صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 5
  1. #1

    منقول فوائد العبادات على الحالة النفسية والمزاجية

    يتفق د. يسري عبدالحسن، أستاذ الطب النفسي المصري الشهير، مع زميله د. أحمد عكاشة في التأثير الإيجابي للالتزام الديني على الحالة النفسية والمزاجية للإنسان.. ويقول: العبادات الإسلامية لها تأثيرات إيجابية على الحالة النفسية والاجتماعية للإنسان، فهذه العبادات كما نفهم من أهدافها ومقاصدها الشرعية التي يتحدث عنها بصورة أعمق علماء الدين تستهدف إصلاح الإنسان من الداخل وضبط علاقاته بالآخرين، ولو نظرنا لكل فريضة على حدة لوجدنا أن لها مكاسب ومنافع عديدة من الناحية الروحية والصحية، وعندما أقول "الصحية" أعني الصحة النفسية والصحة البدنية والفوائد أو المكاسب التي تعود على الصحة النفسية أكثر من الفوائد البدنية.
    الصلاة مثلاً تهذب سلوكيات الإنسان وتربطه بخالقه وتصرفه عن سلوكيات خاطئة كثيرة، وهذا سر قول الحق سبحانه وتعالى: (إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ) (العنكبوت/ 45)، والفحشاء والمنكر جرائم سلوكية لا أخلاقية، ولذلك نادراً ما تجد إنساناً يصلي بانتظام، وله علاقات نسائية محرمة، أو يصلي ويسب الناس، أو يصلي ويسهر في مكان مشبوه.
    أمّا الصيام فهدفه كما جاء في القرآن الكريم (التقوى) والتقوى كلمة شاملة جامعة لحالة سلوكية ومزاجية نادرة، والإنسان الذي يتحلى بصفة التقوى تلتقي فيه كل الفضائل ويعيش في سعادة حقيقية فهو قانع بما رزقه الله به، وهو مدرك لرسالته في الحياة ويعرف أنها مجرد رحلة وسوف تنتهي في يوم من الأيام، ولذلك لا يظلم ولا يفسق ولا يسيء إلى الآخرين ومثل هذا الإنسان يعيش حالة نادرة من التوازن النفسي.
    أيضاً من يحرص على أداء الزكاة والعطف على الفقراء والمحتاجين هو إنسان خير يعيش حالة من الرضا الداخلي ويحظى بحب واحترام وتقدير الناس.. والحج هو الآخر رحلة روحية يضحي فيها الإنسان بماله وراحته ويبذل كل جهده لإرضاء خالقه، ولو دققنا النظر في المحاذير الشرعية التي تحيط بهذه الفريضة وقائمة الممنوعات التي تحيط بالحاج لتأكدنا أن هدف الحج هو الارتقاء النفسي والسلوكي بالإنسان، ولهذ ا لو عقدنا مقارنة بين الحالة النفسية للحاج قبل وبعد عودته من هذه الرحلة المباركة لوجدنا فارقاً كبيراً.
    من هنا فإنّه ليس من قبيل الدجل والشعوذة الطبية أن يعتمد كثير من أطباء الأمراض النفسية والعصبية المسلمين على البعد الديني في دراساتهم لأحوال مرضاهم والتعامل مع الالتزام الديني كأحد أدوات العلاج التي تحقق نتائج مبهرة.

  2. #2
    مراقب عام

    عضو طاقم التوثيق الدفاتري
    عضو فريق الاستشارات الدفاتري

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    4,248

    افتراضي

    ألا بذكر الله تطمئن القلوب
    التعديل الأخير تم بواسطة Abou_Aya ; 11-02-2012 الساعة 00:54


  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sos مشاهدة المشاركة
    ألا بذكر الله تطمئن القلوب
    بارك الله فيك على المرور الطيب والرد المتميز تحياتي

  4. #4
    مراقب قسم الابداع و المهارات
    الصورة الرمزية abdellah nacer
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,799

    افتراضي

    موضوع قيم أخي ياسر شكرا لك تحياتي
    أبيت في فراشي والدمع من عيني مسكوب
    والليل مني يشتكي مادار أني مغلوب

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الاستيقاظ مبكرا يساعد فى تحسين الحالة النفسية للإنسان .. ؟؟
    بواسطة بوغالب بن جلون في المنتدى الطب البديل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-10-2011, 11:38
  2. الحالة النفسية للمتعلم و تجويد التحصيل الدراسي
    بواسطة ahmed1234 في المنتدى دفـتـر التكوين المستمر والامتحانات المهنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-03-2011, 16:28
  3. الأغذية التي تؤثر على الحالة النفسية بشكل إيجابي
    بواسطة malika14 في المنتدى الطب البديل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 08:38
  4. البحر يعالج الإكتئاب ويحسّن الحالة النفسية
    بواسطة ياسر سعيد في المنتدى الصحة النفسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-08-2010, 14:43
  5. فوائد النوم على الجانب الايمن
    بواسطة oum ahlam في المنتدى صحة المرأة و الطفل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-06-2009, 02:13

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •