نظم المجلس التلاميذي الإقليمي، بالمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي، المناظرة التلاميذية الإقليمية، في نسختها الثالثة، حت شعار: " تلميذات وتلاميذ من أجل مدرسة مواطنة". وذلك يوم الخميس 16 ماي 2019، بالمركب الثقافي حسن الصقلي بسيدي البرنوصي.
استهلت فعاليات المناظرة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تحية النشيد الوطني، وبعدها كلمة افتتاحية للسيد مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء - سطات، حيث أبرز اهمية الأنشطة التربوية في تجويد أدوار الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية، وفي الرقي بالمنظومة التربوية، مشيدا بتجربة المجلس التلاميذي الإقليمية بمديرية سيدي البرنوصي. ثم ألقت السيدة المديرة الإقليمية بسيدي البرنوصي، كلمة توجيهية حول أدوار المجلس التلاميذي الذي تم تأسيسه منذ سنة 2014، وريادة مديرية سيدي البرنوصي جهويا ووطنيا، في مختلف التظاهرات والمسابقات التربوية والثقافية والبيئية والرياضية، بفضل انخراط تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وبفضل تأطير الأطر الإدارية والتربوية في شتى المجالات الإبداعية ( الموسيقى، المسرح، الأشرطة الوثائقية، الفيلم التربوي، الربورطاج الصحفي، البيئة وتدوير النفايات ،،، ).
وبعد ذلك انطلقت أشغال المناظرة التلاميذية، في نسختها الثالثة، حيث تناول التلميذات والتلاميذ الكلمة ليعبروا عن أرائهم، ويدافعوا عن وجهات نظرهم، ويترافعوا حول اقتراحاتهم وأفكارهم، في جو من المسؤولية واحترام الأخر، وتبني ثقافة الحق والواجب، من أجل مدرسة مواطنة. وذلك تماشيا مع مقتضيات وبرامج الرؤية الاستراتيجية. وفي نهاية المناظرة تمت صياغة توصيات سيتم رفعها إلى المديرية الإقليمية.
وعلى هامش أشغال المناظرة، تم تنظيم معرض للوحات التشكيلية، ومنتجات التلميذات والتلاميذ، وكذا عرض فيلم تربوي.
وقد عرفت المناظرة حضورا وازنا، حيث إلى جانب كل من السيد مدير الأكاديمية الجهوية، والسيدة المديرة الإقليمية بسيدي البرنوصي، والسيدة المديرة الإقليمية بعين السبع الحي المحمدي، كان هناك حضور مكثف لمختلف الفعاليات التربوية، وممثلي السلطات المحلية، والهيئات المنتخبة، وآباء وأمهات التلاميذ، وممثلي الهيئات النقابية وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى التلميذات والتلاميذ.