إن الإنضباط و الجد في العمل ونشوء الدوافع والحوافز للعمل مبعثها عوامل نفسية واجتماعية ، فهي ترتبط بالأساس بحب العمل وأثره في حياة صاحبه و الأشخاص المستفيدين من نتائجه . فالجهد والإجتهاد يزيدان أو ينقصان حسب عوامل داخلية من استعدادات و قناعات ، و التي تنمو كلما تهيأت الأسباب لذلك ومنها الإلمام بأساسيات العمل وقواعده وجعله وسيلة لا غاية . وكلما كانت هذه الغاية غالية وعالية ولدت في النفس صفة الصبر على المسير والرغبة في التحدي وتحمل المشاق والصعاب كمن يبحث عن الدهب أو الحجارة النفيسة في جبل عظيم ... وكلما تدنت أو غابت صار صاحبها يؤوسا قنوطا كمسجون حكم عليه بالعمل الشاق طول حياته .
ما رأيكم إخوتي ؟