تحية طيبة للاخون وبعد :سمعت ان ملف ضحايا النظامين هو في طريقه الى الحل ونحن نتمنى ونرجو ذلك حتى يدخل الفرحة والسرور على قلوب كثير من الاخوان ...انما ماخبر الدرجة الجديدة التي اقرتها حكومة عباس الفاسي وتنكر لها بنكيران ويبدو ان خليفته في هذه الحكومة المشؤومةكسابقتها لا تتحدث ان اي درجة جديدة بالنسبة لباقي الاساتذة التي حبسوا سننين طوال في السلم 11... اليس هناك سبلا واسبابا نتبعها لانتزاع هذا الحق من هذه الحكومة الشديدة العداوة للتعليم وموظفيه