في إطار تجويد الخدمات الطبية المقدمة لنساء ورجال التعليم بمدينة فاس، افتتح مؤخرا عيادة للأسنان بمنطقة النرجس قرب مسجد بلال بمدينة فاس، هذه المنطقة السكنية والتي تعرف وجود عدد كبير من نساء ورجال التعليم، حيث شرعت في تقديم العلاجات الضرورية للمنخرطين بالتعاضدية يوم الجمعة 20 يوليوز 2018 . افتتاح هذه العيادة الطبية لقى استحسانا كبيرا من لدن المنخرطين، حيث عبر الاستاذ يوسف العثماني وهو من رجال التعليم العاملين بالمدينة ويقطن بمطنقة النرجس بالقول: " الحقيقة أننا منذ سنوات ونحن ننتظر هذه المبادرة التعاضدية اتجاه هذه المنطقة والتي تهدف تقريب الخدمات من نساء ورجال التعليم، وتوفر العيادة على طبيبتين من شأنه المساهمة في الاستجابة للضغط المتزايد على الخدمات الطبية للأسنان، متمنيا من الجهات المسؤولة العمل على إدراج تثبيت الأسنان ضمن اهتمامها في هذا المجال". انطلاق العمل التعاضدية في مجال تقديم الخدمات الطبية لعلاجات الأسنان، سيساهم لامحالة في التخفيف من تكاليف العلاجات التي ترهق جيوب نساء ورجال التعليم. المشرفة على الوحدات الاجتماعية للتعاضدية العامة للتربية الوطنية والتي كانت تشتغل منذ الثامنة صباحا إلى غاية ساعات متأخرة بالعيادة طيلة أيام تواجده بمدينة، أكدت أن رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية ميلود معصيد، يولي أهمية كبيرة للخدمات المقدمة لنساء ورجال التعليم، وأن الاحتياطي من المواد المستعملة في العلاج موجود ولن تعرف العيادة أي خصاص في هذه المواد، مشددة على العناية بالمنخرطين تظل في مقدمة الأولويات للتعاضدية العامة للتربية الوطنية.