بـــيــان
انعقد المجلس الجهوي لجهة طنجة-تطوان يوم الأحد 30 يونيو 2013 بمقر الإتحاد المغربي للشغل بطنجة؛ و ذلك لتدارس قضايا تنظيمية و مستجدات الساحة التعليمية، و بعد المناقشة الجادة و المسؤولة للنقطتين السالفتي الذكر، سجل مايلي:

1) إشادته بالانخراط الواعي والمسؤول لكل مناضلات و مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم لجهة طنجة-تطوان في إنجاح كل المحطات النضالية على مستوى الجهة.

2) اعتزازه باستكمال الهيكلة التنظيمية لجميع المكاتب النقابية لكل نيابات الجهة و توسيع قاعدة منخرطيه نوعا و كما.

3) استنكاره للسلوك والمنهجية اللامسؤولين لوزير التربية الوطنية عبر خرجاته الإعلامية واستفراده في إصدار المذكرة الإطار وسيل من المذكرات تتداخل مضامينها و تربك الساحة التعليمية في لحظات حساسة من الزمن المدرسي .

4) رفضه المقاربة الاستراتيجية للوزارة فيما يخص ضرب آمال نساء و رجال التعليم في الحركات الإنتقالية و ذلك من خلال تسويق وهم الإنتقال عن طريق البرنام وطنيا و جهويا و إقليميا.

5) تنديده بالإقتطاع من أجور العاملات و العاملين بالتعليم الذين يمارسون حقا دستوريا من خلال الإضراب و مطالبته باسترجاع المبالغ المقتطعة.

6) شجبه لتوقيف حوالات مجموعة من نساء و رجال التعليم لشهر يونيو بحجة عدم إحصائهم.

7) تثمينه التنسيق الفعلي مع النقابات الأكثر ثمثيلية في كل المعارك النضالية مستقبلا على صعيد الجهة.

8) تضامنه مع كل الضمائر الحية من الفاعلين و الشركاء الحقيقيين المدافعين عن المدرسة العمومية.

9) رفضه تعنت واستفراد مديرأكاديمة جهة طنجة-تطوان بتطبيق الحراسة الثلاثية في امتحانات الباكلوريا.

10) نبذه كل عنف مدرسي، من أي جهة صدر، و مهما كان نوعه.

وفي الأخير يهيب المجلس الجهوي بجميع نساء ورجال التعليم باليقظة وبالمزيد من التعبئة و الحذر للتصدي لما يحاك لها في العلن والخفاء.

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم المنضويةتحت لواء الاتحاد المغربي للشغل

إطارا مناضلا مكافحا ديمقراطيا مستقلا وحدويا.








مع تحيات

محمد سعيد الطريــشـــن
المنسق الإعلامي للجامعة الوطنية للتعليم UMT
جهة طنجة تطوان
0633546401