فوق ارض قدرت مساحتها الإجمالية بـ : 900 متر مربع بُنِيَ منها 375 متر مربع تـَمَّ إنشاء المركز الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه بالسمارة التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم السمارة، الذي يديره السيد : محمد لمين الترسالي، تساعده على تدبير شؤونه الإدارية خلية التواصل والكتابة، وحدة البحث والتطوير، خلية تدبير المعطيات، خلية التوثيق، خلية البحوث والدراسات، وحدة الإعلام والمساعدة على التوجيه، شباك إرشاد التلميذ، شباك إرشاد الطالب، شباك الإرشاد المهني، وفضاء الاستشارة والتوجيه.
وإنه تيسيرا للوصول إلى المعلومة وخدمة للتلميذ والطالب، فتح المركز أبوابه على مصراعيه مع بداية الموسم الدراسي الجاري : 2011/ 2012
مركزا في مقاربته التواصلية حيال الفئة المعنية على أهداف اعتبرها عامة سعيا منه إلى تحقيقها، وتتجلى أساسا في :
- تحسين جودة خدمات التوجيه التربوي ، مساهمة في الرفع من جودة منظومة التربية والتكوين
- الحرص على ملاءمة التكوينات لحاجيات ومتطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية
- المساهمة في انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها الاقتصادي والاجتماعي.
- تمكين المعنيين من الاستفادة من خدمات التوجيه التربوي
- تحسين مستوى ظروف أداء المتدخلين في المجال
كما يضع له المركز أهدافا خاصة تتمثل في :
- تفعيل آليات ومساطر التوجيه التربوي والارتقاء بها.
- تيسير اندماج المتعلم في الحياة المدرسية.
- مساعدة المتعلم على معرفة ذاته ومحيطه، وتصحيح تمثلاته، واتخاذ قرارات مناسبة بخصوص اختياراته الدراسية والمهنية ومشاريعه الشخصية.
- وضع معلومات شاملة، ومحينة ، وذات مصداقية رهن إشارة جميع الفئات المعنية.
- تنظيم تدخلات الفاعلين في مجال التوجيه التربوي وتطويرها.
- إشراك أطر التدريس، والإدارة التربوية والأولياء والمهنيين في المجال.
وقد سطرت إدارة المركز الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه ضمن برنامجها السنوي عدة مهام من بينها : الإعلام الذي سيسهر على تقديم معلومات حول الدراسات ما قبل الباكلوريا ( من التعليم الأولي إلى الثانوي التأهيلي ) بواسطة شباك إرشاد التلميذ، كما يقدم معلومات حول عروض التكوين والدراسات ما بعد الباكلوريا بالمغرب والخارج، ومعلومات عن المنح الوطنية ومنح التعاون، بواسطة شباك إرشاد الطالب.
هذا ويتضمن البرنامج مهام أخرى كالاستشارة والمساعدة على التوجيه، التنسيق مع القطاعات الأخرى، التظاهرات الإعلامية، البحث والتطوير، فضلا عن الدراسات والبحوث.
وتفعيلا لسياسة القرب، وأجرأة ميدانية لمرامي وأهداف المركز الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه بالسمارة، عمدت إدارته إلى تنظيم أيام إعلامية لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الثانية بكالوريا بجميع أسلاكها، خلال الفترة الممتدة من يوم الأربعاء 7 مارس 2012 انطلاقا من الساعة الثانية بعد الزوال إلى غاية صباح يوم السبت 10 مارس 2012، يستهدف التلاميذ المعنيين قصد اطلاعهم على المستجدات والإمكانات المتاحة لمتابعة الدراسة بعد حصولهم على شهادة الباكلوريا عن المدون الإلكتروني البارز العربي الراي