في الوقت الذي تتكاثف فيه الجهود لتوجيه سليم و هادف ،الشيئ الذي لا يتاتى الا من ذوي الاختصاص ،و الدولة سعت الى تخريج افواج هامة من السادة الموجهين لتوجيه الناشئة و كذا موجهي التكوين المهني للقيام بحملات تحسيسة توجيهية لشرح اهداف التكوين و شعبه ،نجد بعض المديرين يتطفلون و يعفون المعنيين من اجاء مهمتهم ليقوم بها المدير ،,و هل ادى دوره حتى يتطاول على مهمة الموجهين.