رباه ضاعت الكلمات مني
وتراكمت في صدري الآهات

عزت دموع العين عني
واشتعلت حزنا بها النبضات

رباه إني ضعيف ..يلوذ
بعفوك يرجوَ الرحمات

آسى على ذنوب ليس ينكرها
ويرجو محوها من الصفحات

رباه ..
جلّت قدرتك وتعاظمت
رحمتك بنا ذوي السيئات!

ووعدتنا إن عدنا.. كنت
لنا عوناً فيما هو آتِ..

وعفوتَ عما كان منا
وأبدلت ذنوبنا حسناتِ

رباه جئنا لبابك..
متوسلين..
نكفكف الدمعات!

ندعوك بكل اسم تقدّس
وتعظمّ لأجلك من الصفات
فاقبلنا يا ذا الكرم
ويا ذا الجود
يا قاضي الحاجات..
آمين


كتاب لأنك الله للكاتب علي بن جابر الفيفي
لا يراجع...
بل يقرأ ثم يقرأ ثم يقرأ بالقلب والعين والروح،
ثم يترك لجماله وأثر رحلته إلى الله ومع الله، وما يثيره في النفس من شجون وقرب وابتهالات أن تخرج بعده كما تشاء!

المصدر + التحميل : تحميل كتاب لانك الله