صفحة 42 من 42 الأولىالأولى ... 32404142
النتائج 165 إلى 168 من 168
  1. #165

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العدناني مشاهدة المشاركة
    تتحدث الانباء الواردة من مخيمات الحمادة عن انتفاضة ابناء قبائل صحراوية على المرتزقة وسادتهم الجزائريين. وقد استنكرت كقير من الفعاليات الصحراوية المغربية هذا الاستهتار بحقوق الانسان.والاهانة الماحقة باهالينا في تندوف.منما يستدعي من المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته.والموقف يتطلب رص الصفوف للوقوف ضد الالاعيب الجزائرية ودسائسها التي لم تعد تنطلي على احد.كما نشرت اذاعة العيون الجهوية صورا معبرة عن التعذيب الذي يتعرض له الصحراويون على ايدي(وارجل) الامن الجزائري الذي خرج "مظفرا " من قمع امازيغ الجزائر.الصور قد تكون في موقع يوتوب بين الفينة والاخرى.
    مقال متناقض
    كيف تقول سادتهم الجزائر وفي نفس الوقت تدعو للوقوف ضد الجزائر؟؟

    كلمة سادتهم ان كان المقال شخصي فهي تنم عن حقيقة الاحساس تجاه القضية الصحراوية وهو ما خالف ما جاء بعد
    التعديل الأخير تم بواسطة dora massoun ; 29-10-2011 الساعة 00:49
    قال الفقيه البصري رحمه الله. علمت ان رزقي لاياخده غيري فاطمأن قلبي وعلمت ان ربي يراني فاستحييت
    أن يراني على معصية وعلمت أن عملي لايقوم به غيري فشمرت على ساعدي وعلمت أن الموت اتية فأعددت له زاده.

    نقابي حياتي

  2. #166

    افتراضي

    اولا قبل كل شيء ;شكرا الاخت dora على المورو : ثانيا ما تعتبرينه اختي تناقضا في الخبر القصاصة ليس تناقضا فكما ان انفصاليي المغرب لهم علاقات ومصالح مشتركة مع العدو الجزائري : فالصحراويون الاحرار داخل مخيمات التندوف يعرقون العدو الجزائري اكثر من غيرهم فتنديدهم بالبوليزاريو هو تنديد بالعدو الجزائري الذي تسبب في كمل هذه الماسي ليس من اجل سواد عيون الصحراويين بل لارضاء مخططاته االجهنمية في المنطفة: ارجو اختي ان تكون الفكرة وصلت تحياتي

  3. #167

    افتراضي

    نقرا في الصباح عن قتل عسكر العدو الجزائري مواطنا ينتمي الى قبيلة ازركيين التي لها فروع في كافة ربوع الصحراء



    قبيلة إزركيين بتندوف انتفضت ضد قيادة بوليزاريو بعد قتل الجيش الجزائري أحد أفرادها
    كشفت مصادر جيدة الاطلاع أن عناصر من الجيش الجزائري أطلقت، يوم الجمعة الماضي، الرصاص على مهرب مغربي يسمى "إبراهيم السويح"، يتحدر من قبيلة إزركيين.
    ولقي المهرب الصحراوي المغربي حتفه بواسطة رصاص الجيش الشعبي الجزائري، إثر عملية قامت بها فرقة خاصة من القوات الجزائرية داخل "مخيم الداخلة " بالتندوف واستهدفت مجموعة من مهربي السجائر.
    ولفظ "إبراهيم السويح" أنفاسه بين أيدي عناصر قوات الجيش الجزائري متأثرا بجراحه، مساء يوم الجمعة الماضي، وهو ما أثار موجة غضب حانقة في صفوف أفراد قبيلته بمخيمات التندوف. وعلم أن أفراد قبيلة "إزركيين" نظموا مظاهرات داخل "مخيم الداخلة"، ورفعوا شعارات ضد قيادة الانفصاليين، وهو الأمر الذي وضع النافذين في البوليزاريو وعرابيهم بالجزائر في وضعية حرجة جدا، استدعت منهم إقامة سياج أمني وطوق من المرتزقة حول المخيم المذكور، تفاديا لامتداد عدوى الاحتجاجات إلى المخيمات الأخرى.
    وحاصرت قوات الجيش الجزائري مدعومة من عناصر مسلحة من بوليزاريو "مخيم الداخلة" الذي يؤوي الآلاف من المحتجين الصحراويين، كما منعت عددا من الأسر من الدخول إليه منذ مساء يوم الجمعة الماضي.
    وتفيد معطيات أن عناصر من الاستخبارات العسكرية الجزائرية حلت بمطارال تندوف، صباح يوم السبت الماضي، وانتقلت إلى "مخيم الداخلة" لبحث الإجراءات لامتصاص غضب المحتجين على مقتل "إبراهيم السويح" برصاص الجيش الجزائري.
    وحسب مصدر جيد الاطلاع، فإن خمس وحدات من الجيش الجزائري تفرض حصارا منذ عشرة أيام على العديد من مخيمات اللاجئين بتندوف، كما قامت بسلسلة مداهمات بحثا عن مهربين أو عناصر موالية لجبهة المطالبة بفتح تحقيقات لكشف الفساد داخل قيادة بوليزاريو، خاصة في الجانب المتعلق بالتلاعب بالمساعدات الدولية المخصصة للاجئين الصحراويين.
    واعتقلت المخابرات العسكرية الجزائرية مدعومة بجهاز الاستخبارات التابع لبوليزاريو خلال الأيام الماضية ثلاثة صحراويين نسبت إليهم الصلة بشبكات تهريب مقربة من تنظيمات إرهابية، وهو ما دفع أفرادا من قبيلتهم إلى الاحتجاج أمام مركز قيادة الانفصاليين بالرابوني يوم الثلاثاء الماضي.
    ويأتي التحرك الجزائري في ظل الضغط الدولي وأصوات الحقوقيين عبر العالم المطالبة بالسماح لملاحظين دوليين بالدخول إلى مخيمات تندوف للاطلاع عن قرب على أوضاع اللاجئين ومصير المساعدات الإنسانية التي أفادت عدة تقارير أن قيادة بوليساريو تتلاعب فيها، وأن جزءا كبيرا منها يعرض للبيع في موريتانيا ودول بغرب إفريقيا.

  4. #168

    افتراضي

    خلال تتبعي للاوضاع داخل مخيمات البوليزاريو لم المس جديدا مهما , فالعدو الجزائري يحكم قبضته على المخيمات حتى لو حدثت بعض الانفلاتات التي انخرط فيها الشباب المناوئ لعبد العزيز وطغمته ; واهم ما يستحق الاشارة هو اعادة " انتخاب"عبد العزيز امينا عاما للبوليزاريو للمرة11 وتتابع الدراسات حول المخيمات بكونها مرتع لكل انواع التهريب

    البشر

    المخدرات


    السلاح

    المساعدات الانسانية



    وبالنسبة للمساعدات الانسانية فقد قدم برنامج45 دقيقة على الاولى حلقة تفضح بالملموس التلاعب بالمساعدات وبيعها في اسواق موريتان بتواطؤ مكشوف مع الموريتانيين الذين طردوا مدير لاماب من هناك بعد البرنامج وبعد التقارب المشبوه بين موريتان والجزائر والبوليزاريو على حساب المغرب


    من جهة اخرى عاد احد ابناء قبيلة الرقيبات اولاد بورحيم الى ارض الوطن مع افراد اسرته الصغيرة وهو عضو في مايسمى بالمجلس الصحراوي /برلمان بوليزاريو



    وتعرف المخيمات احتقانا يخفف من وطاته التعتيم الاعلامي والقبضة الحديدية للدرك الحربي الجزائري وميليشيات بوليزاريو

صفحة 42 من 42 الأولىالأولى ... 32404142

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •