جزيل الشكر أستاذي الفاضل.