إن التطور الهائل الدي عرفته مجموعة من العلوم و التورة العلمية و التكنولوجية التي شهدها العالم ساهمت و بلا شك في تطور تخصصات علمية من حيت النضرية و التجربة و النتائج كما انعكس هدا التطور على فروع للتخصصات علمية تتعتبر امتداد لعلوم اخرى كما هو الشأن بالنسبة للعلم النفس الدي تأثر بالتطور الكبير الدي عرفته تخصصات مثل الطب و البيولوجيا و علوم الاعصاب
كان من نتائجها استفادة كافة التخصصات الفرعية التي تنتمي الى علم النفس متل علم نفس النمو و علم النفس التطوري و علم النفس المرضي
العلوم العصبية : تعتبر ان الدماغ هو مركز التفكير و المسؤول عن كل العمليات الدهنية و الانشطة المعرفية و السلوكية و الوجدانية و فهم الانشطة و تشخيص الاضطرابات الدهنية
العلوم المعرفية : انشطة دهنية تقترن بالقدرات اللغوية و الاستدلالية و الادراكية للانسان (علم النفس ,اللسانيات ,الدكاء الاصطناعي فلسفة العلوم ,المنطق و علم الاعصاب )
علم النفس العصبي : neuropsychologie ; الدراسة العلمية للعلاقة بين علم الاعصاب و علم النفس المعرفي
الواقع السيكولوجية اصبحت دات أسس بيلوجي و عصبي
الوضائف الدهنية : التدكر و الاحساس و الادراك و حل المشكلات و معالجة اللغة و الوضائف الحركية و المعرفية دات صلة بشبكة الاقترانات العصبية في الدماغ و بألوان الكهروكيميائية لعناصره و مكوناته
تفسير جميع السلوكات و الانشطة الوجدانية و الاضطرابات الدهنية من خلال العودة الى الية اشتغال الدماغ
موضوع الوعي الانساني احد اهم القضايا هتم بها الفلاسفة ظهرت الكتير من التصورات و المواقف الفلسفية المختلفة و المتباينة مند بداية التفكير الفلسفي اليوناني
نظرية المعرفية : البحت عن شروط امكان المعرفة و عن اسبابها و حدودها و قيمتها فان الفلاسفة اختلفوا حول مصادر هده المعرفة و اليات اشتغالها
يدافع سقراط : عن فكرة وجود المعارفة الحقائق القابعة داخلنا
افلاطون : فكرة الطبائع البشرية
ابوقراط : جاء بنظرية (الاخلاط الاربعة ) و قد ميزة هده المدرسة بين تلاتة دوافع و اقوى وهي قوة الشهوة و مركزها الكبد و قوة الحمية الغضب و مكانها القلب و قوة الفكر و التمييز (العقل) و هي خاصة بالانسان و مركزها الدماغ
ضل الاهتمام بالوعي حاضرا بقوة سياق الفلسفة الحديتة مع يكارت و اسبينوزا و جون لوك و دافيد هيوم و كانط تم راسل هورسرل و برونتانو

فلسفة الدهن تهتم بالانشطة الدهنية و الوعي في علاقته بالجسد


لاسئلة الاشكالية تطرح بالصيغة التالية : هل نحن احرار في سلوكنا ؟ و اختياراتنا هل العقل هو مركز التفكير ؟ و ادا كان الامر كدلك من اين يستمد الدهن مصادره المعرفية و اختياراته السلوكية ؟ هل من قدراته الفطرية ؟ ام من خبراته المكتسبة الخارجية ؟

هل ندرك العالم بنفس الكيفية ام لكل حقيقته ؟

تتمة الموضوع من هنا