انعقد يومه الأحد 7 أكتوبر 2018 بالمركز الثقافي لمدينة سيدي بنور لقاء تواصلي بين المتصرفين التربويين المزاولين بالمديرية الإقليمية سيدي بنور تنفيذا لمخرجات الاجتماع الأول للمكتب الإقليمي للهيئة الوطنية لأطر الإدارة خريجي ومتدربي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكويين برسم الموسم الدراسي 2019/2018.
استهدف هذا اللقاء ربط جسور التواصل بين كافة المتصرفين التربويين بالإقليم ووضع تصور مستقبلي لتشكيلة المكتب الإقليمي وبلورة خطة عمل تعكس المستوى الحقيقي للأطر الإدارة التربوية خريجي وخريجات المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وتدارس الإشكالات التي تواجه الإطار الجديد بالمنظومة التربوية خاصة على المستوى المحلي.
تضمن هذا اللقاء التواصلي جدول الأعمال التالي:
-استقبال المشاركين؛
-الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم؛
-كلمة باسم المكتب الإقليمي ألقاها كاتب الفرع المتصرف التربوي عبد العالي محسن؛
-كلمة باسم الخريجين الجدد قدمها المتصرف التربوي حسن ادمنصور؛
-مداخلات للمشاركين؛
-استراحة شاي؛
- مناقشة وتوصيات؛









جذير بالذكر أن هذا اللقاء التواصلي سمح لكافة المتصرفين التربويين بالتعبير عن موقفهم من القضايا الراهنة ذات الصلة بالتدبير التربوي محليا وكذا إبراز أهم المشاكل التي تحول دون تجويد أداء أطر الإدارة التربوية ومنه خلص اللقاء إلى جملة من التوصيات من أبرزها:
- عقد لقاء مستعجل مع السيد المدير الإقليمي بشكل رسمي بالمديرية الإقليمية لسيدي بنور؛
- ضرورة أن تضم لجان المصاحبة من بين أعضائها متصرفين تربويين؛
- رفض المراسلة عدد 18/4944 بتاريخ 04 أكتوبر 2018 في شأن ضبط إعداد استعمالات الزمن للموسم الدراسي 2018 - 2019 شكلا (عدم احترام قنوات التراسل الإداري) ومضمونا (ورود عبارة " أهيب بكم" التي توحي بالتراسل العمودي من الرئيس للمرؤوس)؛
- عقد جمع عام استثنائي نهاية شهر أكتوبر في سياق إعادة هيكلة المكتب الإقليمي وضخ دماء جديدة.
اختتم هذا اللقاء التواصلي في جو أخوي سادته روح التفاؤل والإيجابية تم التأكيد خلالها على أهمية التكتل حول الإطار ونهج الحياد مع كافة الفعاليات المهنية.


تقرير المتصرف التربوي حميد عباوي