يبدو جليا أن الأطر التربوية العمومية التي تشتغل بالتعليم العمومي المغربي ذات كفاءة عالية حيث استطاعت و بدون سابق إنذار أو استعداد و في زمن قياسي أن تتكيف مع الظروف الحالية و تنخرط بشكل طوعي و عفوي في عملية التعليم والتدريس عن بعد عبر روابط و وسائط التواصل الاجتماعي محرجة في ذلك مجموعة من المنابر التي كانت إلى وقت قريب تشكك في كفاءة أطر التعليم العمومي و تعزو ضعف هذا التعليم إلى ضعف كفاءة أطره، حتى كادت هذه الافتراءات ان تنطلي على الكثير من المغاربة و تحجب عنهم الحقيقة المرة التي بات يروجها المنتفعون من فقدان الثقة في التعليم العمومي و انهياره، و لكن و خروجا عن كل الحسابات و كل المؤامرات التي تحاك لأطر التعليم العمومي في الخفاء، جاء هذا الحجر الصحي ليثبت و بالملموس مدى كفاءة و علو كعب أطر التعليم العمومي المغربي بعد أن خرست تلك المنابر أمام إشادة و تنويه الجميع بنجاح التعليم عن بعد بفضل المجهودات الجبارة لأطر التعليم العمومي والذين نعتز بوجودهم بين ظهرانينا و نفتخر بأعمالهم و نشد على أيديهم بحرارة و نرفع لهم القبعة عاليا و نرجو لهم المزيد الصحة و العافية والبروز و التقدم ، ففي تقدمهم تقدم لأبنائنا و فلذات أكبادنا و تقدم لوطننا الحبي