مضحكة أحيانا حسب الحاجة ، فالنفس تميل إلى الحزن و السآمة من الرتابة ، و خاصة من أجواء الأقسام الصارمة ؛



ــ و أن يكون للقصة هدف و مغزى بسيط يسهل إدراكه حسب قدرات الطفل ؛



ــ و أن تكون القصة متماسكة البناء لشد انتباه الطفل حتى نهايتها ؛




ــ و مراعاة سن الطفل ، فكل مرحلة عمرية لها القصص التي تستهويها ، كما يجب تجنب القصص المعقدة المتشابكة الأحداث ، و خاصة في المراحل الأولى .




إلقاء القصة :


مرحلة إلقاء القصة مرحلة مهمة جدا و حاسمة ، يجب إذن على المربي أن يكون مستعدا لها استعدادا كافيا ؛ إنه مطالب بالتفنن لشد انتباه الأطفال و جعلهم يستمتعون و يستفيدون في آن واحد . و نقترح إتباع الخطوات التالية :
ــ البحث عن القصص المناسبة كيفما كانت مصادرها تراثية أم حديثة ، شفهية أم مكتوبة ؛ ثم استيعابها مع مرونة التصرف فيها بالحذف أو الإضافة أو التغيير حسب الفائدة التي يراها المربي ( و هذه إحدى نقط قوة هذا النوع من الحكي ) كما أنه ليس ملزما بحرفية النص فيما يتعلق باللغة ؛

ــ و تخصيص حيز زمني أسبوعي أو أكثر حسب المستطاع يضاف إلى الحصص الرسمية ، و يستحسن أن تكون آخر حصة ؛



ــ و أن يروي المربي القصة دون اللجوء إلى القراءة المباشرة ليمكن نفسه من حرية الحركة و توظيف جميع أعضاء الجسم و نبرات الصوت و تقاسيم الوجه و جميع أساليب فن التمثيل في عملية الحكي ، مع استعمال كل أساليب التشويق و الإثارة الممكنة لشد الانتباه و جعل الأطفال يتفاعلون مع مجريات الأحداث بأفراحها و أحزانها و لحظاتها الخطيرة ..، و نهايتها السعيدة ؛



ــ و أن تروى القصة بلغة عربية فصيحة فقط دون التخوف من عدم الفهم أو عدم تجاوب الأطفال معه ، فأساليب التمثيل و الإشارات التي سبق ذكرها هي معجم اللغة الذي سيستعينون به لفك رموز اللغة ( مع إمكانية توظيف السبورة للرسم ) ، بل إنهم سيجدون متعة إضافية عندما يجدون أنفسهم في مواجهة ألغاز ( اللغة ) يحاولون حلها ؛ جرب فقط و راقب وجوه الأطفال عندما تشرق فرحا بفك الرموز التي استعصت على أفهامهم ؛




ــ و يمكن في الأخير طرح بعض الأسئلة عن بعض أحداث القصة و عن العبر المستفادة حتى يستطيع المربي تقويم أدائه ؛




ــ و يعزز المربي نشاطه التربوي بتعويد أطفاله على عادة المطالعة بتوزيع القصص عليهم أسبوعيا و تكليفهم بقراءتها ثُم انتداب عدد منهم لحكيها على زملائهم شفاهة بشكل تلقائي ، و تحفيزهم على التنافس في ذلك .





شهادة ميدانية على نجاعة المشروع :


إن هذا المشروع الذي أعرضها عليكم هنا بحماس هو خلاصة لتجربة ممتعة خضتها بالتعليم الابتدائي في القسمين الأول و الثاني في مناطق قروية يتكلم أهلها الأمازيغية ، أمّا أطفالها فالأمازيغية فقط . ففي القسم الأول كنت أخصص حيزا زمنيا لرواية قصص أجتهد في البحث عنها أنّى أمكنني ذلك ( قصص الأنبياء ، و قصص عطية الأبرشي ، و قصص أخرى مستمدة من التراث المغربي ، إلخ ) ؛ و لعجيب ما رأيت أن الأطفال كانوا يتجاوبون معي تجاوبا عجيبا و يحثون بعضهم البعض على الإصغاء ..؛ مثال على ذلك التجاوب أني كنت مرة أحكي لهم قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام ، فلما وصلت إلى حدث الذبح و وضع السكينة على رقبة إسماعيل لمحت من طرف خفي تحديقات الأطفال و أحسست من خلال وجوههم بخفقات قلوبهم لهول هذه اللحظة من القصة ، بل إن إحدى التلميذات أسرعت بوضع يديها على وجهها خوفا و إشفاقا ..، و بعد برهة صمت جُلت خلالها بعيني على الفصل تابعت القصة بحدث كبش الأضحية المنزل من السماء فانفرجت أسارير الجميع فرحا بالنجاة ...


أما في القسم الثاني ، فقد اتبعت نفس النهج السابق ، غير أني أضفت إليه هذه المرة توزيع القصص على التلاميذ للمطالعة مع مطالبتهم بحكي ما استوعبوه منها على زملائهم ، فكانت النتيجة مشجعة للغاية ؛ ففي آخر السنة ، و بعد العودة من عطلة قصيرة ، كلفت التلاميذ داخل الفصل بكتابة موضوع إنشائي يحكون فيه عن عطلتهم تلك كيف قضوها ، فكتب جلهم مواضيع تجاوزت الصفحة ( و الصفحتين عند بعضهم ) و بلغة عربية أحسن بكثير مما قد تجده عند تلاميذ مستويات أعلى . أبانوا في مواضيعهم تلك عن رصيد لغوي ممتاز الأكيد أنهم حصلوه من خلال تجربة القصص ، كما أبانوا عن أسلوب طفولي ممتع عبروا من خلاله باللغة العربية حتى عن أحاسيسهم ... و تخيل معي لو أن التجربة رافقتهم إلى بقية المستويات كيف سيكون هؤلاء ... لهذا يمكن التنويه هنا إلى أن المشروع يمكنه أن يتطور مع باقي المراحل الدراسية للتعليم الابتدائي :


ــ التسميع من طرف المعلم في المستوى الأول ؛


ــ ثم المطالعة من طرف التلاميذ ، و التسميع من طرف المعلم و التلاميذ ، و الانتاج من طرف التلاميذ في المستويات الأخرى .



التعليم باللغة العربية و ليس بالدارجة


أنهي فكرتي هذه بملاحظة أساسية أود من الإخوة الذين يرون في خلاصة تجربتي فائدة أن يهتموا بها و يتأكدوا من فعاليتها في العمل : إنها الحرص الشديد على التحدث مع التلاميذ في مختلف الحصص و المواد باللغة العربية الفصحى ، بل و في مختلف تفاصيل الأنشطة الدراسية ؛ قد يبدو الأمر مبالغا فيه أو غير ذي جدوى ، لكن هذه هي الحقيقة ، فقد عوّدت نفسي و صبرتها على ذلك و الفائدة لا شك واقعة : فالعربية هي لغة التواصل الأساسية التي تدرس بها كل المواد طيلة الحياة الدراسية للتلميذ بالابتدائي ــ باستثناء الفرنسية ــ و هي بذلك أساسية لفهم و استيعاب بقية المواد الدراسية ، لهذا فإنني لا أحصر العربية الفصحى في أوقات من حصص التعبير والقراءة و الخط بل إنني أوظفها طيلة الحصص طيلة السنة ..، و إنني لم أجد في ذلك أية صعوبات في التواصل مع التلاميذ ذوي اللسان الأمازيغي بل إنهم استفادوا أكثر مما استفاد غيرهم الذين يتعلمون العربية الفصحى في التعبير و القراءة ، و الدارجة في كل المواد !... و هذا التدريس بالدارجة هو أحد أكبر الأخطاء التي نمارسها نحن المعلمون في حق اللغة العربية و في حق المتعلمين .



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


4-مشروع حول تحسين القراءة تجدونه في المرفقات

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
5-مشاركة في تحسين مادتي التعبير والخط

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
عنوان المشروع
مشروع تحسين تعلم اللغة العربية بالمدرسة الابتدائية من خلال التعبير الشفوي
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

المدة الزمنية :
ابتداء من السنة الأولى إلى السنة السادسة ابتدائي
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

الأهداف :
* اكتساب النسق العربي الفصيح .
* يعبرالتلميذ عن حاجاته ومشاعره ومشاهداته وخبراته بشكل صحيح.
* تزويد التلميذ بما يحتاجه من ألفاظ وتراكيب لإضافه إلى حصيلته اللغوية واستعماله في حديثه وكتابته .
* يتعود التلميذ على ترتيب الأفكار ، والتسلسل في طرحها والربط بينها .
* تيهيئ التلميذ لمواجهة المواقف الحياتية المختلفة التي يحتاجون فيها إلى استعمال التعبير .
* يتدرب التلميذ على استخدام الصوت المعبر الذى يتلون حسب المعنى.
* تدرب التلميذ على النطق السليم بحيث يفهم منه المعنى المطلوب.

* ...
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


الوسائل و المعينات :
كتب - قصص - لوحات - جوائز للتحفيز - مكتبة القسم .
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


الانجاز و التطبيق :
التعبير هو الطريقة التي يصوغ بها الفرد أفكاره وأحاسيسه وحاجاته وما يطلب إليه صياغته بأسلوب صحيح في الشكل والمضمون .
و تتمثل أهمية التعبير فيما يلي :
* وسيلة الاتصال بين الفرد و الجماعة .
* من أهم الغايات المنشودة من تعلم اللغة العربية .
* إكساب التلميذ السرعة في التفكير و مواجهة المواقف الكلامية الطارئة .
* ...
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
و ينقسم التعبير إلى قسمين : شفوي و كتابي.
و يعتبر التعبير الشفوي أكثر استعمالاً في حياة الفرد من الكتابي ، وهو الذي يتم عن طريق النطق ، ويستلم عن طريق الأذن .
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
و من المهارات التي يجب أن تتوفر في التلميذ لكي يكون تعبيره معبرا و فعالا نجد :
* النطق السليم .
* الطلاقة .
* الوقفة المناسبة .
* الصوت المعبر .
* الأسلوب و يشمل المفردات و طريقة تركيبها .
* ...
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
و يلاحظ أن عدداً كبيراً من التلاميذ في مختلف مراحل الدراسة يعانون من ضعف ظاهر في التعبير الشفوي و ذلك راجع لعدة أسباب :
* ازدواجية اللغة : اللهجة العامية المستعملة في الشارع و اللغة العربية المستعملة في الفصل .
* عدم استعمالها في الفصل أثناء شرح الدرس من طرف بعض الأساتذة .
* ضعف المعجم اللغوي الذي يتوفر عليه التلميذ .
* ...
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
و لمعالجة هذه الظاهرة أقترح الأفكار التالية :
* التعبير عن خبرات الطفل ، ألعابه ، أصدقائه ، ما يشاهده من مظاهر طبيعية وحيوانات في بيئته، وغير ذلك مما يقع في دائرة اهتمامه ومشاهداته .
* التعبير عن طريق الصورة ، ابتداءا من الصورة الواحدة ثم صورتين (حيث يقوم بالتعبير عنهما و مقارنتهما) ، و انتهاء بالقصة المصورة .
* التعبير عن طريق القصة و يتم ذلك ب :
+ في البداية يتم إلقاء القصة من طرف الأستاذ و يطلب من التلاميذ إعادة سردها شفويا و مع مرور الوقت يتم توزيع القصص على التلاميذ مع مطالبتهم بحكي ما استوعبوه منها على زملائهم .
+ طريقة التمثيل ، فمثلا يختار الأستاذ قصة معينة و يوزع الأدوار لشخصيات القصة على التلاميذ ومن خلال التمثيل يعمل المعلم على التوجيه و الارشاد و ذلك من أجل نطق سليم .
+ اختيار القصص المناسبة حيث يجب أن تتوفر على : فوائد أخلاقية و أدبية و علمية ، ممتعة و مضحكة أحيانا ، تكون ذات هدف و مغزى بسيط يسهل إدراكه .
* الحديث عن الأخبار البسيطة والنشاطات التي يقوم بها الأطفال كالحديث عن زيارتهم ، ورحلاتهم، أو الحديث عن يوم العيد ، أو غير ذلك .
* تخصيص جوائز تحفيزية و تشجيعية للمتفوقين و ذلك من أجل بت روح المنافسة بين المتعلمين .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

التقويم :




يعتمد نجاح المشروع على مدى استعداد الأساتذة للنهوض باللغة العربية بالمدرسة الابتدائية و كذا قابلية التلاميذ لتطوير نسقهم اللغوي الفصيح .
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


هذه الطرق مجربة و هي تكسب التلميذ مجموعة من المهارات و القدرات التي يحتاجها في بقية مساره الدراسي.
جربوها و لن تندموا
عنوان المشروع
تطوير اللغة العربية يمر عبر بوابة ضبط الكتابة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
المدة الزمنية
السنة الأولى و الثانية من التعليم الابتدائي
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
الأهداف
تحسين اكتساب و توظيف اللغة العربية عن طريق الكتابة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
الوسائل و المعينات
السبورة - الدفتر - بطائق - أرضية رملية أو ترابية - جوائز تحفيزية
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
الانجاز و التطبيق
تبدأ الكتابة عند الأطفال بالشخبطة تقليداً للكبار يساعدهم على ذلك التشجيع والتحفيز المستمر من الأباء .ويحتاج الطالب حتى يستطيع الكتابة إلى استخدام عدة وظائف من وظائف المخ ولذلك يجب ألا يكون هناك خللاً عصبياً أو وظيفياً في أجزاء داخل المخ تعتبر هي المسؤولة عن المناطق التي تتعامل مع المعلومات المستخدمة في الكتابة مثل اللغة والذاكرة وبالتالي تحدث صعوبات التعلم في الكتابة والإملاء .
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
و يلاحظ أن عدداً كبيراً من التلاميذ في مختلف مراحل الدراسة يعانون من ضعف ظاهر في الكتابة مثل :
* عدم إتقان شكل الحرف وحجمه .
* عدم التحكم في المسافة بين الحروف .
* الأخطاء في التهجئة .
* الأخطاء في المعنى والنحو .
* الأخطاء في اتجاه الكتابة .
* ...
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

و لمعالجة هذه الظاهرة أقترح الطرق التالية :
* استراتيجية " قل واكتب " :
1- يعطى التلميذ قائمة من الكلمات لدراستها بشكل فردي.
2- يُطلب من التلميذ كتابة هذه الكلمات أمام المعلم .
3- تصحيح الأخطاء التي وقع فيها التلميذ من قبل المعلم.
4- يطلب من التلميذ نطق الكلمات الخاطئة مع كتابتها في آن واحد حرفاً حرفاً خمس مرات .
5- يطلب من التلميذ كتابة الكلمات كاملة مرة اخرى .
6- يطلب من التلميذ كتابة الكلمات الخاطئة عشر مرات مع نطقها وكتابتها في آن واحد .
7- يُطلب من التلميذ كتابة الكلمات كاملة مرة آخرى.
8- يطلب من التلميذ كتابة الكلمات الخاطئة خمس عشرة مرة مع نطقها وكتابتها في آن واحد .
9- يطلب من التلميذ كتابة الكلمات كاملة مرة أخرى .
10- ...
* إستراتيجية الكتابة على الرمل :
1- يقوم المعلم بكتابة الكلمة على السبورة.
2- يطلب من التلميذ النظر إلى الكلمة بتمعن.
3- يطلب من التلميذ كتابة الكلمة على الرمل نقلا من السبورة.
4- يطلب من التلميذ التأكد من صحة كتابة الكلمة.
5-يطلب من التلميذ مسح الكلمة من على الرمل.
6- يطلب من التلميذ كتابة الكلمة غيبا على الرمل.
7- يطلب من التلميذ التأكد من صحة الكلمة .
8- يطلب من التلميذ كتابة الكلمة غيباً على ورقة خارجية.
9-إعادة الخطوات السابقة إذا كان الإملاء خاطئ.



* إستراتيجية التصور البصري :
1- عرض الكلمة على التلميذ على السبورة.
2- قراءة الكلمة.
3- قراءة حروف الكلمة بشكل منفصل .
4- كتابة الكلمة نقلاً من السبورة.
5- النظر إلى الكلمة وأخذ تصوراً فكرياً لها (( تخزينها في الذاكرة البصرية قصيرة المدى )).
6- إغلاق العينين وتهجي الكلمة جهراً مع تحليل حروف الكلمة.
7-كتابة الكلمة غيباً.


* تخصيص جوائز مهمة و محفزة للمتعلمين الذين تحسن خطهم عما كان عليه سابقا و ذلك من أجل بت روح المنافسة بين المتعلمين
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
التقييم
يعتمد على مدى قابلية الأساتذة و التلاميذ للنهوض بلغتهم الأم اللغة العربية
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
6-مشروع في تحسين مادة القراءة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
هذا هو المشروع الذي ساشارك به في المسابقة وارجو المعذرة اختي مريم لأنني فعلا لم انتبه عندما ارسلته في السابق عبر الرسالة الخاصة الى مشكل طوله.
اشكرك اختي على المجهود الجبار الذي تتحملينه من اجل تحريك الهمم و الاقلام للنهوض باللغة الحبيبة واحياء امجادها.

(مشروع شخصي)



مقدمة :
بقيت الجهود المبذولة دون الوصول إلى آمال أصحابها فرادى و جماعات من اجل تنمية حب القراءة عند ناشئتنا و عند مختلف شرائـــح المجتمع المغربي عامة و لا زال النفور من القراءة هو السمة العامــــــة داخل هذا المجتمع. نظرا لمجموعة من الأسباب المختلفة.
ومن تم أطرح فكرة مشروع بسيط أعتقد بتواضع أنه سيمكن من تنمية حب القراءة و المطالعة عند الأطفال.
تتلخص فكرة هذا المشروع في استغــلال التقنيات الحديثة للمعلوميات في تشخيص محتــــــــــوى القصة -الخاصة بالأطفال – إلى منتوج سمعي بصري مرتبط بالقراءة و ذلك باستعمال تقنية البور بوانتPowerPoint .و البانت .paint أو الفوطو شوب.Photoshop كتقنيات لتشويق المتعلمين للبحث عن نهاية القصة التي يتم حجبها عنهم عنوة و إمدادهم بالقصة المكتوبة من اجل ذلك .

بطاقة تقنية:
اسم المشروع:المعلوميات من اجل تنمية حب القراءة عند

المتمدرسين


· المرتكــــــــــزات:
· ضعف نسبة القراء بمجتمعنا.
· عدم اهتمام المتعلمين بالمكتوب أمام هيمنة السمعيالبصري.
· قلة المتابعة وضعفها خاصة بالمدرسة الابتدائية للقراءة.
· تدهور المستوى العام للإنتاج على المستوى اللغوي بالتعليم الأساسي
· الأهــــــــــداف:
· تنمية حب القراءة و البحث عند المتعلمين.
· استغلال المعلوميات في جذب انتباه الطفل لأهمية القراءة.
· الربط بين السمعي البصري و المقروء.
· رفع نسبة المتمدرسين المنخرطين بنوادي القراءة.
· الوســـائل:
· أجهزة الحاسوب.
· مكتبة مدرسية +إطار متمكن من التقنية المعتمدة.
· جهاز الداطا شاو.
· شاشة متنقلة كبيرة
التقنية:
إعداد قبلي:1.تشخيص قصة معينة لمستوى معين باعتماد الرسوم بتقنية البانت أو الفوطو شوب ثم نقلها إلى شريط عبر البوربوانت و استعمال المؤثرات الصوتية المناسبة للحكي المصاحب للتشخيص.
2. الاكتفاء بتشخيص الأحداث الأولى عدا النهاية.
3. اعتماد التشويق في العرض المعلومياتي بطرح التساؤل بالكتابة و المؤثر الصوتي في نهاية العرض.

التقديــــــــم:
تقديم العرض باستعمال الداطاشاو و الشاشة داخل الفصل الدراسي حسب كل مستوى.
العمل النهائي :
بعد التشويق الحاصل اثر عرض بداية القصة يتم:
1. توزيع القصص المكتوبة على المتعلمين و مطالبتهم بالبحث على أحداث النهاية.
2. مطالبة المتعلمين بتلخيص القصة (شفويا للسنوات 1+2+3)
و(كتابيا للسنوات 4+5+6)
التقويــــــم:

إعداد معايير تقنية و علمية لمتابعة و تقويم مدى تطور نسبة:

1..المتمدرسين المهتمين بالتقنية.(العدد و الجنس و المستوى)
2..المتمدرسين الذين يسارعون في البحث. .(العدد و الجنس و المستوى)
3.. المتمدرسين الذين قاموا بالتلخيص . .(العدد و الجنس و المستوى)
**مراقبة مدى تأثير ارتفاع نسبة القراء على مستوى الإنتاج الكتابي و الإنشائي لدى المتعلمين.
***كل أستاذ يتابع و يقوم أعمال تلاميذه بتنسيق مع الأساتذة الآخرين.


*** يمكن اعتماد تقنيات معلوماتية أخرى حسب مدى تمكن الأستاذ منها



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
أشكر حسن تتبعكم واصبحت الامانة التربوية الآن على عاتقكم
فصوتوا للمشروع الذي يستحق لقب دفاتر
تحيتي لكم

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ































الملفات المرفقة
نوع الملف: doc مشاركة الاخ حميد.doc‏ (269.5 كيلوبايت, المشاهدات 54)
نوع الملف: doc موضوع المشروع.doc‏ (89.0 كيلوبايت, المشاهدات 52)
رد مع اقتباس

قديم 03-03-2010, 09:22   رقم المشاركة : ( 2 )
الحرية03
تربوي ذهبي



الصورة الرمزية الحرية03

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32941
تـاريخ التسجيـل : Oct 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة : مدرسة النجاح
المشاركـــــــات : 8,666 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3806
قوة التـرشيــــح : الحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond repute


الحرية03 غير متواجد حالياً

افتراضي

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
وإلى جانب المشاريع التربوية السبعة المعروضة على انظاركم الكريمة
توصلنا بمجموعة من الافكار التربوية التي تروم تحسين اللغة العربية والتي أبى الإخوة الدفاتريون غلا أن يتقاسموها معنا
ونظرا لعنصر الجمال فيها
فقد خصصنا لها جوائزا هي الاخرى لانها لا تقل قيمة عن المشاريع
1-فكرة الأستاذ سميح
كثيرا ما نصادف بالقسم تلاميذ يصرون على التمادي في عدم الامتثال لمطالبة المدرس لهم بمطالعة كتاب القراءة بالبيت لتسريع القضاء على الحاجز أو الوسيط الذي يربطة بجميع المعارف المكتوبة .. لا النصيحة ولا التحفير ولا..
وأمام إصرارهم , ابتدعت سلاحا فتاكا قضيت به بشكل تام ونهائي على المشكل ..
ـ تطالب المتعلمين بقراءة نص جديد .. وتعطي لكل واحد نقطة من 1 إلى 10 حسب جودة أو رداءة قراءته ..وفي الأخير تنادي على من حصلوا على أعلى نقطة فتجعل من كل متساويَيْ نقطة خصمين ( 9ضد9) و( 8 ضد 8) و(7 ضد 7) ...وهكذا إلى أن تعرِّف كل تلميذ بِنِدِّه أو خصمه ..
تخبر الجميع بتقنية القراءة الجديدة بالبيت
.. أن يقرأوا بدءا بالتهجي إلى أن يتمكنوا من تصفية قراءاتهم من الأخطاء .. وبالتالي يعملون على اكتساب السرعة..
وأخبرهم أنه في الحصة المقبلة سيقرأ كل تلميذ وخصمه .. وسيعمل التلاميذ الآخرون على ترصّد أخطاء كل واحد .. بحيث كلما أخطأ تجدهم يصيحون تلقائيا : واحد ..جوج ... ثلاثة ...ربعة ..معظمهم شاهرين أصابعهم لعدم إفلات أحد أو شئ ..يتم مقارنة عدد أخطاء الخصمين .. ويعتبر خاسرا من اكتنز أكبر عدد من الأخطاء .. تخبرهم أن هذه تسمى الجولة الأولى .. وأن على التلميذ الخاسر مضاعفة الجهد إنقاذ نفسه في الجولة الثانية , وإلا سيكون هو التلميذ المعاقَب ..
وعليك أن تنبه كل واحد منهما أنه إذا كان بالبيت مستغرقا في اللعب , فحتما سيكون خصمه منشغلا بمعالجة مشاكله القرائية ليجعل منه الضحية (الخاسر) ..ونفس الكلام توجهه للآخر .. بقول : أنت أيضا إن كنت خارج البيت منهمكا في إضاعة الوقت قد يكون الآخر يعد لك العدة ليدفعك للخسارة فالعقاب ..وهنا تستغل الموقف وتحرض أحدهم ( بقول غدّا روّموا ليا باش ...)..
تعرفون ما الذي حدث بهذه الطريقة التي نسميها المنافسة .. لقد أثارت ولا تزال تثير يوميا حماسة القسم بأكمله ..حتى المتعثرون ستجدهم قد أصبحوا حريصين على متابعة كل قراءة لإحراز سبق الإعلان عن الخطأ .. فكأنهم يدرسونها عشرات المرات مع أحد من أقاربهم ..
النتائج التي أثمرتها هذه الطريقة :
ـ أن الذين ابتدأوا ب9 أخطاء أو أكثر سرعان ما تجدها تقل وتقل إلى أن تستقر في الصفر (0= بحيث يصبح من الصعب إيجاد خاسر لأن معضمهم يتعادلون بصفر خطأ ..
ـ أقسم أنه بمرور شهرين أو أقل سيصبح لذيك بالقسم طيارات وليس تلاميذ ..
ـ ولمتابعة المتعة مع نخبة الصفر خطأ .. يمكنك تحويل الدفة للبحث عن أسرع قارئ .. وهنا سترى العجب ..
ـ تؤخذ النتائج كما في كرة القدم .. يعني لكي يعتبر التلميذ خاسرا عليه أن يخفق مرتين .. أما إذا خسر واحدة وتمكّن من الانتصار في الثانية , فهذا تعادل وعلى الخصمين انتظار الجولة الثالثة لتحديد الخاسر .. وهنا ترى العجب .. لأن كل واحد منهما تراه حريصا كل الحرص على عدم تمكين زميله من هزمه ..
ـ طبعا هنا لن تكون من يومها بحاجة لنصح التلاميذ بالمطالعة بالبيت لأنهم أصبحوا يدركون أن معهم عين متربصة وهي عين الخصم ...إذ عليك فقط أن تكتفي بتحديد الصفحة أو الفقرات المراد قراءتها ..
ـ لدفع المنافسة إلى الجدية : عليك اعتماد إحدى الطريقتين حين الخسارة الثانية للمتنافس ..إما معاقبة الخاسر بعدد من الضربات على يديه ( أنا هنا لاأحرض على شئ رغم أني أستعمل العقاب البدنيثارة والفانيد أخرى ) ..وإما اختيار طريقة تشيد بها بالرابح وتكرمه بها .. كالحلوى ولو بخسة الثمن , لأن لذتها في فم المنتصر لايوازيها ثمن .. بينما حسرة الخاسر , وأسفه على انتشاء الآخر بلذة النصر , يؤلمه حقا ..
وهكذا أكون قد أعلنت على القتيل وطريقة قتله .. وأي استفسار أنا معكم ..
انتبه لا تضيع وقتك في البحث عن ثغرات للنقض , إنها بالفعل طريقة مجربة وقد أتت أكلها بشكل رهيب .. كما أني عرضتها على مستويات أخرى وحين اعتمدوها أبدو إعجابهم بمدى فاعليتها وسرعة المفعول ..
ـ عليك فقط ضبط تساوي القدرات القرائية بين المتباريين حتى لا يدوس الواحد على الآخر ..
ـ وبإمكانك تغيير أحد الخصمين بآخر إذا لاحظت عدم تكافئهما ..
والغريب أنك ستلاحظ أن كلا يسير ويتحسن على حسب مستواه ..

دابا ما تسالوا والُو ...

الحديد بالحديد يُفلح .. يعني خلّيوْ التلاميذ يحظِيوْ بعضياتهم .. را انتَ تنسى ما ينسا هوما
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

2-فكرة الاستاذ أبو محمد
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
السلام عليكم ورحمة الله.




هذه مجموعة افكار حاولت بها الرقي بمستوى تلاميذ القسم السادس في مادة اللغة العربية تعبيرا وكتابة.أفكار بلورتها في مشروعي قسمي:مشروع مكتبة ومشروع مجلة حائطية.ولن يتسنى لاي مشروع النجاح الا اذا كان صاحبه ابتداء يدرس تلاميذه باللغة الفصيحة ويهجر اللسان الدارج هجرا.وفي هذا السياق احمد الله اني منذ تخرجي من المركز لااستعمل اللهجة الدارجة في التدريس.
وارتباطا بالمشروعين المذكورين سلفا فقدالزمت كل تلميذ بقراءة قصة وتلخيصها كل اسبوع مقابل 20سنتيم واتفقت بمعية التلاميذ على عدم الحديث الا باللغة الفصيحة وكل من خالف ذلك يؤدي غرامة حددناها في 10سنتيمات.ولاتظنوا ان هذا العمل يسير عشوائيا بل له فريق من التلاميذ يسهر على تسييره وتدبيره .واما النقود التي تجمع من كراء القصص والغرامات فتشترى بها قصص جديدة لاغناء المكتبة.
وارتباطا ببيداغوجيا الادماج فاني اطلب من التلاميذ خلال نهاية كل مرحلة بتلخيص قصة على أساس ان يضمنوا التلاخيص معظم المواردالمرساة:(التراكيب الصرف الاملاء)وقد اظهرت هذه الطريقة فعاليتها الباهرة .
هذا فضلا عن التناوب اليومي بين التلاميذ في احضار كلمة عريبة مع شرحها وتركيبها في جملة مفيدة.او حفظ بيت شعري واستظهاره على التلاميذ.واتولى شرحه وبيان معانيه القريبة والبعيدة.


تحياتي الاخوية للجميع.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
عنوان الفكرة : صحافي القسم
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

تقوم الفكرة على أساس تكليف تلميذ في كل يوم و ذلك بشكل دوري للقيام بالاستماع إلى نشرة الأخبار المسائية و إعداد ملخص يشتمل على أهم الأخبار التي وردت بها حيث يكون كتابيا محررا في ورقة مستقلة ثم من بعد ذلك يقوم التلميذ بالتحدث عن ما شاهده و سمعه في النشرة من أحداث شفويا أمام زملائه
فيما يخص الملخصات الكتابية يتم اختيار أحسن ملخص في الشهر و تمنح له جوائز تقديرية كما يتم إدراج أحسن ثلاث ملخصات بالمجلة الحائطية
فيما يخص العرض الشفوي يتم التصويت على أحسن تقديم شفوي من طرف التلاميذ حيث يمنح للفائز لقب صحافي الشهر
فكرة مجربة من طرفي شخصيا حيث أنها أعطت أكلها فيما يخص التعبير الكتابي و الشفوي
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ











  رد مع اقتباس
قديم 03-03-2010, 11:27   رقم المشاركة : ( 3 )
محمد الرامي
مراقب عام
منسق الطاقم التربوي الدفاتري
مشرف قسم المؤسسات التعليمية

الصورة الرمزية محمد الرامي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32864
تـاريخ التسجيـل : Oct 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 17,629 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17030
قوة التـرشيــــح : محمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond reputeمحمد الرامي has a reputation beyond repute


محمد الرامي غير متواجد حالياً

افتراضي

تم التصويت



توقيع » محمد الرامي
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
  رد مع اقتباس
قديم 03-03-2010, 11:56   رقم المشاركة : ( 4 )
الحرية03
تربوي ذهبي



الصورة الرمزية الحرية03

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32941
تـاريخ التسجيـل : Oct 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  أنثى
الـــــدولـــــــــــة : مدرسة النجاح
المشاركـــــــات : 8,666 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3806
قوة التـرشيــــح : الحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond reputeالحرية03 has a reputation beyond repute


الحرية03 غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الرامي مشاهدة المشاركة
تم التصويت
شكرا اخي الكريم محمد الرامي
اتمنى ان ينخرط الجميع بفاعلية في التصويت





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 09:46 بتوقيت الدار البيضاء

dafatir


يسمح بالنقل بشرط ذكر المصدر - جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاترdafatir © 2012 / جميع المشاركات والمواضيع لا تعبر بالضرورة عن رأي منتديات دفاترالتربويةولكنها تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ..

Powered by vBulletin® - Copyright © 2014, Jelsoft Enterprises Ltd ,Designed by Simo