صفحة 1 من 15 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 59
  1. #1

    مقال في شأن مسطرة التشطيب وتبعاتها

    أعرض عليكم الحالة التالية:
    تلميذ مقبول في إطار مسطرة الاستعطاف بمستوى السنة الثانية بكالوريا.خلال الأسدس الثاني من السنة الدراسية:2005/2006 تسلم شواهد مدرسية و أصبح يتغيب بين الفينة والأخرى.طبعا غياباته متقطعة ولم تسمح بالتشطيب عليه.لم يجتز امتحان البكالوريا فتم فصله في نهاية السنة وأقفل الملف بتاريخ 10/07/2006.
    بعد سنة حضر الى المؤسسة وتسلم شهادة مدرسية بصفته مفصولا.هذه السنة حضر الى المؤسسة وطالب الادارة بتسليمه شهادة مدرسية بصفته منقطعا (مشطبا عليه) بدعوى أنه التحق بالجندية بتاريخ 01/04/2006. وعليه أن يبرر للادارة التي تشغله كيف أنه التحق بها وفي الوقت نفسه لم يشطب عليه من لوائح المؤسسة الا في آخر السنة؟؟
    يمكننا بناء على هذه النازلة طرح الأسئلة التالية:
    هل التشطيب على التلميذ خلال السنة الدراسية هو نهائي ؟علما أن التشطيب النهائي لا يحصل الا بانعقاد مجلس القسم الذي وحده يمتلك سلطة التشطيب والفصل وغيرها؟
    هل الاجراء الاداري الذي تقوم به الادارة من خلال انجاز مسطرة التشطيب المؤقت بإقفال الملف هو إجراء تام قانونيا أم يمكن التراجع عنه في كل لحظة يثبت فيها المنقطع مبررا لانقطاعه؟
    كيف توفق الادارة بين دعاوى محاربة الهدر المدرسي وضرورة التريث في التشطيب والقيام بكل المساعي الممكنة ،وبين المساطر القانونية التي تصبح في صالح المنقطع كما هو الحال في الحالة المذكورة أعلاه؟
    عادة تلاميذ السنة الثانية بكالوريا ما يتغيبون يشكل مطرد خلال الشطر الأخير من الأسدس الثاني ،فإذا سلكنا معهم مسطرة التشطيب ،فإنهم سيحرمون من اجتياز الامتحان الوطي للبكالوريا...
    وأخيرا هل الاجراء الاداري الذي قامت به إدارة الثانوية في شأن الحالة المذكورة آنفا هو إجراء سليم قانونيا ؟ علما أن وثائق الملف تشهد أن تغيبات التلميذ تغيبات عادية وأخبر ولي أمره بها كتابة ...في حين يدعي المعني بالأمر أنه كان الأجدى التشطيب عليه في حينه..
    ولنا عودة...

  2. #2

    افتراضي

    موضوعك في غاية الأهمية و يواجهه الاداري و بحدة أكثر كلما كانت المؤسسة قديمة. فعلا مسطرة التشطيب معقدة الا اننا في مثل هذه الحالات نعتمد تاريخ الانقطاع عن الدراسة عوض التشطيب. فيكون المرجع في تحديد هذا التاريخ بطاقة الغياب للتلميذ. في الحالة المعروضة من طرفكم الأخ أبو أيوب التلميذ انقطع مند 1/4/2006 تاريخ التجنيد سيكون غيابه متواصلا مند ذالك التاريخ، في تقديري تجب اغلاق الملف بهذا التاريخ، وسنتجنب بهذه الطريقة مثل هذه المشاكل.
    بعض الاقتراحات:
    1. لا يجب محاربة الهدر المدرسي بتشجيع تأخرات و تغيبات التلاميذ: فتغيبات التلاميذ تجب أن تقدم لها تبريرات، شواهد طبية، ....
    2. يجب الاعتماد على تاريخ الانقطاع في اغلاق الملف و ليس تاريخ التشطيب.

  3. #3

    افتراضي

    ما قاله الخ hazizصحيح .كان يجب عاى الحارس العام ان يعتمد تاريخ انقطاع التلميذ و ليس تاريخ التشطيب عليه. كيف تمكن هذا التلميذ من الالتحاق بالجندية بتاريخ 01/04/06 بينماتقول ان غيايه كان متقطعا الى حدود 10/07/06 ???? هذا غير ممكن . لقد كان يجب التشطيب عليه فور اكتمال المدة القانونية بعد انقطاعه. وليس فصله بتاريخ 10/07/06. وبذلك يجب تصحيح و ضعيته من مفصول بتاريخ 10/07/06الى منقطع بتاريخ 01/04/06.

  4. #4

    افتراضي

    عندما يستوفي التلميذ المتغيب المدة التي تسمح للإدار ة التشطيب عليه وليكون التشطيب قانونيا لا يجب انتظار عقد مجلس القسم في آخر الدورة الأولى أو آخر السنة بل يعمد الحارس العام إلى تحرير تقرير في الموضوع ويقدمه ويقدمه إلى المديرالذ يقدمه إلى مجلس القسم للتوقيع عليه مجتمعين أو فرادى.
    مع إثبات تاريخ الانقطاع عن الدراسة كمرجع لإغلاق الملف . وقد جاءتني حالة مغايرة للحالة التي أشار إليها الأخ أبو أيوب وهي أني حررت شهادة أثبت فيها تاريخ انقطاع التلميذ عن الدراسة وهو شهر أبريل وكان يتابع بالمستوى الثالثة إعدادي وبعد فترة رجع ليطلب أن يتبث له في الشهادة أنه أنهى السنة الدراسية ليعتبر له مستوى السنة الثالثة إعدادي.

صفحة 1 من 15 12311 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •