صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 12
  1. #1

    عاجل مواضيع علم الإجتماع

    الفصل الأول


    ما هو علم الاجتماع

    مقدمة
    علم الاجتماع هو الدراسة المنتظمة للمجتمعات الإنسانية بتركيز خاص على الأنساق الصناعية الحديثة. مجال علم الاجتماع واسع جداً ويدرس علماء الاجتماع كل العلاقات الإنسانية، الجماعات، المؤسسات والمجتمعات، علاقات الزواج، الصحة و المرض، الجريمة والعقوبة. كل هذا يقع ضمن مجال علم الاجتماع.
    في هذا الفصل سنتعرف تدريجياً علي كيفية اكتساب الخيال السوسيولوجي (الاجتماعي) إضافة إلى ذلك سنتعرف على نشأة علم الاجتماع كمجال معرفي، أطره النظرية الأساسية وأساسه العلمي. في الختام نناقش كيف يمكن لعلم الاجتماع أن يساعدنا في حياتنا العامة.
    1/1 تطور المنظور الاجتماعي
    أوضح عالم الاجتماع الأمريكى سى رايتز ملز أن الخيال الاجتماعي هو مقدرتنا على الإفلات من ظروفنا الفردية والنظر إلى عالمنا الاجتماعي في ضوء جديد. ولد علم الاجتماع أثناء محاولة شرح التغيرات الاجتماعية الناتجة من الثورة الصناعية وسيساعدنا المنظور الاجتماعي على فهم هذا العالم والمستقبل الذي يخبئه لنا.
    تطور المنظور العالمي والشامل يدل على الأهمية العظمى لعلم الاجتماع لأنه يفتح أعيننا على حقيقة أن اعتمادنا المتبادل مع المجتمعات الأخرى يعنى أن أفعالنا لها نتائج على الآخرين وأن مشاكل العالم تؤثر علينا.
    1/2 تطور التفكير الاجتماعي
    يشتمل علم الاجتماع على مداخل نظرية متنوعة. فالمجادلات النظرية يصعب حلها حتى في العلوم الطبيعية، ونواجه في علم الاجتماع صعوبات إضافية بسبب المشاكل المعقدة المتعلقة بوضع سلوكنا موضع الدراسة. ويمكننا تعريف النظرية بأنها بناء لتفسيرات مجردة يمكن استخدامها لشرح مواقف إمبريقية متعددة ومتنوعة.
    أسهم في تطور التفكير الاجتماعي على مر القرون القليلة الماضية عدد من العلماء و******ين الاجتماعيين أهمهم:
    *أوغست كونت(1798ـ1857)
    فرنسي الجنسية، أوجد مصطلح (سوسيولوجي)، وكان يعتقد أن علم الاجتماع يمكن أن يوفر معرفة بالمجتمع قائمة على الدليل العلمي. نظر كونت إلى علم الاجتماع كموفر لوسائل التنبؤ بالسلوك الإنساني والسيطرة عليه، وهذا بدوره كما يرى كونت سيسهم في رفاهية الإنسان.
    *إميل دوركايم(1857ـ1917)
    فرنسي الجنسية، يرى أن التغير الاجتماعي يقوم على تطور تقسيم العمل. شدد دوركايم على أن على علم الاجتماع دراسة الحقائق الاجتماعية، تلك الجوانب من الحياة الاجتماعية التي تشكل أفعالنا كأفراد.
    وليتمكن المجتمع من الوجود المتواصل عبر الزمن، على مؤسساته المتخصصة العمل في تناغم مع بعضها البعض كما عليها أن تؤدى وظيفتها ككل متكامل ومندمج.
    كارل ماركس(1818ـ1883)
    ألماني الجنسية، يرى أن التغير الاجتماعي يتأتى من التأثير الاقتصادي. يرى ماركس أن نموء الرأسمالية هو القوى الدافعة لكل التطورات الحديثة. كما أن الرأسمالية عملت على انقسام المجتمع في طبقات متصارعة.
    ماكس فيبر(1864ـ1920)
    ألماني تتعلق معظم كتاباته بالثقافة الحديثة والرأسمالية. يعطى مدخله النظري أهمية خاصة إلى تركيز دوركايم على أهمية القيم والأفكار في المجتمع. على الرغم من أن فيبر لم ينكر أهمية التأثيرات الاقتصادية فقد حاول توضيح كيف أن القيم والأفكار مثل الدين والعلم يمكن أن تشكل المجتمع. ويرى فيبر أن القوى الدافعة الأساسية للتطورات الحديثة هي العقلانية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية. تعنى العقلانية تنظيم الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية على ضوء مبادئ الفعالية وعلى أسس المعارف التقنية. قدم فيبر مساهماتٍ مهمةً في علم اجتماع الأديان.
    1/3 بعض المبادىء المهمة
    يقدم علماء الاجتماع تفسيرات متباينة وأحيانا متناقضة لما يجري في العالم الاجتماعي. وأسباب هذا الاختلاف تكمن في اختلاف المنظورات والمداخل والمناهج والنظريات التي يستخدمها أولئك العلماء، والتي نتناولها فيما يلي بشيء من التفصيل:
    * المنظورات: وهي الطرق المختلفة التي يفهم بها علماء الاجتماع العالم الاجتماعي. والتصنيف العام للمنظورات يشتمل علي عدد من الأنواع هي:
    أ/ منظور الفعل
    ويري هذا المنظور أن بناء العالم الاجتماعي نتاج لعملية ينسب فيها الأفراد المعني للسلوك والمواقف. لذلك فإن الأفراد هم الذين يصنعون المجتمع. والنظريات الاجتماعية التي تتبع هذا المنظور هي نظريات الفعل الاجتماعي، التفاعلية الرمزية ونظرية الأثنوميثودولوجي.
    ب/ المنظور البنيوى
    ويري هذا المنظور أن العالم الاجتماعي له وجوده المستقل عن الأفراد الذين نجد أن سلوكهم مقيد بواسطة القوي الاجتماعية الخارجية. يري هذا المنظور أن المجتمع هو الذي يصنع الفرد. وينقسم المنظور البنيوي إلي نوعين:
    منظور الوفاق، ويري أن المجتمع متوافق ومنسجم مع النظام المبني علي القيم المشتركة. والنظرية السائدة ضمن منظور الوفاق هي النظرية البنائية الوظيفية.
    منظور الصراع، ويري أن الصراع أمر طبيعي، وأن النظام يفرض بواسطة الأقوى علي الأضعف. والنظريات الأساسية ضمن هذا المنظور هي النظريات الماركسية، النظريات الفيبرية (نسبة إلي ماكس فيبر) والنظريات النسوية.
    ج/ منظور ما بعد الحداثة
    يقوم هذا المنظور علي رفضه لوجود تفسير واحد حاسم وكلي.
    *المداخل أو المقاربات: وهي طرق مختلفة يختارها علماء الاجتماع لتعريف المشاكل السوسولوجية وتحديدها، ولتحديد ما يدرسونه وكيف يدرسونه. والتمييز الأساسي بين المدخل الوضعي والمدخل التفسيري كما يلي:
    أ/ المدخل الوضعي
    يشتمل المدخل الوضعي علي البحث عن قوانين السبب والنتيجة، ويستخدم مناهج شبيهة بتلك التي تستخدم في العلوم الطبيعية.
    ب/ المدخل التفسيري
    يشتمل هذا المدخل علي البحث عن المعني الذاتي الذي يمنحه الناس للسلوك. وهو يعرف أحياناً بالمدخل الظاهراتي أو الفينومينولوجي.
    *المناهج: وهي طرق متباينة لجمع البيانات والمعلومات وتفسيرها.
    *النظريات: وهي التفسيرات مثل لماذا نجد أن نمط سلوك معين هو السائد.
    1/4 النماذج النظرية الحديثة
    أ/ التفاعلية الرمزية
    نظرية اجتماعية تركز على تبادل الرموز بين الأفراد في التفاعل الاجتماعي، وتهتم النظرية بتفاعل الأفراد في المستوى الصغير وليس المجتمع ككل.
    ب/ نظريات ما بعد الحداثة
    مجموعة من المداخل النظرية تعتقد أن المجتمع لم يعد محكوماً بالتاريخ أو التقدم، وترى أن مجتمع مابعد الحداثة مجتمع بالغ التعدد والتنوع ولا تحكمه أية مبادئ كبرى.
    ج/ نظرية الاختيار العقلاني
    نظرية اجتماعية ترى أن سلوك الفرد يمكن تفسيره على أفضل وجه بواسطة مصالحه الذاتية.
    د/ النظريات النسوية
    نظريات تربط مابين النظرية الاجتماعية والإصلاح السياسي وترى أن حياة المرأة وتجربتها أساسيتان في دراسة المجتمع.
    1/5 علم الاجتماع، هل هو علم؟
    يمكننا تعريف العلم بأنه الاستخدام المنتظم لوسائل البحث الإمبريقى، تحليل البيانات والتقييم المنطقي للحجج لتطوير نصوص معرفية حول موضوع معين.
    بهذا التعريف للعلم يمكن اعتبار علم الاجتماع علماً لكن لا يمكن نمذجته مباشرة على العلوم الطبيعية لأن دراسة السلوك الإنساني تختلف جوهرياً عن دراسة العالم الطبيعي.
    يعمل علم الاجتماع على مستويين من التحليل:
    ـ علم اجتماع المنظور الصغير: يدرس السلوك اليومي في مواقف التفاعل وجهاً لوجه.
    ـ علم اجتماع المنظور الكبير: يعمل على تحليل الأنساق الاجتماعية الكبرى.
    هناك علاقة وثيقة بين مستويي التحليل.
    1/6 كيف يمكن لعلم الاجتماع أن يساعدنا في حياتنا؟
    الإجابة عن السؤال أعلاه تتمثل في:
    أ/ الفهم المتطور لحزمة من الظروف الاجتماعية يعطينا عادة فرصاً أفضل في السيطرة عليها.
    ب/ يوفر علم الاجتماع الوسائل التي تساعدنا على زيادة حساسيتنا الثقافية.
    ج/ يمكننا دراسة تبعات اتباع برامج سياسة اجتماعية معينة.
    د/ يساعد علم الاجتماع في التنوير الذاتي كما يمنح الجماعات والأفراد فرصاً متزايدة لتغيير ظروف حياتهم.

  2. #2

    عاجل مواضيع علم الإجتماع

    الفصل الثاني
    طرح الأسئلة الاجتماعية والإجابة عنها

    مقدمة
    يجرى علماء الاجتماع البحوث المنتظمة للإجابة عن أسئلة حقائقية، مقارنة، تطورية أو نظرية. في هذا الفصل سنتعرف على عمليات البحث وكيفية التمييز بين العلاقة السببية والعلاقة التبادلية أو الارتباط. إضافة إلى ذلك سنتعرف على الوسائل الأساسية لجمع البيانات كما نناقش القضايا الأخلاقية التي تواجه الباحثين الاجتماعيين.
    2/1 الأسئلة الاجتماعية
    بإمكاننا تصنيف الأسئلة الاجتماعية على ثلاثة أنواع هي الحقائقية، المقارنة، التطورية أو النظرية. وفيما يلي أمثلة لأنواع الأسئلة الاجتماعية:
    ـ الأسئلة الحقائقية: ما هي الظروف التي تعيش فيها جماعات الأقليات؟.
    ـ الأسئلة المقارنة: كيف تحدث المجاعات الجماعية في عالم أغنى بكثير مما كان عليه سابقاً؟.
    ـ الأسئلة التطورية أوالنظرية: هل بدأت الأسرة كمؤسسة اجتماعية في التفسخ؟.
    2/2 عملية البحث الاجتماعي
    البحث الاجتماعي مجال معقد لكن أهم مكوناته هو موضوع البحث أو ما يعرف علمياً بمشكلة البحث. تشتمل عملية البحث الاجتماعي على عدد من الخطوات أهمها تحديد مشكلة البحث. كما أن هناك عددا من الدوافع وراء اختيار مشاكل البحوث أهمها: النقص في الأدبيات الموجودة، المجادلات النظرية أو القضايا العملية في العلم الاجتماعي. أهم خطوات البحث الاجتماعي هي:
    * مراجعة البرهان.
    * التحديد الدقيق لمشكلة البحث.
    * إعداد تصميم البحث.
    * إجراء البحث.
    * تفسير النتائج.
    *كتابة تقرير البحث.
    2/3 فهم السبب والنتيجة
    يوجد نوعان من العلاقات في فهمنا للسبب والنتيجة.
    ـ علاقة الارتباط: وتعنى وجود علاقة منتظمة ودائمة بين حزمتين من الحوادث أو المتغيرات.
    ـ علاقة سببية: ويقصد بها نوع من العلاقة يتسبب فيها حدث أو موقف ما في حدوث الحدث أو الموقف الآخر.
    علاقة الارتباط لا تتضمن علاقة سببية لكن العلاقة السببية يجب أن تعنى أن المتغيرين في حالة ارتباط.
    عادة ما يكون لدينا نوعان من المتغيرات:
    ـ متغيرات مستقلة: تلك التي تُحدث الأثر على غيرها.
    ـ متغيرات تابعة: وهى المتغيرات التي تتأثر بالمتغيرات المستقلة.
    2/4 مناهج البحث
    لإجراء البحث الاجتماعي لابد من اتباع منهج واحد أو أكثر من المناهج التالية:
    أ/ الإثنوغرافيا
    طريقة لدراسة المجتمعات بواسطة الملاحظة بالمشاركة، والتي تقتضى مشاركة الناس موضوع البحث في تفاصيل حياتهم اليومية. الإثنوغرافيا أداة بحث فعّالة، وعادة ما تنتج بيانات غنية ومتعمقة مقارنة بالمناهج الأخرى، كما أنها يمكن أن توفر فهماً أوسع للعمليات الاجتماعية. لكن أوجه قصورها تتمثل في أنها تطبق فقط على جماعات صغيرة من الناس، إضافة إلى أن نتائجها تطبق على المجتمع موضوع الدراسة فقط ويصعب التعميم اعتمادا على دراسة ميدانية واحدة.
    ب/ المسح
    المسح وسيلة فعّالة لجمع بيانات أقل تفصيلاً من جماعة كبيرة من الناس. الناس الذين يجيبون عن أسئلة المسح يشار إليهم بواسطة علماء الاجتماع بلفظ " السكان ". يمكّن المسح من الجمع الفعال للبيانات من عدد كبير من الأفراد، وهو ما يوفر إمكانية المقارنة الدقيقة لإجابات المبحوثين. لكن من سلبيات المسح أن البيانات المجموعة قد تكون سطحية كما أن الاختلافات بين المبحوثين قد تموّه.
    ج/ المنهج التجريبي
    منهج يتضمن اختبار الفرضيات في بيئة مسيطر عليها بشكل كبير. استخدام التجارب أكثر انتشارا في العلوم الطبيعية لكن من الممكن أيضا استخدامها في العلوم الاجتماعية بفعالية عالية إذا أحسن ذلك الاستخدام. وتأتى أهمية المنهج التجريبي من توفيره للباحث إمكانية السيطرة على متغيرات بعينها. لكن استخدام المنهج التجريبي في العلوم الاجتماعية محدود لأن العديد من جوانب الحياة الاجتماعية لا يمكن اختباره في المعامل كما أن استجابات الذين يكمن اختبارهم قد تتأثر بالبيئة المحيطة غير المسيطر عليها.

    د/ السير الذاتية
    منهج يعتمد على جمع البيانات عن السير الذاتية لأفراد بعينهم يشكلون مجتمع الدراسة. وعادة ما يتم تذكر تلك البيانات واستدعائها بواسطة الأفراد أنفسهم.
    هـ/ البحث المقارن
    نوع من مناهج البحث يتم فيه الربط بين سياق اجتماعي في مجتمع ما مع مجتمع آخر، أو يوضع ذلك السياق في تباين مع أمثلة من مجتمعات مختلفة.
    و/ التحليل التاريخي
    منهج بحث يتّبع عندما تكون الدراسة تاريخية بالكامل أو لها أبعاد تاريخية محددة.
    ز/ البحث الوثائقي
    طريقة لدراسة المواضيع التي لها أساس تاريخي كالثورة الروسية مثلاً. ويشتمل هذا النوع من البحث على دراسة المصادر الوثائقية مثل الإحصاءات الحكومية، والصحف والمجلات لتوضيح نمط سلوك إنساني معين خلال فترة تاريخية معينة. المنهج الوثائقي يمكن أن يوفر بيانات متعمقة وبيانات عن أعداد كبيرة من الناس على حسب نوع الوثائق موضوع الدراسة.
    لكن نجد أن الباحث يعتمد بالكامل على المصادر الموجودة التي ربما تكون جزئية ويصعب تفسيرها على اعتبار أنها تمثل نزعات حقيقية.
    2/5 طرق اختيار العينة
    نعني بالعينة الوحدات أو الأفراد الذين يتم اختيارهم للدراسة. وتوجد العديد من طرق اختيار العينة التي تستخدم لاختيار عينة بحث تكون ممثلة لمجتمع الدراسة وتشمل:
    أ/ عينة الحصة، ويتم اختيارها عن طريق تقسيم مجتمع الدراسة إلي طبقات وفقاً لخصائص معينة ثم اختيار أفراد من كل طبقة علي حسب حجمها من العدد الكلي للسكان. وهي طريقة سريعة وغير مكلفة لكن يجب معرفة الطبقة المناسبة مسبقاً.
    ب/ العينة العشوائية، يتم اختيارها حسابياً من مجتمع الدراسة بما يضمن أن كل وحدة لها الفرصة في الاختيار ضمن العينة.
    ج/ العينة الطبقية، يجري اختيارها عشوائياً من طبقات محددة مسبقاً وليس من كل مجتمع الدراسة. هذا يضمن تمثيل الفئات النادرة حتي إذا كان حجم العينة صغيراً.

    د/ العينة القصدية، يتم اختيار العينة القصدية من أجل تضمين مواضيع محددة ولذلك ربما يضحي بمسألة تمثيل العينة من أجل ذلك الهدف. قد تكون العينة القصدية هي الحل الوحيد الممكن في حالة عدم وجود إطار للعينة الذي يعني قائمة بأسماء وحدات مجتمع الدراسة التي يجري منها اختيار العينة.
    هـ/ عينة كرة الثلج، يجرى اختيار عينة كرة الثلج بالسماح لبعض الأفراد بتقديم الباحث إلي أفراد آخرين. وهي عينة من النادر أن تكون ممثلة لكنها تمكن من الوصول إلي المواضيع التي تحيط نفسها بقدر من السرية.
    2/6 وسائل جمع البيانات:
    يستخدم علماء الاجتماع عدداً من وسائل جمع البيانات نتناول فيما يلي أهمها بشيء من التفصيل:
    أ/ الملاحظة:
    يعتمد كل البحث في العلوم الطبيعية والاجتماعية علي الملاحظة، ويمكننا تعريفها بأنها العملية النشطة التي يستخدم فيها الباحث عقله لتفسير ما يري ويسمع. تنقسم الملاحظة إلي نوعين هما: الملاحظة، والملاحظة بالمشاركة والتي تعني مشاركة الباحث في تفاصيل الحياة اليومية للمبحوثين.
    ب/ المقابلة، يوجد نوعان من المقابلة: مسبقة التصميم وغير مسبقة التصميم أو تلقائية. لذلك فإن المقابلة قد توفر بيانات مصممة أو ربما تكون مجرد تسجيل غير منتظم لإجابات المبحوثين. يفضل علماء الاجتماع المقابلات التلقائية لأنهم يرغبون في تجنب فرض وجهات نظرهم علي المبحوثين.
    ج/ الاستبيان، الاستبيان عبارة عن أسئلة مسبقة الإعداد تستخدم لقياس توجهات، انطباعات أو سلوك معين. ويمكن استخدام الاستبيان للحصول علي بيانات من أعداد كبيرة من الناس حول مواضيع متعددة. يمكن تعبئة الاستبيان مع المبحوث مباشرة بواسطة الباحث أو مساعديه كما يمكن إرساله لوحدات عينة الدراسة بواسطة البريد، البريد الإلكتروني أو الفاكس.
    د/ تحليل المحتوي، تشتمل وسيلة تحليل المحتوي علي التحليل المنتظم لوثائق مكتوبة أو مذاعة.ويمكن استخدامها في دراسة مختلف المواد الإعلامية، كتب المقررات الدراسية، الإعلانات وما إلي ذلك.
    2/7 البحث في العالم الحقيقي: المنهج، المشاكل والمخاطر.
    لكل طريقة بحث ايجابياتها وسلبياتها، ومن الشائع مزج عدة طرق بحث في البحث الواحد، وتستخدم كل طريقة لتكملة الطرق الأخرى ومراقبتها. يطلق على عملية مزج الطرق هذه لفظ " التثليث ".
    من القضايا المهمة في البحث في عالم اليوم ما يعرف بالمشاكل الأخلاقية وهى مشاكل تنشأ عندما يمارس الخداع ضد مجتمع البحث أو في حالة أن نشر نتائج البحث قد يؤثر سلبياً على حياة الناس الذين يشكلون مجتمع البحث وموضوع دراسته.
    تزداد أهمية المشاكل الأخلاقية مع زيادة الخصوصية وأهميتها في المجتمع. لذلك على الباحث أن يكون حساساً تجاه مثل هذه المشاكل.
    2/8 تأثير علم الاجتماع
    عادة ما يثير البحث الاجتماعي اهتمام الكثير من الناس خارج مجتمع المثقفين من علماء الاجتماع،. وذلك بسبب أن علم الاجتماع لا يدرس فقط المجتمعات الحديثة وإنما يدرس أيضاً جوانب كيفية تشكل تلك المجتمعات. هذا ويمدنا البحث الاجتماعي بالمعرفة عن حالة السلوك الاجتماعي، وتشكل هذه المعرفة كيفية سلوكنا، وهذا ما يعرف بالطبيعة الانعكاسية لعلم الاجتماع.
    ....................
    مع تحيات الصادقي

  3. #3

    جديد 2 مواضيع علم الإجتماع :الثقافة والمجتمع

    الفصل الثالث
    الثقافة والمجتمع
    مقدمة
    تشتمل الثقافة على القيم التي يتمسك بها أعضاء جماعة معينة، المعايير التي يتبعونها والمنتجات المادية التي يوجدونها. المجتمع نسق من العلاقات المتداخلة التي تربط بين الأفراد. ولا يمكن وجود ثقافة بدون مجتمع، وبطريقة مساوية لا يمكن وجود مجتمع بدون ثقافة.
    في هذا الفصل سنتعرف على بعض المفاهيم الضرورية التي ستساعدنا على فهم الثقافة بصورة أفضل. وهذه المفاهيم تشمل: العموميات الثقافية، الثقافة الفرعية، المركزية الثقافية، النسبية الثقافية. إضافة إلى ذلك سنتعرف على الأنماط الأساسية للمجتمع الانسانى، تاريخها وتغيرها، وأخيراً سنتعرف على تأثير العولمة على الثقافة والمجتمع.

    3/1 مفاهيم الثقافة
    في هذه الفقرة نقوم بتعريف بعض المفاهيم الأساسية للثقافة وهى:
    * الثقافة: عبارة عن مجموعة القيم التي يتمسك بها أعضاء جماعة معينة، المعايير التي يتبعونها في حياتهم، والمنتجات المادية التي يوجدونها.
    * القيم: أفكار مجردة يتمسك بها أفراد مجتمع ما. مثال لذلك الزواج الأحادي من القيم الأساسية في المجتمعات الغربية.
    * المعايير: مبادئ محددة أو قواعد للسلوك يتوقع أن يطيعها أفراد مجتمع ما.
    * المجتمع: نسق من العلاقات يربط أفراداً يحملون نفس الثقافة. تربط بين الثقافة والمجتمع صلة وثيقة كما أن الاختلافات الثقافية ترتبط باختلاف أنواع المجتمعات. وكما أسلفنا سابقاً، لا يمكن وجود ثقافة بدون مجتمع أو مجتمع بدون ثقافة.
    * المركزية الثقافية: تعنى الحكم على الثقافات الأخرى بناءً على معايير ثقافة الفرد نفسه.
    * الثقافات المغايرة: جماعات ترفض القيم والمعايير السائدة في المجتمع.
    * التشكيلات الثقافية: سكان يتكونون من عدد من الجماعات من خلفيات ثقافية، أثنية ولغوية مختلفة.
    3/2 تطور الثقافة الإنسانية
    يوجد تداخل وثيق بين الثقافة الإنسانية والبيولوجيا الإنسانية. ولقد عملت الثقافة على تحرير الإنسان الأول من حزم الاستجابات المحددة غريزياً و جينياً نحو البيئة، وهو ما ميزه من الأنواع الأخرى من الحيوانات.
    تختلف الثقافات في مختلف البيئات اختلافاً واسعاً نتيجة لأنواع التكيف التي شكل الناس عن طريقها ثقافاتهم لتناسب الظروف الجغرافية والمناخية المعينة.
    3/3 جدل الطبيعة والتنشئة
    يركز علماء الأحياء وبعض علماء النفس على العوامل البيولوجية في تشكيل تفكير الإنسان وسلوكه، بينما يشدد علماء الاجتماع على دور التعلم والثقافة.
    يرى علم الأحياء الاجتماعي أن تكويننا الجيني مسئول عن العديد من جوانب الحياة الاجتماعية. وكتابات علماء الأحياء الاجتماعيين تبدو مهمة بشكل أساسي في رؤاها التي تتعلق بسلوك الحيوانات في حين أن أفكارهم عن الحياة الاجتماعية للبشر تخمينية في معظمها. سلوكنا يتأثر جينياً، لكن مكوناتنا الجينية من المحتمل فقط أن تشكل إمكانيات سلوكنا وليس المحتوى الفعلي لنشاطاتنا. ويقر معظم علماء الاجتماع اليوم بدور الطبيعة لكنهم لا يعتقدون "أن علم الأحياء هو المصير".
    يتساءل علماء الاجتماع عن كيف أن الثقافة والتنشئة يتفاعلان لإنتاج السلوك الإنساني. الاهتمام الأساسي هو كيف أن طرقنا المختلفة للتفكير والفعل يتم تعلمها في التفاعل مع الأسرة، الأصدقاء، المدارس ، التلفزيون وكل وجه آخر من البيئة الاجتماعية.
    3/4 الثقافة في المجتمع
    المجتمعات الحديثة توجد بها ثقافات فرعية، وأجزاء صغيرة من المجتمع تتميز بنظم سلوك متفردة. إلا أنه من النادر ما تتيه قيم الثقافات الفرعية عن الثقافة السائدة في المجتمع.
    عند دراستنا للثقافات الأخرى يظهر شرك المركزية الثقافية و التي تعنى الحكم على الثقافات الأخرى وفقاً لمعاييرنا الخاصة. يحاول علماء الاجتماع تجنب ذلك عن طريق ممارسة النسبية الثقافية: الحكم على المجتمع بمعاييره هو.
    من المكونات الثقافية المهمة ما يعرف بالعموميات الثقافية، وهى أشكال من السلوك توجد في كل الثقافات تقريباً مثل اللغة، مؤسسات الزواج، الأسرة، الدين والملكية وهي عموميات ثقافية.
    امتلاك لغة يعتبر أهم الصفات الثقافية المميزة. ولكل ثقافة لغتها، وهناك عدة آلاف من اللغات التي يُتحدث بها في عالم اليوم.
    تُعد كتابة اللغة تطوراً ملحوظاً في التاريخ الإنساني، وقد بدأت كوسيلة لتخزين المعلومات وإعداد القوائم بالأحداث المهمة. لكن كما نعلم، النص ليس كلاماً مكتوباً، وتأخذ اللغة خاصيات مختلفة عندما توضع على الورق، والمجتمع الذي بدأ بإعداد قوائم عن الأحداث المهمة استطاع تحويل اللغة إلى مقدرة لتحديد موقعه في الزمان والمكان.
    أشار عدد من الباحثين إلى فرضية النسبية اللغوية و التي تعنى أن اللغة التي نستخدمها تؤثر على إدراكنا للعالم. السلوك الإنساني يتوجه نحو رموز نستخدمها لتمثيل " الواقع " وليس الواقع نفسه، كما أن تلك الرموز تتحدد داخل ثقافة معينة.
    الرموز التي يعبر عنها في الكلام والكتابة هي واحدة من الطرق الأساسية التي تتشكل بها المعاني الثقافية ويعبر عنها، لكن اللغة ليست الشكل الرمزي الثقافي الوحيد. السلوك والمواضيع المادية يمكن أن تكون دلالية أيضاً، والشيء الدلالي هو كل ما يحمل معنى، كما أن تحليل المعاني الثقافية غير اللغوية مفيد في المقارنة بين ثقافة وأخرى.
    3/5 عالم يختفي: المجتمعات قبل الحديثة ومصيرها
    أ/ المجتمعات قبل الحديثة الأساسية:
    المجتمعات قبل الحديثة مصطلح يستخدم ليدل على الأنواع التالية من المجتمعات الإنسانية:
    * مجتمعات الصيد والجمع: (من 50.000 سنة قبل الميلاد إلى اليوم).
    مجتمعات الصيد والجمع مجتمعات إنسانية وجدت في أنحاء مختلفة من العالم وبعضها يوجد حتى اليوم في أفريقيا وأمريكا الجنوبية إضافة إلى مناطق أخرى. وتتميز هذه المجتمعات بالميزات التالية:
    ـ مستوى محدود من التفاوت الاجتماعي.
    ـ الاختلاف في المكانة الاجتماعية يحدده عمر الشخص ونوعه.
    ـ بها أعداد قليلة من الناس الذين يعتمدون في حياتهم على الصيد، صيد الأسماك وجمع النباتات الصالحة للأكل.
    * المجتمعات الزراعية: (من 12.000 سنة قبل الميلاد إلى اليوم). وهى مجتمعات وجدت وما زالت توجد في العديد من أرجاء الكرة الأرضية وتتميز بما يلي:
    ـ أساسها مجتمعات محلية ريفية صغيرة تنعدم فيها المدن.
    ـ بها مستوى من التفاوت الاجتماعي أكبر من ذلك الذي يميز مجتمعات الصيد والجمع.
    ـ تعتمد في حياتها على الزراعة التي عادة ما تكمّل بالصيد والجمع.
    * المجتمعات الرعوية: (من 12.000 سنة قبل الميلاد إلى اليوم). نوع من المجتمعات الإنسانية وجد ومازال يوجد في أنحاء كثيرة من العالم. تتميز المجتمعات الرعوية بما يلي:
    ـ العناية بالحيوانات المستأنسة لتوفير المتطلبات المادية.
    ـ يتفاوت حجمها من عدة مئات إلى عدة آلاف من الناس.
    ـ تتميز بتفاوت اجتماعي واضح.
    ـ تحكم بواسطة القادة والمحاربين.
    * الدول والحضارات التقليدية: (من 6.000 سنة قبل الميلاد إلى اليوم). نوع من المجتمعات يعرف بالحضارات القديمة وجد في كل أنحاء العالم تقريباً. مثال ذلك الحضارة الفرعونية، الصينية و الرومانية وتتميز بما يلي:
    ـ تعتمد على الزراعة بشكل كبير.
    ـ توجد بها بعض المدن.
    ـ ضخمة في حجمها حيث بلغ سكان بعضها الملايين من الناس.
    ـ يوجد بها تفاوت اجتماعي بين مختلف الطبقات.
    ـ بها جهاز حكومي مميز يرأسه ملك أو إمبراطور.
    ب/ مجتمعات العالم الحديث
    أدى التصنيع أو ظهور الآلة في الإنتاج إلى الاختفاء الفعلي للمجتمعات قبل الحديثة. وتعنى الثورة الصناعية حزمة معقدة من التغيرات التقنية حدثت في إنجلترا القرن الثامن عشر وأثرت على كيفية اكتساب الناس لمعيشتهم. أثر ذلك على كل جوانب المجتمع بما فيها النظام السياسي. المجتمعات الصناعية هي أول الدول القومية ـ مجتمعات سياسية ذات حدود واضحة تفصل بينها.
    أدى نمو المجتمعات الصناعية وتمدد الغرب وتوسعه إلى احتلال معظم أجزاء العالم، كما أن الاستعمار غيّر جذريا الأنساق الاجتماعية والثقافية التي رسخت عبر فترات طويلة من الزمن. وعلى الرغم من أن معظم المستعمرات قد نالت استقلالها لكن أثر الاستعمار يمكن ملاحظته في معظم الدول النامية.
    اشتمل نشوء العلاقات الاجتماعية العالمية على تفاوتات كبرى بين العالم الأول أو الصناعي والمجتمعات النامية. التفاوتات الكبيرة في الثروة ومستويات المعيشة هي التي تفصل بين الدول الصناعية الغنية والدول النامية الفقيرة.
    توجد معظم المجتمعات النامية في مناطق من العالم مرت بالحكم الاستعماري الغربي. وبعضها أصبح دولاً مستقلة بعد الحرب العالمية الثانية. على الرغم من أن معظم المجتمعات النامية فقيرة مقارنة بالأمم الصناعية، إلا أن القليل منها يمر بنمو اقتصادي سريع، وهى التي تعرف بالاقتصاديات المصنعة حديثاً ـ مثال ذلك دول جنوب شرق آسيا.
    هذا ويمكننا يمكننا تصنيف مجتمعات العالم الحديث كما يلي:
    * مجتمعات العالم الأول: من القرن الثامن عشر إلى اليوم، وتشمل المجتمعات الغربية، اليابان، استراليا ونيوزيلندة، وتتميز بما يلي:
    ـ تقوم على الإنتاج الصناعي والأعمال الحرة.
    ـ يعيش معظم السكان في المدن والحواضر.
    ـ بها تفاوت طبقي كبير.
    ـ تشكل مجتمعات سياسية أو دول قومية مميزة.
    * مجتمعات العالم الثاني: من بداية القرن العشرين إلى التسعينات من القرن الماضي، وشملت الاتحاد السوفيتي السابق ودول شرق أوروبا، وتميزت بما يلي:
    ـ قامت على الصناعة لكن النظام الاقتصادي كان يخطط مركزياً.
    ـ كان معظم السكان يعيشون في المدن والحواضر.
    ـ مجتمعات سياسية مميزة أو دول قومية.
    تسير معظم هذه المجتمعات في اتجاه أن تصبح جزءاً من العالم الأول.
    * مجتمعات العالم الثالث: من القرن الثامن عشر إلى اليوم وتشمل الصين، الهند ومعظم الدول الإفريقية والأمريكية الجنوبية، وتتميز بما يلي:
    ـ تعتمد على الزراعة.
    ـ بعضها يقوم على اقتصاد السوق الحر بينما يعتمد بعضها على التخطيط الاقتصادي المركزي.
    ـ مجتمعات سياسية مميزة أو دولاً قومية.
    *الدول المصنعة حديثاً: من 1970 إلى اليوم، وتشمل هونغ كونغ، كوريا الجنوبية، سنغافورة، تايوان، البرازيل والمكسيك وتتميز بما يلي:
    ـ كانت جزءاً من العالم الثالث وتعتمد الآن على الإنتاج الصناع واقتصاد السوق الحر.
    ـ يعيش معظم الناس في المدن والحضر.
    ـ تفاوت اجتماعي كبير بين الطبقات.
    ـ متوسط الدخل القومي أقل من ما هو موجود في العالم الأول.
    3/6 تأثير العولمة
    يمكن تعريف العولمة بأنها الزيادة في الاتصال العالمي والاعتماد الاقتصادي المتبادل، وهى تمثل ما هو أكثر من النمو في وحدة العالم. لقد تم الاعتراف بالزمن والمسافة في طرق تقربنا من بعضنا البعض لكن أنماط العلاقات الاجتماعية الجديدة الناتجة من هذه العملية ( العولمة ) ما زالت عرضة لنفس المظالم والتفاوتات التي ظللنا نصارع باستمرار من أجل فهمها وتغييرها.
    لا يوجد مجتمع بشرى على وجه الأرض يعيش في حالة عزلة من المجتمعات الأخرى. كما أن العولمة أدت إلى الاعتماد المتبادل بين مجتمعات العالم. لكن من غير المتوقع تلاشى التنوع الثقافي بسبب العولمة.
    تأثير الثقافة العالمية المتزايدة النمو استفز العديد من ردود الأفعال على المستويات المحلية، فالعديد من الثقافات المحلية استعادت شبابها ـ إن جاز التعبير ـ ويرجع ذلك جزئياً إلى رد الفعل تجاه انتشار الثقافة العالمية. وأحد تجليات ذلك عودة القومية والتي تعنى الشعور بانتماء الفرد إلى شعبه ويُعبّر عن ذلك من خلال حزمة من المعتقدات المشتركة التي يتمسك بها بقوة. لذلك، فإنه على الرغم من فعالية قوى العولمة تبقى الثقافات المحلية قوية ومزدهرة.

  4. #4

    جديد مواضيع علم الإجتماع

    الفصل الرابع


    التنشئة ودورة الحياة

    مقدمة
    في هذا الفصل سنعرض لأشياء عن التنشئة الاجتماعية وسنتعرف على أكثر أنواع أدوات التنشئة أهمية. بدون التنشئة الاجتماعية لن يكون المجتمع الانسانى ممكناً، وتقوم أدوات التنشئة بعملية التنشئة الاجتماعية. سنتعرف في هذا الفصل أيضاً على مختلف مراحل دورة الحياة وسنرى أوجه الشبه والخلاف بين مختلف الثقافات. اعتمادا على مرحلة دورة الحياة فإن لكل أداة من أدوات التنشئة الاجتماعية مستوى مختلفاً من التأثير على سلوك الفرد وتوجهاته. التنشئة عملية مستمرة مدى الحياة لكن كل فرد يطور إحساسه بالهوية الذاتية والمقدرة على التفكير والفعل المستقل فنحن لسنا سجناء للتنشئة الاجتماعية.
    4/1 الثقافة، المجتمع وتنشئة الطفل
    التنشئة الاجتماعية مصطلح يشير إلى العملية التي عن طريقها ومن خلال الاتصال مع البشر الآخرين يصبح الفرد مدركاً لذاته، وإنساناً ذو معرفة ومهارات في طرق ثقافة وبيئة معينتين.
    بدون التنشئة الاجتماعية من الصعب أن يصبح الفرد البشرى كائناً اجتماعيا، وقد أثبتت الكثير من التجارب ذلك. مثال لتلك التجارب ما يعرف " بالولد المتوحش من أفيرون " والذي عثر عليه في جنوب فرنسا في عام 1800 فكان يبدو ويتصرف مثل الحيوانات، وفشلت كل المحاولات لتحويله من حيوان إلى إنسان.
    المثال الثاني "جيني" فتاة كاليفورنيا والتي حبست في غرفة عندما كان عمرها عاماً ونصف العام حتى بلغت سن الثالثة عشر وقد وصفها أحد الأطباء النفسانيين بأنها "غير اجتماعية، بدائية وبصعوبة يمكن وصفها من البشر ". لاحقاً تعلمت أن تأكل بصورة طبيعية كما تعلمت استخدام الحمام واحتملت أن تلبس مثل الأطفال العاديين لكن مقدراتها اللغوية لم تتجاوز أبداً مقدرات طفل في الثالثة أو الرابعة من العمر.
    4/2 نظريات نمو الطفل
    تشترك العديد من المجالات العلمية في دراسة نمو الأطفال. من تلك المجالات: الطب، علم النفس، علم التربية و علم الاجتماع. ولكل مجال أطره النظرية التي يستخدمها في موضوع دراسته. من أشهر نظريات نمو الطفل في علم الاجتماع نظرية جورج هيربرت ميد عن نمو الذات، ونظرية جين بياقت عن مراحل النمو الإدراكى.
    يرى جورج هيربرت ميد أن الذات تنمو من خلال ثلاث مراحل هي مرحلة التقليد، مرحلة اللعب، ومرحلة المباراة. ويرى أن الذات تتكون من جزأين: الـ ( I ) التي تمثل الطفل غير المنشّأ والـ ( Me ) والتي تمثل الذات الاجتماعية.
    أما جين بياقت فترى أن نمو الإدراك يحدث من خلال أربع مراحل هي: الحسية، ما قبل العملية، العملية الملموسة، والمرحلة الأخيرة هي المرحلة العملية المنهجية.
    المرحلة الأولى هي المرحلة الحسية، حيث يحدث التعلم من خلال الاتصال المباشر مع العالم الخارجي. في المرحلة قبل العملية يتعلم الطفل اللغة والتمثيل الرمزي. في هذه المرحلة يكون الأطفال فرديين ـ ولا تعنى أنانيين ـ بما أنهم يرون العالم من خلال وجهة نظرهم. المرحلة العملية الملموسة تكون عندما يتعلم الطفل التجريد والأفكار المنطقية. المرحلة الأخيرة، العملية المنهجية ولا يحصل عليها كل بالغ لأنها تعتمد جزئياً على التعليم المدرسي. هذا وتعد المراحل الثلاث الأولى من النمو عالمية.
    4/3 أدوات التنشئة الاجتماعية
    أدوات التنشئة هي جماعات أو أطر قائمة تحدث داخلها عمليات مهمة من التنشئة الاجتماعية. وتنقسم التنشئة الاجتماعية إلى نوعين أساسين:
    * التنشئة الأساسية: تحدث أثناء الطفولة وتمثل مرحلة مؤثرة من التعلم الثقافي، وتعتبر الأسرة أداة التنشئة الأهم في هذه المرحلة.
    * التنشئة الثانوية: وتحدث في مرحلة الطفولة المتأخرة وبداية مرحلة النضج. وأدوات التنشئة الرئيسية في هذه المرحلة هي: المدرسة، جماعات الأنداد، المنظمات، وسائل الإعلام وأماكن العمل.
    أهم أدوات التنشئة الاجتماعية هي:
    ـ الأسرة: أداة التنشئة الرئيسية أثناء الطفولة.
    ـ المدرسة: في المدرسة يتابع الأطفال منهجاً محدداً من المواد الدراسية، كما يتعلمون أيضاً توقعات سلوكية دقيقة تتعلق بخبرتهم الوظيفية.
    ـ علاقات الأنداد: جماعات الأنداد جماعات من الأطفال متشابهون في أعمارهم وخلفياتهم الاجتماعية.

    ـ وسائل الإعلام الجماهيرية: وتشمل الوثائق المكتوبة، الإذاعة، التلفزيون، التسجيلات الصوتية وأشرطة الفيديو والأقراص المدمجة والممغنطة. القليل فقط من المجتمعات في عالم اليوم هي التي لم تتأثر بوسائل الإعلام.
    ـ العمل: قد يتطلب العمل من الشخص تعديلات أساسية في المظهر أو السلوك.
    من خلال عملية التنشئة يتعلم الأفراد أشياء عن الأدوار الاجتماعية وهي توقعات محددة اجتماعياً يتبعها الفرد في موقع اجتماعي معين.
    ترتبط الهوية الذاتية بكيفية نظر الناس إلى أنفسهم وما هو ذو معنى بالنسبة لهم. الهوية الاجتماعية تحتوى على صفات تنسب إلى الفرد بواسطة الآخرين والهوية الذاتية هي ما يميزنا كأفراد.
    من الجوانب المهمة في عملية التنشئة الاجتماعية والتي تكتسب اهتماماً متزايداً في العصر الحديث ما يعرف بتنشئة النوع، والتي تعنى تعلم أدوار النوع ـ ذكر/ أنثى ـ من خلال أدوات التنشئة الاجتماعية.
    4/4 التنشئة الاجتماعية خلال دورة الحياة
    يمر الإنسان بمراحل متعاقبة في دورة حياته يتميز كل منها بنوع متفرد من التنشئة الاجتماعية. هذه المراحل هي:
    * الطفولة:
    الطفولة هي المراحل الأولي من الحياة الاجتماعية وبعض المجتمعات لا تميزها كمرحلة منفصلة، وتصور الرسومات الأوربية في القرون الوسطى الأطفال كبالغين صغار. في هذه المجتمعات أيضاً اختفت الشخصية المنفصلة للطفولة مرة أخرى. أشار بعض الملاحظين إلى أن الأطفال ربما يشاهدون نفس البرامج التلفزيونية التي يشاهدها الكبار.
    * المراهقة:
    مفهوم المراهقة وجد حديثاً، ففي المجتمعات المعاصرة يعيش المراهقون في مرحلة بين الطفولة والبلوغ، وينشأون في مجتمع عرضة للتغير المستمر.
    * البلوغ المبكر:
    يبدو أن مرحلة البلوغ المبكر تتطور في اتجاه أن تصبح مرحلة محددة في النمو الشخصي في المجتمعات الحديثة. في هذه المرحلة يستكشف الشباب الكثير من الانتماءات الاجتماعية والسياسية والدينية.
    * البلوغ الناضج:
    في المجتمعات الحديثة تمثل أزمات وتحولات منتصف الحياة مشاكل حقيقية للعديد من الناس الذين هم في منتصف العمر.
    * الشيخوخة:
    في المجتمعات التقليدية يكون للشيوخ عادة القول الفصل في الكثير من القضايا التي تهم المجتمع. أما في المجتمعات الصناعية فيعانى كبار السن من فقدان السلطة داخل الأسرة وفى الإطار الاجتماعي العريض.
    في كل مرحلة من مراحل الحياة هناك نقلات يجب القيام بها وأزمات يجب تجاوزها. يشمل ذلك مواجهة الموت كنهاية للوجود الفيزيقي. وإذا نظرنا إلى دورة الحياة عبر الثقافات نجد أن مراحل الحياة ليست ثابتة. فمثلاً لم توجد الطفولة كمرحلة مميزة في أوروبا القرون الوسطى. وتباين مراحل المراهقة، البلوغ والشيخوخة عبر الثقافات، وكذلك التوجهات نحو الموت تشير إلى أن التنشئة الاجتماعية تتواصل عبر دورة الحياة.
    إذا نظرنا إلى العلاقة بين التنشئة والثقافة والحرية الشخصية نجد أن الأطر الثقافية التي نحيا فيها توثر بقوة في سلوكنا ويبدو أن التنشئة الاجتماعية والحرية الشخصية في تناقض. لكن مع ذلك، أثناء عملية التنشئة الاجتماعية يطور كل فرد إحساسه بالهوية الذاتية والمقدرة على التفكير والفعل المستقل.
    التعديل الأخير تم بواسطة كراسات ; 20-09-2010 الساعة 19:34 سبب آخر: jz

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الإجتماع على الخير .....
    بواسطة boutrika abdellatif في المنتدى دفاتر المواضيع العامة والشاملة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-09-2010, 15:30
  2. خاص لطلبة علم الإجتماع
    بواسطة anarus في المنتدى دفاتر التعليم العالي
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-04-2010, 17:29
  3. مبادئ علم الإجتماع
    بواسطة ابن الاسلام في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-12-2008, 09:38

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •