تحت شعار: " ألتزم ،، من أجل الحياة "، نظمت المديرية الإقليمية بسيدي البرنوصي، عدة أنشطة تربوية بالمؤسسات التعليمية، تهدف إلى التوعية بالسلامة الطرقية، والتوعية بأخطار الطريق، وذلك في طار الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة.
وبهذه المناسبة، فقد شهدت المؤسسات التعليمية تنظيم أيام حول السلامة الطرقية، من خلال برمجة عروض ودروس تربوية حول التربية الطرقية، وتنظيم ورشات تحسيسية وتطبيقية، تروم نشر ثقافة السلامة الطرقية والتوعية بضرورة الالتزام بآداب الطريق واحترام قانون السير، لفائدة التلميذات والتلاميذ، وذلك بتأطير من الأطر الإدارية والتربوية، وبتنسيق تام مع المصالح الأمنية المختصة، وبمشاركة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وبعض الجمعيات الفاعلة في مجال السلامة الطرقية.
وصبيحة يوم الاثنين 18 فبرار 2019، ترأست السيدة المديرة الإقليمية، فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية، بمدرسة صفي الدين الحلي، بحضور ممثلي السلطات المحلية والمصالح الأمنية المختصة، وممثلي جمعية الآباء وبعض جمعيات المجتمع المدني، حيث كان الحضور على موعد مع أنشطة تربوية وورشات نظرية وتطبيقية تهدف التحسيس والتوعية بالتربية الطرقية، ونشر مبادئ السلامة الطرقية بين صفوف المتعلمات والمتعلمين.

( مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة )