صفحة 1 من 34 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 136
  1. #1
    تربوي متميز الصورة الرمزية عاشقة الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    بني ملال
    المشاركات
    260

    افتراضي بنك معلومات مادة التربية الإسلامية






    نظرا لضيق الوقت للبحث سواء عن تعاريف أو معلومات في إطار مادة التربية الاسلامية

    أرجوا من عضو ان يضع اي بحث استفاد منه لكي يستفيد منه الآخرون


    وكل شخص يساهم في هذا الموضوع ب10 ردود في كل واحد معلومة جديدة غير مكررة


    يحصل على 19 نقطة تقييم مستوى.

  2. #2
    تربوي ذهبي الصورة الرمزية oussamabr
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    البيضاء
    المشاركات
    3,827

    افتراضي

    فكرة رائعة أرجو من التلاميذ والأساتذة التفاعل

  3. #3
    تربوي متميز الصورة الرمزية عاشقة الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    بني ملال
    المشاركات
    260

    افتراضي الربـانية

    المراد بالربانية: أن الدين الإسلامي، مـادته ومنشـأه ونهايتـه من الرب سبحانـه وتعالى، فالإسلام شريعته ربانية من وجهين: ‏
    ‎‎ أولاً: ربانية المصدر والمنهج: ‏
    ‎‎ إن المنهج الذي رسمه الإسلام للوصول إلى غاياته وأهدافه منهج رباني خالص؛ لأن مصدره وحي الله تعالى إلى خاتم رسله محمد صلى الله عليه وسلم. ‏
    ‎‎ لم يأت هذا المنهج نتيجة لإرادة فرد، أو أسرة، أو طبقة، أو حزب، أو شعب، وإنما جاء نتيجة لإرادة الله الذي أراد به الهدى والنور، والبيان والبشرى، والشفاء والرحمة لعباده. كما قال تعالى: {يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نوراً مبيناً } ‏
    ‏[النساء: 174]. ‏
    ‎‎ وقال تعالى: {يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين } [يوسف: 57]. ‏
    ‎‎ ثانياً: ربانية الغاية والوجهة: ‏
    ‎‎ إن الإسلام يجعل غايته الأخيرة وهدفه البعيد هوحسن الصلة بالله تبارك وتعالى، والحصول على مرضاته، فهذه هي غاية الإسلام، وبالتالي هي غاية الإنسان، ومنتهى أمله وسعيه وكدحه في الحياة، قال تعالى: {يا أيها الإنسان إنك كادحٌ إلى ربك كدحاً فملاقيه } [الانشقاق: 6]. ‏
    ‎‎ وقال تعالى: {وأن إلى ربك المنتهى } [النجم: 42]. ‏
    ‎‎ وكل ما في الإسلام من تشريع وتوجيه وإرشاد، إنما يقصد إلى إعداد الإنسان ليكون عبداً خالصاً لله، لا لأحد سواه. ولهذا كان روح الإسلام وجوهره هو التوحيد. ‏
    ‎‎ ولقد خاطب الله تعالى رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة، وأمره أن يعلنها ويبلغها للناس، فقال: {قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم ديناً قيماً ملة إبراهيم حنيفاً، وما كان من المشركين. قل إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين. قل أغير الله أبغي رباً وهو ربُّ كل شيء } ‏
    ‏[الأنعام: 161-163]. ‏
    ‎‎ في الإسلام تشريع ومعاملات، ولكن المقصود منها هو تنظيم حياة الناس وتحريرهم من الصراع على المتاع الأدنى، وتوحيد وجهتهم إلى الغاية الأسمى؛ عبادة الله وطاعته. ‏
    ‎‎ وفي الإسلام جهاد وقتال للأعداء، ولكن الغاية: {حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله } [الأنفال: 29]. ‏
    ‎‎ وفي الإسلام حث على المشي في مناكب الأرض، والأكل من طيباتها ولكن الغاية هي القيام بشكر نعمة الله وأداء حقه: {كلوا من رزق ربكم، واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور } [سبأ: 15]. ‏
    ‎‎ إن الغاية الكبرى من خلق الجن والإنس هي عبادة الله بمعناها الشامل، قال تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين } [الذاريات: 56-58]. ‏
    ‎‎ فالإسلام إذاً منهج رباني، سلم من تحريف البشر بالزيادة أو النقصان، بخلاف الأديان الأخرى التي إما أن تكون في أساسها من وضع البشر، فهي قاصرة عن الوفاء بسعادتهم، لأنها متأثرة بقصور واضعيها وجهلهم وأهوائهم، كالديانات الوضعية على اختلاف أنواعها، أو تكون في أصلها من عند الله، ثم دخلها التحريف والتبديل فذهبت عنها قداستها وصفتها الربانية، كاليهودية والنصرانية. ‏
    ‎‎ قال عز وجل: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } [الحجر: 9].

  4. #4
    تربوي ذهبي الصورة الرمزية salah123
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    المغرب وطننا الحبيب
    المشاركات
    2,403

    افتراضي الخصائص العامة الإسلام : العالمية والتوازن و الإعتدال

    iii : الأحكام الشرعية
    بعثة الله تعالى نبيه الكريم الى الناس كافة و الأمر باتباعه عز وجل واتباع أمر رسوله .
    -حث الرسول (ص) أمة على القصد في العبادة وتجنب الخلو في الدين .
    vii : التحليل :
    العالمية :
    المحور الأول : أهمية عالمية الإسلام .:
    أرسل الله تعالى رسوله "ص " بالإسلام رحمة للعالمين و هداية للناس أجمعين لا فرق بين عربي أو عجمي أبيض أو أسود الا بالتقوى قال الله تعالى في سورة الأنبياء .
    الآية 106 (وما أرسلناك الا رحمة للعالمين )
    وقال سبحانه في سورة الحجرات الآية 13 عشر (إن أكرمكم عند الله أتقاكم ). وسيرة الرسول الى الناس جميعا مثال حي لتجلى خاصية العالم ية .
    وذلك بتوجيه الدعوة الإسلامية الى رؤساء وملوك عصره .

    محور الثاني : : مظاهر عالمية الإسلام .

    • إن الدين الإسلامي قد اكتمل بختم الرسالة السابقة ونسخها بالرسالة المحمدية .
    • إن رسالة الإسلام ربانية إنسانية رحيمة بالناس .
    • إن الإسلام دين سلام وتسامح يحقق المساواة .
    • إن رسالة الإسلام خالدة ومتجددة .


    المحور الثالث .: مفهوم التوازن و الاعتدال وأهميتها من الاعتدال :
    التوازن زديف الاعتدال وقرينه وتعني خاصية التوازن و الاعتدال .
    التعامل بين الطرفين متقابلين بحيث لا يطعن أحد على آخر ومن أمثلة ذلك في الكون :

    • الليل و النهار ، الحرارة و البرودة ، الماء و اليابس .

    وفي نظام الإنسان وحياته هناك .:

    • مطالب الإنسان الجسمية و الروحية . : الدنيوية و الروحية الأخروية و الجماعية قال الله تعالى في سورة الملك "ما ترى في خلق الرحمة من تفاوت وقال سبحانه " (وكذلك جعلناكم أمة وسطا ...) سورة البقرة الآية 143.

    إن المتأمل في الأحكام الشرعية الإسلامية وقيمها ، سيقف على مظاهر توجسد التوازن و الاعتدال في الحياة ، ومن ذلك ما يلي :
    -التوازن و الاعتدال بين العمل و العبادة : قال تعالى في سورة الجمعة الآية العاشرة ( فإذ اقضيت الصلاة فانتشرا واتبعوا من فضل الله ).

    • التوازن و الاعتدال في كسب وصر المال .

    -قال الله تعالى في سورة الإسراء الآية 29 (ولا تجعل يدك مخلولة الى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا )

    • التوازن و الاعتدال : بتوزيع وترتيب الوقت بين الحقوق و الواجبات : قال الرسول (ص) أن لربك عليك حقا ، ولنفسك عليك حقا ، ولأهلك عليك حقا ، فأعط كل ذي حق حقه ) أخرجه البخاري في كتاب الصوم .
    • التوازن الاعتدال في مراعاة مصالح الفرد ومصالح الجماعة : فلكل فرد الحرية في الكسب ، بشرط أن لا يعتدي على أملاك الآخرين وحقوقهم ، وله لن يبحى رأيه بكل حرية مل لم يطعن في قيم المجتمع و أخلاقه .

    -انطلاقا من هذه التوجيهات السامية لا يشعر المسلم بأدنى تعاون بحمله لدينه وعمله لدنياه باعتبارك كل عمل صالح عبادة وذلك منبع قوة سلوكه وأعماله ومفتاح نجاحه في الدنيا و الآخرة .

صفحة 1 من 34 12311 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •