بشرااااااك يا غزة بالجيوش العربية المسلمة , فهي قادمة لنجدتك و في مقدمتها مسؤولي حكوماتها


أبشروا يا أبناء العروبة و الاسلام , و امسحوا دموعكم و لملموا جراحكم فهاهم وزراء خارجية بلدانكم قد اجتمعوا اليوم ليقرروا القرار الذي اهتز له عرش أولمرت و بوش , لن ينام الصهاينة اليوم قريري العين , فالخوف و الفزع من الهجوم القادم سيسرق النوم من عيونهم , و ربما مات بعضهم قبل أن تطلق أول رصاصة من الجيوش العربية خوفا و هلعا ,

اليكم الخبر
اجتمع في القاهرة وزراء خارجية البلدان العربية تحضيرا ربما للقمامة القادمة باذن الله بعد عام من الآن , و قرروا ما يلي
عدم التدخل في الصراع القائم على أرض غزة "طالما لم يتوحد الفلسطينيون "

لكم الميكروفون