من يتحمل مسؤولية الاحتقان بمدينة سيدي سليمان؟
يبدو أن سياسة التفقير التي ينهجها المسؤولين على الشأن المحلي بالمدينة و الاقليم،الناس ديال مدينة سيدي سليمان وصلت ليهم العظم و لم يبقى أمامهم سوى الاحتجاجات،انطلاقا من عاملات النظافة،و عمال شركة حياة نكوص،تلاميذ ثانوية قاسم أمين و قبلهم مسيرة أباء و أولياء تلاميذ مدرسة الزرقطوني نحو العمالة ،مسيرة أبناء دوار الجديد بعد حادثة السير المشؤومة التي راه ضحيتها شابين في مقتبل العمر،مسيرة الاتحاد المغربي للشغل نحو مرجان،هضم حقوق الجماعات السلالية،خروج ساكنة حيي الرياض و المحمدية احتجاجا على البنية التحتية الكارثية،و اليوم الناس ديال الفراشة يتوعدون المسؤولين بأشكال نضالية غير مسبوقة.
26991633_1887130198266839_7370002891754422657_n.jpg