الالتحاق ريع و من أجل الشفافية .. أسوة بقطاع الصحة و باقي القطاعات، تعيين خريجي مراكز التكوين التابعة لوزارة التربية الوطنية يجب أن يكون على أساس الإحتكام الى معدلات النقط فقط على مستوى الجهة، على اعتبار ان الإدارة و التفتيش اختيار خصوصا اذا تعلق الأمر بالتخرج من المركز و ليس الحركة..الحكم في التعيين هو الكفاءة ... بمعنى النقط لا غير فتجد من يحصل على أحسن النقط مذيل في أسفل الترتيب لأنه لا يستفيد من هذا الامتياز الباطل.
فكيف يعقل ان يجتهد الإطار طيلة السنة و في جميع المحطات للحصول على نقطة جيدة. وآخر يستهزئ بكل شيئ حتى التكوين نفسه، ويعتبر الأمر محسوما لأنه يتوفر على التحاق مريح. في غياب تام لتكافؤ الفرص و مكافأة المجدين .
للاشارة . لا توجد وسيلة قانونية لكشف تزوير عمل الزوجات حيث يتم ابلاغ cnops أن الزوجة عاملة ومسجلة بcnss وبعد الالتحاق يعيد تسجيلها في cnops هناك أساليب عدة للتحايل على القانون. ومهما كانت آليات الوزارة للتأكد من قانونية الوثائق ستفشل في القطع مع هذه الظاهرة. كما أنها لا تملك الصفة الضبطية التي يملكها القضاء وبالتالي لا يمكنها تجاوز اختصاصاتها .
الالتحاق في التعيين يبخس التكوين في حد ذاته