صفحة 7 من 30 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 25 إلى 28 من 117
  1. #25

    افتراضي رد: ابنك مراهق ، ابنتك مراهقة - فن التعامل -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد السوسي مشاهدة المشاركة


    مساهمة قيمة ومفيدة

    جزاكم الله خيرا وبارك الرحمن فيكم وشكرا جزيلا لكم




    لي عودة ، إن شاء الله ، لمتابعة الموضوع

  2. #26

    افتراضي رد: ابنك مراهق ، ابنتك مراهقة - فن التعامل -

    نصائح لك أيها المراهق الذكي و أيتها المراهقة الذكية .
    لنا إن شاء الله المزيد مع هذا الشق في النمو - العقل و الدماغ -


  3. #27

    افتراضي رد: ابنك مراهق ، ابنتك مراهقة - فن التعامل -



    ذكاء الفرد يتغير أثناء المراهقة

    أظهرت دراسة علمية حديثة أن معامل ذكاء الفرد قد يتغير خلال مرحلة المراهقة، خلافا لما يعتقد من أنه من العوامل الثابتة القيمة، التي تعكس القدرات العقلية للفرد.

    حيث أظهرت الدراسة التي نفذها فريق بحث من جامعة "كوليج لندن" في بريطانيا أن معامل الذكاء ليس من العوامل الثابتة، وأن متوسط نسبة التغير قد يصل إلى عشرين نقطة، خلال مدة لا تزيد على بضع سنوات.

    كما أوضحت نتائج الدراسة التي أجريت على 33 من المراهقين البريطانيين، أن هناك تغيرات دقيقة تطرأ على معدلات الذكاء في هذه المرحلة كما ظهر من نتائج المراهقين الذين خضعوا لاختبارات الذكاء القياسية عام 2004، ثم أعادوا الاختبار بعد أربعة أعوام، لتشمل سنوات الذروة لمرحلة المراهقة.

    وكشفت النتائج تغيرات دقيقة في تركيبة الدماغ باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، مما أوضح أن معامل الذكاء الذي يستخدم في أغلب الأحيان للتنبؤ بالأداء الأكاديمي للفرد وفرص العمل المتاحة له، أصبح أكثر مرونة مما كان يعتقد في السابق، وأكثر تأثرًا بالمؤثرات الخارجية مثل الإهمال.

    وفي نفس السياق قالت كاثي برايس، وهي من كبار الباحثين في الفريق من مركز "ويلكم ترست" لتصوير الأعصاب بالجامعة، إن معدل التغير المقدر بعشرين نقطة يمثل فرقا كبيرا، وهو ما يسمح بتفاوت الفروق في الذكاء عند الموهوبين والأشخاص العاديين، وكذلك الفرق الذي قد يمكن الفرد من الانتقال من فئة الذكاء العادي ليُصنَّف شخصًا دون المتوسط.

    كما عبر روبرت بلومين -الباحث في مجال علوم الوراثة للذكاء من جامعة كينجز كوليج لندن- عن دهشته من النتائج، واصفا إياها بأنها مذهلة للغاية، ومؤكدا في الوقت ذاته أنه في حال تم التأكد من صحة هذه النتائج، فإن ذلك يبرز أن العوامل البيئية تحدث تغيّرًا في الدماغ والذكاء خلال مدة زمنية قصيرة.



  4. #28

    افتراضي رد: ابنك مراهق ، ابنتك مراهقة - فن التعامل -

    القراءة والكتب والمكتبات :
    والقراءة هامة جداً لتنمية ذكاء أطفالنا ،ولم لا ؟ فإن أول كلمة نزلت في القرآن الكريم (اقرأ) ، قال الله تعالى (اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) فالقراءة تحتل مكان الصدارة من اهتمام الإنسان ، باعتبارها الوسيلة الرئيسية لأن يستكشف الطفل و المراهق البيئة من حوله ، والأسلوب الأمثل لتعزيز قدراته الإبداعية الذاتية ، وتطوير ملكاته استكمالاً للدور التعليمي للمدرسة ...
    تنمية التفكير العلمي لدى الطفل يعد مؤشراً هاماً للذكاء وتنميته، والكتاب العلمي يساعد على تنمية هذا الذكاء ، فهو يؤدي إلى تقديم التفكير العلمي المنظم في عقل الطفل و المراهق ، وبالتالي يساعده على تنمية الذكاء والابتكار ، ويؤدي إلى تطوير القدرة العقلية .
    كما أن هناك أيضا قصص تسهم في نمو الذكاء كالقصص الدينية وقصص الألغاز والمغامرات التي لا تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد ولا تتحدث عن القيم الخارقة للطبيعة...
    الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية ذكاء المراهق :
    تعتبر الأنشطة المدرسية جزءا مهما من منهج المدرسة الحديثة، فالأنشطة المدرسية - أياً كانت تسميتها - تساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم وللمشاركة في التعليم ، كما أن الطلاب الذين يشاركون في النشاط لديهم قدرة على الإنجاز الأكاديمي ،كما أنهم إيجابيون بالنسبة لزملائهم ومعلميهم .
    فالنشاط إذن يسهم في الذكاء المرتفع ،وهو ليس مادة دراسية منفصلة عن المواد الدراسية الأخرى،بل إنه يتخلل كل المواد الدراسية، وهو جزء مهم من المنهج المدرسي بمعناه الواسع (الأنشطة غير الصفية) الذي يترادف فيه مفهوم المنهج والحياة المدرسية الشاملة لتحقيق النمو المتكامل للتلاميذ ،وكذلك لتحقيق التنشئة والتربية المتكاملة المتوازنة ، كما أن هذه الأنشطة تشكل أحد العناصر الهامة في بناء شخصية الطالب وصقلها ، وهي تقوم بذلك بفاعلية وتأثير عميقين .

    التربية البدنية :
    تزيل الكسل والخمول من العقل والجسم وبالتالي تنشط الذكاء و هناك عبارة شهيرة : ( العقل السليم في الجسم السليم) دليلاً على أهمية الاهتمام بالجسد السليم عن طريق الغذاء الصحي والرياضة حتى تكون عقولنا سليمة ودليلاً على العلاقة الوطيدة بين العقل والجسد، ويبرز دور التربية في إعداد العقل والجسد معاً ..
    فالممارسة الرياضية في وقت الفراغ من أهم العوامل التي تعمل على الارتقاء بالمستوى الفني والبدني ، وتكسب القوام الجيد،وتمنح الفرد السعادة والسرور والمرح والانفعالات الإيجابية السارة ، وتجعله قادراً على العمل والإنتاج،والدفاع عن الوطن ، وتعمل على الارتقاء بالمستوى الذهني والرياضي في إكساب الفرد النمو الشامل المتزن .
    إن ممارسة النشاط البدني تساعد الطلاب على التوافق السليم والمثابرة وتحمل المسؤولية والشجاعة والإقدام والتعاون ، وهذه صفات هامة تساعد الطالب على النجاح في حياته الدراسية وحياته العملية ،
    فالمناسبات الرياضية تتطلب استخدام جميع الوظائف العقلية ومنها عمليات التفكير، فالتفوق في الرياضات يتطلب قدرات ابتكارية ، ويسهم في تنمية التفكير العلمي والابتكاري والذكاء لدى الأطفال والشباب.
    فمطلوب الاهتمام بالتربية البدنية السليمة والنشاط الرياضي من أجل صحة أطفالنا وصحة عقولهم وتفكيرهم وذكائهم .
    الهوايات والأنشطة الترويحية :
    هذه الأنشطة والهوايات تعتبر خير استثمار لوقت الفراغ لدى الطفل ، ويعتبر استثمار وقت الفراغ من الأسباب الهامة التي تؤثر على تطورات ونمو الشخصية ، ووقت الفراغ لا يعتبر فقط وقتاً للترويح والاستجمام واستعادة القوى ، ولكنه أيضاً ، يعتبر فترة من الوقت يمكن في غضونها تطوير وتنمية الشخصية بصورة متزنة وشاملة .
    *ويرى الكثير من رجال التربية :
    ضرورة الاهتمام بتشكيل أنشطة وقت الفراغ بصورة تسهم في اكتساب الفرد الخبرات وتكسبه العديد من الفوائد الخلقية والصحية والبدنية ،
    تتنوع الهوايات ما بين كتابة شعر أو قصة أو عمل أدبي أو علمي ، وممارسة الهوايات تؤدي إلى إظهار المواهب ، فالهوايات تسهم في إنماء الملكات لإشباع ميوله ورغباته واستخراج طاقته الإبداعية والفكرية .
    والهوايات إما فردية مثل الكتابة أو جماعية مثل الصناعات الصغيرة والألعاب الجماعية ...
    حفظ القرآن الكريم :
    ونأتي إلى مسك الختام ،حفظ القرآن الكريم ،فالقرآن الكريم من أهم المناشط لتنمية الذكاء لدى الأطفال .

    والقرآن الكريم يدعونا إلى التأمل والتفكير، بدءاً من خلق السماوات والأرض، وهي قمة التفكير والتأمل،وحتى خلق الإنسان ، وخلق ما حولنا من أشياء ليزداد إيماننا ويمتزج العلم بالعمل .
    وحفظ القرآن الكريم ، وإدراك معانيه ، ومعرفتها معرفة كاملة ، يوصل الإنسان إلى مرحلة متقدمة من الذكاء ، بل ونجد كبار وأذكياء العرب وعلماءهم وأدباءهم يحفظون القرآن الكريم منذ الصغر، لأن القاعدة الهامة التي توسع الفكر والإدراك ، فحفظ القرآن الكريم يؤدي إلى تنمية الذكاء وبدرجات مرتفعة .
    وعن دعوة القرآن الكريم للتفكير والتدبر واستخدام العقل والفكر لمعرفة الله حق المعرفة ، بمعرفة قدرته العظيمة ، ومعرفة الكون الذي نعيش فيه حق المعرفة .

    منقول بتصرف يسير


صفحة 7 من 30 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. استفتاء : هل تقبل أو ترفض أن يمارس ابنك(ابنتك) مهنة التعليم؟
    بواسطة مربية من زمن بعيد في المنتدى مشاكل وقضايا التعليم بالمغرب
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 19-05-2012, 07:26
  2. خالف تعرف أم مراهقة فكرية ؟
    بواسطة salma ghali في المنتدى دفـتـر المواضيع الـتربـــوية الـعــــامة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 19:29
  3. حتى لا تنهار حياتك الزوجية تعاملي مع مراهقة زوجك بحكمة
    بواسطة أم حمزة في المنتدى السعادة الزوجيـة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-07-2009, 19:26
  4. مزاج مراهقة فضيلة الفاروق
    بواسطة le marocain في المنتدى السنة و السيرة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2009, 08:34

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •