في مثل هذا الشهر حقّق المسلمون انتصارات سجلت تاريخا حافلا بالعزة، فمن بينهـا :

1- الانتصار الباهر في غـزوة بــدر الكـبرى ، و كلـنا يعلـم أنهـا وقعت في 17 من شهر رمضان بين المسلمين و معسكر المشركين رغم التفاوت الكبير في حجم الامدادات العسكرية حيث تشير الروايات أن عدد المسلمين بلغ 300 و بضعة عشر رجلا (و في رواية عدد المسلمين 313 ..) ، في حين بلغ المشركون 1018 . ومـع كـل هـذا اللاتكافئ العددي فقد انتصـر المسلمون و قُــتِــلَ من المشركين 70 و أُسِـرَ 70 و فـر الباقون ، بينـما استشهـد من المسلمين 14 ، 6 من الأنـصار و 8 من المهاجرين . كـان هـذا في شهـر رمضان المبارك السنة الثانية للهجرية ..


2- - معركة عين جالوت : اندحـر فيهـا جيش التتار و مـا أدراكَ مـا جيش التتار ،قالَ عنهـم أحمد بن زيني دحلان مفتي مكة في كتابه النفيس " الفتوحات الاسلامية بعد مضي الفتوحات النبوية ج 2 ص : 21 " : ( و أمـا ديانتهم فإنهم يسجدون للشمس عند طلوعهـا و لا يحرمون شيئـا فإنهم يأكلون جميع الدواب حتى الكلاب و الخنازير و الحشرات و بني آدم ، ولا يعرفون نكاحا بل المرأة يأتيهـا غير واحد من الرجال ، و كـانوا كلما ملكوا مدينة قتلوا العلماء و الصلحاء و الزهـاد و العباد و الخواص و العوام و خربوا الجوامع و أحرقوا المصاحف ... )
هـؤلاء هم التتار الذين زحفوا على العالم و فعلـوا فيه مـا لم يفعله فرعــون و طغاة العالم ، هؤلاء دمـروا بغداد و أسقطوا الخلافة العباسية و قُـتِلَ آخـر الخلفاء العباسيين المستعصم بالله و دب اليأس في المسلمين و ساد الخوف من بطشهم . لكن الله سبحانه و تعـالـى قيض لهذه الأمـة من يعيد لهـا أملهـا ، قال القرضاوي في
" أمتنـا بين قرنين ص103 " : ( و بعد أن دمـروا بغداد و أسقطوا الخلافة العباسية ثم لم يلبث الاسلام أن أثبتَ وجودهُ و انتصـر علـى التيار عسكريا في معركة حاسمة من معارك التاريخ قادهـا سيف الدين قطز مع جـنود مـصر و هي معركة عين جالوت في 658 هـ ، أي بعد سنتين من سقوط بغداد سنة 656 هـ )، كـان هـذا في شهـر رمضـان والموقعة حدثت في 25 منه ..

3- - فتح أرمينية : حقق المسلمون نصرا آخـر في النصارى الأرمن في شهـر
رمضان عام 673 هـ بقيادة بيبرس قاهـر الصليبيين و المغول

4- - فتح الأنـدلس : كـان ذلك في شهـر رمضان الأبرك علـى يـد القائــد طـارق بن زياد

5- - فتح البوسنة والهرسك :كـان في رمضان

6- فتح سرقوسة : و قد فتحت عام التي فُتحت في رمضان (264هـ/ 878م)

7- فتح السند والهند : فُتحت في رمضان 94هـ/ 713م) على يد محمد بن القاسم

...هذا و لا زلنـا نحن المسلمون أسرى شهواتنـا لا نقدر أن ننتصر عليهـا و لا أن نحد من تأثيراتهـا رغم قدوم شهر رمضان كمجالٍ للتطهير الذاتي