صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 21

الموضوع: نصائح هامة

  1. #1
    تربوي ذهبي الصورة الرمزية YAFA
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    قلب فلسطين الحبيبة
    المشاركات
    1,095

    هام نصائح هامة

    كيف نتغلب على الخوف من الامتحانات

    ريم ابو لبن- أخصائية تربوية ومعالجة بالحركة
    تعتبر فترة الاستعداد والتحضير للامتحانات من الفترات الصعبة على الطالب/ة لما فيها من متطلبات الحفظ والتذكر والتركيز .
    ومما لا شك فيه أن الفترة الزمنية لعملية المراجعة هي المرحلة التي تضع الطالب في ضغط نفسي له التأثير الهام على النجاح والتحصيل العلمي.
    ومع اقتراب موعد انتهاء الفصل الدراسي الأول في المعاهد والجامعات في البلاد, ومحاولة كل طالب وطالبة جامعية الاستعداد، وتهيئة المناخ والبيئة المناسبة للدراسة، إما بتحضير الأبحاث او الاستعداد لامتحانات الفصل الأول.
    من المعروف في السنوات الأخيرة أن المعاهد العليا اختصرت عملية تقييم الطلبة الجامعيين على اعطاء مهمات على لتقديم أبحاث وتحضير أطروحات في مواضيع مختلفة منها بالعمل الفردي ومنها بالعمل الجماعي. وأصبح الامتحان من الوسائل القليلة المستعملة في المعاهد التعليمية العليا لتقييم الطلبة، رغم وجود بعض المواضيع التي لا يمكن تقييم الطالب فيها الا عن طريق الامتحان (هذا ليس رأيا شخصيا وإنما هو قانون متفق عليه في المعاهد العليا).
    لذا رأيت من المناسب أن أتطرق لموضوع الامتحان من خلال التطرق لكيفية الاستعداد له، وذلك بالتقليل من حدة التوتر، حيث أنه في بعض الأحيان قد يتسبب القلق والخوف من الامتحان بشعور الطالب\ة بوعكة صحية، مثل الشعور بألم حاد بالرأس أو أوجاع في البطن وهنالك حالات تصل لدرجة التقيء والاسهال، وهذا ما يسمى بالخوف من الامتحانات(رهبة الامتحانات).
    "رهبةالامتحان": هو نوعمن أنواعالاضطرابالنفسيالناتجعنالقلقالشديدالذي قديصلالىدرجةالهلععندقدومموعدالامتحانات،وهذاالموعدهوالمؤثرالمسببلهذهالحالة.


    من عوارض هذه الحالة:
    • القلق الشديد والتوتر;.
    • التقلب في المزاج عدم النوم أو الرغبة الشديدة بالنوم الامتناع عن الطعام أو تناول الطعام بشراهة
    • الشعور بألم بالرأس او البطن
    • حالات بكاء لأخف الأسباب

    أكد علماء وأطباء مختصون أن التوترات والضغوطات النفسية والقلق بسبب الامتحانات، والخوف من الفشل في الامتحان يؤثر على الأداء الوظيفي للمخ وتؤدي الى ضعف المناعة عند الانسان.
    ومما لا شك فيه أن هذه الحالة يمكن أن يشعر فيها الطالب\ة الجامعي\ة إما في فترة الاستعداد والدراسة للامتحانات أو في ليلة الامتحان.

    لذا علينا أن نلاحظ ونفحص إن كنا من الطلاب الذين يتأثرون من مجرد التفكير بأنهم ملزمون بالتقدم للإمتحان، وفي هذه الحالة نوصي بما يلي:
    • في حال كانت الامتحانات تعتمد في أسلوبها على قوة الحفظ والذاكرة، ولا تركز على الفهم، فعلينا أن نركز على حفظ المادة والابتعاد عن التشتت.تهيئة الوقت والمكان المناسبين للدراسة، وننصح أن نستغل الوقت والمكان الهادئين الخاليين من المثيرات والمحفزات التي تساعد على التشتت وعدم التركيز. مثال: التلفزيون ومكان لقاء الأصحاب. على كل طالب\ة أن يتعرف على الطريقة التي تلائمه\ا للدراسة فإن لكل شخص طريقته الخاصة التي يختلف فيها عن الآخرين، فهنالك من يحفظ من خلال القراءة بصوت عال، من خلال سماع المادة أو من خلال قراءة المادة وتلخيصها، وغير ذلك من أنماط وأساليب الدراسة المختلفة. فاذا عرف\ت الطالب\ة أي أسلوب ملائم له\ا سهل عليه\ا التركيز والدراسة والحفظ كذلك.
    • الابتعاد عن تناول الطعام أثناء الدراسة.
    وإن كانت هذه التوصيات تتعلق بموضوع كيفية الدراسة والحفظ لا بد لنا أن نقف على بعض الطرق التي تخفف من حدة الاضطراب والخوف من الامتحانات:
    • تذكر/ي أن الامتحان يضعه إنسان وأن المادة المطلوبة للدراسة هي مادة كتبها وحددها إنسان، لذا علينا أن نتعامل معها كمادة نستطيع أن نسيطر عليها وأنها لا تستطيع أن تسيطر علينا. تخصيص ليلة الامتحان لمراجعة المادة وليس للدراسة.إذا كنت في حالة سيئة جدا فعليك التوجه لإنسان تثق به والتحدث معه عما يقلقك، فإن مجرد الحديث عن الخوف من الامتحان يخفف من حدة التوتر. إن لم تجد الطرق السابقة، حاول\ي كتابة ما يقلقك ويخيفك.من المهم جدا التوجه للإمتحان بعد تناول الطعام.
    • الاهتمام بأخذ الأدوات المطلوبة للامتحان.


    الكاتبة تعمل مديرة قسم برامج التعليم في شركة المراكز الجماهيرية

  2. #2

  3. #3
    تربوي ذهبي الصورة الرمزية hakinya
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    dafatir
    المشاركات
    3,539

    افتراضي

    تشكرين اختي على النصائح الهامة

  4. #4
    تربوي ذهبي الصورة الرمزية bouchta75
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    فاس
    المشاركات
    1,548

    افتراضي

    الملاحظ ان مواضيعك ومشاركاتك ، تتميز بالجدة والاهتمام بالجانب النفسي وهو ما ينقص المنتسب الى مجال التربية والتكوين.
    شكرا على مشاركتك/ افادتك.

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •