صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 29
  1. #1

    افتراضي الفاتحة على روح....



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أما بعد فهذه مجموعة أقوال أهل العلم حول مسالة قراءة القرآن عموما والفاتحة خصوصا على ارواح الموتى والتي انتشرت في زماننا بشكل كبير أسأل الله ان ينفع بها...

    ****************************

    1/حكم قراءة الفاتحة على الموتى لابن عثيمين رحمه الله

    السؤال

    يعمد بعض أهل الميت ، ومن يأتي للعزاء إلى قراءة الفاتحة بنية انتفاع الميت بها ووصول أجر قراءتها إليه .. فما حكم الشرع في ذلك
    هل يجوز قراءة الفاتحة على الموتى؟ وهل تصل إليهم ؟

    الجواب :

    قراءة الفاتحة على الموتى لا أعلم فيها نصًّا من السنة . وعلى هذا فلا تقرأ لأن الأصل في العبادات الحظر والمنع حتى يقوم دليل على ثبوتها ، وإنها من شرع الله – عز وجل – ودليل ذلك : أن الله أنكر على من شرعوا في دين الله ما لم يأذن به الله ، فقال تعالى ك } أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" [ الشورى: 21]

    وثبت عن النبي صلي الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " متفق عليه . وإذا كان مردودا كان باطلا وعبثا ينزه الله عز ول أن بتقرب به إليه .

    وأما استئجار قارئ يقرأ القرآن ليكون ثوابه للميت فإنه حرام ولا يصح أخذ الأجرة على قراءة القرآن ومن أخذ أجرة على قراء ة القرآن فهو آثم ولا ثواب له ، لأن قراءة القرآن عبادة ولا يجوز أن تكون العبادة وسيلة إلى شيء من الدنيا ، قال تعالى : } مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ{[هود : 15].


    من فتاوى ابن عثيمين رحمه الله

    **********************************

    2/ حكم قراءة الفاتحة على جميع الأموات والأحياء بعد الصلاة

    السؤال

    هل تجوز قراءة الفاتحة على جميع الأموات والأحياء - أعني الأنبياء والشهداء والأولياء وسائر المؤمنين والأقارب - بعد الانتهاء من الصلاة أو في أي وقت آخر؟

    الجواب :

    ليس لهذا أصل في الشرع المطهر، ولم تشرع قراءة الفاتحة لأحد؛ لأن هذا لم يرد عنه صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة، فلا أصل له. وقال بعض أهل العلم: لا مانع من تثويب القراءة للنبي صلى الله عليه وسلم وغيره، ولكنه قول لا دليل عليه، والأحوط ترك ذلك؛ لأن العبادات توقيفية؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد))، ولكن ينبغي الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والدعاء للوالدين والأقارب، فالدعاء ينفع.
    أما قراءة الفاتحة أو غيرها من القرآن للنبي صلى الله عليه وسلم أو لغيره فغير مشروعة في أصح قولي العلماء؛ للحديث المذكور، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)) والله ولي التوفيق.

    للشيخ العلامة ابن باز رحمه الله.


    **************************

    3/ حكم قراءة الفاتحة والقران على الموتى

    قراءة الفاتحة أو غيرها من سور القرآن وإهداء ثوابها للميت مختلف فيه بين أهل العلم ، والصحيح أنه محدث
    لم يفعله سلف الأمة ، وأن ثوابه لا يصل إلى الميت .
    وتخصيص القراءة بالفاتحة فيه ابتداع أيضا .. وهذا كله
    ليس عليه أثارة من علم ولا عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه أمر ... وقد نص على بدعيته كثير من أهل
    العلم . والله أعلم .

    الشيخ رضا أحمد صمدي

    *********************************
    4/ قراءة القرآن على الأموات


    سؤال من أحد الأخوة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سؤالي للشيخ هو/ ما الحكم الشرعي من قراءة سورة الفاتحة وبعض سور القران على أرواح الأموات، مع العلم أن في مقبرة البقيع في المملكة مكتوب لائحة عليها عبارة عدم جواز القراءة على أرواح الأموات، بعض مشايخ المملكة يشدد على أن قراءة سور القران أو حتى سورة الفاتحة على أرواح الأموات بدعة، أتمنى من فضيلة الشيخ التوضيح؟

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    قبل الجواب سُؤال :

    هل قراءة القرآن عِبادة أو عادة ؟

    الجواب :

    قراءة القرآن عِبادة .
    إذا فالعبادات توقيفية ، فلا يُعمَل شيء منها إلاَّ بِدليل ، وليس هناك دليل على جواز قراءة القرآن على أرواح الأموات ، ولا قراءة القرآن وإهداء الثواب للأموات .
    ولو كان ذلك الفعل جائزا لَدَلّ النبي صلى الله عليه وسلم أمّته عليه ، ولأمَر به ، أو فَعَله .
    ولو كان ذلك خيرا لسبقنا إليه أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم و رضي الله عنهم ، فهم كانوا أحرص الناس على الخير .

    فلمَّا لم يأمر به النبي صلى الله عليه وسلم ولم يأذن به ، ولم يفعله أحد من أصحابه رضي الله عنهم ؛ عُلِم أن فِعل ذلك من البِدَع الْمُحْدَثَة .

    وكان ابن مسعود رضي الله عنه يقول : اتَّـبِعوا ولا تَبْتَدِعوا ؛ فقد كُفِيتم . رواه الدارمي .

    وقال رضي الله عنه : إنا نَقْتَدِي ولا نَبْتَدِي ، ونَتَّبِع ولا نبتدع ، ولن نَضِلّ ما تَمَسَّكْنا بِالأثر . رواه اللالكائي .

    وقال رضي الله عنه : عليكم بِالعِلْم قبل أن يُقْبَض ، وقَبْضه أن يَذْهب أهله - أو قال أصحابه- وقال : عليكم بِالعِلْم ، فإن أحدكم لا يَدْرِي متى يُفْتَقر إليه ، أو يُفْتَقَر إلى ما عنده ، وإنكم ستجدون أقواما يَزْعمون أنهم يَدْعونكم إلى كتاب الله وقد نَبَذوه وراء ظهورهم ، فَعَليكم بِالعِلْم وإياكم والـتَّبَدع ، وإياكم والـتَّنَطّع ، وإياكم والتعمق ، وعليكم بِالعَتِيق . رواه اللالكائي .
    والمقصود بـ " العَتِيق" أي : الأمْر الأول الذي مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عليه .

    ولا يأت الناس بأمْر مُحْدَث إلاَّ تَركوا أمْرا مشروعا .
    قال حسان بن عطية : ما ابتدع قوم بدعة في دِينهم إلاَّ نَزع الله مِن سُنَّتِهم مثلها ، ثم لا يُعِيدها عليهم إلى يوم القيامة . رواه الدارمي واللالكائي وأبو نُعيم في الحلية .

    ومن هذا الباب ترك الناس للمشروع مِن الصدقة عن الميت والدعاء له ، واستبدال ذلك بأمور مُحدَثَة مثل : قراءة القرآن على أرواح الأموات ، أو إهداء ثواب العمل مِن صلاة وقراءة قرآن ونحو ذلك .

    والله تعالى أعلم .

    الشيخ عبد الرحمن السحيم
    ***************************************
    5/ قراءة الفاتحة على الميت

    الـسـؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    في نقاش دار بيني وبين أحد الأصدقاء قال لي صديقي إنه لا بأس بقراءة الفاتحة على الميت لما لها من فضل وأجر, فأجبته أنه لا أصل لهذه القراءة ولم تثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنها بدعة, فأجاب وكذلك لا يوجد دليل على أنه لم يفعل ذلك، وهكذا وجد آباءه وأجداده يفعلون، أرجو من فضيلتكم الرد على هذه البدعة بالحجة والدليل من الكتاب والسنة، وكذلك الرد على المنهجية التي يتبعها صديقي في الاستنباط بقوله إنه (لا يوجد دليل على أنه لم يفعل ذلك، وهكذا وجد آباءه وأجداده يفعلون).

    الـجـواب

    الحمد لله وحده، وبعد:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    الأصل في العبادات المنع حتى يرد الدليل عليها من الشرع، فلا يقال إن قراءة الفاتحة على الميت مشروعة من أصلها أو من جهة عددها، أو من جهة هيئتها إلا بدليل شرعي.
    فمن ابتدع في الدين ما لم يشرعه الله رد عليه عمله؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "مَن عَمِل عملاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فهُو رَدٌّ".

    أخرجه البخاري (2697) ومسلم (1718). أي مردود عليه ، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن خلفائه الراشدين وسائر الصحابة، رضي الله عنهم، أنهم قرؤوا الفاتحة على الميت إلا في صلاة الجنازة، على الهيئة التي شرعها الإسلام، وليس على هيئة أخرى، قال الله تعالى: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا
    نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)]الحشر: الآية7

    د. سالم بن محمد القرني
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

    **********************************
    6/ قراءة القرآن عند القبر

    السؤال

    هل يجوز قراءة القرآن عند القبر؟.

    الجواب:

    الحمد لله قراءة القرآن عند القبر، غير مشروعة ، لعدم ورودها عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء ما نصه : هل يجوز قراءة الفاتحة أو شيء من القرآن للميت عند زيارة قبره ، وهل ينفعه ذلك ؟

    فأجابت :

    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يزور القبور ، ويدعو للأموات بأدعية علمها أصحابه ، وتعلموها منه ، من ذلك : ( السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، نسأل الله لنا ولكم العافية ) ، ولم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قرأ سورة من القرآن أو آيات منه للأموات مع كثرة زيارته لقبورهم ، ولو كان ذلك مشروعاً لفعله ، وبينه لأصحابه ؛ رغبةً في الثواب ، ورحمةً بالأمة ، وأداءً لواجب البلاغ ، فإنه كما وصفه تعالى بقوله : ( لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ )التوبة/128.

    فلما لم يفعل ذلك مع وجود أسبابه دل على أنه غير مشروع ، وقد عرف ذلك أصحابه رضي الله عنهم فاقتفوا أثره ، واكتفوا بالعبرة والدعاء للأموات عند زيارتهم ، ولم يثبت عنهم أنهم قرأوا قرآناً للأموات ، فكانت القراءة لهم بدعة محدثة ، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) متفق عليه )

    من فتاوى اللجنة الدائمة للافتاء بالمملكة العربية السعودية

    **************************


    7/ تلقين الميت و القراءة على القبر


    التلقين هو تذكير الميت بعد دفنه بالشهادتين وما سوف يسأل عنه «من ربك، ما دينك، من نبيك.. الخ» (الدرر السنية 5/86، الروض 3/123).

    قال ابن القيم:

    «ولم يكن من هديه صلى الله عليه وسلم أن يجلس يقرأ عند القبر، ولا يلقن الميت كما يفعله الناس اليوم، وأما الحديث الذي رواه الطبراني في معجمه من حديث أبي أمامة فهذا حديث لا يصح رفعه.. ولم يكن من هديه أن يجتمع للغداء، ويقرأ له القرآن، لا عند قبره ولا غيره، وكل هذا بدعة حادثة مكروهة» (زاد المعاد 1/523 ـ 527) بتصرف.

    *********************************************


    8/ قراءة الفاتحة وقراءة "يس" وغيرهما


    "قراءة الفاتحة للموتى وقراءة «يس» على المقابر وقراءة «قل هو الله أحد» إحدى عشر مرة من البدع"

    (أحكام الجنائز للألباني 325).

    قال الشيخ عبد العزيز بن باز :

    «لا تشرع قراءة «يس» ولا غيرها من القرآن على القبر بعد الدفن ولا غير الدفن ولا تشرع القراءة في القبور لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك، ولا خلفاؤه الراشدون، كل ذلك بدعة»
    (فتاوى إسلامية 1/52).

    وقال الشيخ ابن عثيمين:

    «قراءة الفاتحة على الموتى لا أعلم فيها نصاً من السنة، وعلى هذا فلا تقرأ، لأن الأصل في العبادات الحظر والمنع، حتى يقوم دليل على ثبوتها، وأنها من شرع الله عز وجل»

    (فتاوى إسلامية 2/52).


    ***********************************


    9/ جعل المصاحف عند القبور للقراءة للأموات


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى:

    «وأما جعل المصحف عند القبور لمن يقصد قراءة القرآن هناك وتلاوته فبدعة منكرة لم يفعلها أحد من السلف»

    (مجموع الفتاوى 24/301).

    ****************************************

    10/ وقف الأوقاف لتلاوة القرآن، والنوافل، والذكر، وتثويبه للميت



    قال الألباني رحمه الله :

    «من البدع وقف الأوقاف سيّما النقود لتلاوة القرآن العظيم، أو لأن يصلي نوافل، أو لأن يهلل، أو يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، ويهدي ثوابه لروح الواقف أو لروح من زاره»

    (أحكام الجنائز 321) بتصرف.

    **************************************

    11/ استئجار من يقرأ القرآن للأموات


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية:

    «استئجار الناس ليقرؤوا -أي القرآن- ويهدوه إلى الميت، ليس بمشروع، ولا استحبه أحد من العلماء، وكذلك الاستئجار لنفس القراءة والإهداء فلا يصح ذلك أيضا. ولكن إذا تصدق عن الميت على من يقرأ القرآن، أو غيرهم، ينفعه ذلك باتفاق المسلمين، كذلك من قرأ القرآن محتسباً، وأهداه إلى الميت نفعه ذلك، فإنما يصل إلى الميت ثواب العمل، لا نفس العمل»
    (مجموع الفتاوى 24/300 ـ 316) بتصرف واختصار.

    **************************************

    12/ الختمة على هيئة الاجتماع وتثويبها


    قال الشيخ ابن عثيمين:
    «اجتماع الناس في البيوت للقراءة على روح الميت لا أصل له، وما كان السلف الصالح -رضي الله عنهم- يفعلونه.. والاجتماع عند أهل الميت وقراءة القرآن ووضع الطعام وما شابه ذلك فكلها من البدع»

    (فتاوى إسلامية 2/54) باختصار.

    ****************************************

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين

    ************************************************** *****




    استمتع بباقة من التلاوات المختارة


    الثلاثي المدمر لعقائد المسلمين : الشيعة - الصوفية - العلمانية ..فاحذروهم


    أخي المسلم احفظ عقيدتك وتوحيدك
    ولاتطلب من الأموات شيئا او تتوسل بهم او تنذر وتذبح لهم او تطوف بقبورهم ولاتتبرك بتراب مقابرهم واضرحتهم ولاتصل اي صلاة عندها

  2. #2
    مشرف دفتر التعليم الثانوي الاعدادي
    مشرف مجموعة مدارس المسيرة الخضراء
    الصورة الرمزية فارس الليالي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    أكادير
    المشاركات
    4,844

    افتراضي

    بارك الله فيك

    ومَن رآني بِعَينِ نقصٍ **** رأيتهُ بالذي رآني
    ومَن رآني بِعَيْنِ تمٍّ **** رأيتهُ كاملَ المعاني!


  3. #3
    مراقب عام

    plume talentueuse
    الصورة الرمزية abomo007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    safi
    المشاركات
    12,527

    افتراضي

    بارك الله فيك




  4. #4

    افتراضي





    اللهم آمين وفيكما بارك

    جزاكما الله كل خير أخواي الكريمين وبارك الله فيكما وأحسن إليكما

    تقديري وامتناني




    استمتع بباقة من التلاوات المختارة


    الثلاثي المدمر لعقائد المسلمين : الشيعة - الصوفية - العلمانية ..فاحذروهم


    أخي المسلم احفظ عقيدتك وتوحيدك
    ولاتطلب من الأموات شيئا او تتوسل بهم او تنذر وتذبح لهم او تطوف بقبورهم ولاتتبرك بتراب مقابرهم واضرحتهم ولاتصل اي صلاة عندها

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سورة الفاتحة
    بواسطة كريم حمزة في المنتدى الـقرآن الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-07-2011, 00:12
  2. فضل سورة الفاتحة
    بواسطة ياسر سعيد في المنتدى الـقرآن الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-05-2010, 17:04
  3. نقرأ الفاتحة
    بواسطة أم ايمان في المنتدى النكــت والطرائف
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 25-01-2010, 22:35
  4. الفاتحة على أهل غزة!!
    بواسطة خالد السوسي في المنتدى دفــتــر التـنـمـيـة الـبـشريـة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-01-2009, 19:02
  5. فضل سورة الفاتحة
    بواسطة المارد في المنتدى الـقرآن الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2008, 22:34

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •