صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 13
  1. #1
    عضوة الطاقم التربوي الدفاتري الصورة الرمزية fatima4422
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,230

    افتراضي كيفية الاعتراف بخطأ مع الحفاظ على ماء الوجه

    هذه مسألة طرحها الاخ anaamil
    المرجو التفاعل

    السلام عليكم

    عندما يخطئ المدرس بخصوص معلومة في المادة التي يدرسها ظنا منه أنها صحيحة ، ثم ينبهه الى ذلك تلميذ والمدرس يرفض قوله لانه متأكد أنه على صواب. اذا واجهه بعد ذلك التلميذ بالدليل الذي يتبث أنه أعطى معلومة خاطئة في تخصصه، كيف يمكنه أن يتصرف للحفاظ على ماء الوجه؟





    "كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر"


    الأستاد الجيد يعلم و الأستاد العظيم يلهم

  2. #2
    عضوة الطاقم التربوي الدفاتري الصورة الرمزية fatima4422
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,230

    افتراضي رد: كيفية الاعتراف بخطأ مع الحفاظ على ماء الوجه

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بالنسبة لهذه الحالة، جوابي سيكون في شقين، الاول كيف نتفادى حصول هذا النوع من المواقف، و الثاني حول كيف نعالجه اذا حدث.

    كيف نتفادى حصول هذا النوع من المواقف :

    هذا النوع من المواقف يحدث كثيرا، و غالبا ما يميل الاستاذ(ة) الى الانكار و ربما حتى قمع التلميذ او السخرية منه، و هذا مناف لكل قواعد التربية التي تنص على أن المدرس كمثل اعلى عليه أن يكون أول من يعترف بالخطأ، و أن عليه تشجيع فضول التلميذ و قدرته على تحليل المعلومات و البحث عنها و التعبير عن موقفه منها، و بالتالي الطريقة الكلاسيكية للتعامل هنا صارت متجاوزة و لم تعد تحفظ للاستاذ هيبته بل بالعكس تشكك التلاميذ في كل ما يدرسه لهم خصوصا مع التقدم التكنولوجي و توفر جميع المعلومات على شبكة الانترنت لذلك لم يعد الاستاذ وحده مالكا للحقيقة، بل صارت على مرمى زر من أي كان.

    يمكن تفادي حدوث هذا النوع من المواقف بتغيير طريقة تعاملنا مع التلاميذ و مع المعرفة، فدائما ما اؤكد على ضرورة اشراك المتعلم في بناء المعرفة، و البحث عن المعلومات، و بالتالي لا يعود المدرس مجبرا على توفيرها مباشرة للمتعلم، و يصبح لديه متسع من الوقت للتاكد من صحة المعلومة في حال كان هناك تضارب بين ما يعرفه الاستاذ و ما قدمه التلميذ، اما المعرفة في حد ذاتها، فعلى الاستاذ التخفيف من ثقته بمعارفه، و اخذ الوقت الكافي للتأكد من صحتها مرارا و تكرارا اذا لزم الامر و عدم اخذ الامر كاهانة شخصية اذا وجد أن معلومة ترسخت خاطئة في ذهنه لاننا بشر و لان من علمونا بشر، و بالتالي الاخطاء واردة بالنسبة لاي شخص.

    شخصيا كنت اعود تلاميذي على ارتكاب الاخطاء قصدا فاذا لم ينتبه اليها احد، اعاتبهم و اوبخهم، فصاروا مع الوقت ينتبهون لما اقول و اكتب بحثا عن الاخطاء، يمكنك تحويل الاخطاء الى لعبة، و لن ينتبه احد يوما الى انك ارتكبت خطأ عن غير قصد!

    كيف نعالج الوضع اذا حدث خطأ و اكتشفه احد التلاميذ :

    اكتشاف تلميذ ما لخطأ هو في حد ذاته أمر رائع، و يشهد للاستاذ أن درسه شيق و يتابعه المتعلمون، لذا بدلا من الاستياء يجب أخذ الامر ببساطة و اخذ نفس عميق مع ابتسامة عريضة و اطلب من المتعلمين التصفيق للتلميذ الذي صحح الخطأ :11ap: و اخبرهم أن هذا التلميذ يجب أن يكون قدوة لهم في البحث عن الحقيقة و الدفاع عما يعرفه، و هذا كفيل بالهاء التلاميذ عما حدث، ثم يجب البدء بتطبيق لعبة الاخطاء و اشراك المتعلم الموجودة في الشق الاول من الجواب لتفادي حدوث هذا ثانية.

    اذكر يوما في حصة الجغرافيا في السنة السادسة ابتدائي، كانت هناك مسألة لها ثلاث حلول و هي حلول متقاربة للغاية، و عندما سألنا الاستاذ عن الحل اجبت أنه الحل 1، و اجاب اخرون أنه 2 أو 3 ، فقال المعلم أن جوابي هو الصحيح لكني شككت بالامر (رغم أنها كانت اجابتي ههههه)، بحثت عن الحل في كتاب اخر و وجدت ان الحل الصحيح هو الثالث، فذهبت الى مكتب المعلم و اريته الكتاب و اخبرته ان الجواب الثالث هو الصحيح، فطلب مني كتابة نص الحل في السبورة بكل بساطة و بدون أن يشعر أن الامر مهين له بعد أن قرأ الدليل على خطأه. تقبل الامر ببساطة و عدم الاستياء أكبر منقذ لماء الوجه، تماما كشخص تزل قدمه امام الناس و يسقط، فاذا شعر بالاحراج فسيصير عرضة للسخرية، لكن اذا بدأ بالضحك على نفسه، لن يسخر منه الناس بل سيضحكون معه!

    تحياتي





    "كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر"


    الأستاد الجيد يعلم و الأستاد العظيم يلهم

  3. #3

    افتراضي رد: كيفية الاعتراف بخطأ مع الحفاظ على ماء الوجه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fatima4422 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بالنسبة لهذه الحالة، جوابي سيكون في شقين، الاول كيف نتفادى حصول هذا النوع من المواقف، و الثاني حول كيف نعالجه اذا حدث.

    كيف نتفادى حصول هذا النوع من المواقف :

    هذا النوع من المواقف يحدث كثيرا، و غالبا ما يميل الاستاذ(ة) الى الانكار و ربما حتى قمع التلميذ او السخرية منه، و هذا مناف لكل قواعد التربية التي تنص على أن المدرس كمثل اعلى عليه أن يكون أول من يعترف بالخطأ، و أن عليه تشجيع فضول التلميذ و قدرته على تحليل المعلومات و البحث عنها و التعبير عن موقفه منها، و بالتالي الطريقة الكلاسيكية للتعامل هنا صارت متجاوزة و لم تعد تحفظ للاستاذ هيبته بل بالعكس تشكك التلاميذ في كل ما يدرسه لهم خصوصا مع التقدم التكنولوجي و توفر جميع المعلومات على شبكة الانترنت لذلك لم يعد الاستاذ وحده مالكا للحقيقة، بل صارت على مرمى زر من أي كان.

    يمكن تفادي حدوث هذا النوع من المواقف بتغيير طريقة تعاملنا مع التلاميذ و مع المعرفة، فدائما ما اؤكد على ضرورة اشراك المتعلم في بناء المعرفة، و البحث عن المعلومات، و بالتالي لا يعود المدرس مجبرا على توفيرها مباشرة للمتعلم، و يصبح لديه متسع من الوقت للتاكد من صحة المعلومة في حال كان هناك تضارب بين ما يعرفه الاستاذ و ما قدمه التلميذ، اما المعرفة في حد ذاتها، فعلى الاستاذ التخفيف من ثقته بمعارفه، و اخذ الوقت الكافي للتأكد من صحتها مرارا و تكرارا اذا لزم الامر و عدم اخذ الامر كاهانة شخصية اذا وجد أن معلومة ترسخت خاطئة في ذهنه لاننا بشر و لان من علمونا بشر، و بالتالي الاخطاء واردة بالنسبة لاي شخص.

    شخصيا كنت اعود تلاميذي على ارتكاب الاخطاء قصدا فاذا لم ينتبه اليها احد، اعاتبهم و اوبخهم، فصاروا مع الوقت ينتبهون لما اقول و اكتب بحثا عن الاخطاء، يمكنك تحويل الاخطاء الى لعبة، و لن ينتبه احد يوما الى انك ارتكبت خطأ عن غير قصد!

    كيف نعالج الوضع اذا حدث خطأ و اكتشفه احد التلاميذ :

    اكتشاف تلميذ ما لخطأ هو في حد ذاته أمر رائع، و يشهد للاستاذ أن درسه شيق و يتابعه المتعلمون، لذا بدلا من الاستياء يجب أخذ الامر ببساطة و اخذ نفس عميق مع ابتسامة عريضة و اطلب من المتعلمين التصفيق للتلميذ الذي صحح الخطأ :11ap: و اخبرهم أن هذا التلميذ يجب أن يكون قدوة لهم في البحث عن الحقيقة و الدفاع عما يعرفه، و هذا كفيل بالهاء التلاميذ عما حدث، ثم يجب البدء بتطبيق لعبة الاخطاء و اشراك المتعلم الموجودة في الشق الاول من الجواب لتفادي حدوث هذا ثانية.

    اذكر يوما في حصة الجغرافيا في السنة السادسة ابتدائي، كانت هناك مسألة لها ثلاث حلول و هي حلول متقاربة للغاية، و عندما سألنا الاستاذ عن الحل اجبت أنه الحل 1، و اجاب اخرون أنه 2 أو 3 ، فقال المعلم أن جوابي هو الصحيح لكني شككت بالامر (رغم أنها كانت اجابتي ههههه)، بحثت عن الحل في كتاب اخر و وجدت ان الحل الصحيح هو الثالث، فذهبت الى مكتب المعلم و اريته الكتاب و اخبرته ان الجواب الثالث هو الصحيح، فطلب مني كتابة نص الحل في السبورة بكل بساطة و بدون أن يشعر أن الامر مهين له بعد أن قرأ الدليل على خطأه. تقبل الامر ببساطة و عدم الاستياء أكبر منقذ لماء الوجه، تماما كشخص تزل قدمه امام الناس و يسقط، فاذا شعر بالاحراج فسيصير عرضة للسخرية، لكن اذا بدأ بالضحك على نفسه، لن يسخر منه الناس بل سيضحكون معه!

    تحياتي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكراً لك.

    الموقف يشبه تقريبا الموقف الذي ذكرته. المشكلة لا تعود الى الأستاذ (الذي لا يشعر أبدا باستياء، لان ما حصل ليس بالضرورة تقصيرا منه فالخطأ ورد في سياق حديث جانبي) وانما تعود المشكلة الى التلميذ الذي سيفقد ثقته في الاستاذ (سيعتبره غير متمكن)، سواء اعترف هذا الأخير بخطأه أم لا

  4. #4

    افتراضي رد: كيفية الاعتراف بخطأ مع الحفاظ على ماء الوجه

    على الاستاد ان يكون دا تكوين اكاديمي جيد ومن واجبه ايضا ضبط المادة التي يدرس من خلال التكوين المستمر الشخصي والتهييء القبلى للدرس عليه ايضا توقع المفاجات وكيفية تدبيرها والتملص منها بدكاء حتى يحتفظ بثقة تلاميده تجاهه

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كيفية الحفاظ على الحاسوب
    بواسطة fasa13 في المنتدى الصيانة و تبادل الخبرات التقنية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-02-2012, 00:07
  2. كرسي الاعتراف الاعتراف يعود اليكم بعد غيابه عنكم
    بواسطة نسمة المنتدى في المنتدى كرسي الاعتراف دفاتر ي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-10-2011, 16:56
  3. تعلم كيفية إزالة النمش والحبوب من على الوجه بالفوتوشوب
    بواسطة أشرف حبيب في المنتدى الفوتوشوب و برامج التصميم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-09-2011, 17:40
  4. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 15-11-2008, 20:48

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •