مايميز هذه الحكاية عن غيرها هو أنها من الحكايات القديمة الضاربة في جذور التاريح ،حكاية من التراث القديم تتميز بالتشويق والمتعة والبساطة الجارفة .تفضلت بتقديمها الحاجة ياسمينة بأسلوب الجدات الذي افتقدته بيوتنا اليوم وخلت منه فغاب الدفء الأسري الذي كانت تحققه با لتحلق ليلا حول الجدات والاستمتاع بالحكايات العذبة التي تسرح بخيال الأطفال بعيد ا وتجعلهم يترقبون حلول الليل بفارغ الصبر فهو موعدهم مع حكاياتهم المفضلة- نقرة منك وتقف بين يدي الجدة ياسمينة لتسمع لحكايتها لهذا اليوم: https://youtu.be/z77GrLtoNdM