المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طلب موضوع حول:ايجابيات وسلبيات الانترنيت بالنسبة للطفل


amanar_2009
25-04-2009, 14:21
أطلب من الإخوة والأخوات عرضا حول ايجابيات وسلبيات الانترنيت بالنسبة الأطفال إن كان بالباوربونت أفضلل.ولكم جزيل الشكر.2k2k2k2k2k

AmD77BrG
25-04-2009, 14:59
السلام عليكم
إليك بعض الردود اليسيطة
علما ان من بين إيجابيات و سلبيات النت
هي هذه الردود

AmD77BrG
25-04-2009, 15:00
السلام عليكم

ايجابيات وسلبيات الكمبيوتر او النت ...

كان القلق في الماضي دائما ماينبعث من ظواهر سلبية في المجتمع تحدث بفعل الإنسان سواء أخذت شكلا متمثلا في الجريمة أو تعاطي المخدرات أو غيرها ولكن الان أصبحت الأمور اكثر تعقيدا خاصة وأنها تأتي من خلال منافذ تكنولوجية حديثة سهلت تقارب البشر وألغت حدود الخرائط الجغرافية بينهم

دائما مايحمل أي إختراع أوإكتشاف سلبيات وإيجابيات في شتي المجالات. وشبكة الأنترنت واحدة من الإختراعات الحديثة التي سيطرت علي حياتنا في الأونة الأخيرة وأصبحت تحتل إهتمام الكثير من المثقفين. وأصبح الأنترنت يمثل ظاهرة ثقافية في المجتمع وإن كان يختلف طبيعة الإستخدام من شعب الي أخر حسب ثقافة هذه الشعوب ورؤيتها في التعامل مع هذه الإختراعات الحديثة. وإذا كنا لانود الحديث عن مميزات الأنترنت ومايفعله الان في حياتنا من توفيرالكثير من الوقت والزمن وإمكانية الحصول علي أكبر حجم من المعلومات المتباينة، إلا أنني أود التطرق عن السلبيات التي تسببها شبكة الأنرنت والأضرار التي تعود علي المجتمع.
فطبقا لدراسة بريطانية تناولت إستهانة الاباء تجاه إستخدام أبنائهم للأنترنت
وماأكدته الدراسة أن حوالي 75 % من المراهقين والأطفال يستخدمون الأنترنت في منازلهم وأن 57 % منهم قد طالعوا مواقع إباحية ، يؤكد حقيقة مخاطر إستخدام الأنترنت دون رقابة أسرية وتوعية من جانب الاباء لدي الأبناء وترشيدهم بكيفية التعامل بشكل صحيح. وإذا كانت هذه مخاوف المتخصصين في بريطانيا وتحذيراتهم للاباء بكيفية ترشيد أولادهم وتعليمهم القواعد الصحيحة في التعامل مع الأنترنت،
http://www.kaanz.com/vb/images/smilies/103.gif
فما بالنا إذا تكلمنا عن أخطاء تعامل المجتمعات الشرقية مع الأنترنت التي غالبا ماتنصب في غرف الدردشة والمواقع الإباحية والألعاب وغيرها ولا يتبقي سوي قلة بسيطة تتعامل مع الأنترنت علي أنه شئ مفيد يغير من مجريات أحداث حياتنا اليومية.
فإذا مانظرنا الي مايحدث في مصر علي سبيل المثال نجد إنتشار مقاهي الإنترنت وقد إملئت عن أخرها بالأطفال والمراهقين والشباب وكل مستخدم فيهم يبحث فقط عن وسيلة للترفيه وقضاء وقت فقط ، وللأسف الشديد يسمح الاباء لأبنائهم بالذهاب الي هذه المقاهي علي أنه مفيد للطفل أو الشاب ويساعد علي إتساع مداركه العقلية وتحصيلة لنصيب كبير من المعرفة والمعلومات في شتي المجالات، وهذا صحيح فعلا ولكن هل فعلا تذهب أطفالهم وشبابهم للتثقيف كمايخبروهم بذلك ؟! أعتقد أن الصورة غير حقيقية بنسبة كبيرة والدليل علي ذلك أنك لوذهبت وتطلعت بنظرك داخل هذه الغرف ستكتشف كارثة حقيقية موجودة ، فمثلاجرائم الأنترنت التي نقرأهاعبر نوافد الصحف والمجلات تؤكد غياب حقيقي لدور الاباء في توعية أبنائهم تجاه الطريق الصحيح المطلوب.وإذا كنا نعلل علي دور الاباء في ترشيد أبنائهم بالشكل الصحيح فلابد أن نشير الي مؤسسات أخري لها دور مؤثر في ترسيخ المفهوم الإيجابي عن إستخد\م الأنترنت كالجامعات والمدارس ودور العبادة ورجال الدين، كل هؤلاء يستوجب عليهم تبصير المجتمع بسلبيات وإيجابيات شبكة الأنترنت.
http://www.kaanz.com/vb/images/smilies/sa.gifhttp://www.kaanz.com/vb/images/smilies/sa.gif
http://www.kaanz.com/vb/images/smilies/103.gifhttp://www.kaanz.com/vb/images/smilies/n24.gif




المصدر : http://www.kaanz.com/vb/showthread-t_54291.html

AmD77BrG
25-04-2009, 15:01
السلام عليكم
ايجابيات الإنترنت على الأبناء من أطفال ومراهقين

1. استخدام الإنترنت في مجال الدراسة والتعلم حيث تتوفر الكثير من الموسوعات والمراجع ، تشكل لهم مصدراً هائلاً للمعلومات لكتابة الأبحاث والواجبات المدرسية.

2. تنمية مهارات الاستطلاع والتعلم الذاتي ، حيث صاغت الإنترنت شكل جديد للتعليم والتعلم الاستكشافي المفتوح والمشوق .

3. تنمية مهارة الأسلوب التفاعلي والمشاركة بالمعلومات والآراء والتجارب .

4. تعلم فن البيع والشراء عبر التجارة الإلكترونية ، وفن الإنتاج والتسويق الإلكتروني .

5. استكشاف العالم ومتابعة كل مايطرأ عليه من مستجدات في جميع المجالات الثقافية والفنية والرياضية .

6. تعلم اللغات الأجنبية المختلفة.

7. تنمية الهوايات والمهارات ، كل بحسب اهتماماته وهواياته .

8. متابعة مستجدات الابتكارات والمكتشفات في جميع أنحاء العالم ..

9. ممارسة الألعاب الجماعية ، وأقصد هنا الألعاب التعليمية و ألعاب الذكاء كالشطرنج ، بحيث تنمي فيهم روح المنافسة .

10. اكتساب أصدقاء على مستوى العالم من خلال المحادثة والمراسلة

11. تعلم مهارات التواصل والحوار مع الجنسيات المختلفة والإطلاع على ثقافات الشعوب وعاداتها وقضاياها.

12. تعزيز اللغة العربية قراءة وكتابة حين يستخدم المواقع العربية وكذلك تقوية لغته الانجليزية في حال اطلاعه واستخدامه للمواقع العربية .

13. التسلية والترفيه والمتعة فبامكانهم الحصول على الصور والموسيقى والافلام .

14. امكانية استفادة ذوي الاحتياجات الخاصة من الإنترنت ، فللمكفوفين مثلا أجهزة ملحقة بالكمبيوتر تحول ا لنصوص الى مواد سمعية أو الى شاشات تعمل بنظام برايل

سلبيات الانترنبت

1. المواقع اللاأخلاقية التي تكثر وتتكاثر في الإنترنت والتي يتم نشرها ودسها بأساليب عديدة في محاولة لإجتذاب الأطفال والمراهقين إلى سلوكيات منحرفة ومنافية للأخلاق .

2. التعرض لعمليات احتيال ونصب وتهديد وابتزاز.

3. غواية الأطفال والمراهقين حيث يتم التحرّش بهم وإغواءهم من خلال غرف الدردشة والبريد الإلكتروني .

4. نشر مفاهيم العنصرية .

5. الدعوة لأفكار غريبة مناقضة لديننا و لقيمنا ومفاهيمنا والتي تعرض بأساليب تبهر المراهقين مثل عبادة الشيطان والعلاقات الغريبة الشاذة .

6. الدعوة للإنتحار والتشجيع له من خلال بعض المواقع وغرف الدردشة.

7. جرائم القتل التي ترتكب من خلا ل غرف المحادثة الغريبة من قبل جماعات تدعو لممارسة طقوس معينة لفنون السحر تؤدي بالنهاية إلى قتل النفس .

8. الإنغماس في استخدام برامج الاختراق الهاكرز والتسلل لإزعاج الآخرين وإرسال الفيروسات التخريبية والمزعجة .

9. مشكلة إدمان الإنترنت. والأمراض النفسية التي تنجم عن سوء استخدام الإنترنت مثل الإكتئاب

10. الحياة في الخيال وقصص الحب الوهمية والصداقة الخيالية مع شخصيات مجهولة وهمية أغلبها تتخفى بأقنعة واسماء مستعارة .وما يترتب على مثل هذه القصص من عواقب خطيرة .

11. استخدام الاسماء المستعارة وتقمص شخصيات غير شخصياتهم في غرف الدردشة وما يتبعه ذلك من اعتياد ارتكاب الأخطاء والحماقات واستخدام الألفاظ النابية .

12. ممارسة الشراء الإلكتروني دون رقابة من خلال استخدام البطاقات الإئتمانية الخاصة بأحد الوالدين .

13. ممارسة القمار والتي تنتشر مواقعها ويتم الترويج لها بكل الوسائل عبر الإنترنت .

14. التشهير بالأفراد والشركات ونشر الإشاعات المغرضة عبر نشرها بالمواقع او من خلال غرف الدردشة او البريد الإلكتروني.

15. الافراط في استخدام اللهجات المحكية العامة والابتعاد عن استخدام اللغة العربية الفصحى. في غرف الدردشة والمنتديات والرسائل الإلكترونية.

16. ممارسة انتهاك حقوق الملكية .بوضع نسخ للكتب والأغاني والافلام على سبيل المثال في مواقعهم او تداولها فيما بينهم من خلا ل اجهزتهم مباشرة


منقول
المصدر :http://scoutwatani.ahlamontada.com/montada-f32/topic-t789.htm

AmD77BrG
25-04-2009, 15:27
السلام عليكم
إختر و نقح ما شئت و لا تعتمد البتة على النسخ و اللسق كما عملت انا

كن ذكيا

السلام عليكم

AmD77BrG
25-04-2009, 15:28
السلام عليكم

ثورة المعلومات، كما يؤكد العارفون وكما نلمسها يومياً .. نعمة معرفية. والانترنيت ـ بما لا نقاش فيه ـ حضارة وعالم يختصر العالم في صندوق صغير.
إنّه عدّة معلّمين في معلّم واحد.
وجملة وظائف في جهاز واحد.

قديماً كان (الأُمِّيّ) هو الذي لا يعرف القراءة والكتابة.
اليوم .. الأُمِّيّ هو الذي لا يعرف كيف يتعامل مع الكمبيوتر.
المعلومات بالأمس .. متعذّرة وغالية ومحدودة وبعيدة لا يمكن جمع شتاتها في آن واحد ومكان واحد .. هي اليوم رخيصة ومتاحة بوفرة ومجموعة في الزمان والمكان ولا تحتاج إلى أكثر من نقرة.

العالم اليوم (نوافذ) يطل بعضها على بعض.

فالتعلّم من خلال الحاسوب (الكمبيوتر) يحقق الغايات التربوية التالية:

1- ـ ينمِّي عادة التفكير الإيجابي والإبداعي وبأنماط وطرق مختلفة.
2-ـ يعمِّق مفهوم المشاركة والتواصل مع الغير .
3- ـ يساعد على قبول القضايا الخلافية.
4- ـ يعين على التعلّم من خلال الخطأ والتجربة والمحتمل والمجهول.
5- ـ يوفر فرصة التعلّم بـ (الرمزيّات) و (المحسوسات) أيضاً.
6- ـ يهيِّئ المتعلّم للعمل والتطبيق العمليّ، بل و (التعليم الاستكشافي)(( )).
7- ـ يجعل المستخدم يستثمر أوقات فراغه إن شاء بشكل أفضل، وإن أراد بشكل سيِّئ، بالإضافة إلى أنّه يكسر رتابة البرامج التعليمية المملّة.
8- ـ يساعد في تنشيط المهارات لدى المستخدم.
9- ـ يحقق قدراً لا بأس به من الترفيه والترويح.
10- ـ يمكنك من الوصول إلى مصادر المعرفة، وكيفية توظيفه.
11- ـ يكسبك المرونة وسرعة التفكير وقابلية التنقل، وبالتالي فإنّه يعينك على تحقيق ذاتك.
12- ـ يجيب على أسئلتك، ويفتح لك المجال لطرح الأسئلة.
وبالدراسة ثبت أنّ الطالب الذي يعمل على الحاسب الآلي في البيت، أعلى في مستواه الثقافي من الطالب الذي ليس لديه حاسب آلي، وإنّ الوقت المنفق على الحاسب الآلي في البيت أكثر قيمة من الوقت الذي يمضيه الطالب مع نفس الجهاز في المدرسة.
والآن، ماذا يمكن أن تتعلّم من هذا المعلّم الواسع العطاء؟
ببساطة .. كل شيء.

فشبكة الانترنيت أزاحت كلّ الأستار والحجب، ولا نقول قلّصت الممنوعات والمحرّمات، بل جعلتها من متناول اليد، ولم يعد الحفاظ على الأسرار شيئاً سهلاً، وتقلّص مفهوم الرقابة إلى أقصى حدّ، فإذا كان عدد الصور التي تلتقط للفرد (30) صورة يومياً ببركة الانترنيت، فإنّ مقولة: «إذا أردت أن تفشي سراً فأودعه حاسوباً» دقيقة في التعبير عن هذه الحالة.
إنّ القاعدة التي نعتمدها دائماً في التعامل مع شيء أو في رفض التعامل معه هو حساب (أرباحه) و (خسائره)، أو (محاسنه) و (مساوئه) فإذا رجحت الإيجابيات على السلبيات أخذنا به، والعكس صحيح.

من إيجابيات ومحاسن هذا المعلّم الكبير، وهي كثيرة جدّاً:

1- ـ يجعل المخترعات تتزايد بمتواليات هندسية، أي انّها تتفرّع وتتفرّع، مما يزيد في رقعة الابداع والابتكار والاختيار.
2- ـ لديه القدرة الهائلة على خزن ومعالجة البيانات، حيث يمكن ـ كما يقول الخبراء ـ اقتناء (دائرة المعارف البريطانية) بأكملها مسجلة على قرص لا يتجاوز نصف قطره البوصتين والنصف.
3- ـ ما يوفره من التزاوج بين (الاتصالات) و (المعلومات) وذلك من خلال حوار الحواسب أياً كان موقعها الجغرافي، وعبر الهاتف والبريد الالكتروني وبرامج المحادثة.
4- ـ قدرته على الجمع بين (الصوت) و (الصورة) و (النصّ) و (الرقم) بشكل متكامل.
5- ـ امكاناته الواسعة في تزويدنا بنظم خبيرة في الطب والادارة والتصنيع والمال والتسويق والتعليم والإعلام والترفيه .. الخ.
6- ـ يوفّر فرصاً ـ لم تكن متصوّرة ـ لنشر الدين والقيم الانسانية والأخلاق والفضائل.

ومن مساوئ ومضار الانترنيت:

1- ـ إدمان الجلوس بين يديه عنده لساعات طويلة بما يعطّل الكثير من أنشطة المستخدم الأخرى: العلمية والاجتماعية والعبادية والرياضية والانتاجية.
2- ـ الابتعاد عن الواقع المعاش بما ينتج عن تفكك الروابط والعلاقات المباشرة، والاستعاضة عنها بلقاءات الغرف الالكترونية.
3- ـ الاستغراق في التعامل الآلي يهدّد بالخوف من الغاء انسانية الانسان.
4- ـ تسخيره في ترويج (العنف) والمشاركة فيه، و (الجنس) والتورط في مباذله.
5- ـ طرحه لأفكار ضالّة ومضلّلة قد تشوّه وتشوش رؤية الشاب المسلم لاسلامه، ما لم يكن ذا خلفية ثقافية اسلامية متينة.

فللإفادة من محاسن هذا (المعلّم) الذي جمع كلّ المعلمين بين جناحيه يمكن الأخذ بالتوصيات التالية:

1- ـ ركِّز على الأشياء التي تعلّم التفكير، وتنمية مهارات الاستطلاع والتعلّم الذاتي.
2- ـ تعلّم مشاريع وآفاق وبرمجة الحاسب الآلي كتوحيد النص والصوت والصورة والرسوم البيانية.
3- ـ وسِّع مجالات معرفتك بجولاتك الالكترونية في حقول المعرفة المختلفة، وصب اهتمامك على ميلك أو اختصاصك أو ما ترغب بزيادة المعرفة بشأنه .. فالانترنيت أكبر مكتبة في العالم. وأوسع ورشة فيه أيضاً.
4- ـ اغتنم خدمات الانترنيت سواء في البريد الالكتروني أو منتديات الحوار ومجموعات النقاش الالكترونية في الحوار وتبادل الآراء حول قضايانا الاسلامية والتي تهمّ الشباب تحديداً.
5- ـ إنّ لذّة البحث عن الحقيقة لا يعدلها إلاّ لذّة العثور عليها، استكمل دراساتك من خلال الجامعة الالكترونية، أو عبر البحوث التي يوفر لك الانترنيت جميع مستلزماتها.
6- ـ نمّ مهاراتك الفنية والعلمية والحرفية واللغوية. مما تتيحه لك خدمات الشبكة المعلوماتية في ذلك وفي غيره.
7- ـ إذا اقتصرت على الألعاب الترفيهية فإنّ ما تتعلّمه هو التنسيق بين العين واليد فقط، أمّا الألعاب المخصّصة لتعليم المبادئ الأوّلية للسياقة مثلاً، أو ألعاب اللغات، بتعلم قواعد لغة ما، أو ألعاب الأرقام لتعلم العمليات الحسابية، أو الألعاب العملية التي تقدم بمساعدة مختصين كالألعاب الطبّية كجلسة مع طبيب تجري من خلال أسئلة وأجوبة، فهذه الألعاب تساعد في الإبداع والتعلّم الذاتي وتنمية عادة التفكير.
وتذكّر أنّ الألعاب المستوردة قد تحمل في طياتها معلومات وأخلاقاً وعادات مخالفة لتعاليم دينك، فاختر منها ذات الطابع الانساني الذي يعلِّمك حبّ الخير، والتي تزيد في معلوماتك وتصقلها، والتي تكون ذات نزعة صديقة، أي التي توفّر فرص الفوز بشكل متكافئ.
8- ـ استخدم اللغة العربية ما أمكنك ذلك خاصة من خلال المواقع الالكترونية العربية وحتى في برامج المحادثة، حفاظاً على سلامة لغتك واحتراماً لها ولقدرتها في التعبير عن مكنونات فكرك ونفسك.
9- ـ قاوم الإغراء بالذهاب إلى أماكن معينة كـ (المواقع الإباحية) واحذر الرسائل التي تريد أن توقعك بفخها .. ليكن مفتاح التحكّم والسيطرة بيدك، فالشيطان اليوم يوظّف الانترنيت أيضاً كوسيلة حديثة للإيقاع بالشبان والفتيات، وإذا انزلقت بخطوة، فستتبعها خطوات انزلاق اُخرى .. فاغلق الباب من البداية وإلاّ سرقك الشيطان.
فما يسمّى بـ (الحبّ الالكتروني) وحالات التعارف والاتفاق على الزواج من خلال مقاهي الانترنيت أو الغرف الخاصّة والدردشة لا يخلق ـ كما يتوهم البعض ـ تفكيراً مشتركاً إلاّ في حالة كان المتخاطبان في مدينة واحدة، وأمكن التعارف المباشر بينهما للتأكد من صحة المعلومات والمدعيات(( )). وإن كُنّا ننصح بأن يأتي الشبان البيوت من أبوابها لأن ذلك هو أسلم الطرق وأزكاها.
10- ـ الدراسات الطبّية التي أجريت على أناس يتعاملون مع الكمبيوتر لفترات طويلة يومياً، كشفت أن ذلك يؤدِّي إلى:
ـ إضعاف البصر.
ـ زيادة الإرهاق النفسي.
ـ ظهور بعض أمراض الحساسية.
ـ يؤثر على انتظام الدورة الدموية، ودقات القلب.
وينصح الأطباء بتحديد أوقات التعامل مع الحاسوب، مع أخذ استراحة في الهواء الطلق، وتحريك الجسم بما يكفل تحريك جميع عضلاته وفقراته. ونحن نفضِّل اعتماد القاعدة الاعتدالية التي تقول «خير الاُمور أوسطها» فلا أيام معدودات في الأسبوع، والحاجة إلى الكمبيوتر والانترنيت يوميّة، ولا الجلوس إليه بين (10 ـ 12) ساعة يومياً.

شاركونا رأيكم في موضوع: الانترنت..وسيلة إبداع أم إيقاع؟


المصدر : http://www.morah.com/Mawad/139/1/

amanar_2009
25-04-2009, 15:37
2kr8r8r8r8بوركت يا أخي أشكرك على مجهوداتك،جعلها الله في ميزان حسناتك،إدا كان الموضوع بالباور بواينت أفضل.ولك مني كل التقدير والاحترام.