صل يا توبقال.... وابتهل

على روحيهما..... السلام

كأن الشروق فجعك .....

فكشف... ما ستر الظلام

كأنك لم تسمع....... أنينا

ولم تشهد.... ذبح اليمام

أين كنت..... يا توبقال ؟

تحدث لم سكتت عن الكلام؟

أمن هول الفاجعة مصدوم؟

أم حملوك الجراح والآلام؟

كانتا هاهنا........ تحلقان

تعتليان...... شفق الاحلام

تنشدان شموخك هياما......ا

تنتظران حفاوة الكرام.....

تحلمان بغد باسم مشرق

و أحضان بها يطيب المقام

ابك......ابك يا توبقال....

فضيف الشامخ ما كان ليضام

اترك عيونك تفيض دمعا

تجري انهارا تغسل جرم اللئام

تسقي أرضك المعطار....

تزهر بساتين الوئام....

بالحب يفوح شداها ...

وتعود أسراب اليمام.....

تحكي القصة ذاتها......

تدرف دمعا تشعل شمعا

تهدي روحيهما سلام ....


مليكة