صفحة 1 من 30 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 117
  1. #1

    هام ابنك مراهق ، ابنتك مراهقة - فن التعامل -



    تعتبر المراهقة من أكثر فترات العمر جدلا لأسباب عديدة :
    - تتوسط مرحلتي الطفولة و الشباب : لا هو طفل و لا هو شاب ( حيرة في التصنيف و بالتالي حيرة في الحكم على السلوكات و الأفعال )
    - من أهم فترات العمر : لأنها مرجعية للشباب و الكهول و ذكرياتها لا تنسى و تنبني عليها معظم الحياة المستقبلية بمزاياها و مساوئها .
    - مرحلة نمو بامتياز و على جميع المستويات و المجالات المكونة لذات المراهق : جسديا و جنسيا و نفسيا و عقليا و اجتماعيا و مزيج من العوامل المؤثرة في بناء شخصيته .
    - مرحلة مرهقة للمراهق و من حوله خاصة والديه ، و يلزم من العلم و الصبر ما يكفي لكسب محبة الأبناء و ثقتهم لأنهم مشارفون على مرحلة من أحلى مراحل العمر على الإطلاق : الشباب .



    برنامجي ، إن شاء الله ، يرتكز على المحاور التالية :
    - تعريف المراهقة
    - مختلف مظاهر النمو في مرحلة المراهقة
    - فن التعامل و الصحبة الطيبة مع الأبناء المراهقين
    - مشاكل و حلول ( قدر المستطاع )

    طلب بإلحاح : المرجو تثبيت الموضوع إذا كان يستحق التثبيت .

  2. #2

    افتراضي

    المراهقة هي مرحلة طبيعية من مراحل عمر الإنسان تلي مرحلة الطفولة ، فمرحلة المراهقة بمثابة الوسيط التي يعبر بها الشخص من فترة الطفولة التي ما زالت تُبنى فيها شخصيته بجانب خبراته السلوكية إلى فترة النضج والاستقرار ، أي هي مرحلة الانتقال من الطفولة إلى النضج حيث يكون التغيير النفسي والجسدي ملحوظين ، فنجد نمو حجم الأعضاء واكتمال النضج الجسدي بالإضافة إلى التغيرات النفسية التي تصاحبها أو ما يمكن أن نسميه بالمشكلات المصاحبة . هذه التغيرات تختلف من مراهق لآخر لذا ينبغي إعانة المراهقين من الجنسين على تعلم الكثير عن أجسامهم خلال هذه الفترة الأكثر حرجاً بالنسبة لهم .
    ترجع كلمة المراهقة إلى الفعل العربي راهق الذي يعني الاقتراب من الشيء، فراهق الغلام فهو مراهق أي : قارب الاحتلام ، ورهقت الشيء رهقاً أي : قربت منه والمعنى هنا يشير إلى الاقتراب من النضج والرشد .
    أما المراهقة في علم النفس فتعني : الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي ، ولكنه ليس النضج نفسه؛ لأن الفرد في هذه المرحلة يبدأ بالنضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي ، ولكنه لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 10 سنوات .
    المراهقة هي مرحلة طبيعية من عمر الإنسان وليست أزمة ، بل هي انسلاخ من الطفولة إلى الرشد (النضج) ويصاحب هذه المرحلة النمو السريع والتغير الكثير . فالمراهق يحتاج أن يتأقلم مع مجموعة من التغيرات الجسدية والضغوطات الاجتماعية وان يقوم باتخاذ قرارات بشان نوعية الحياة والعلاقات مع الآخرين ومع الجنس الآخر؛ والقيم والمعتقدات . إن المراهقة ليست مصطلح جسدي؛ فهي لا تعني الفترة من الحياة التي ينضج أثناءها الطفل جنسيا؛ لأن هذا هو تعريف البلوغ . فالمراهقة تعني فترة العمر بين الطفولة والنضج في مجتمع معين وأيضا هي الفترة من الحياة والتي فيها الشخص لا يكون له امتيازات الطفولة (كالاعتماد الكثير على الوالدين أو التدليل أو الحماية أو قلة المحاسبة)، ولا حرية النضج . و تبدأ من سن 11 و تنتهي في سن 19 على الأرجح .
    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة أم الغالي2 ; 08-03-2012 الساعة 22:52

  3. #3

    افتراضي

    هذا لعب أطفال


    لكن هذا ، اهتمام بفعل المراهقة


    بداية اهتمام المراهق بالمرآة من ارهاصات و بوادر المرحلة و قد ينزعج الوالدان من كثرة اهتمام الفتيان و الفتيات بالمرآة .
    التعديل الأخير تم بواسطة أم الغالي2 ; 08-03-2012 الساعة 22:53

  4. #4

    افتراضي

    يأمرنا الإسلام أن نؤدب أولادنا والتأديب يعنى أن نعلمهم الأسلوب الأفضل في السلوك في كل نواحي الحياة بما فيها كيفية الأكل وكيفية النوم و... من الواضح جدا أن التربية الجنسية هي أكثر ضرورة من سواها فينبغي أن تكون من ضمن التأديب بحيث يتلقى الأبناء ذكوراً وإناثاً قدراً مناسباً من الثقافة الجنسية يليق ويتفق مع مراحل السن ومستوى الثقافة والوعي ويتفق أيضاً مع أعراف العصر وعاداته وتقاليده ويحمل الإسلام الأبوين مسؤولية مصارحة الأولاد في هذه الأمور المهمة حتى يفهموا ما يتصل بحياتهم الجنسية فهماً دقيقاً إضافة إلى ما يترتب على ذلك من واجبات دينية وتكاليف شرعية إن المصارحة بين الوالدين وأبنائهما في المسائل الجنسية يجب إن تبدأ مبكراً حتى يصبح الأمر طبيعياً ومتدرجاً وذلك بهدف إبعاد الطلاسم والأكاذيب التي قد يتلقونها من مصادر جاهلة ومشبوهة تسيء إلى فهمهم ورؤياتهم للعلاقة الجنسية .
    ومن المهم أن يحذر الأهل من ممارسة بعض السلوكيات الخاطئة أمام أبنائهم والتساهل في أداء بعض العلاقات الحميمة بينهما أمام الأبناء سواء من خلال الإشارات الجنسية المشبوهة أو ... دون مراعاة لعمر أبنائهم الأمر الذي قد يلهب خيال الأبناء ويدفعهم إلى الحرام . أيضا قضية الحوار المباشر مهمة جدا وسواء الأم وابنتها أو الأب وابنه ، و أحد أشكال الجهل هو الجهل بالجنس بوصفه وظيفة تعتبر من أسمى الوظائف الإنسانية المرتبطة بحفظ النوع الانسانى وبقائه من خلال التكاثر والذي يجب إن يتم التعامل معه عقلاً ووجداناً وعملاً وفق المبادئ والأصول الصحيحة التي وضعها وقدرها الخالق عز وجل وأي مخالفة لهذه الأصول الصحيحة تتبعها آثار لا تحمد عقباها .
    في جلسة انفرادية تشرح الأم لابنتها أعراض البلوغ ( خاصة ظهور الحيض لأول مرة ) و يشرح الأب لإبنه أعراض البلوغ ( خاصة الاحتلام لأول مرة ) و أعراض أخرى سابقة أو لاحقة حتى يعتاد المراهق على طبيعة الوضع و يعتبره طبيعيا بل حدثا مرغوبا فيه و مرتقبا و سارا .

    منقول بتصرف
    التعديل الأخير تم بواسطة أم الغالي2 ; 08-03-2012 الساعة 21:51

صفحة 1 من 30 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. استفتاء : هل تقبل أو ترفض أن يمارس ابنك(ابنتك) مهنة التعليم؟
    بواسطة مربية من زمن بعيد في المنتدى مشاكل وقضايا التعليم بالمغرب
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 19-05-2012, 07:26
  2. خالف تعرف أم مراهقة فكرية ؟
    بواسطة salma ghali في المنتدى دفـتـر المواضيع الـتربـــوية الـعــــامة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 19:29
  3. حتى لا تنهار حياتك الزوجية تعاملي مع مراهقة زوجك بحكمة
    بواسطة أم حمزة في المنتدى السعادة الزوجيـة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-07-2009, 19:26
  4. مزاج مراهقة فضيلة الفاروق
    بواسطة le marocain في المنتدى السنة و السيرة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2009, 08:34

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •