اعتاد تلاميد الثانوية التاهيلية المنفلوطي التابعة لنيابة مكناس التعايش مع نفس الماساة :اساتدة التربية البدنية الدين لا تسطع شمسهم الا بحلول فترة الامتحانات دون وجود لاي مراقبة تربوية من طرف السادة المفتشين المتخصصين في المادة, وللاشارة فالسادة الاساتدة يعمدون الى تكرار نفس الرائز الا وهو حركات جمباز على البساط ,ترى ما السبب في دلك؟اهو طريقة لاغماد صوت المتعلمين ؟خصوصا ان اغلبهم لا يتقنون هده الحركات .ما سر غياب جمعية اولياء و اباء التلاميد في اثارة هده الاسئلة و اين يكمن دورها الفعال ؟اليس في مراقبة السير العادي للدراسة و كدا في تدبير الزمن المدرسي؟ م كفانا استهتارا بفلدات اكبادنا وبمستقبلهم الغامض الدي ربما يتطلب بنيات جسمانية سليمة .اما حان الوقت الوقت للضرب على ايد المستهترين و المتسترين عليهم .