في إطار اللقاءات التواصلية التي سطرتها المديرية الإقليمية بسيدي البرنوصي، بمناسبة الدخول التربوي 2018-2019، مع مختلف الشركاء والفاعلين التربويين، تنفيذا لمقتضيات المقرر الوزاري
بشأن تنظيم السنة الدراسية 2018-2019 ، عقدت السيدة المديرة الإقليمية صباح يوم الخميس 13 شتنبر 2018، لقاء تواصليا مع جمعيات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية بأسلاكها الثلاثة.
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية للسيدة المديرة الإقليمية، تطرقت خلالها إلى أهم المرجعيات المؤطرة للدخول التربوي، ولاسيما التوجيهات الملكية السامية، الواردة في خطابي ذكرى عيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب. بالإضافة إلى مضامين الرؤية الاستراتيجية، وكذا مقتضيات المقرر الوزاري بشأن تنظيم السنة الدراسية، كما أشادت السيدة المديرة الإقليمية بالانخراط الإيجابي لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، في النهوض والرقي بالمنظومة التربوية على صعيد المديرية الإقليمية سيدي البرنوصي، مما يجسد المقاربة التشاركية التي تنهجها المديرية، مع مختلف الشركاء والفاعلين،
في تدبير الشأن التربوي وإنجاح مختلف المحطات والأوراش التربوية.
بعد ذلك قدمت السيدة المديرة عرضا حول معالم الدخول التربوي، موضحة الترتيبات والإجراءات المتخذة لتوفير الظروف الملائمة لإنجاح الدخول المدرسي الحالي، كما ركزت على أهمية انخراط جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، في مختلف برامج ومشاريع المؤسسات التعليمية، وفق مقاربة تشاركية من أجل النهوض بالمدرسة العمومية.
وقد شكل هذا اللقاء التواصلي فرصة لفتح الحوار مع ممثلي الجمعيات، والاستماع لتدخلاتهم، وطرح بعض الإكراهات التي تعاني منها المؤسسات التعليمية، وتقديم اقتراحات عملية لإيجاد الحلول المناسبة لتجاوزها. واختتم اللقاء في جو تربوي، أعرب فيه مختلف الحاضرون على أهمية مثل هذه اللقاءات التواصلية، وعن استعدادهم التام للانخراط في مختلف الأوراش التربوية، لضمان دخول مدرسي موفق وتحقيق الأهداف المنشودة .