النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    نقاش احتلال السكن الوظيفي والإداري ...قنبلة مسكوت عنها


    من خلال تتبع الوطنية بريس للشأن المحلي والوطني واطلاعها على قنوات التواصل الاجتماعي ، فقد أثار انتباهها بعض ما تداولته بعض هذه المواقع طفى موضوع ظل مسكوت عنه لسنوات ويعتبر من المشاكل الشائكة الحل .إنه احتلال السكن الوظيفي والإداري الخاص بالموظفين والمديرين والحراس والحراس العامون ونواب الوزارة .وهو الأمر الذي يجمع بين موظفي جميع الوزارات وتبقى وزارة التربية الوطنية التي تضم النسبة الأكبر من المحتلين .وليست المحمدية في معزل عن هذا الموضوع فهو يعم كافة تراب المملكة المغربية مما يدعو للقلق والأسف عن ضياع حقوق شريحة كبيرة من الموظفين في حين ينعم آخرون رغم كونهم غادروا الوظيفة بسبب الوفاة أو التقاعد أو الانتقال.وقد أصبح الاحتلال هو القاعدة في الوقت الذي يضطر الوافد الجديد من الموظفين عرضة للعيش بدور الكراء أو احتلال مكتب أو قسم وغير ذلك من أشكال العيش الذي يحط من كرامة الموظف.
    ومن المؤكد أن ضياع حقوق الموظفين وشعورهم بالظلم والحكرة يولد لذيهم انطباع أن انتماءهم للوظيفة ليس مجرد دور يقومون به في انتظار استهلاكهم،مما يؤثر سلبا على المردودية.
    وقد نشرت حكومة بن كيران السابقة أسماء كبار الموظفين المحتلين للسكنيات مما جعل الجميع يستبشر خيرا .وساد الاعتقاد أن عهد الاحتلال قد ولى .لكن ذلك لم يكن سوى تسليطا للأضواء على موضوع شائك لكون رؤساء الاحتلال ينتمون لجهات نافذة سواء حزبية أو حكومية.وقد أثار ذلك في حينه زوبعة خمدت بعد حين.
    وقد تداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا احتلال سكن وظيفي لمدير مدرسة الفشتالي ومدرسة أولاد حميمون الذي يعيش مديرها الحالي بمكتب الإدارة بعيدا عن أسرته وكأنه في منفى قسري .إضافة إلى احتلال نائب التعليم منذ سنوات طوال السكن الكائن بشارع محمد الخامس ليترك النواب الذين خلفوه بعيدا عن حقهم وتستمر المعاناة مع السكن بعد حصول النائب الحالي على سكن المدير بمدرسة النسيم .وباحتلال السكن الإداري يضيع حق الموظفين في السكن إسوة بموظفي وزارات أخرى.وأكبر تجمع للسكنيات المحتلة توجد بإقامة الجولان بشارع محمد السادس .فقد حطمت الرقم القياسي في عدد سنوات الاحتلال التي فاقت العشر سنوات حتى أعتقد المحتل أنه امتلكه واعتقد الموظف المزاول أنه من المستحيل الحصول عليه مما أفقد حياة الوظيفة معناها وضاعت حقوق المواطنين بذلك كنتيجة غير مباشرة.
    وهنا يطرح التساؤلات التالية: متى تستفيق ضمائر المحتلين لترك السكنيات لمستحقيها؟وإلى متى تسكت الوزارات على مثل هذه السلوكات التي تجعل الموظف يشك في انتمائه لها؟ ولماذا تم تأخير مسطرة الإفراغ ضدهم حتى يضمن حق جميع الموظفين؟
    وتبقى هذه التساؤلات كصيحة في وادي إلى أن يحق الحق ويزهق الباطل وترجع الأمور إلى نصابها.
    منقول


    HASSAN

  2. #2

    افتراضي رد: احتلال السكن الوظيفي والإداري ...قنبلة مسكوت عنها

    ضحايا احتلال السكن الوظيفي يعانون في صمت و تخادل من الوزارة
    HASSAN

المواضيع المتشابهه

  1. ماهي الإجراءات الواجب اتباها في حالة احتلال السكن الوظيفي ؟
    بواسطة حسن الخير في المنتدى دفاتر الاستفسارات والإستشارات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-07-2019, 16:22
  2. ماهي الإجراءات الواجب اتباها في حالة احتلال السكن الوظيفي ؟
    بواسطة حسن الخير في المنتدى دفاتر الإدارة التربوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-07-2019, 16:22
  3. احتلال السكن الوظيفي بأكاديمية الجهة الشرقية
    بواسطة آه..ياوين في المنتدى دفاتر المستجدات والأخبارالتربوية والتعليمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2012, 20:37
  4. نتاءج الملحقين التربويين2009و2010 مسكوت عنها
    بواسطة hanouda في المنتدى دفاتر أخبـار و جـديـد التـرقـيـــــة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-02-2012, 16:27
  5. ظاهرة احتلال السكن الوظيفي بطنجة، بغير وجه حق
    بواسطة جوهرية في المنتدى دفاتر المستجدات والأخبارالتربوية والتعليمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-02-2011, 00:00

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •