• أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد ومفـيد. ,يمكنك التسجيل من خلال الرابط التالي تسجيل او باستعمال حسابك بالفايس بوك

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

    وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تلتحق بركب التكنولوجيا
    وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت


    المدرسة المغربية تتجه نحو إلغاء السبورة والطباشير وتعويضهما بالعالم الرقمي . في إطار المرحلة الثانية من برنامج «مسار»، انتقلت المدرسة المغربية إلى التنفيذ، وأصبح بإمكان الآباء وأولياء التلاميذ الحصول على بيان النقط وتتبع مسار أبنائهم عبر بوابات إلكترونية، يحصلون من خلالها على كل المعطيات والمؤشرات المتعلقة بالتحصيل الدراسي.


    بعد إنجاز المرحلة الأولى من مشروع «مسار» التي همت تطوير تدبير الدخول المدرسي وإحداث المواقع الإلكترونية للمؤسسات التعليمية، وعلى إثر نجاح فترة تجريب المنظومة على صعيد مجموعة من المؤسسات التعليمية بأربع جهات نموذجية، انطلق الشروع باستعمال منظومة «مسار» عبر ترحيل قاعدة المعطيات الخاصة بالتلاميذ ونشر المواقع الإلكترونية للمؤسسات التعليمية على الويب، وإحداث أسماء الاستعمال وكلمات المرور السرية الخاصة بمديري ومديرات المؤسسات التعليمية للولوج إلى منظومة «مسار» من الموقع الداخلي للوزارة وإرسالها إلى الأكاديميات.

    البرنامج الذي يعتبر حسب مصادر تربوية «نقلة» في الموارد الرقمية للمنظومة التعليمية، انطلق تطبيقه في عدد من المؤسسات التربوية، وأنهى بذلك الارتباط الوثيق بين التدريس والسبورة، ووصل الآن إلى مرحلة تحديث المواقع الإلكترونية في العديد من النيابات والأكاديميات وكذا المؤسسات التربوية.

    ففي إطار برنامج «مسار»، تتوفر المؤسسات التربوية على بوابات إلكترونية يتم الولوج إليها من طرف الآباء وأولياء التلاميذ عبر قن رمزي، يخول لهم الحصول على النتائج التي تساعدهم على تقييم واقع أداء فلذات كبدهم. وهو مشروع كان حلم جميع العاملين في الحقل التربوي، تحقق في بعض المؤسسات التعلمية، لكنه مازال لم يتحقق في الكثير منها، التي شملها مشروع جيني. فهناك مؤسسات استفادت من التجهيزات والعتاد الرقمي لكن دون أن يستفيد التلاميذ من هذا التطور.

    عبد الله بنيس مدير مؤسسة تربوية خاصة، أشار بامتعاض شديد إلى بعد الاختلالات التي قال عنها «ستقف حاجزا أمام التطبيق»، والتي من أهمها أن «الأساتذة أصبحوا ملزمين بإدخال النقط التي لا يمكن التراجع عنها، ونحن نعلم أن النجاح مرتبط بنقط المراقبة التي يتم نفخها في العديد من المؤسسات، سواء العامة أو الخاصة»، لكن القاسم المشترك بين كل هؤلاء هو البحث عن الجدوي.

    كان إيجاد بدائل جديدة لإدماج تكنولوجيا المعلوميات في المنظومة التربوية، هاجس الفاعلين التربويين والآباء ولتحقيق المبتغى، تلقى الفاعلون التربويون ساعات من التكوين في المجال المعلوماتي، وتم إعداد دليل للتعرف على المفاهيم المتعلقة بهذه التكنولوجيات وتطوير الاستعمالات. ما يقلق محمد الأستاذ بالتعليم الثانوي التأهيلي، ليس الانخراط في إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الحقل التعليمي كاستراتيجية وطنية، هو «تدبير الزمن المدرسي فإدخال النقط ليس عملا سهلا مع بوابات غالبا ما تصاب بالعطل مما يجعل الأساتذة والأطر التربوية أمام إكراه التأخير»يستمر الأستاذ في الشرح بعض العوائق قائلا «هناك الكثير من لأساتذة والأطر التربوية الذين لا يتقنون الاستعمالات المتاحة لتكنولوجيا المعلومات، مما يأخر عملية التعميم». يقترح لتجاوز هذه الإكراهات أن «يتم توفير وثيقة مرجعية تقوم بتحسيس الأستاذ بأهمية استخدام تكنولوجيات الاتصال وتوضح كل أنواع الاستعمالات المتاحة بشكل بيسط»

    وفي انتظار التعميم، يأمل محمد وعبد الله أن تتمكن منظومة «مسار» من إرساء طرق جديدة للتدبير والتواصل بالمؤسسات التعلمية، تمكن من التتبع الفردي للتلاميذ وتدبير أفضل للزمن المدرسي.


    سعاد شاغل
    التعديل الأخير تم بواسطة Abou_Akram; الساعة 05-01-2014, 16:43.
    اللهم اجعلني خيراً مما يظنون.. ولا تؤاخذني بما يقولون.. واغفر لي ما لا يعلمون.. اللهم اجعلني ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه.. اللهم اجعل عملي كله خالصا لوجهك الكريم.. يا رب العالمين

  • #2
    رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

    المدرسة المغربية تتجه نحو إلغاء السبورة والطباشير وتعويضهما بالعالم الرقمي
    وأنهى بذلك الارتباط الوثيق بين التدريس والسبورة


    ما علاقة مسار بالسبورة و الطباشير
    الموضوع ينم عن جهل الكاتبة بالمنظومة التعليمية
    التعديل الأخير تم بواسطة Abou_Aya; الساعة 05-01-2014, 16:32.

    sigpic

    تعليق


    • #3
      رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

      مسار ما عندوعلاقة بعمل الأستاذفقط يتعلق بعمل الإدارة التربوية

      تعليق


      • #4
        رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

        مبادرة محمودة

        تعليق


        • #5
          رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

          لم أتلقى أي تكوين في مجال المعلوميات في إطار جيني.كذلك هناك أغلبة لا تتوفر على حاسوب.للأسف تم نهب الميزانية الضخمة التي خصصت لجيني .والآن يبحثون عن تبريرات من أجل تبرير مصارف الميزانية وذلك بتوزيع أقراص تكوين؟؟؟ على من يضحكون؟؟؟

          تعليق


          • #6
            رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

            بادرة تربوية جيدة تمكن الأباء من تتبع السير الدراسي لأبنائهم
            لقد سبق و أن خضت نفس التجربة مع تلاميذتي بوضع الفروض و النتائج في وقتها وحينها و حثى الدروس والتمارين على موقع لكن هناك من التلاميذ و حثى بعض الأباء من لم يتقبل نتائج ابنه بدعوي أن نتائجه السابقة لذى أساتذة سابقين كانت جيدة و وممتازة لكن بعد تدقيق و بحث و جدت أن التقييم السابق لم يكن نزيها و مدققا بل كانت تشوبه خدعة الساعات الإضافية الابتزازية فتنطلي الحيلة على الأب إبنه معا لهذا من هذا المنبر أناشد كل من موقعه الضرب بيد من حديد على كل من يصطاد في الماء العكر

            تعليق


            • #7
              رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

              بادرة تربوية جيدة تمكن الأباء من تتبع السير الدراسي لأبنائهم
              لقد سبق و أن خضت نفس التجربة مع تلاميذتي بوضع الفروض و النتائج في وقتها وحينها و حثى الدروس والتمارين على موقع لكن هناك من التلاميذ و حثى بعض الأباء من لم يتقبل نتائج ابنه بدعوي أن نتائجه السابقة لذى أساتذة سابقين كانت جيدة و وممتازة لكن بعد تدقيق و بحث و جدت أن التقييم السابق لم يكن نزيها و مدققا بل كانت تشوبه خدعة الساعات الإضافية الابتزازية فتنطلي الحيلة على الأب إبنه معا لهذا من هذا المنبر أناشد كل من موقعه الضرب بيد من حديد على كل من يصطاد في الماء العكر

              -----------------------------------
              و أنا موقفي على الشكل التالي:
              اولا برنامج مسار هو مضيعة للوقت و المال معا،و أقترح على الوزارة أن تتخلى عنه في أقرب وقت لأنه برهن على فشله
              ما يضحكني أن وزارة التعليم المغربية المختلفة عن ركب اتقدم، و تحقيق تعليم جيد، حادكة غيرب الزواق، أشخاضك العريان خاتم أمولاي؟؟؟؟؟؟؟
              دابا احنا وصلنا لتحقيق تعليم جيد،ومايقة خاصنا غير مسار؟؟؟؟
              مشكل التعليم المغربي أنه خرج من الخيمة مايل، فلا برامج تعليمية في المستوى،ومناهج تساهم في بناء كفايات المتعلم بدل شحن ذهنه بالمعلومات التي لا فائدة منها،و لا فضاءات تعليمية تحبب فعل التعلم للتلميذ المغربي، و حياة مدرسية في المستوى،و لا انشطة موازية تساهم في ترسيخ ثقافة القيم، مما يستدل على حضور ثقافة العنف، التي اضحت مممارسة يومية مألوفة
              إيوا بقاى خاصنا غير مسار
              ما يضحكني أننا بدل أن ننكب على التعامل مع القضاياي التعليمية الحقيقية، نحوض في الشكليات مثل رقمنة المعلومة المدرسية
              المشاكل التي سيساهم برنامج مسار في تشييدها لن تظهر عواقبها، إلى بعد حين، فلا تستعجلوا برامج تافهة مثل مسار، لأن خطأ معلوماتي واحد فيه قد يحول البرنامج لكابوس مرعب
              بصراحة أردأ برنامج عاينته منذ تعاملي لسنوات طوال مع المعلومة
              je suis contre Massar

              تعليق


              • #8
                رد: وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تنشر نقط التلاميذ عبر الأنترنيت

                و أنا موقفي على الشكل التالي:
                اولا برنامج مسار هو مضيعة للوقت و المال معا،و أقترح على الوزارة أن تتخلى عنه في أقرب وقت لأنه برهن على فشله
                ما يضحكني أن وزارة التعليم المغربية المتخلفة عن ركب التقدم، و تحقيق تعليم جيد، حادكة غيرفي الزواق، أش خاضك العريان خاتم أمولاي؟؟؟؟؟؟؟
                دابا احنا وصلنا لتحقيق تعليم جيد،ومابقى خاصنا غير مسار؟؟؟؟
                مشكل التعليم المغربي أنه خرج من الخيمة مايل، فلا برامج تعليمية في المستوى،ولا مناهج تساهم في بناء كفايات المتعلم بدل شحن ذهنه بالمعلومات التي لا فائدة منها،و لا فضاءات تعليمية تحبب فعل التعلم للتلميذ المغربي، ولا حياة مدرسية في المستوى،و لا أنشطة موازية تساهم في ترسيخ ثقافة القيم، مما يستدل على حضور ثقافة العنف، التي أضحت مممارسة يومية مألوفة
                إيوا بقا خاصنا غير مسار
                ما يضحكني أننا بدل أن ننكب على التعامل مع القضايا التعليمية الحقيقية، نخوض في الشكليات مثل رقمنة المعلومة المدرسية
                المشاكل التي سيساهم برنامج مسار في تشييدها لن تظهر عواقبها الآن، بل بعد حين، فلا تستعجلوا برامج تافهة مثل مسار، لأن خطأ معلوماتي واحد فيه قد يحول البرنامج لكابوس مرعب
                بصراحة أردأ برنامج عاينته منذ تعاملي لسنوات طوال مع المعلومة
                je suis contre Massar

                تعليق

                يعمل...
                X