مكونات الكفاية: من خلال التعريف السابق يمكن رصد مكونات الكفاية كالتالي هي نسق تتفاعل فيه كل المكونات التي سيأتي ذكرها تضم معارف مفاهيمية، إذ لا يمكن الحديث عن الكفاية دون أرضية معرفية هي مهارات عملية بحيث لا يكفي أن يمتلك المتعلم معارف معينة في مجال ما، بل لابد أن يكون متوفرا على مهارات خاصة تكون الكفاية في سياق وضعيات تنطلق الكفاية من مهمة/مشكلة بحيث لا يمكن تحقيق الكفاية إلا انطلاقا من وضعية تساؤلية (مشكلة) يوضع فيها المتعلم من أجل التوصل إلى الحل تنتهي الكفاية بإنجاز ملائم بحيث يتم حل المشكل عن طريق إنجازات تعتبر مؤشرات على بلوغ الكفاية

http://www.tiflisaghir.com/2017/04/competence.html