• أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد ومفـيد. ,يمكنك التسجيل من خلال الرابط التالي تسجيل او باستعمال حسابك بالفايس بوك

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دور جمعية الآباء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دور جمعية الآباء

    لقداعتبر الميثاق الوطنى لتربية والتكوين جمعية الآباء شريكا مهما فى المنظونة التعليمية والسؤال الذى يطرح نفسة هناهو:
    1 هل جمعية الآباء فى وضعها الحالى مؤهلة للقيام بهذا الدور

  • #2
    جمعية الآباء جمعية تتأسس بموجب قانون الحريات العامة شأنها شأن باقي الجمعيات الأخرى وليس من حق أية جهة أن تحدد لها سلفا ما ينبغي أن تقوم به. غير أنه من حق السلطات المعنية التدخل إذا ما زاغت الجمعية عن أهدافها التي من أجلها تأسست.
    ولا يكفي التنصيص في الميثاق الوطنى للتربية والتكوين بأن جمعية الآباء شريك مهم في المنظومة التعليمية لتكون كذلك . بل ينبغي - لتحقيق هذا الهذف_ تأهيل هذه الجمعيات مؤسساتيا وماديا لتقوم بدورها. فأي دعم يقدم لهذه الجمعيات لتلعب دورها.؟ وأي حضور يخصص لها في مجالس المؤسسة عدا الحضور الشكلي .؟ وهل للوزارة رغبة أكيدة وحقيقية في الانفتاح على الشركاء ؟.

    تعليق


    • #3
      مع الاسف جل الآباء لا يعرفون عن هذه الجمعية الا الواجب النقدي الذي يدفعونه في أول كل سنة دراسية
      واظن أن اليوم الذي ستلعب فيه هذه الجمعية الدور المنوط بها ستتحسن وضعية التعليم في المغرب

      تعليق


      • #4
        مقال حول جمعية الاباء

        انها مجرد مساحة للتعبير عن قضايا تربوية ادارية ،قد لا تككون في المستوى المنشود ، و ...
        yahya-dahhane.maktoobblog.com

        تعليق


        • #5
          تتفاوت تجارب جمعيات الأباء من مؤسسة إلى أخرى . ففي أغلب المؤسسات تنعدم ، وفي مؤسسات أخرى يكون لها وجود شكلي على الأوراق فقط ، وفي أخرى تلعب دورا سلبيا فتدخل في صراعات لا فائدة منها مع الأساتذة ، وقد يكون إقحامها فيه من طرف الإدارة . وفي قلة من المؤسسات تلعب دورا فاعلا إيجابيا .
          وتفعيل جمعيات الأباء رهين بخلق إدارة تشاركية فاعلة ، ومدها بالوسائل الكفيلة باستقطاب الأباء وإشراكهم في تطوير الخدمات التعليمية والتربوية والاجتماعية بالمؤسسة .
          تحياتي الأخوية .

          تعليق


          • #6
            انا كاتب عام لجمعية الآباء بمدرسة الحسن الداخل باولاد تايمة تارودانت وقد راسلنا السفارة الفرنسية بالرباط في اطار مايسمى بالشراكة وقد تناولت الرسالة طلبا من الملحق الثقافي بالسفارة الاتصال بشركاء من اجل توفير مكتبة مدرسية للغة الفرنسية وبعض وسائل المعلوميات لدعم تلامذة المؤسسة في اللغة الفرنسية ولم نتلق ولو جوابا عنها الى حد كتابة هذه السطور ويبقى الشريك الوحيد للمؤسسة هوالمجلس البلدي كما انني قمت بالتهييئ لاتفاقية شراكة مع رابطة المدينة لكنها اجهضت وحتى المبلغ النقدي الذي يساهم به الاب هو 20درهما للطفل ولو كانوا اخوة واذكر ان رئيس المجلس البلدي كان قد وعد بمدنا بثلاثة حواسب لكن بقي الوعد ولم تستفد المدرسة من اي شيء كما ان هذه المشاريع التي نسعى من اجل بلورتها تنطلق من خلال شبكة الجودة
            التي مررناها بالمؤسسة لكن المجلس البلدي من خلال رئيس الجمعية يهتم بالفضاء المدرسي من خلال تشجيره وتسييجه واضافة بعض المرافق الى المؤسسة وتمويل بعض الانشطة المدرسية وتوزيع اللوازم المدرسية علىابناء المعوزين وذوي الاحتياجات الخاصة واذا كان من يريد الاصلاح ان يراهن على جمعية الآباء في الجودة فقد اخطا باب ولوج الاصلاح والجودة لان تغييب المقاولة وادماجها في مؤسسة التربية والتكوين هو نتاج االاحباط الذي يشتكي منه "اصحاب مكة" لان المقاولة كمفهوم هي التي يمكن ان تستثمر على المدى القريب او البعيد في الميدان على اساس ان تمتص الكفاءات والمهارات التي يمكن ان تنافس بها اوتزيد من قدرتها على التنمية ....................ولكم واســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــع النظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

            تعليق


            • #7
              لا زال العمل الجمعوي ببلادنا بعيدا عن اهدافه،و ج الاباء نموذجا ،ففي غياب المداخيل القارة تقف عاجزة عن العمل ،و اهتماماتها تنحصر في بعض الاصلاحات الخجولة بين الفينة و الاخرى

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة gaou مشاهدة المشاركة
                جمعية الآباء جمعية تتأسس بموجب قانون الحريات العامة شأنها شأن باقي الجمعيات الأخرى وليس من حق أية جهة أن تحدد لها سلفا ما ينبغي أن تقوم به. غير أنه من حق السلطات المعنية التدخل إذا ما زاغت الجمعية عن أهدافها التي من أجلها تأسست.
                ولا يكفي التنصيص في الميثاق الوطنى للتربية والتكوين بأن جمعية الآباء شريك مهم في المنظومة التعليمية لتكون كذلك . بل ينبغي - لتحقيق هذا الهذف_ تأهيل هذه الجمعيات مؤسساتيا وماديا لتقوم بدورها. فأي دعم يقدم لهذه الجمعيات لتلعب دورها.؟ وأي حضور يخصص لها في مجالس المؤسسة عدا الحضور الشكلي .؟ وهل للوزارة رغبة أكيدة وحقيقية في الانفتاح على الشركاء ؟.
                __________________________________________________ _______
                نعم اخىgaou يجيب تأهيل ج/ب/ حتى تستطع القيام بدورها واضيف الى ما قلته انه لابد من اعادة النظر فى قانونها الأساسى وتوحيده وخصوصا فيما يخص شروط العضوية فكثيرا ما نجد بعض اعضاء مكاتبها لا تربطهم اية علاقة بالتلاميد وكذلك تحديد مجالات صرف اموالها وان يخصص لها مقرمجهز داخل المؤسسة
                وعلى مكاتب الجمعيات من جهتهاان تكون همزة وصل بين المؤسسة والأسرة فى كل المستجدات من اجل خلق تعاون مستمر وهادف وخلق توصل فعال بينها وبين الأباء والأولياء وان تعمل فى شفافية ووضوح لتبديد كل الشبهات التى تحوم حولها

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة يحي مشاهدة المشاركة
                  لا زال العمل الجمعوي ببلادنا بعيدا عن اهدافه،و ج الاباء نموذجا ،ففي غياب المداخيل القارة تقف عاجزة عن العمل ،و اهتماماتها تنحصر في بعض الاصلاحات الخجولة بين الفينة و الاخرى
                  /*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/
                  نعم اخى يحى من المشاكل التى تعانى منها ج الأباء المشكل المادى الا ان هناك جمعيات مداخلها لاباس بهاوخصوصا الموجودة منها فى المدن الا ان بعضها لا تعرف كيف تدبر تلك المداخل وهنا يطرح مشكل آخر ربما اكبرالا وهو التكوين

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم
                    بالنسبة لجمعية الاباء المتواجدة بمجموعتنا ليس لها الا دور واحد و هو مراقبة غيابات الاساتذة و تقديم شكاوي ضدهم

                    تعليق


                    • #11
                      حدد التشريع أدوار جمعيات الآباء، وهي أدوار جوهرية الغرض منها دعم التمدرس وتعميمه، لكن جمعيات الآباء كما هي في الواقع لن تستطيع القيام بدورها في الغالب لإعتبارات منها:
                      - ان أغلب الجمعيات على راسها رؤساء لا هم لهم إلا خلق التوترات مع السادة الأساتذة.
                      - أغلب الرؤساء لاهم لهم إلا السطو على الميزانيات الهزيلة لهذه الجمعيات.
                      - أغلب الرؤساء أدوات في يد بعض النواب ورؤساء المصالح .....

                      تعليق


                      • #12
                        ليس للجمعية دور سوى المطالبة بالرسوم من بداية الموسم الى بداية الاخر .و الصراع مع الاساتذة كلما غاب أحدهم دون مراعاة الاعدار

                        تعليق


                        • #13
                          • تحية للجميع و بعد .
                          • تعتبر ج آباء و أمهات وأولياء التلاميد شريك استراتيجي للمؤسسة التعليمية وصلة وصل بين هته الأخيرة و المؤسسة حيث يمتد نشاطها من أعمال الصيانة - الأنشطة الموازي - احدات خلية للاستماع داخل المؤسسة للتلاميد الدين يمرون بأوضاع صعبة ثؤثر على تحصيلهم - عقد شراكات مع جمعيات أو تنظيمات محلية أو خارجية من أجل انشاء مشاريع بالمؤسسة التعليمية ودلك بالتنسيق مع مدير المؤسسة و السلطات التربوية . فالمكتب المسير الناجح لابد أن يبلغ رقم معاملاته أضعاف أضعاف المداخيل المحصلة من الانخراطات.
                          • مع الأسف رغم استدعاء الآباء لحضور الجموعات العامة وتحفيزهم بعبارات مثل:**يعتبر حضوركم جزءا من مسؤوليتكم تجاه أبنائكم **أما جدول الاشغال :**مناقشة التقريرين الادبي و المالي و محاسبة المكتب المسير ** فان حضور الأباء لا يتجاوز 5% من المنخرطين . كيف يمكن ادماج المؤسسة في محيطها و احتضانها من طرف الأباء ...
                          • رئيس جمعية

                          تعليق


                          • #14
                            يجب على جمعية الاباء كجمعية قانونية الوعي التام باهدافها واختصاصايها ومجالات تدخلاتها حتى يتسنى لها القيام بدورها كشريك فعلى في المؤسسة التربوية وان تجعل مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار

                            تعليق


                            • #15
                              salam amrajou maddona bi 9anon assasi namodaji li ba3d jam3iyata abaaa
                              wach kola sana tadar intikhbat

                              تعليق

                              يعمل...
                              X