• أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد ومفـيد. ,يمكنك التسجيل من خلال الرابط التالي تسجيل او باستعمال حسابك بالفايس بوك
  • نخبر اعضاءنا الكرام انه نظرا لعملية الترقية والصيانة التي لازلت مستمرة ,فان العديد من الخاصيات غير مشغلة كما قد تواجهون بعض المشاكل سواء في التسجيل او تحميل المرفقات او ولوج بعض الدفاتر, فشكرا لتفهمكم.

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مهزلة الامتحان الموحد الثالثة إعدادي بجهة فاس بولمان ؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مهزلة الامتحان الموحد الثالثة إعدادي بجهة فاس بولمان ؟؟؟

    مهزلة....بهدلة....استهتار...لامسؤولية...رداءة...وه ــلم قدحا في ما شهدته الامتحانات الجهوية للسلك الاعدادي في مادتي اللغة العربية والتربية الإسلامية لجهة فاس بولمان من أخطاء وتجاوزات وفظاعات بيداغوجية وتربوية وشكلية ومعرفية ومنهجية في الأسئلة المطروحة . وفرجة ممتعة مع التفاصيل أسفله:
    اللغة العربية:

    - على مستوى الشكل : - لم تحمل ورقة الأسئلة أي إشارة إلى اسم المادة ، فمباشرة بعد الإطار الرسمي للأكاديمية أعلى الورقة يجد التلميذ عبارة : أجب عن اسئلة المكونات التالية : أولا: مكون النصوص وبجانبه عبارة 10ن في إشارة الى نقط هذا المكون في حين يجد المترشح في الصفحة الثانية المتضمنة للأسئلة أن هذه الأخيرة على 8 نقط ؟؟ ومكون الدرس اللغوي على 6ن والانشاء على 6 ن
    - أحد أسئلة مكون الدرس اللغوي جاء على النحو التالي: استخرج من النص نموذجا من كل أسلوب مما يلي مبينا كيف جاء، والحال أن عبارة كيف جاء لا معنى لها وخارج التعاقد الذي يؤطر دروس اللغة ، فبحسب أساتذة المادة الأصح هو القول : وبين حكمه، أو وبين نوعه. (مبينا كيف جاء ..هدي راها الدارجة ماشي لغة عربية سليمة).
    - على مستوى المضمون : وهنا الطامة الكبرى حيث اقتطف النص من كتاب اسماعيل زريق: 100 شاعرة من المغرب. لكن النص هو عبارة عن مقدمة الكتاب وليس من متن الكتاب بدليل انالصفحة المشار اليها هي 5-6 بتصرف والمشكل هنا أن هده المقدمة كلام انشائي متهافت عن المرأة بأسلوب لا يحمل قيمة فكرية ومعرفية مضافة ..كله عبارات جوفاء من قبيل " أيتها المرأة كوني شاعرة ، أعلني للعالم أننا في هذا الكون مبدعون..اكتبي يا أمي شعرا ..اكتبي ياأمي شعرا أكتبي يا أختي شعرا..اكتبي يا أختي شعرا.." وهكذا دواليك، وفي موضع آخر يقول صاحب النص مخاطبا المرأة الشاعرة " أدمجي نفسك في التنمية الشعرية" ؟؟ وياليته أضاف لها " المستدامة" لتكمل الباهية... أي أسلوب هذا وأي كلام ؟؟ وفي أحد الأسئلة يطلب من التلميذ أن يبين تفسير الكاتب للجمال الذي يتحدث عنه بالنسبة للمرأة؟؟؟؟ جمال بالمعنى لأرسطي ؟ ام الكانطي ؟ أم الهيغيلي ؟ والجملة الوحيدة التي تلمح الى الجمال هي قول الزريق: "كم هوجميل أن يكون في كل بيت إنسان لا يحمل إلا قلبا شاعرا.. وان يكون كل مغربي شاعرا ".
    أما في مادة التربية الاسلامية فالمصيبة أدهى وأمر: تصوروا معي السؤال التالي: اكتب على ورقتك سطرين حول منافع الحاسوب وأضراره موضحا موقفك من استخدام شبكة الأنترنت ... كل هذا في فـــــــي سطريــــن؟ أنى لعبقري أن يستطيع ذلك ؟ سطرين؟ أي ضحك على الذقون هذا . احد التلاميذ ونظرا لغرابة السؤال أجاب الجواب التالي : "سطرين منافع الحاسوب وأضراره موضحا موقفك من استخدام شبكة الأنترنت" أي انه أزال صيغة السؤال " اكتب على ورقتك " ونقل الباقي ؟؟؟ وهل للحاسوب كجهاز في حد ذاته من أضرا ؟ر هو آلة وكفى، والأغراض من استخدامه هو ما يطرححوله التساؤل ، وما علاقة هذا بالمادة ؟ التربية الاسلامية باتت بلا روح ولا وجوهر ..لأن علمانيي هذه البلاد يأبون إلا أن يطفؤؤا نورها في النفوس والمسلكيات لدى النشء..وها نحن نرى النتائج .
    سؤال آخر يطلب من التلميذ أن يذكر مقتضيات البيعة .... حتى يعرفوها السياسيين بعدا ؟؟ أحد التلاميذ ظل " حاصلا" مع معنى كلمة مقتضيات...؟؟؟؟ من الحاسوب الى البيعة الى البيئة ...هدا هو منهاج مادة التربية الاسلامية ليس هناك وحدة وتكامل بين وحداته ...وغياب لاهاف واضحة
    هذه نماذج لضحالة محتوى المادة وبالتالي محتوى الامتحان ...لكن وبغض النظر عن هذا فالمطلوب عاجلا هو التحقيق في الأمر مع اللجنة الكلفة بإعداد الامتحان في هده المواد خاصة مادة اللغة العربية التي عرفت ردود فعل كبيرة من الأساتذة الذين أصدروا تقارير وراسلوا النيابات في الأمر... فهل من مجيب بين هؤلاء المفتشين الذين هم في خوضهم يلعبون ... لاهية عقولهم وهم في كسلهم خالدون

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة hamdan_80 مشاهدة المشاركة
    مهزلة....بهدلة....استهتار...لامسؤولية...رداءة...وه ــلم قدحا في ما شهدته الامتحانات الجهوية للسلك الاعدادي في مادتي اللغة العربية والتربية الإسلامية لجهة فاس بولمان من أخطاء وتجاوزات وفظاعات بيداغوجية وتربوية وشكلية ومعرفية ومنهجية في الأسئلة المطروحة . وفرجة ممتعة مع التفاصيل أسفله:
    اللغة العربية:

    - على مستوى الشكل : - لم تحمل ورقة الأسئلة أي إشارة إلى اسم المادة ، فمباشرة بعد الإطار الرسمي للأكاديمية أعلى الورقة يجد التلميذ عبارة : أجب عن اسئلة المكونات التالية : أولا: مكون النصوص وبجانبه عبارة 10ن في إشارة الى نقط هذا المكون في حين يجد المترشح في الصفحة الثانية المتضمنة للأسئلة أن هذه الأخيرة على 8 نقط ؟؟ ومكون الدرس اللغوي على 6ن والانشاء على 6 ن
    - أحد أسئلة مكون الدرس اللغوي جاء على النحو التالي: استخرج من النص نموذجا من كل أسلوب مما يلي مبينا كيف جاء، والحال أن عبارة كيف جاء لا معنى لها وخارج التعاقد الذي يؤطر دروس اللغة ، فبحسب أساتذة المادة الأصح هو القول : وبين حكمه، أو وبين نوعه. (مبينا كيف جاء ..هدي راها الدارجة ماشي لغة عربية سليمة).
    - على مستوى المضمون : وهنا الطامة الكبرى حيث اقتطف النص من كتاب اسماعيل زريق: 100 شاعرة من المغرب. لكن النص هو عبارة عن مقدمة الكتاب وليس من متن الكتاب بدليل انالصفحة المشار اليها هي 5-6 بتصرف والمشكل هنا أن هده المقدمة كلام انشائي متهافت عن المرأة بأسلوب لا يحمل قيمة فكرية ومعرفية مضافة ..كله عبارات جوفاء من قبيل " أيتها المرأة كوني شاعرة ، أعلني للعالم أننا في هذا الكون مبدعون..اكتبي يا أمي شعرا ..اكتبي ياأمي شعرا أكتبي يا أختي شعرا..اكتبي يا أختي شعرا.." وهكذا دواليك، وفي موضع آخر يقول صاحب النص مخاطبا المرأة الشاعرة " أدمجي نفسك في التنمية الشعرية" ؟؟ وياليته أضاف لها " المستدامة" لتكمل الباهية... أي أسلوب هذا وأي كلام ؟؟ وفي أحد الأسئلة يطلب من التلميذ أن يبين تفسير الكاتب للجمال الذي يتحدث عنه بالنسبة للمرأة؟؟؟؟ جمال بالمعنى لأرسطي ؟ ام الكانطي ؟ أم الهيغيلي ؟ والجملة الوحيدة التي تلمح الى الجمال هي قول الزريق: "كم هوجميل أن يكون في كل بيت إنسان لا يحمل إلا قلبا شاعرا.. وان يكون كل مغربي شاعرا ".
    أما في مادة التربية الاسلامية فالمصيبة أدهى وأمر: تصوروا معي السؤال التالي: اكتب على ورقتك سطرين حول منافع الحاسوب وأضراره موضحا موقفك من استخدام شبكة الأنترنت ... كل هذا في فـــــــي سطريــــن؟ أنى لعبقري أن يستطيع ذلك ؟ سطرين؟ أي ضحك على الذقون هذا . احد التلاميذ ونظرا لغرابة السؤال أجاب الجواب التالي : "سطرين منافع الحاسوب وأضراره موضحا موقفك من استخدام شبكة الأنترنت" أي انه أزال صيغة السؤال " اكتب على ورقتك " ونقل الباقي ؟؟؟ وهل للحاسوب كجهاز في حد ذاته من أضرا ؟ر هو آلة وكفى، والأغراض من استخدامه هو ما يطرححوله التساؤل ، وما علاقة هذا بالمادة ؟ التربية الاسلامية باتت بلا روح ولا وجوهر ..لأن علمانيي هذه البلاد يأبون إلا أن يطفؤؤا نورها في النفوس والمسلكيات لدى النشء..وها نحن نرى النتائج .
    سؤال آخر يطلب من التلميذ أن يذكر مقتضيات البيعة .... حتى يعرفوها السياسيين بعدا ؟؟ أحد التلاميذ ظل " حاصلا" مع معنى كلمة مقتضيات...؟؟؟؟ من الحاسوب الى البيعة الى البيئة ...هدا هو منهاج مادة التربية الاسلامية ليس هناك وحدة وتكامل بين وحداته ...وغياب لاهاف واضحة
    هذه نماذج لضحالة محتوى المادة وبالتالي محتوى الامتحان ...لكن وبغض النظر عن هذا فالمطلوب عاجلا هو التحقيق في الأمر مع اللجنة الكلفة بإعداد الامتحان في هده المواد خاصة مادة اللغة العربية التي عرفت ردود فعل كبيرة من الأساتذة الذين أصدروا تقارير وراسلوا النيابات في الأمر... فهل من مجيب بين هؤلاء المفتشين الذين هم في خوضهم يلعبون ... لاهية عقولهم وهم في كسلهم خالدون
    والله إنها مهزلة كبرى ألهذا الحد يتم الاستهتار بمشاعرنا يجب التحرك وفضح هذه المؤامرات التي تحاك في الخفاء

    تعليق


    • #3
      رائع اخي نشكرك على النقد اتمنى ان تلقى اذان صاغية من طرف المفتشين

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا ايها الاخ الكريم بوضعنا امام هذا المشكل ونتعرف عليه من خلالك
        بكل موضوعية فهل هذا اسلوب الامتحان
        المشكل ليس من يشاطرنا هذا المشكل لحله ولا يمكننا نحن حله







        تعليق


        • #5
          انها مهزلة فعلا

          تعليق

          يعمل...
          X