عمر القادوري: "أهدي هدفي الأول لوالداي"


بعد تألقه الكبير في المباراة الأخيرة لفريقه بريشيا ضد تشيتاديللا في الدرجة الثانية الإيطالية وقيادته للفوز 2-0 بتسجيله للهدف الثاني في الدقيقة 55 من ضربة رأسية جميلة موقعا أول أهدافه هذا الموسم، خطف عمر القادوري الأضواء ونال إشادة واسعة من الجماهير والصحافة الإيطالية والتي تثني على موهبة اللاعب والبداية الموفقة لناديه والذي يحتل الصف الأول ب14 نقطة مناصفة مع بادوفا وطورينو.
المهاجم الشاب عمر القادوري (21 سنة) صرح لموقع بريشيا عقب نهاية اللقاء قائلا: "أنا سعيد جدا بهذا الإنتصار ومباراة بعد أخرى نظهر بصورة أفضل والنتائج تبتسم لنا، لا يجب أن ننظر إلى الترتيب وإنما مواصلة اللعب بجدية والتفكير في مقابلة مودينا القادمة..بالنسبة لي لا يهم المركز الذي أشغله سواء كصانع ألعاب أو مهاجم وإنما المساهمة مع المجموعة في تحقيق الفوز وبالمناسبة أهدي هدفي الأول إلى والداي."