أولاً : الشروط العامة للاختبار النفسى : وتتضمن الشروط التالية :
1- الشمول :
من أشهر تعريفات مفهوم " الاختبار " هو تعريف "أنستازى " بأنه : مقياس موضوعى مقنن لعينة من السلوك .
ومن ثم فالاختبارات بالفعل قد تكون عينات سلوك وهى فى ذلك تتشابه مع الاختبارات التى تستخدم فى العلوم الأخرى، بشرط أن تتم الملاحظات على عينات جيدة الانتقاء من سلوك الإنسان

وتقول " أنستازى " إن الاختبارات النفسية تتشابه مع الاختبارات التى تستخدم فى العلوم الأخرى .
بشرط أن تتم الملاحظات على عينة صغيرة جيدة الانتقاء من سلوك الفرد وفى هذا الصدد فإن السيكولوجى يحذو حذو المتخصص فى علم الكيمياء مثلاً، حين يختبر دم المريض أو ماء الشرب فيقوم بتحليل عينة أو أكثر منه،
وتعطينا مثالاً لذلك فتقول : " إذا أراد السيكولوجى أن يختبر المحصول اللفظى للطفل، أو قدرة شخص يعمل بالبنك على أداء العمليات الحسابية أو مدى التآزر بين العين واليد عند الطيار (أو لاعب كرة السلة أو ألعاب المضرب)،
فإنه يفحص أداء هؤلاء فى عينة ممثلة من الكلمات أو المشكلات الحسابية أو الاختبارات الحركية


فإذا كان هدف الاختبار قياس المحصول اللفظى للطفل،
فإن الاختبار ينبغى أن يتضمن عينة تمثل بصدق هذا السلوك المراد قياسه .
ويلاحظ أن الاختبار الذى يقتصر على قياس جانب واحد من جوانب السلوك لا يعد قياساً شاملاً مهما تعددت أسئلته . فإذا لم يتضمن الاختبار إلا أسئلة فى الجمع فقط، فهو لا يقيس القدرة العددية، وإذا لم يتضمن الاختبار إلا أسئلة من المصطلحات الخاصة بالتربية الرياضية أو التربية الموسيقية أو الفنية فهو مقياس لا يصلح لقياس المحصول اللغوى للطفل وهكذا
. ويتطابق الاختبار تطابقاً تاماً فى بعض الحالات مع السلوك الذى يتنبأ به أو يشخصه، كما هو الحال فى مجال التحصيل المدرسى والكفاءة المهنية ولذلك ينبغى أن يتضمن الاختبار التحصيلى كل ما تم تدريسه من محتوى وأهداف وليس عينة منها حتى يمكن تشخيص صعوبات التعلم والتأكد من مدى الإتقان،
واقتراح الوسائل الكفيلة لتحقيق أهداف التعلم . أما بالنسبة إلى اختبارات الذكاء، فإن العينة المختارة من السلوك ينبغى أن تمثل كل مجالات النشاط العقلى المراد قياسه

2- التقنين :
وهو يعنى توحيد إجراء تطبيق الاختبار وتصحيحه .
وإذا كانت الدرجات التى يحصل عليها الأفراد المختلفون قابلة للمقارنة،
فإن شروط الاختبار يجب أن تكو موحدة للجميع . هذا الشرط ما هو إلا تطبيق خاص للحاجة إلى الشروط والظروف المضبوطة فى جميع الملاحظات العلمية

ويتضمن التقنين توحيد المواد المستخدمة وحدود الزمن والتعليمات الشفهية أو التحريرية التى تعطى لمن يجرى عليهم الاختبار والأمثلة التوضيحية، وطرق تناول أسئلة المفحوصين واستفساراتهم وكل ما من شأنه أن يؤثر فى أداء المفحوصين فى الاختبار


تتمة الموضوع من هنا