وأنا أتصفح الفايسبوك ، وجدت بمحض الصدفة كائنا من سلالة الخنازير يسمي نفسه المستشار القانوني ياسين العلوي يشتم أسياده الأساتذة الذين درسوه وعلموه الكتابة والقراءة والحساب ، ويصفهم بالبهائم !!! هكذا بدون حياء ولا استحياء !!فتذكرت أساتذتي الذين درسوني في الصغر ، وتذكرت كل الأساليب القوية في تهذيبنا والتي كانت قاسية قساوة المجتمع آنذاك ، ودعوت لهم بالرحمة والمغفرة ، وأشكر من هم على قيد الحياة منهم وسواهم ، ولعنة الله إلى يوم الدين على هذا الحشرة الذي تنكر لمن علموه النطق والجلوس ،
ومن مداخلات هذا الكلب ما يلي :
"
الرجلة هي تكون تخدم فداكشي لي انت مقتانع بيه ماشي تخباع من البطالة فالتعليم ... بمقبول ودخل عندي تسبني في التعليقات والتفلسف علي وانت مجرد بهيمة غوغائية تحاول الدفاع عن بني جنسها من القاذورات بواسطة كتابة القادورات ."
،وأضاف هذا البغل الذي يتبنى مؤامرة تخريب التعليم العمومي ، لأنه يلعق حذاء أسياده في الخصوصي
" 90٪ من الذين درسوا في القطاع الحكومي .. انقطعوا عن الدراسة بسبب معلمي الابتدائي الذين لم يقوموا بدورهم ولم يكونوا مؤهلين لتدريسهم .. "
لا تقرأوا وتخرجوا ردوا على هذا الخبيث ، فأنا لم أشر بما يكفي إلى ما نعث به أسياده رجال التعليم ، وأقترح ‘لى الجهات التي تمثل رجال التعليم بضرورة رفع دعوى قضائية ضده ....ادخلوا إلى صفحته وشاهدوا عجرفة فارغة وحقد دفين كأن أساتذته الأجلاء قد أجلسوه يوما على القوارير ...